علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه

علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه كلها دلالات تشمل التوضيح للإصابة الشائعة في مفصل الكاحل، والتي قد يتعرض لها الأغلبية، حيث إنه لا يمكن بسهولة الإفلات من التعرض لالتواء الكاحل أثناء المشي، وذلك الحدث قد يكون خارج إرادتك وربما يكون نابع من حركاتك الخاطئة، لذلك سنقدم لكم اليوم من خلال موقع زيادة التفاصيل التي تدور حول علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، وما يخص الموضوع من تفاصيل أخرى.

علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه

علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه

الكاحل هو المفصل الذي يساعد على الحركة بشكل طبيعي، حيث إنه مفصل يقوم بتوصيل القدم بالساق، لذلك فعندما يتعرض الكاحل لأي إصابة يؤدي ذلك إلى عدم قدرة الشخص على التحرك بسهولة مع المعاناة بالألم الذي قد يكون بسيطًا أو شديدًا على حسب.

حيث إنه من الإصابات الشائعة التي قد يتعرض لها الكثيرون هي التواء الكاحل أو تمزق أربطته، لذلك سنقوم فيما يلي بعرض كافة المعلومات التي تشمل علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، وكل ما يخص الموضوع:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أفضل مرهم لعلاج تمزق أربطة الركبة

أولًا: علاج تمزق أربطة الكاحل

تعددت طرق علاج تمزق الأربطة، وذلك على حسب نوع التمزق فربما يكون بسيطًا يمكن علاجه في المنزل أو ربما يكون التمزق كبيرًا ويستدعى للعلاج بالدواء أو التدخل الجراحي.

لذلك فيما يلي سنقوم بالتعرف على طرق العلاجات المختلفة لتمزق أربطة الكاحل:

العلاج لتمزق أربطة الكاحل من المنزل

التمزق البسيط لأربطة الكاحل يكون من خلال التعرض لالتواء خفيف في الكاحل، ويكون الأمر سهل معالجته من المنزل من خلال تطبيق بروتوكول للعلاج سنقوم بتوضيحه في النقاط التالية:

  1. الاسترخاء والراحة: أولى خطوات العلاج لتمزق أربطة الكاحل، هو الاستراحة وعدم الاستمرار في المشي أو الحركة.
  2. الثلج: يمكنك وضع الثلج على منطقة الكاحل لمدة 15 دقيقة ثلاثة مرات في اليوم، حيث إن الثلج يساعد على تقليل الورم وتخفيف الألم.
  3. استخدام رباط الضاغط: حيث إنه عندما نقوم بوضع رباط ضاغط على الكاحل الملتوي فإن ذلك يساعد على تقليل الألم، ويساعد على الحد من حركة المفاصل، ولكن يجب عدم ربط الرباط بقوة لكي لا يعيق عمل الدورة الدموية.
  4. رفع الرجّلين: حيث إنه عندما يتم رفع الساق والقدم إلى أعلى يعمل على تقليل الورم، وذلك من خلال تصريف السوائل الزائدة بالجسم بفعل الجاذبية.

هذه الخطوات الأربعة المنزلية تعمل على التخفيف من الألم في حالات الإصابة الخفيفة، لذلك يلزم تطبيقها بعناية تامة، بالإضافة إلى عدم إجهاد الكاحل مطلقًا بالحركة أو المشي.

العلاج الطبي لحل مشكلة تمزق أربطة الكاحل

يتم التعرف على الإصابة في الكاحل من خلال الأشعة السينية، وبعد ذلك يقوم الطبيب بوصف الطريقة المناسبة للعلاج وذلك على حسب الحالة الصحية ومدى الإصابة، وفيما يلي سنقوم بالتعرف على الطرق الطبية لعلاج تمزق أربطة الكاحل:

