أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها وأبرز أسبابها

أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها والحالات التي تستدعي استشارة الطبيب يمكنكم التعرف عليها عبر موقع زيادة ففي بعض الأحيان تلاحظ الكثير من السيدات نزول بعض الإفرازات غربية اللون وتنبعث منها رائحة كريهة تصاحبها بعض الأعراض والعلامات غير الطبيعية لذلك تسعى المرأة إلى معرفة الأسباب التي تؤدي إلى نزول هذه الإفرازات.

ما الإفرازات المهبلية

أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها

تعتبر الإفرازات المهبلية من الأمور الطبيعية التي تحدث للمرأة في كثير من الأحيان على الرغم من اختلاف كميتها المتدفقة ولونها والرائحة المنبعثة منها.

عادة ما تزداد كمية الإفرازات المهبلية وتدفق بشكل كبير أثناء فترة التبويض وخلال فترة الرضاعة الطبيعية وعند الإثارة الجنسية ولكنه غالبا ما تختلف رائحتها تماما عندما تكون المرأة في فترة الحمل.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الإفرازات المهبلية تتأثر بشكل كبير بمدى الاهتمام والعناية بالنظافة الشخصية.

ومن هنا سنتعرف على: افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض ما أسبابها ودلالتها وهل يمكن علاجها

أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها

يوجد العديد من الأنواع المختلفة للإفرازات المهبلية التي تختلف فيما بينهما على حسب الشكل والأسباب التي تؤدي إلى حدوثها، وهم كالآتي:

أولًا: الإفرازات المهبلية الطبيعية

وبناءً على أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها فإنه يوجد العديد من الإفرازات المهبلية الطبيعية التي تتمثل فيما يأتي:

1- الإفرازات البيضاء

تعتبر الإفرازات البيضاء من الإفرازات المهبلية الطبيعية والشائعة التي تحدث للمرأة في بداية الدورة الشهرية أو في نهايتها.

ولا تؤدي هذه الإفرازات إلى الشعور بالحكة أو التهاب المنطقة ولكن في حالة الشعور بالحكة فإنه يجب على المرأة التوجه إلى الطبيب المعالج.

ويمكنكم من هنا الاطلاع على: سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات وأنواعها وطرق علاجها

2- الإفرازات الشفافة والمطاطية

تعرف هذه الإفرازات باسم مخاط الخصوبة التي تحدث للمرأة خلال فترة التبويض ويتميز هذا النوع من الإفرازات بأنها مخاطية كثيفة القوام.

3- الإفرازات الشفافة والمائية

عادة ما يقوم جسم المرأة بإنتاج إفرازات شفافة مائية في أي وقت أثناء فترة الحيض وعلى الرغم من ذلك فإن المرأة تلاحظ تدفق كمية من الإفرازات الشفافة المائية عند القيام بأي مجهود بدني أو ممارسة بعض التمارين والأنشطة الرياضية.

4- الإفرازات البنية

غالبا ما تحدث هذه الإفرازات وتدفق بشكل مباشر بعد انتهاء فترة الحيض وتعد الإفرازات البنية من الأمور الضرورية واللازمة للمساعدة في تنظيف المهبل من بقايا الدم القديم المتراكم داخل المهبل لذلك تصبح بنية اللون.

ولكن في حالة استمرار نزول هذه الإفرازات في أوقات أخرى بخلاف الدورة الشهرية فيجب على المرأة في هذه الحالة الاهتمام والعناية بهذه المنطقة والتوجه مباشرة إلى الطبيب المختص لاتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

ونرشح لكم من هنا التعرف على: علاج الإفرازات الصفراء بالأعشاب وإجراءات الوقاية للحماية من ظهورها

ثانيًا: أنواع الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

وبناءً على أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها فإنه تنقسم الإفرازات غير الطبيعية إلى عدة أنواع مختلفة منها:

1- الإفرازات البيضاء السمكية

  • تعد الإفرازات البيضاء سميكة القوام من الإفرازات المهبلية الغير طبيعية خاصة إذا كان مصاحب هذه الإفرازات بعض الأعراض مثل الحكة الشديدة والحرقان والتهيج في منطقة المهبل.
  • فإن هذه الأعراض تدل على أن المرأة مصابة بعدوى الخميرة فيجب عليها الذهاب إلى الطبيب المختص عند ملاحظة هذه الإفرازات.

