محتوى يحترم عقلك

برنامج اكتشاف التخصص الجامعي

برنامج اكتشاف التخصص الجامعي من البرامج التي تساهم في مساعدة الطالب على اختيار ما يلائمه من أقسام الجامعة التي يرغب في الالتحاق بها، وقد قدم الكثير من الطلاب توصيات جيدة للغاية بشأن هذا البرنامج حيث إنه ساعدهم على اكتشاف ذاتهم، وعرفوا من خلاله نقاط القوة والضعف التي توجد لديهم، لذا سنوضح كل شيء يخص برنامج اكتشاف بشيء من التفصيل من خلال موقع زيادة.

برنامج اكتشاف التخصص الجامعي

برنامج اكتشاف التخصص الجامعي

هناك الكثير من الطلاب الجامعيين الذين لا يتمكنوا من تحديد التخصص الملائم لهم في الجامعة، كما أن طلاب الثانوية العامة يواجهون نفس المشكلة حيث إنهم لا يعرفون ما هو التخصص الدراسي المناسب لهم، ويفكرون كثيرًا بأمر الجامعة التي يرغبون في الالتحاق بها، ولكن أصبح الآن هذا الأمر سهل للغاية من خلال استعمال منصة اكتشاف حيث يمكن زيارتها من خلال الضغط على هذا الرابط حيث إنها تساعد الطالب على اختيار التخصص الجامعي الملائم له من خلال الطرق التالية:

  • يقوم الطالب في البداية بإجراء اختبار يمكن من خلاله أن يتعرف على شخصيته والأمور التي يحبها.
  • تجعل منصة اكتشاف الطالب على دراية بكافة الأمور التي تتعلق بكل تخصص جامعي، وذلك من خلال مشاهدة بعض الفيديوهات التعريفية.
  • يمكن للطالب أن يأخذ رأي الكثير من الخبراء بشأن اختيار التخصص من خلال منصة اكتشاف، وذلك من خلال حضور بعض الدورات التدريبية.
  • يجعل الطالب على علم بنقاط القوة والضعف التي يمتلكها، وذلك سوف يساعده على تطوير نقاط القوة، والتخلص من نقاط الضعف.

اقرأ أيضًا: كيف اختار تخصصي الجامعي؟

تطبيقات تحديد التخصص الجامعي

في ظل التعرف على برنامج اكتشاف التخصص الجامعي، يجب أن نكون على دراية بأن هناك بعض التطبيقات التي تساهم في مساعدة الطالب على اختيار التخصص الجامعي الملائم له بسهولة، ومن أهمها ما يلي:

أولا: تطبيق اختيار التخصص الجامعي

برنامج اكتشاف التخصص الجامعي

من التطبيقات التي تتميز بواجهة سهلة الاستخدام حيث إنه يعرض على الطالب مجموعة من الأسئلة، ومن ثم يمنحه نتيجة بها التخصص الجامعي الذي يلائم ميوله، وما يميز هذا التطبيق إنه مجاني، ويناسب كافة الهواتف التي تعمل بنظام الأندرويد، ويمكن تحميله بكل سهولة من خلال الضغط على هذا الرابط.

ثانيًا: تطبيق Find My Major

برنامج اكتشاف التخصص الجامعي

هذا التطبيق يعمل على مساعدة الطالب في اختيار التخصص الجامعي الملائم له من خلال طرح بعض الأسئلة التي تكشف عن ميوله الدراسي، ومن ثم يعطي التطبيق الطالب نتيجة بها التخصص الجامعي الذي يناسبه، وما يميز هذا التطبيق أنه يلائم جميع أجهزة الأيفون، كما أنه تطبيق مجاني تمامًا، ويمكن الحصول عليه من خلال الضغط على هذا الرابط.