  • الأدوية: في الحالات الخفيفة يقوم الطبيب بوصف بعد المسكنات الدوائية التي تعمل على تخفيف الألم المصاحب لالتواء الكاحل، ومن أمثلة تلك الأدوية: أدوية الإيبوبروفين، وأدوية الأسيتامينوفين.
  • العلاج الطبيعي: قد يكون التمزق في أربطة الكاحل أدي إلى ضعف العضلات، مما يتطلب بالخضوع للعلاج الطبيعي في الكاحل مما يساعد على تنشيط وتقوية عضلات الكاحل وقيامها بوظائفها مجددًا.
  • الدعامة الطبية: قد يقوم الطبيب بتثبيت أربطة الكاحل من خلال اقتراح استخدام الدعامة الطبية، حيث إنها دعامة يتم لبسها في القدم مثل الحذاء وترفع فوق منطقة الكاحل مما يؤدي إلى توفير المزيد من الراحة، وعلاج التمزق.
  • التجبير للكاحل: إذا لزم الأمر فإن الطبيب يقوم بوضع جبيرة حول الكاحل وذلك في حالات التمزق الشديد.

علاج تمزق أربطة الكاحل بالتدخل الجراحي

في حالات الإصابة الخطيرة والتي قد تؤدي إلى تلف الأربطة في الكاحل بشكل كامل، فإنه يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي.

حيث إنه يوجد حالتين للإجراء الجراحي، وسنقوم بالتعرف عليهم في النقاط التالية:

  • إعادة بناء الكاحل: حيث إنه يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية يتم فيها سحب الدم المتراكم حول الكاحل المصاب، ومن ثم تصليح الأربطة الممزقة باستخدام الغرز ومن خلال الاستعانة بالأوتار والأربطة المحيطة بالقدم.
  • استخدام التنظير لمفصل الكاحل: تتم عملية التنظير من خلال استخدام كاميرا صغيرة ملحقة في أدوات مصغرة يتم إدخالها إلى داخل مفصل الكاحل وتقوم هذه الأدوات بإزالة الغضاريف والعظام التي تكون حول مفصل الكاحل.
  • جراحة الربط: حيث إنه يتم إجراء جراحة تقوم بربط المفصل المصاب بالكاحل مما يساعد على حل مشكلة تمزق الأربطة، ولكن هذه العملية تتطلب من المريض عدم التحرك لمدة 6 أسابيع.

علاج تمزق أربطة الكاحل فيزيائيًا

هذا العلاج يساهم في زيادة قوة الكاحل، من خلال القيام بمتابعة بعض التمارين التي تساعد على استعادة الكاحل نشاطه مجددًا، مما يضمن عدم تيبسه أو حدوث مشاكل ومضاعفات في حالة الالتواء الخفيف.

فيما يلي سنقوم بالتعرف على العلاج الفيزيائي من خلال بعض التمارين المختلفة:

  • القيام بعمل تمارين التوازن، وذلك يتم بعد علاج الالتواء سواء في المنزل أو بالأدوية حيث يتم الوقوف على القدم للتأكل من القدرة على المشي وأنه لا يوجد ألم في الكاحل، بالإضافة إلى القدرة على الاتزان وعدم الوقوع.
  • ممارسة تمارين التقوية والتي تساعد على تقوية عضلات مفصل الكاحل.
  • القيام بعمل تمارين خفة الحركة وذلك من خلال الوقوف على ساق واحدة ومد الأخرى للأمام، مع تكرار ذلك بالتبديل بين الساقين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج تمزق الغضروف الهلالي بالاعشاب

ثانيًا: أنواع تمزق أربطة الكاحل

استكمالًا لموضوعنا عن علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، سنقوم فيما يلي بالتعرف على أنواع ومراحل التمزق في أربطة الكاحل.

حيث إنه يوجد ثلاثة مراحل لتمزق أربطة الكاحل تتدرج من الألم الخفيف الذي يمكن معالجته بسهولة وسريعًا إلى المرحلة الصعبة التي تحتاج مدة طويلة في العلاج، كما سيتضح في الآتي:

النوع الأول

قد يكون هناك الكاحل ملتويًا ولا يوجد تمزق أو يكون التمزق خفيف جدًا، حيث إنه من الممكن للمصاب أن يمشي على قدميه ولكن سيشعر ببعض الألم، وهذا النوع يمكن معالجته من خلال الطرق المنزلية والإسعافات الأولية في المنزل.

