محتوى يحترم عقلك

توحيد لون الجسم وتبييضه

توحيد لون الجسم وتبييضه أصبح له أكثر من طريقة اليوم سواء بالتوجه إلى الطرق الطبيعية أو التطرق إلى العيادات التجميلية، حيث كانت تغيرات لون بشرة الجلد من أكثر التحديات التي تواجه النساء اليوم لذا كان من الضروري التعرف على أسباب ذلك وما يُمكن فعله لإعادة توحيد لون الجلد مرة أخرى، وهذا ما سنتعرف عليه باستفاضة من خلال موقع زيادة.

توحيد لون الجسم وتبييضه

هناك نوع مُعين من الصبغات بالجلد المسئولة عن تغير لونه والتي يُطلق عليها صبغة الميلانين ويؤثر عليها العديد من العوامل، ويؤدي ذلك بدوره إلى إحداث تغيرات بلون الجلد في مناطق مُعنية دونًا عن بقية الجسم مما يؤدي إلى ظهور الخطوط والبقع والمساحات اللونية المختلفة.

لذا سنتطرق لمعرفة كيفية توحيد لون الجسم وتبييضه بالطرق الطبية في بعض النقاط الآتية:

  • التطرق بعد معرفة نوع البشرة إلى اختيار أنسب أنواع كريمات التفتيح مع الحرص على قراءة المكونات والتأكد من خلوها من أي مواد مُصنعة تُحدث نتائج عكسية.
  • كما يُمكن استخدام أحد أنواع سيروم تبييض الجسم الفعال بمستخلصاته في إعادة الجلد لحالته مرة أخرى عبر التغلغل داخل الطبقات الجلدية المختلفة.
  • الفازلين الطبي الفعال في إعادة توحيد لون الجلد عبر الترطيب العميق لها مُغلفًا للجلد بطبقة حامية له من جميع العوامل الخارجية.
  • استخدام مكمل فيتامين “أ” الضروري لصحة الجلد ويُمكن استخدامه في شكله الطبيعي الذي يُطلق عليه الريتينول الذي يتدخل بشكل مُباشر في تحفيز عملية تجديد الجلد لنفسه بالانقسامات المُتتالية.
  • كما يُمكن استخدام الصابون المغربي أو أحد أنواع المُقشرات الطبيعية لإزالة خلايا الجلد الميتة والتصبغات، ومن ثم المُساهمة في إعادة توحيد لون الجلد مرة أخرى.
  • استخدام فيتامين C سي الفعال في إعادة تبييض الجلد وتفتيح المناطق الداكنة وازالة البقع.

اقرأ أيضًا: زيوت تبيض الجسم بسرعة وسهلة

وصفات طبيعية لتبيض الجسم

تعتبر الوصفات الطبيعية أحد أهم الطُرق التي يُمكن استعمالها لإعادة توحيد لون الجلد مرة أخرى وتفتيحه، ومنها يُمكن استخدام أحد الوصفات الآتية:

1- ماسك الحليب والزبادي

إن هذا الماسك فعال في توحيد لون الجسم وتبييضه وإزالة البقع الداكنة، ويتم تحضيره باتباع الخطوات الآتية:

  1. يتم وضع كمية من الحليب البودر في إناء.
  2. ثم إضافة كمية مناسبة من الزبادي وثلاث ملاعق من ماء الورد.
  3. يتم التقليب حتى يأخذ الخليط قوام كريمي.
  4. بعد ذلك يتم تطبيقه على الجسم قبل الاستحمام بربع ساعة.

2- خليط النشا والليمون

يُساهم هذا الخليط في التخلص من جميع البُقع الجلدية بالإضافة إلى إزالة جميع التصبغات الجلدية وفيها يتم إحضار نصف ليمونة وتمريرها على الجلد حتى يصبح رطبًا، ثم يتم وضع طبقة من النشا فوق الليمون وتركه حتى يجف ثم يُشطف.

