أنواع الزبدة الصحية والقيمة الغذائية فيها وطرق تصنيعها

أنواع الزبدة الصحية كثيرة ومتنوعة، وعليكِ اختيار ما يناسب احتياجاتك، حيث أن الزبدة تعد من الدهون الطبيعية الصحية المفضل أستخدمها في الأنظمة الغذائية الصحية، والحميات الغذائية لتخفيض الوزن، وفي هذا المقال سنتعرف سويًا على أنواع الزبدة الصحية من خلال موقع زيادة.

أنواع الزبدة الصحية

أنواع الزبدة الصحية

الزبدة عبارة عن مستحلب صلب من جزيئات الدهون والماء والأملاح المعدنية، يتم تصنيعه عن طريق هز دهن الحليب المفصول عن الحليب.

  • معظمها مصنوع من دهن حليب البقر، وبعضها مصنوع من لحم الضأن أو دهن الماعز أو دهن حليب الجاموس.
  • منذ حوالي عام 2000 قبل الميلاد استخدم الإغريق والرومان الزبدة لتغذية الإنسان والأغراض الطبية وتصفيف الشعر، ولم يتم إنتاجه في المزارع البدائية حتى منتصف القرن السادس عشر.
  • بدأ التطور الرئيسي في تصنيعها مع اختراع الفاصل في عام 1879 ميلادي، تلاه بسترة الزبدة المنتجة في العام التالي، وإنتاج البادئ في عام 1890.

ثم تم تحسين تصنيعه، ولم يتم استبدال المعدات إلى المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ حتى عام 1935، ثم تم تطويرها، وتصنيع الزبدة على نطاق واسع، هذا وتقسم أنواع الزبدة الصحية طبقاً إلى:

زبدة القشدة الطازجة

والتي يتم تصنيعها من القشدة الطازجة مباشرة بعد الفرز.

زبدة القشدة الحامضة 

هذا النوع من أنواع الزبدة الصحية التي تصنع من قشدة تعرضت أهمية تخمير بيولوجياً باستخدام أحد أنواع البكتيريا الصحية التي تستخدم في تصنيع الألبان الحامضية، ثم يتم إضافة بعض المنكهات لها.

زبدة غير مملحة

يطلق عليها أحياناً “زبدة الكريمة الحلوة”، وتعتبر من أكثر أنواع الزبدة الصحية استهلاكاً، حيث أنها تستخدم في الطهي، و والعجائن، وتصنع من قشدة الحليب فقط.

زبدة مملحة

يضاف في هذا النوع من الزبدة 0.5 ـ2 % كلوريد الصوديوم (الملح).

هي تصنع بنفس طريقة الزبدة غير مملحة ولكن يتم إضافة الملح لها، ويستخدمها بعض الأشخاص في دهنها على الخبر، وبعض الطبخات ولا تصلح للحلويات.

الزبدة العضوية

يتم تحضير هذا النوع من الزبدة من ألبان الماشية، التي تعتمد على تناول أغذية عضوية 100٪، ولا تحتوي على مبيدات حشرية ضارة أو أسمدة كيماوية، لم يتم إعطاء هذه الحيوانات هرمونات النمو أو المضادات الحيوية، وهناك بعض الزبدة العضوية المملحة ولكن غير المالحة مثل زبدة عادية.

الزبدة المخفوقة

يحتوي هذا النوع من الزبدة على بعض الهواء أو غازات معينة، مثل النيتروجين، عند وضعها على الزبدة، فيبدو سمكًه أقل من الزبدة العادية، بينما تحتوي الزبدة منخفضة الكثافة على أقل من نصف السعرات الحرارية لكل ملعقة طعام، كما أن قوامها أفضل وأخف.

ويفضل استخدم هذا النوع من الزبدة على الخبز المحمص، والحلويات، وليس للخبز أو الطهي.

الزبدة القابلة للفرد

وهي عبارة عن خليط من الزبدة العادية والزيت النباتي وبعض الأطعمة الأخرى وعوامل النكهة، حتى لو تم تخزينها في الثلاجة، فإن قوام هذه الزبدة طري جدًا ، لذا فهي تعد مناسبة للتوست، ولا تستخدم للخبز، والطهي.

زبدة قليلة الدسم

بالمقارنة مع الزبدة العادية، ينخفض محتوى السعرات الحرارية لهذه الزبدة بمقدار النصف، لأنها تحتوي على ما يصل إلى 40٪ من دهن الحليب، وهذه الزبدة مصنوعة من الماء وحمض اللاكتيك وإضافات أخرى، لذلك لا ينصح بها للخبز أو الطهي.

الزبدة المنكهة

وهي نوع من أنواع الزبدة الصحية العادية مضاف إليها مواد منكهة أخرى مثل البهارات والأعشاب أو الثوم، والزبدة المنكهة المستخدمة في الطعام لها نكهات متنوعة بالإضافة إلى نكهة الزبدة العادية.

زبدة المِش

هي عبارة عن زبدة محضرة من المِش الذي أُزيل عن اللبن وقت تحضير الجبن، تمتاز زبدة المش باللون الأصفر القاتم وطعمها أكثر قوةً من الزبدة المخمرة، ويشبه طعمها طعم الجبن وأحياناً تكون ذات طعم فيه ملوحة، إذا كانت مصنعة من لبن مضاف إليه الملح، ويوجد هذا النوع من أنواع الزبدة الصحية في السوبر ماركت، والمحلات الكبرى، ومنافذ بيع الجبن والألبان والزبدة.