النوع الثاني

قد يحدث التمزق في بعض الألياف المعينة من الرباط بدلًا من تمزق الرابط بأكمله، وقد لا يكتشف الشخص هذا الأمر إلا عندما يجد صعوبة في المشي والشعور بالألم عندما يقوم بالضغط على قدمه، وفي هذه الحالة يتم استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.

النوع الثالث

هنا يكون التمزق شديدًا ويؤدي إلى تورم القدم، بالإضافة إلى عدم القدرة على المشي مطلقًا، وذلك بسبب عدم استقرار المفصل في مكانه نتيجة تعرضه للالتواء الشديد.

هذه المرحلة من التمزق تتطلب العلاج لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر وذلك من خلال استشارة الطبيب، وقد يكون الأمر متطورًا إلى وجود تلف في الأربطة للكاحل مما يؤدي إلى اللجوء للتدخل الجراحي.

ثالثًا: الأسباب المؤدية لتمزق أربطة الكاحل

لأن تمزق أربطة الكاحل من الأمراض الشائعة التي يتعرض لها الكثير من الناس، فأصبحت التساؤلات حول هذا الموضوع متزايدة، حيث تشمل التساؤل عن ما السبب في تمزق الأربطة في الكاحل؟ وما العوامل المؤدية إلى الضرر بأربطة الكاحل؟

لذلك فيما يلي سنقوم بالرد على تلك الأسئلة من خلال التعرف على أسباب وعوامل تمزق أربطة الكاحل:

  • الحركة المفاجئة والسير الخاطئ قد يؤدي إلى التواء القدم مما يترتب عليه التواء الكاحل والتعرض لتمزق أربطته.
  • عند اصطدام القدم بقوة قد يتسبب في تمزق أربطة الكاحل.
  • ممارسة بعض الألعاب الرياضية مثل كورة القدم، حيث إنه من الممكن التعرض للوقوع أو أن يصدم أحد بقدمك مما يؤدي إلى تمزق أربطة الكاحل.
  • هشاشة العظام لدى بعض الأشخاص تعرضهم للإصابة بالتواء الكاحل بشكل سريع بمجرد تعرضهم لأي حركة خاطئة.
  • الأحذية الغير ملائمة والكعب العالي بالنسبة للنساء قد يتسبب في التواء الكاحل وتمزق الأربطة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض تمزق أربطة الركبة وما هو علاجها

رابعًا: الأعراض المصاحبة لتمزق أربطة الكاحل

في الغالب التواء الكاحل بشكل خاطئ يصاحبه الشعور بالألم حتى ولو كانت الإصابة خفيفة، وذلك بسبب حدوث تمزق في الأربطة جزئيًا، بالإضافة إلى أنه من الممكن ظهور بعض الأعراض المختلفة وذلك على حسب مدى تأثير الإصابة.

في موضعنا هذا نقوم بالتحدث عن علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، لذلك استكمالًا للموضوع سنقوم في النقاط التالية بذكر أعراض تمزق أربطة الكاحل:

  • غالبًا ما يتم الشعور بالألم الشديد في مفصل الكاحل والعضلات من حوله.
  • تمزق أربطة الكاحل يتسبب في تورم القدم وانتفاخها وظهور كدمات.
  • عدم القدرة على المشي بسهولة.
  • يظهر لون أزرق حول مفصل الكاحل وهذا دلالة على أن الالتواء مصاحبًا بتمزق في الأربطة.
  • قد تظهر كدمة لونها أحمر مما يدل على التعرض للنزيف تحت الجلد في الكاحل المصاب.

أعراض تمزق الأربطة التي تستدعي التوجه للطبيب

هناك أعراض يتطلب فيها على المريض الزيارة الفورية للطبيب وذلك لتلقي الرعاية الطبية وتجنب الوقوع في المضاعفات الخطيرة، وفيما يلي سنقوم بالتعرف عليها:

  • إذا تم بروز مفصل الكاحل إلى الخارج عن موقعه الطبيعي، فهذا يدل على احتمالية وجود كسر في الكاحل.
  • في حالة فقدان القدرة على تحريك مفصل الكاحل من الأساس والشعور بالألم الشديد.
  • التعرض للحمى والاحمرار في مكان الالتواء بالكاحل.
  • إذا لم يقل حدة الألم بعد العلاج المنزلي أو العلاج باستخدام المسكنات.