2- الإفرازات الصفراء

إذا لاحظت المرأة وجود كمية كبيرة من الإفرازات المهبلية ذات اللون الأصفر الداكن فإن هذا الأمر يؤدي إلى القلق والتوتر لأنه يدل على احتمال إصابة المرأة بعدوى بكتيرية منقولة عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: هل رائحة المهبل الكريهة تمنع الحمل وما هي أنواع الالتهابات

3- الإفرازات المهبلية الخضراء

تعتبر الإفرازات المهبلية ذات اللون الأخضر من الإفرازات الغير طبيعية لأنها تشير إلى أن المرأة مصابة بعدوى بكتيرية أو مصابة ببعض الأمراض الجنسية التي تنتقل إلى المرأة بسبب الاتصال الجنسي مثل مرض المشعرات.

لذلك يجب على المرأة التوجه إلى الطبيب لكي يتم تشخيص الحالة وإذا تم تشخيص الحالة بأنه مرض المشعرات فيقوم الطبيب بوصف بعض المضادات الحيوية للحد من هذه الإفرازات.

4- الإفرازات المهبلية الدموية أو بنية اللون

عادةً ما تدل الإفرازات المهبلية بنية اللون أو الدموية إلى إصابة المرأة ببعض الأمراض الخطيرة مثل سرطان الرحم وخاصة إذا كانت هذه الإفرازات يصاحبها الشعور بألم شديد في منطقة الحوض.

وللمزيد من الإفادة قم بالاطلاع على: أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة وأنواعها وطرق علاجها ومتى يجب القلق وزيارة الطبيب؟

ما الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب

  • في بعض الحالات النادرة قد تلاحظ المرأة وجود بعض التغييرات في الإفرازات المهبلية والتي تشير إلى وجود مشكلة طبية خطيرة تتطلب استشارة الطبيب المختص على الفور.
  • لذلك يجب على المرأة الذهاب إلى الطبيب المعالج إذا لاحظت المرأة بأن الإفرازات ذات اللون الأخضر أو البني الداكن أو صفراء أو رمادية اللون.
  • يصاحب هذه الإفرازات شعور المرأة بحكة شديدة وحرقان في منطقة المهبل وقد تصبح هذه الإفرازات مثل الجبن أو رغوية فذلك يدل على أن المرأة مصابة بعدوى خطيرة في المهبل.
  • من الحالات التي تتطلب استشارة الطبيب إذا كانت هذه الإفرازات ذات رائحة كريهة مصحوبة بألم شديد أسفل منطقة الحوض.

ما الأسباب التي تؤدي إلى الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

وبناء على أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها فإنه يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإفرازات المهبلية الغير طبيعية والتي تشير إلى إصابة المرأة ببعض الأمراض الخطيرة ومن هذه الأسباب.

1- إصابة الرحم بالفطريات

تعتبر الفطريات التي تصيب الرحم من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإفرازات الغير طبيعية وخاصة عدوى الخميرة التي تعد من أكثر أنواع العدوى الشائعة والمنتشرة بين الكثير من السيدات.

وغالبًا ما ينتج عن هذا النوع من العدوى إفرازات مهبلية بيضاء اللون سميكة مثل الجبن يصاحبها حكة وحرقان شديد ورائحة كريهة.

ومن الجدير بالذكر بأن فطر الخميرة يتواجد بشكل طبيعي في منطقة المهبل ولكنه في بعض الحالات النادرة ينمو ويتكاثر بشكل كبير نتيجة إصابة المرأة بعدوى وخاصة عند الإصابة بالسكري واستعمال حبوب الحمل أو المضادات الحيوية.

