علاج التهابات المهبل للمتزوجات

علاج التهابات المهبل للمتزوجات يتعدد، وذلك بسبب تعدد أسباب حدوث هذه العدوى، مع تعدد واختلاف الأعراض التي تظهر على المرأة التي تُصاب بهذا الالتهاب، لذلك فبطبيعة الحال تتعدد أنواع العلاج لهذا الالتهاب، بناءً عليه سنعرض لكم علاج التهابات المهبل للمتزوجات من خلال موقع زيادة.

علاج التهابات المهبل للمتزوجات

من الطبيعي أن يحتوي المهبل علي بكتيريا نافعة وبكتيريا ضارة  وفي الحالة الطبيعية يكون عدد البكتيريا النافعة أكثر من البكتيريا الضارة، أما عن الالتهابات المهبلية فتحدث نتيجة خلل في التوازن البكتيري في المهبل أي حمضية المهبل وذلك نتيجة لازدياد البكتيريا الضارة في المهبل ليصبح عددها أكثر بكثير من البكتيريا النافعة بالمهبل.

دائما ما يقوم الطبيب بوصف بعض الأدويه والتحاميل أو مضادات الفطريات علي شكل عقارات فمويه او تحاميل أيضا ولكن دائما ما ينصح الطبيب بإجراء بعض الفحوصات لتحديد نوع الألتهاب أو اجراء مسحه مهبليه لتحديد نوع الالتهاب لكي يصف العلاج الصحيح والمناسب حسب الفحص، ففي إطار حديثنا حول علاج التهابات المهبل للمتزوجات، نسعرض لكم بعض أنواع العلاج في الفقرات التالية:

1- خل التفاح

علاج التهابات المهبل للمتزوجات

يعمل خل التفاح على موازنة معدلات حموضة المهبل، وذلك في حالة استخدامه بشكل صحيح لعلاج التهابات المهبل في المنزل، كما يمكن استخدام الخل في علاج المهبل عن طريق خلط ملعقتين من خل التفاح مع كوب من الماء، ومن ثم قومي باستخدام هذه الخلطة في شطف المنطقة مرتين يوميًا، ولكن يجب أن تكون المياه فاترة وليست ساخنة حتى لا تؤدي إلى حدوث زيادة في هذه الالتهابات.

اقرأ أيضًا: علاج التهابات المهبل للمتزوجات بطرق طبيعية وطبية

2- زيت الشاي

علاج التهابات المهبل للمتزوجات

يمكن لهذا الزيت علاج التهابات المهبل سواء كانت من النوع البكتيري والفطري، ولكن يجب العلم أن هناك العديد من السيدات التي يعانون الحساسية تجاه هذا الزيت.

من الجدير بالذكر أن هذا الزيت لا يتناسب مع الحوامل، وذلك بسبب اثبات بعض الدراسات الحديثة أن لزيت الشاي قدرة مفاقمة على التهابات المهبل، فبذلك تكون غير مناسبة لكل النساء، ويجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام هذا الزيت في علاج التهابات المهبل للمتزوجات.

يمكن استخدام هذا الزيت في علاج هذه الالتهابات عن طريق مزجه بأي نوع من الزيوت العطرية، واستخدام هذا الخليط بعد الاستحمام أو شطف هذه المنطقة، ولكن يجب تنشيف المنطقة جيدًا قبل استخدام هذا الزيت عليها، حتى لا تزيد حدة الالتهاب.

3- مكملات ومصادر البروبيوتيك

علاج التهابات المهبل للمتزوجات

تساعد هذه المكملات بشكل كبير على محاربة الفطريات، أوالخمائر و البكتيريا الضارة التي من الطبيعي أن تتجمع في هذه المنطقة، مما تؤدي إلى حدوث التهابات المهبل، فمن أكثر طرق العلاج المنزلية فعالية هي تناول مكملات البروبيوتك على هيئة مكملات أو عن طريق أخذه من الطبيعة من خلال: اللبن، المخللات، بعض أنواع الجبنة.

كما يُعد اللبن الرائب من أكثر الأشياء الطبيعية التي تحتوي على البروبيوتيك والعديد من المواد الغذائية المفيدة التي تعمل على الحفاظ على هذه المنطقة وجعلها أقل عرضة لهذا الالتهاب، يمكن استخدام اللبن الرائب عن طريق : تناوله مثل الزبادي مع وضع عليه بعض النكهات، استخدامه موضعيًا حول فتحة المهبل، دهن فتحة المهبل به.