كيفية الحصول على نتيجة دقيقة

إذا كنت ترغب في أن يمنحك برنامج اكتشاف التخصص الجامعي نتائج دقيقة تتمكن من اعتمادها دون الشعور بأي خوف، فعليك أن تقوم ببعض الأمور التي سنوضحها بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

  • قم بالإجابة على الأسئلة التي يقوم البرنامج بطرحها عليك بكل صدق، فلا مجال للكذب أو العشوائية في هذا الأمر.
  • ينبغي على الطالب أن يجيب على الأسئلة على أساس شخصيته التي هو عليها الآن، وليس على أساس الشخصية التي يود أن يكونها في المستقبل.
  • قم بتحديد الإجابات القريبة للغاية من شخصيتك، ولا تأخذ وقت طويل في التفكير لأن غالبًا الإجابة التي تبدر في الذهن مباشرةً عقب قراءة السؤال تكون هي الإجابة الصحيحة.
  • لا تجعل إجاباتك أغلبها أنك محايد فقط.

نبذة عن التخصص الجامعي

من المعروف أن الجامعات بها الكثير من المجالات، وما على الطالب سوى أنه يختار التخصص الذي يناسبه وفقًا لميوله الشخصية ومهاراته،ة ويمكن أن يحدد الطالب التخصص الصحيح من خلال اكتشاف نفسه والتعرف على الأشياء التي يحبها، والأخرى التي يكرهها، إذا نجح الطالب في ذلك، فإنه لن يشعر بالندم ابدًا، لأنه في النهاية لم يختار مجال يتعارض مع ميوله.

أثبتت الأبحاث أن تحديد التخصص الجامعي من أهم الأمور التي يجب على الطالب أن يضعها في الاعتبار، وذلك لأن الاحصائيات أثبتت أن 40% من الشباب الذين يعملون في عصرنا الحالي لا هناك أي رابط بين عملهم ومجال التخصص الجامعي الذين خضعوا لدراسته سنوات.

اقرأ أيضًا: البرنامج التعريفي سعود للطلاب المستجدين

طريقة اختيار التخصص الجامعي الملائم

في إطار العلم ببرنامج اكتشاف التخصص الجامعي، ينبغي أن نعلم أنه يمكن للطالب أن يحدد المجال الذي يناسبه بنفسه من خلال وضع بعض الأمور في اعتباره، ومن أهمها ما يلي:

1- القدرات المالية

في ظل التطورات التي شهدها العصر الحالي أصبحت كل جامعة ذات تكاليف دراسية عالية بعض الشيء، لذا يجب على الطالب أن يضع هذا الأمر في اعتباره، وأن يختار تخصص جامعي تكلفته تناسب مستواه المادي، كما يمكن له أن يبحث عن منح مالية أو منح دراسية تتيحها الدوية للطلاب حتى يتم خفض هذه التكاليف، ويتمكن من الالتحاق بالتخصص الجامعي الذي يرغب به.

2- الاهتمامات والشغف

ينبغي على الطالب ألا يدخل تخصص جامعي لا يحبه أو يتعارض مع أحد ميوله، لذا ينبغي على كل طالب يشعر بالشغف والحب تجاه شيء معين، أن يبحث عن المجال الذي يلبي حاجته إلى تعلم المزيد، وإذا لم يحدد الطالب بعد هوايته أو التخصص الذي يكون محل شغفه، فعليه أن يبحث عن تخصص يتناسب مع اهتماماته، فمثلاً إذا كان الطالب يحب التعامل مع الأرقام العددية و إجراء العمليات الحسابية، فيمكنه أن يختار تخصص الهندسة، كما يجب على الطالب ألا ينسى أنه كلما أحب شيء، كلما أبدع فيه.

3- القدرات الشخصية

إذا كان الطالب يمتلك مهارة معينة، فعليه أن يقوم بتطويرها من خلال اختيار التخصص الجامعي الذي يتماشى معها، لذا ينبغي على الطالب أن يتجنب الالتحاق بأي تخصص جامعي يحتاج منه مهارات كثيرة لا يعرف عنها أي شيء، فمثلا الطالب الذي لا يجيد إجراء العمليات الرياضية، لا يمكن له أن يختار تخصص الهندسة، لما يتطلبه هذا التخصص من إجراء عمليات حسابية متقدمة.