2- البكتيريا المهبلية

عادةً ما تصاب المرأة بالالتهابات المهبلية بسبب وجود عدوى بكتيرية في منطقة المهبل والذي يعرف باسم مرض المهبل الجرثومي.

ويؤدي هذا النوع من العدوى ظهور بعض الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة وغالبا ما ينتج هذا المرض بسبب وجود خلل في عملية التوازن الطبيعي للبكتيريا التي توجد في منطقة المهبل.

3- داء المشعرات

هو عبارة عن عدوى تصاب بها المرأة نتيجة ممارسة العلاقة الجنسية أو القيام بمشاركة أدوات وملابس الإنسان المصاب.

وينتج عن هذا النوع من العدوى إفرازات مهبلية صفراء وخضراء اللون كريهة الرائحة ولكنه يصاحب هذا النوع من الإفرازات حكة شديدة وألم والتهابات شديدة في منطقة الحوض.

4- فيروس الورم الحليمي البشري

واستنادًا إلى أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها فغالبا ما يعتبر فيروس الورم الحليمي البشري من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإفرازات المهبلية الغير طبيعية.

حيث ينتشر هذا النوع من الفيروس بسبب الاتصال الجنسي وفي بعض الحالات يتسبب في إصابة المرأة بسرطان الرحم وينتج عن هذا المرض إفرازات بنية اللون كريهة الرائحة يصاحبها ألم شديد في منطقة الحوض.

ويجب على المرأة عند ملاحظة هذا النوع من الإفرازات الذهاب إلى الطبيب المختص لاتخاذ الإجراءات المناسبة ولإجراء بعض الفحوصات اللازمة على عنق الرحم.

5- التهاب منطقة الحوض

التهاب منطقة الحوض هو عبارة عن عدوى تصاب بها المرأة عند ممارسة العلاقة الجنسية وتعتبر البكتيريا المنتشرة على الأعضاء التناسلية للمرأة هي السبب الرئيسي وراء هذه العدوى.

فتسبب هذه العدوى في ظهور رائحة كريهة وحدوث إفرازات سميكة حيث يقوم الطبيب بوصف بعض المضادات الحيوية القوية لمعالجة هذا النوع من العدوى والتي يتم تناولها عن طريقة الفم أو من خلال الحقن.

6- السيلان والكلاميديا

يعتبر مرض السيلان والكلاميديا من الأمراض التي تنتقل نتيجة ممارسة العلاقة الجنسية وينتج عن هذا النوع إفرازات مهبلية غير طبيعية صفراء أو خضراء اللون ويجب على المرأة الذهاب إلى الطبيب لكي يتم تحديد العلاج المناسب لحالتها المرضية.

كما يرشح لكم موقع زيادة الاطلاع على: الإفرازات المهبلية البيضاء اللزجة والبنية والشفافة المخاطية والمائية وأسبابها

خلاصة الموضوع في 7 نقاط

  1. تعد الإفرازات المهبلية من الأمور الطبيعية المنتشرة لدى أغلب السيدات.
  2. تختلف الإفرازات فيما بينها على حسب الكمية المتدفقة والرائحة واللون.
  3. يجب على المرأة الذهاب إلى الطبيب في حالة ملاحظة أي تغيرات في شكل ورائحة الإفرازات.
  4. يجب على المرأة عدم ممارسة العلاقة الجنسية إذا كان الشريك الآخر مصاب ببعض الأمراض الجنسية.
  5. الإفرازات المهبلية هي عبارة عن سائل تقوم بإفرازه الغدة التي توجد في المهبل وعنق الرحم.
  6. يمكن استخدام بعض أنواع المضادات الحيوية للقضاء على العدوى التي توجد في المهبل المسببة الإفرازات الغير طبيعية.
  7. يعاني الكثير من السيدات من عدوى الخميرة في مرحلة معينة من مراحل حياتهم.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.