محتوى يحترم عقلك

انواع التكرار في الزخرفة

انواع التكرار في الزخرفة مختلفة، ونظرًا إلى أن الزخارف تتكون من مجموعة من الأقسام المختلفة فسنهتم اليوم من خلال موقع زيادة بعرض أنواع التكرار الخاصة بالزخرفة والتي تدخل في أعمال البناء والتصميم المتنوعة، وتلك الأنواع تكون هامة بالنسبة لكل من هو مهتم بالتصميم والديكور.

انواع التكرار في الزخرفة

فيما يلي سنوضح انواع التكرار في الزخرفة:

1- تكرار عادي

هذا النوع من التكرار يجب أن تكون الوحدات الزخرفية فيه متجاورة ومنتظمة وموضعها ثابت ولا يتغير.

انواع التكرار في الزخرفة

اقرأ أيضًا: طريقة زخرفة الاسم في يلا لودو

2- تكرار متبادل

هو النوع الذي يتكون من تكرار وحدتين زخرفيتين مختلفتين في الشكل، ولكن يكون ترتيبهم بصورة منتظمة فتأتي وحدة زخرفي من النوع الأول يليها وحدة زخرفية من النوع الثاني وهكذا.

انواع التكرار في الزخرفة

3- تكرار متعاكس

هو التكرار الذي تكون فيه الوحدات الزخرفية متجاورة ولكن يوجد اختلاف ما بين الوحدة والأخرى، فتكون الأولى لأعلى على سبيل المثال والمجاورة لها لليمين أو اليسار وهكذا.

انواع التكرار في الزخرفة

أنواع الزخارف

في إطار التعرف إلى انواع التكرار في الزخرفة سنوضح الأنواع التي تنقسم إليها الزخارف، والتي تتمثل فيما يلي:

1- الزخارف التصويرية

كان أبرز ظهور للزخارف التصويرية في حياة المصري القديم، حيث إنه استخدم الزخارف في تسجيل حياته على الجدران، واستخدم في ذلك الحيوان والنبات والأدوات التي كان يستخدمها في حياته، وتجد ان الزخارف التصويرية تظهر بصورة واضحة فيلا المتاحف الكبيرة بالإضافة إلى ظهورها في توابيت الموتى.

2- الزخارف النباتية

انواع التكرار في الزخرفة

أما بالنسبة للزخارف النباتية فيتم استخدامها على مر العصور فكان الفنانون يرسمون أجزاء متنوعة من النباتات وهو ما يؤدي إلى إخراج فن زخرفي فائق الجودة والجمال، والجدير بالذكر أن الزخارف النباتية كانت تستخدم بكثرة على جدران المعابد والمباني المختلفة بالإضافة إلى أنها كانت تنقش على الملابس.

3- الزخارف الحيوانية

انواع التكرار في الزخرفة

تعتبر الزخارف الحيوانية واحدة من الزخارف المنتشرة منذ الحضارة المصرية القديمة والتي كانت تعتمد بصورة واضحة على الحيوانات، فالمصري القديم حرص على استخدام الحيوانات وكان يستخدمها لزخرفة الجدران وكتابة جميع ما يحدث في هذه الحقبة الزمنية، وهذا ما ساهم في تسجيل التاريخ على جدران المعابد وغيرها بصورة واضحة وما زالت خالدة حتى الآن.

اقرأ أيضًا: أسماء مزخرفة جاهزة للشباب والبنات

4- الزخارف الكتابية

انواع التكرار في الزخرفة

تنقسم الزخارف الكتابية نفسها إلى أكثر من نوع وذلك تبعًا للأنواع التي ينقسم لها الخط العربي، فتكون تلك الزخارف متمثلة فيما يلي:

  • خط النسخ.
  • خط الرقعة.
  • خط الديوان.
  • الخط الكوفي.
  • الخط الديواني.
  • خط الثلث.

كل الأنواع السابقة المذكور من الخطوط تعطي للزخارف الكتابية صفة مميزة ولا يوجد لها شبيه على الإطلاق ولهذا يتم اعتبار أن الزخارف الكتابية من أرقى أنواع الزخارف على الإطلاق، وهناك بعض أنواع من الخطوط السابقة يمكن استخدامها في الكتابة فقط دون الحاجة لزخرفة، ويتم الاكتفاء بكتابتها على جدران المساجد أو المصاحف الشريفة.

5-  الزخارف الهندسية

انواع التكرار في الزخرفة

يتواجد هذا النوع من الزخارف منذ زمن بعيد حتى قبل الدخول للإسلام، وانتشرت تلك الزخارف في مجموعة من الأشكال الهندسية البسيطة التي كان يرسمها الفنانون على الورق البسيط، ومع دخول الإسلام وتطور الأشكال أصبحت دقيقة التكوين ودخل إلى الزخارف بعض أنواع التعقيدات التي تجعلها سهلة وممتعة لكل شخص يراها.

بالتأكيد الزخارف الهندسية تعتمد الاعتماد الكلي على الدوائر والأشكال الهندسية المختلفة كالمثلثات والمربعات وغيرها.

6- زخارف الماندالا

انواع التكرار في الزخرفة

هذا النوع من الزخارف مشهور بجمال تراكيبه، حيث إنه مأخوذ من الخط الكوفي والخط العربي بأشكاله وأنواعه المختلفة، ومن المتعارف عليه أن هذا النوع من الزخارف موجود في بلاد الهند، فمن المعروف عن الفنانين الموجودين في الهند أنهم مبتكرون ويستخدمون النقوشات المختلفة من أجل تكوين زخارف مميزة.

الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الفنانين الذي يعتمدوا بشكل أساسي على فن الماندالا في صورته الدائرية، وذلك لأنهم يعتقدون بأن الدائرة هي مركز الكون ومحوره.

اقرأ أيضًا: أنواع فنون الرسم بالصور

القواعد الخاصة بالتراكيب الزخرفية

في ضوء معرفة انواع التكرار في الزخرفة، نجد أن هناك بعض القواعد الخاصة والمميزة للتراكيب الزخرفية وتلك التراكيب تتمثل فيما يلي:

1- التشعب

هذه القاعدة تبنى على أساس وجود شيء يتم تفرع باقي الأجزاء منه سواء في الشكل أو التركيب الزخرفي، ومن أبرز الأمثلة على ذلك تفرع فروع الشجر من الجذع نفسه، والجذور المتشعبة من البذور الموجودة في التربة، وهذه التشعبات في النهاية تتلاقى في نقط أو خط أو حتى مساحة.

2- التناسب (التناظر)

من الضروري أن يكون الفنان مهتم بالزخرفة ويهتم بالتركيز عليها بالإضافة إلى وجوب كونه ملاحظ قوي للتكوينات الزخرفية المتناغمة والمتناسبة مع بعضها من أجل ظهور التصميم بإطلالة أفضل ذات جاذبية، ومن اللازم أن يكزن نصفي الزخارف متماثلان تمامًا وهذا الأمر يعتبر من أهم قواعد إنشاء الزخارف.

الجدير بالذكر أن التناظر يتم تقسيمه لنوعين كما يلي:

  • شبه التماثل: هو النمط الذي يكمل نصف التناظر بالنصف الآخر ولكن يشترط أن يكون التكوين في اتجاه معاكس.
  • التناسق الكلي: هو الذي يعمل على إكمال التكوينات الزخرفية ويكون التكوين في اتجاه معاكس بحيث يكمل كل منها التكوين الآخر.

3- التوزان

هذه القاعدة تعمل على الموازنة بين التركيز والمساحة والقوة والحجم، بالإضافة إلى المساحة والألوان والخطوط الموجودة داخل التصميم وذلك مع الحرص على ألا يسيطر جزء على آخر داخل التصميم، ويجب أن تكون جميع عناصر التكوين الزخرفي متناغمة ومتوازنة.

الجدير بالذكر أن صعوبة موازنة التصميم أو عدم القدرة على فعل ذلك يكون سبب في عدم وضوح الرؤية، بالإضافة إلى عدم القدرة على الاستمرار في التصاميم الزخرفية المختلفة.

من الضروري والهام التأكد من أن جميع الألوان الموجودة في التصميم متوازنة، وذلك بغض النظر عن مدى قوة الفنان وقدرته على تحقيق العناصر الخاصة بالجمال وصفاتها، فالعمل الفني المفتقر للألوان يفتقد شيء ويجعله كما لو لم يكن مكتملًا.

4- التبادل

أما التبادل فهي قاعدة تخص نمط ترتيب العناصر ويتم التبادل في جميع العناصر ويتضمن شكل الزخرفة ونوعها ومساحتها ولونها، فالتبادل معناه التغيير والاستبدال الذي يتم بين شيء وآخر.

الهدف من الاستبدال هو كسر رتابة التكوين نفسه والحرص على التركيز على متغير يعمل على زيادة قيمة التكوين الزخرفي أو العمل الشفهي.

5- التكرار

هذا النمط يعمل على تكرار الجزء الواحد أكثر من مرة ويكون الهدف من ذلك هو تأكيد مدى أهمية هذا العنصر، وتكرار الشخص يثير انتباه الشخص ويتطلب منه التركيز والتفكير من أجل استيعاب التكوين الزخرفي.

الجدير بالذكر أن التكرار في التصميم يربط بين أجواء التكوين وبعضها البعض علاوة على أنه يزيد من عمقها، وبالتالي يتمكن من جذب الانتباه الذي يظهر على وحدة التكوين.

يعتبر التكرار أيضًا وسيلة من أبرز الوسائل التي يهتم بها الفنان ويستخدمها من أجل ملء الفراغات في التشكيلات الزخرفية.

اقرأ أيضًا: أسهل أنواع الخطوط العربية على الإطلاق

فن الزخرفة

فن الزخرفة هو واحد من الفنون الجميلة والذي يعتبر من أرقى الفنون التي تمتلك مكانة ومنزلة عظيمة ولا سيما داخل الفن الإسلامي، ويعتمد هذا الفن على تنسيق العناصر تبعًا لقواعد معينة من ترتيب وتكرار وتماثل وغيرها.

الجدير بالذكر أن فن الزخرفة يعتمد على تكوين الأشكال بالحروف والأشكال الهندسية والصور النباتية والحيوانات والرموز المختلفة التي تكون سبب في تناسق الوحدات مع بعضها البعض وهو ما يجعل التشكيلات الفنية والزخرفية معبرة وفي أفضل صورها.

الزخرفة الإسلامية تعتمد على كل أنواع الزخرفة باستثناء زخرفة الحيوانات والنباتات وتصوير الكائنات الحية ذات الروح، فتجدها معتمدة على الزخرفة الهندسية والكتابية وما شابه.

انواع التكرار في الزخرفة من الأمور التي يجب على كل مهتم بالفن أو دارس للفنون الجميلة أن يعرفها كأهم قاعدة من قواعد التصميم والزخرفة، ولهذا من الضروري الاطلاع على التصميمات المختلفة للزخارف بأنواعها وذلك من أجل التغذية البصرية السليمة وتخزين أكبر قدر من التصاميم في الذهن.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.