اعرف معنا الفرق بين السمن والزبدة وما هي طريقة عملهما في البيت

القيمة الغذائية في أنواع الزبدة الصحية

تتميز الزبدة بقيمتها الغذائية والبيولوجية العالية، حيث لا تقل نسبة الدهون فيها عن 80٪، بينما الزبدة ليست غنية بالبروتينات، ومحتوى الرطوبة فيها حوالي 16٪، وهي غنية بفيتامينات (أ) وتحتوي على فيتامينات (د) ونسبة معينة من الصوديوم والبوتاسيوم.

بالإضافة إلى الكوليسترول والكالسيوم والفوسفور والعديد من أملاح الأحماض الدهنية غير المشبعة ضرورية لإنتاج الأحماض الصفراوية والهرمونات الجنسية، وتتميز بقابلية هضم عالية، وهضم الدهون والدهون تصل إلى 97٪، وقابلية هضم خالية من الدهون تصل إلى 94٪ (حوالي 7800 جرام) للكيلوغرام الواحد).

اعرف معنا فوائد السمن البلدي مع العسل وهل لزيادة السمن البلدي أضرار على الجسم؟

طرق تصنيع أنواع الزبدة الصحية

أنواع الزبدة الصحية

يتم تعقيم الزبدة المعدة لعمل الزبدة ، ثم رجها لقتل البكتيريا الضارة (البكتيريا) وتدمير الإنزيمات ، ثم يتم تبريدها إلى 4 درجات مئوية وتخزينها حتى يبدأ الإنتاج بإحدى الطرق التالية:

طريقة الخض

تعتمد الطريقة على التخلص من خصائص الاستحلاب للدهون عن طريق الخلط الميكانيكي للكريمة (40-50٪ محتوى دهني) في القشدة (40-50٪ محتوى دهني) في هزاز أسطواني معدني كبير من الفولاذ المقاوم للصدأ مزود بمحرك داخلي.

ينتج عن ذلك تحويل الزبدة (الدهون في مستحلب الماء) إلى زبدة (مستحلب الماء في الدهون) وفصل حليب الزبدة، ثم يتم غسلها بالماء البارد وعجنها للتحضير للتعبئة.

الإنتاج المستمر

  • طريقة التكتل المستمر (طريقة فريتز): بناءً على مبدأ الاهتزاز التقليدي، تدفع هذه الطريقة الزبدة إلى أسطوانة مجهزة بقضيب تقليب بسرعة دوران عالية للغاية (2000-3000 دورة في الدقيقة)، مما يؤدي إلى تكوين سريع لجزيئات الزبدة و يتم دفعه إلى الجزء الثاني من الأسطوانة لِتصفية اللبن الرائب، ثم اغسل واعجن الزبدة.

طريقة التركيز (طريقة ألفا)

تتركز الدهون في دهن الحليب بمساعدة محرض خاص لجعل المحتوى يصل إلى 82٪، ثم يتم تكسير غطاء جزيئات الدهن من خلال جهاز مكون من ثلاث أسطوانات تبريد ويتم عكس مرحلة الاستحلاب. في هذا الجهاز، يكون المحرك الأنبوبي تدور بسرعة 70-80 دورة في الدقيقة.

طريقة التركيب (طريقة تدفق الدهن)

تعتمد هذه الطريقة على فصل الدهون عن القشدة بالطرد المركزي، والحصول على طور دهني (نسبة الدهون 85-90٪)، ثم استحلاب المحلول المائي في المادة الدهنية وتمرير المستحلب من خلال جهاز عجن مبرد.

تغليف وتخزين الزبدة

تغلف أنواع الزبدة الصحية بأحجام مختلفة وأشكال متعددة حسب استخدامها :

  • زبدة الاستهلاك السريع:

يتم تعبئتها في عبوات يتراوح حجمها من 10 إلى 200 جرام.

  • زبدة التخزين:

يتم تعبئتها في عبوات كبيرة من 5 إلى 25 كجم.

يمكنك استخدام مجموعة متنوعة من المواد لتغليف الزبدة، وأهمها ورق الألمنيوم وورق البارافين، ويمكن استخدام المواد البلاستيكية مثل PVC والبولي إيثيلين أيضاً.

كما يجب أن تكون جميع المواد المستخدمة للتغليف غير منفذة للماء أو الدهون أو الأكسجين أو الضوء، ولا تتفاعل مع مكونات الزبدة حتى لا تتسبب في نظرته الدهن وتأكسده، وأن تكون موصلية حرارية جيدة، والتي تتيح تبريد الزبدة  بشكل أسرع.

اعرف عن أيهما أفضل السمن النباتي ام الحيواني وفوائدهم

وفي النهاية  تتميز أنواع الزبدة الصحية باستخداماتها المتعددة وأنها مصنوعة من اللبن الطبيعي، الصحي الغني بالمغذيات، والتي يبحث عنها متبعين أنظمة الغذاء الصحي.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.