4- فرص العمل المستقبلية

ينبغي على الطالب قبل أن يحدد التخصص الجامعي أن يسأل نفسه هل هذا المجال سوف يتيح لي فرص عمل جيدة في المستقبل أم لا، كما يجب على الطالب أن ينظر إلى مدى تطور هذا التخصص في المستقبل حيث إنه يجب أن يمتنع عن اختيار أي تخصص جامد، وذلك لأننا في عصر التطور والتكنولوجيا، فكلما كان التخصص قابل للتطور، كلما كانت فرصة العمل في المستقبل متاحة.

5- توصيات المستشار الأكاديمي المختص

من الأمور التي يجب على الطالب ألا يغفل عنها حيث يكون لها دور فعال في مساعدته على تحديد التخصص الملائم له، وذلك لأن هؤلاء الخبراء تعامولوا مع مئات الطلاب، ويعلمون جيدًا أهمية كل تخصص جامعي، وما يحتاجه من مهارات، لذا على الطالب أن يتحدث مع أحد من هؤلاء الخبراء، فمن الممكن أن يحدد له الخبير مجال لم يكن في خاطره من الأساس، ولكنه يلائمه بالفعل.

6- مدى صعوبة التخصص الجامعي

يجب على الطالب أن يتعرف على الأعباء الدراسية التي يخلفها كل تخصص جامعي على مدار الأسبوع الواحد، ويفكر جيدًا هل هو سيكون قادر على تحمل هذه الأعباء أم لا، فإذا شعر إنه لن يقدر، فعليه أن يتجنب هذا التخصص بشكل تام، ويبحث عن غيره، مع العلم أن أصعب التخصصات الجامعية في الهندسة المعمارية وهندسة الطيران، ومن أسهل التخصصات الجامعية هي العدالة الجنائية، ويمكن التعرف على مدى صعوبة التخصص من خلال عدة عوامل منها:

  • الواجبات الدراسية التي يتم تكليف الطلاب بها بشكل يومي.
  • العبء الدراسي الذي يتراكم على الطالب في الأسبوع الواحد.
  • عدد الاختبارات التي يتم إجرائها في الفصل الدراسي الواحد، ومدى تكرارها على مدار الفصل الدراسي الواحد.

اقرأ أيضًا: شروط كلية التمريض ومميزاتها

نصائح هامة عند اختيار التخصص الجامعي

بعد أن تعرفنا على برنامج اكتشاف التخصص الجامعي، ينبغي ألا نغفل عن أن هناك العديد من النصائح التي يمكن أن يستفيد منها الطالب عند تحديد التخصص الجامعي، ومن أهمها ما يلي:

  • يجب أن يبدأ الطالب في تحديد التخصص الجامعي خلال فترة الثانوية العامة، وذلك من خلال التعرف على كافة التخصصات، وتحديد ما يلائم اهتماماته ومهاراته.
  • ينبغي على الطالب أن يختار جامعة تمتاز بالمرونة بشأن تحويل التخصص إذا شعر أنه لا يناسبه في بداية الفصل الدراسي، لذا يجب عليه أن يبحث عن هذه الجامعات، ويختار واحدة من بينها حتى لو لم يختار التخصص الجامعي بعد.
  • تحديد الأهداف خطوة مهمة وأساسية، فيجب أن يفكر الطالب هل أهدافه سوف تتحقق على المدى الطويل أم إنه سوف يحققها بمجرد أن يتخرج من الجامعة، ومن ثم يقوم الطالب بتحديد التخصص الذي يخدم أهدافه.
  • بعد الانتهاء من مرحلة الثانوية العامة يجب على الطالب أن يتعرف على الأوراق والمستندات التي تطلبها الجامعة الذي اختارها، كما يجب أن يتابع كل ما هو جديد، ومن ثم يتعرف على أقسام الجامعة ليختار ما يلائمه منها.

برنامج اكتشاف التخصص الجامعي من البرامج التي يجب على كل طالب بالثانوية العامة أن يجربها حيث إنه سوف يسهل عليه الكثير من الأمور.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.