4- الثوم

علاج التهابات المهبل للمتزوجات

يحتوي الثوم على العديد من الفوائد التي قد تساعد ساعد على علاج التهابات المهبل للمتزوجات، حيث يمكن استخدامه بالعديد من الطرق حتى يساعد في علاج هذا الالتهاب، لكن يجب معرفة أنه يعاني البعض من حساية الثوم وهم ذوات البشرة الحساسة، فإذا كانت بشرتكِ حساسة فلا تناسبك هذه الطريقة للعلاج، ومن هذه الطرق ما سنعرضه لكم في النقاط التالية:

  • عن طريق إدخال فص من الثوم كامل مقشر داخل فتحة المهبل وتركه حتى الصباح.
  • استخدام كريم موضعي يحتوي على خلاصة الثوم في هذه المنطقة.

6- زيت جوز الهند

علاج التهابات المهبل للمتزوجات

يحتوي زيت جوز الهند على العديد من الفوائد التي تعمل بدورها على قتل والتخلص من البكتيريا الضارة التي تتسبب في حدوث هذا الالتهاب، لذلك يمكن القيام بدهن منطقة المهبل وماحولها بالزيت مباشرة في جالة ما إذا كانت بشرتكِ حساسة.

كما يمكن خلط بضع قطرات منه مع بضع قطرات من أي نوع من الزيوت العطرية مثل زيت الأوريجانو أو أي زيت عطري تفضلينه، ثم دهن المنطقة بهذا الخليط.

التهابات المهبل

تُعد الالتهابات المهبلية حالة شائعة جدا بين النساء وخاصة المتزوجات، وهي تحدث غالبا بسبب فرط نمو البكتيريا النافعة الموجودة في المهبل والتي تساعد علي تنضيف المهبل طبيعيا.

فإذا حدث فرط في نموها يؤدي إلى الالتهابات المهبلية وتنقسم الالتهابات المهبلية الي نوعين إما التهابات المهبل البكتيريه او التهابات المهبل الفطرية.

كما أن الالتهابات المهبلية تُعد السبب وراء أغلب الإفرازات المهبلية التي تسبب بشكل مباشر في الروائح الكريهة التي تصدر من المهبل،

كما يُعد هذا الاضطراب هو السبب الرئيسي في أن يكون المهبل أقل حمضية من المعتاد مما يساعد على نمو الكثير من البكتيريا الضارة وقتل البكتيريا النافعة  وعاده ما تصيب الالتهابات المهبلية النساء في جميع الاعمار ومنذ سن البلوغ ، لكنها تزداد دائما من عمر٣٠ عاما وكهذا أثناء فترات الحمل وكذا ايضا في فتره التبويض ويرجع ذلك لزياده ليونة المهبل وكثره الافرازات فتتهيأ البيئة الخصبة لنمو البكتريا وبالتالي زياده الالتهابات،

لكن لا تُعد الالتهابات المهبلية بنوعيها البكتيري أو المهبلي من الأمراض المنقولة جنسيًا ولا تنتقل ايضا عن طريق مقاعد المرحاض أو حمامات كما هو شائع ولكنها تحدث بسبب فرط نمو البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل.

اقرأ أيضًا: أعراض التهابات المهبل للمتزوجات

أنواع التهابات المهبل

تتعدد أنواع التهابات المهبل، كما تتعدد الاسباب التي ينتج عنها التهاب في المهبل، ففي إطار حديثنا حول علاج التهابات المهبل للمتزوجات، سنعرض لكم أنواع التهابات المهبل في النقاط التالية:

  • التهابات المهبل البكتيري.
  • التهابات المهبل الفطرية.

من الجدير بالذكر أن هناك بعض الأسماء الأخرى للألتهابات المهبلية ومنها: داء المهبل البكتيري، الغاردنريلة المهبلية، الغاردنيريلي، لذلك في إطار حديثنا حول علاج التهابات المهبل للمتزوجات، سنعرض لكم كل نوع من أنواع الالتهابات المهبلية وطرق علاجها كل على حدا في الفقرات التالية:

1- التهاب المهبل البكتيري

هذا النوع من الالتهابات يحدث بسبب فرط نمو البكتيريا النافعه والتي توجد بشكل طبيعي داخل المهبل والتي تقوم طبيعيا بتنظيف المهبل ومساعدته علي أن يكون رطبا دائما، ولكن حتي الان غير معروف سبب هذا الاضطراب الذي يحدث في المهبل ليسبب الالتهابات، كما أنه لا يرجع سببه الي سوء النظافة.

كما يُعد هذا الالتهاب من الالتهابات المهبليه الأكثر شيوعًا بين النساء، وخاصةً بين السيدات الحوامل وقد لا تظهر على السيدات المصابات بالبكتيريا المهبلية أي علامات أو أعراض غير الشائعه كالهرش والإفرازات الملونه باللون الاخضر او الأصفر، ويمكن ملاحظة تغير رائحة الإفرازات التي تنزل عن طريق المهبل، ولكن هذا لا يحدث مع كل السيدات حسب طبيعة الجسم وحالة الالتهاب.