المدة التي يستغرقها لعلاج أربطة الكاحل المتمزقة

ما هي المدة التي يستغرقها العلاج لحل مشكلة التواء الكاحل؟ وهل هي مدة محددة أم متوقفة على نوع الإصابة؟ حيث إنه كما قمنا بالتوضيح في مقالنا علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، بأن هناك درجات مختلفة للإصابة بتمزق أربطة الكاحل.

فقد يختلف توقيت العلاج ومدته على حسب درجة الإصابة، كما سنقوم بالتوضيح في النقاط التالية:

  • في حالة إذا كانت الإصابة من الدرجة الأولى أي نتيجة لالتواء في الكاحل ولن يحدث تمزق، فربما يستغرق الأمر أسبوعين أو ثلاثة للعودة للحالة الطبيعية والقدرة على المشي بسهولة.
  • أما في حالة وجود تمزق جزئي أي الإصابة بالدرجة الثانية فإنه يتم الشفاء في مدة تصل إلى 6 أسابيع.
  • أما الالتواء الشديد الذي يؤدي إلى تمزق أربطة الكاحل وينتج عنه التورم والألم الشديد فقد يتطلب 3 أشهر للعلاج وهذه هي المرحلة الثالثة من الإصابة.
  • في حالة إذا تسبب الالتواء في التمزق الكلي لأربطة الكاحل أو وجود كسر فيه فهذا قد يأخذ وقتًا أطول قد يصل إلى 6 أشهر وذلك بسبب أنه يتم تجبير الساق أو قد يتم اللجوء للعمليات الجراحية.

طرق التشخيص لوجود تمزق في أربطة الكاحل

بمجرد تعرضك لالتواء في الكاحل والشعور بالألم، فيجب عليك زيارة الطبيب لكي يتم الفحص والتشخيص في حالة إذا كان هناك تمزق في أربطة الكاحل.

استكمالًا لما نقوم بعرضه عن علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، سنقوم فيما يلي بالتعرف على كيفية تشخيص تمزق الأربطة في الكاحل وذلك من خلال عدة طرق:

  • الطريقة الأولى: هي الفحص البدني وذلك من خلال قيام الطبيب بفحص قدم المريض وملاحظة ما إذا كان هناك ورم أو وجود كدمة باللون الأزرق، مع اختبار المريض على قدرته على المشي أم هناك صعوبة.
  • الطريقة الثانية: تصوير القدم والكاحل من خلال إجراء الرنين المغناطيسي للبحث عن أنسجة الكاحل وتحديد المكان ودرجة الإصابة وذلك يتم بمنتهي الدقة.
  • الطريقة الثالثة: استخدام الأشعة السينية للكشف عن تمزق أربطة الكاحل.
  • الطريقة الرابعة: استخدام الموجات الفوق صوتية وذلك لتصوير كل القدم والتطلع إلى الأوتار والعضلات وأربطة الكاحل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أصعب تخصصات الطب بالترتيب وبعض المعلومات عنها

مضاعفات لتمزق أربطة الكاحل تظهر على المدى البعيد

في حالة إذا تم إهمال التواء الكاحل دون القيام بالعلاجات المنزلية، فربما يكون هناك تمزق في الأربطة، وقد يتسبب عدم علاج التمزق في ظهور مضاعفات على المدى البعيد مما يؤثر على صحة الشخص ويؤثر على قدرته على المشي.

فيما يلي سنقوم بالتعرف على تلك المضاعفات الناتجة عن تمزق أربطة الكاحل:

  • الشعور بعد استقرار الكاحل حيث إنه قد يشعر الشخص المصاب في حالة إذا لم يتم الشفاء بشكل كامل بأن الكاحل قد ينقسم عند المشي مما يتسبب له في الشعور بالألم الشديد.
  • الألم المزمن الذي قد يكون السبب فيه هو تمزق الغضاريف نتيجة التواء الكاحل وتمزق أربطته.
  • التهاب الكاحل مع الوقت يؤدي إلى حدوث تصلب فيه.
  • التورم نتيجة تمزق أربطة الكاحل يؤدي إلى حدوث هشاشة في العظام.
  • في الغالب عند عدم اكتمال الشفاء من مشكلة تمزق الكاحل فإن التورم يؤدي إلى التأثير على الحركة والمشي.
  • التهاب مفاصل الكاحل أمر قد يحدث كمضاعفات نتيجة التأخر في العلاج وعملية الشفاء من تمزق أربطة الكاحل.