2- الالتهاب الفطري

يُعد هذا النوع من الالتهابات الأكثر شيوعًا بين السيدات، خاصةً في فترات الحمل، وعند انقطاع الدورة الشهرية، وفي فترات البلوغ، وهذه العدوى لا تعُد عدوى منقولة جنسيًا، ولا يمكن أن تنتقل هذه العدوى إلى الشريك، أو عن طريق العلاقات الزوجية، وتتعدد الالتهابات الفطرية ومسمياتها: كعدوى الخميرة، وداء المبيضات أو الكانديا المهبلية، أو التهاب الفطرى الخميري.

من الطبيعي أن هذه الفطريات تتواجد في المهبل بشكل طبيعي، ولكن عند حدوث بعض التغيرات الفسيولوجية أو المناخية داخل المهبل كتغير حرارة الجسم القاعدية التي تؤثر على درجة حرارة المهبل، ففي هذه الحالة تتشجع هذه الفطريات على التكاثر والنمو، مما يؤدي إلى حدوث هذا النوع من الالتهاب.

يرتبط هذا النوع من الالتهابات ببعض الأمراض الجسدية كالإصابة بمرض السكري أو الفرط في استخدم المضادات الحيوية، والإصابة بأمراض نقص المناعة، فبذلك يساعد الالتهاب الفطري بالنمو والتكاثر في بيئة مناسبة لذلك، فبطبيعة الحال في هذه الحالة تصاب السيدة بهذا النوع من الالتهاب.

اقرأ أيضًا: أسباب ظهور حبوب في فتحة المهبل

أعراض التهابات المهبل

من الجدير بالذكر أنه لا يوجد أعراض محدده لهذا الالتهاب، حيث هناك بعض السيدات  المصابات بالبكتيريا المهبلية لا تظهر لديهن أي علامات أو أعراض ولكن هناك أيضا بعض السيدات المصابات بالالتهابات البكتيريه المهبليه  الأعراض الأتيه وهيا تتمثل في رائحه كريهه ونفاذ  تشبه زفاره السمك .

  • تُزيد كمية الإفرازات المهبلية التي تكون باللون الأبيض، أو الأخضر، أو الرمادي، وأحيانا تكون الافرازات تختلط بالدماء.
  • يكون هناك حكة في المهبل والمنطقة التي حوله.
  • حرقان أثناء التبول، والشعور بألم حاد أثناء عملية الاخراج.
  • في حالة الإصابة بالالتهاب الفطري تكون الإفرازات سميكة متجبنه، تشبه قطع الجبن المتخمره، كما يلاحظ تغير رائحتها، وفي بعض الحالات لا تصاحب هذه الالتهاب رائحة للإفرازات المهبلية.

يمكن أن تجتمع الأعراض جميعها أو بعضًا منها أو أنها قد تكون هذه الأعراض مشابهة لالتهابات ومشاكل صحية أخرى، فعند ملاحظة أي من الأعراض السابق ذكرها لا بد من التوجه إلى الطبيب المختص على الفور.

أسباب التهابات المهبل

كما سبق القول أن أسباب التهاب المهبل تتعدد وتختلف من سيدة إلى أخرى، واستمرارًا لحديثنا حول علاج التهابات المهبل للمتزوجات، سنعرض لكم الآن بعض العوامل التي تتسبب في حدوث هذا الالتهاب في النقاط التالية:

  • يحدث بسبب حدوث أختلال التوازن في البكتريا المهبلية ويحدث هذا الخلل نتيجه لاستخدام الغسول المهبلي بكثره وبدون أستشاره الطبيب المختص ..
  • كما أنه يمكن أن تنتقل العدوي عن طريق الاتصال الجنسي.
  • من الممكن أن تصاب السيدة بالالتهابات البكتيريه عن طريق أستخدام اللولب لمنع الحمل.
  • بسبب استخدام الصابون المعطر، والمُصنع من المواد الكيمائية والذي يحتوي على المواد الكاوية، التي تؤثر على وجود البكتيريا النافعة، مما يؤدي إلى حدوث تغير بالمناخ الداخلي بالمهبل، ويساعد ذلك بدوره على نمو البكتيريا الضارة التي بدورها تؤدي لحدوث الالتهابات في المهبل.
  • كذلك يمكن أيضا للتغيرات الهرمونية نتيجة للبلوغ والحمل وانقطاع الطمث او استخدام بعض الأدوية بكثرة مثل: المضادات الحيوية.
  • يمكن للتدخين أن يكون أحد الاسباب في التي تؤدي الي الالتهابات المهبلية.
  • في حالات الفرط في استخدام المضادات الحيوية يكون المهبل بيئة خصبة لنمو وتكاثر الفطريات التي تؤدي إلى حدوث الالتهابات الفطرية بأنواعها.

عند ملاحظة إفرازات غير طبيعية من المهبل والمرتبطة بالرائحه الكريهه خاصة عند المرأة الحامل فيجب فورًا الذهاب للطبيب وذلك لأستبعاد أنواع العدوى الأخرى ومنع حدوث المضاعفات.

المضاعفات التي تصاحب هذه الالتهابات

عند السيدات الحوامل، يمكن لاهمال علاج الالتهابات المهبلية أن يتسبب في الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الجنين عند الولادة أو يمكن أن ينتقل الألتهاب الي المشيمة والذي أيضا يمكن أن يؤدي الي الولاده المبكره أو الإجهاض أو التهاب بطانة الرحم بعد الولادة، خاصة في العمليات القيصرية.

يمكن أيضا أن يؤدي الى التهاب الحوض بما في ذلك قنوات فالوب وألتهابات المبايض والتي قد تزيد من احتمالية العقم أو لمشاكل أثناء الحمل،

طرق التشخيص

عند الشكوى من إحدى الأعراض المبينه في الفقرات السابقه، لا بد من الذهاب إلى الطبيب المختص ، حتى يقوم ا بفحص السيدة والسؤال عن التاريخ الطبي أو عن طريق الفحص السريري، الذي يقوم فيه الطبيب من أجل أخذ مسحة من المهبل وإرسالها إلى المختبر لتحديد نوع الالتهاب، حتى يتمكن من وصف العلاج المناسب والصحيح لنوع الالتهاب.

كما يمكن التشخيص عن طريق إحدى الفحوصات الأخرى مثل أخذ عينة من الإفرازات المهبلية، ويمكن أن تقوم بها السيدة بنفسها عن طريق شرائط الاختبارات المتواجدة في الصيدليات ومعامل التحاليل، والتي تعمل على اختبار درجة الحموضة المهبلية، ومن خلالها يتم تحديد نوع الالتهاب لوصف العلاج المناسب عن طريق الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: أسباب رائحة المهبل للمتزوجات

نصائح الوقاية

بعد أن عرضنا لكم علاج التهابات المهبل للمتزوجات، وتعرفنا على الأعراض المصابحة لهذا الالتهاب المهبلي، تحتاج جميع السيدات بعض النصائح حتى يتم الحفاظ على عدم التهاب هذه المنطقة، وذلك ما سنعرضه لكم في النقاط التالية:

  • تُعد من أهم طرق الوقايه الحرص على جفاف منطقه المهبل دائما جافه حتي لا نختلق بيئه خصبه لنمو البكتيريا والفطريات
  • كذا يجب تجنب استخدام انواع الغسول المهبلية المختلفه إلا عن طريق وصفها من قبل الطبيب.
  • تجنب استخدام المنظفات القوية لغسل الملابس الداخلية.
  • يجب أيضا ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن المعالج .
  • أيضا تجنب استخدام الصابون أو المنتجات المعطرة لمنطقة المهبل.
  • يجب علي السيده تغيير الملابس الداخلية أو الفوط الصحية باستمرار.
  • عند التشطيف يجب علي السيده المسح من الأمام إلى الخلف دائما بعد قضاء الحاجه .
  • كما يمكن للطبيب أن يوصي للسيده عدم ممارسه الجماع أثناء فتره العلاج حيث أن البكتيريا المهبلية ليست من الالتهابات التي تنتقل عن طريق ممارسة الجماع، ولكن إذا أصيبت المرأة بالالتهاب فالأفضل تجنب الجماع أثناء العلاج .

من الجدير بالذكر أن بعض السيدات تظن أن استخدام الغسولات المهبلية يعد أمرًا ضروريًا لنظافة المهبل، لكن في الحقيقة أن الفرط في أستخدام الغسول المهبلي يعد أمرًا خطيرًا وأحد أهم الأسباب التي تساعد علي الالتهابات ونمو البكتيريا  ولكن في حالة الضروره التي قد يصفها الطبيب المختص.

إن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية بدون الرجوع إلى الطبيب المختص، أو الإفراط في استخدام الأنواع المختلفة من الغسول المهبلي دون استشارة الطبيب يُعدوا من الاسباب الرئيسة التي تُزيد من خطر الإصابة بالالتهابات المهبلية بأنواعها المختلفة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.