إذا كنت لم تكتمل من علاج مشكلة تمزق أربطة الكاحل، فإنه من المحتمل أن تتعرض لتلك المضاعفات، لذلك يجب عليك زيارة الطبيب وتكملة العلاج فورًا، لكي لا يحدث لك مشاكل صحية تمنعك من الحركة تمامًا.

نصائح هامة تساعدك على الشفاء من تمزق أربطة الكاحل

قمنا بالتعرف على علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، وفيما يلي سنقوم بالتعرف على بعض النصائح التي تكون بمثابة إسعافات أولية تساهم في سهولة الشفاء سريعًا:

  • يجب تجنب التحميل على الكاحل بمختلف الاوزان، وذلك لكي لا يؤدي إلى تلف كامل الأربطة أو التعرض لكسر العظام.
  • من الضروري اختيار وضعية ملائمة ومريحة في الجلوس، حيث يٌفضل رفع الكاحل مما يساعد على تخفيف الورم.
  • الاستمرار في العلاج دون الإهمال فيه، سواء كان العلاج المنزلي بالطرق المساعدة أو من خلال تناول الأدوية التي تحتوي على مسكنات للألم.
  • يجب ارتداء ضمادة بحيث تعمل على تثبيت مفصل الكاحل ومنعه من التعرض للحركة التي قد تؤدي إلى زيادة الألم.
  • تجنب المشي كثيرًا، وذلك لكي لا يزداد التورم والألم.
  • يجب الحصول على الراحة الكافية ليتم علاج تمزق أربطة الكاحل بشكل سليم.
  • ممارسة التمارين التي تعمل على تقوية العضلات والتحسين من التوازن.
  • قم بمتابعة العلاج الطبيعي مما يساعدك على سرعة التعافي، والتحسين من مفصل الكاحل المصاب.

طرق للوقاية من التواء الكاحل

بجانب أننا قمنا بعرض علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، فإننا سنساعدك على التجنب من التعرض لتمزق أربطة الكاحل.

حيث إنه لكي تتجنب الإصابة بتمزق أربطة الكاحل فعليك أن تقوم بتجنب التعرض لالتوائه، وذلك من خلال اتباع الطرق الوقائية الآتية:

  • تجنب المشي على الأسطح الغير مستوية لأن ذلك سيعرضك لخطر التواء الكاحل.
  • في حالة إذا كنت تمارس الألعاب الرياضية فحاول أن تقوم بإحماء قدمك طوال الوقت من التصادم أو الحركة الخاطئة.
  • يجب الحذر عند نزول السلالم لكي لا يحدث لك التواء في كاحلك.
  • إذا كنت قد تعرضت مسبقًا لالتواء الكاحل، فحاول أن تستمر في ارتداء الدعامة الطبية للوقاية من الإصابة مجددًا والتأثير على نفس المفصل.
  • يجب التحرك بشكل معتدل لأن الحركة السريعة قد تؤدي إلى تعرضك للوقوع مما يترتب عليه تمزق أربطة الكاحل.
  • يجب ارتداء الأحذية المناسبة، والبعد عن ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي بالنسبة للنساء مما يزيد من فرصة التواء الكاحل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هو الرباط الصليبي؟ وأعراضه وما هي عوامل خطورة الإصابة بتمزق الرباط الصليبي؟

لا يمكننا إنكار أن أغلبنا قد تعرض للإصابة بالتواء الكاحل، وذلك من خلال المشي على الأسطح الغير مستوية، أو من خلال ارتداء الأحذية الغير مناسبة، أو ربما تكون قد تأخرت عن موعدٍ ما فلجأت للمشي السريع أو الركض مما ترتب عليه التواء كاحلك، على أي حال الإصابة بتمزق أربطة الكاحل من الأمور الشائعة بين الكثيرون، لذلك قدمنا لكم علاج تمزق أربطة الكاحل أنواعه وأسبابه وأعراضه، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.