3- عصير البرتقال والعسل

لمّا كانت لها دور فعال في التخلص من تعزيز الجلد على إعادة تجديد نفسه باستمرار وفيها يُتبع الآتي:

  1. يتم وضع كمية صغيرة من عصير البرتقال في إناء.
  2. ثم توضع كمية من اللبن البودر حتى يصبح القوام سميكًا بما يُمكن تطبيقه على الجلد.
  3. بعد ذلك يتم إضافة ملعقتين من العسل ويتم التقليب جيدًا لحين تجانس محتويات الخليط.
  4. البدء بتطبيق الماسك على الجلد النظيف وتركه لمدة ربع ساعة ويُمكن استخدام قشور البرتقال في التقشير عن طريق استخدامها في عمل حركات دائرية.

اقرأ أيضًا: خلطات تبيض الجسم كامل من اول استعمال

4- خليط البابايا والحليب

باعتبار البابايا أحد أهم مصادر فيتامين سي الفعالة في إعادة تفتيح المناطق الداكنة، لذا يتم صنع تلك المُستخلصات مُضادة الأكسدة باتباع الخطوات الآتية:

  1. أولًا يتم هرس كمية من البابايا جيدًا في الطبق الخاص بتحضير الماسكات.
  2. ثم إضافة ملعقتين من العسل إلى الخليط.
  3. باستمرار التقليب يتم إضافة كمية مناسبة من اللبن البودر حتى يُصبح قوامها يُشبه الكريم قابل للتطبيق على الجلد.

5- ماسك الكركم واللوز

يعتبر من أكثر الماسكات الطبيعية التي تلعب دور كبير في توحيد لون الجسم وتبييضه وإزالة جميع البقع والخطوط الدقيقة وتعزيز خلايا الجلد على إعادة تجديد نفسها، ويُحضر كالآتي:

  1. يتم وضع كمية مناسبة من الكركم في إناء.
  2. ثم إضافة ملعقة من العسل وملعقتين من الحليب البودر.
  3. بعد ذلك يُضاف كمية صغيرة من زيت اللوز الحلو.
  4. يتم التقليب لخلط المكونات معًا حتى تتجانس ثم يتم تطبيقها على الجلد النظيف.

6- مقشر السكر والقرفة

بفعالية القرفة في تبيض البشرة يُمكن استخدامها كمُقشر مع السكر البني لإزالة جميع خلايا الجلد الميتة والترسبات وغيرها من التراكمات التي تتسبب في انسداد مسام البشرة واتخاذها لدرجات أغمق بكثير، ويتم استخدامه كالآتي:

  1. يتم خلط كمية من السكر مع القرفة وملعقتين من زيت اللوز.
  2. بعد ذلك يتم غسل الجسم بالماء الدافئ لتفتيح مسام البشرة.
  3. ثم فرد المقشر على الجلد تباعًا مع عمل حركات دائرية وفرك الجلد لإزالة جميع الخلايا الميتة وذلك بعد تركه لمدة عشرة دقائق.
  4. بعد ذلك يتم الاستحمام وترطيب الجسم جيدًا.

7- خلطة الجلسرين وزيت الزيتون

تعتبر تلك الوصفة فعالة جدًا لأصحاب البشرة الجافة بتأثيراتها على الترطيب العميق للبشرة مما يحول دون حدوث تشققات جلدية تؤدي تباعًا إلى تغير لون الجلد، وفيها يتم خلط كمية من الجلسرين مع ملعقتين من زيت الزيتون وفرد الخليط على الجسم وتركه لمدة تتراوح من خمس إلى عشرة دقائق ثم يُغسل.

اقرأ أيضًا: أقوى خلطة لتبيض الجسم كامل

أسباب فرط التصبغات الجلدية

بعد معرفة كيفية توحيد لون الجسم وتبييضه كان من الضروري التطرق لمعرفة الأسباب التي تؤدي بدورها إلى إحداث تغييرات كبيرة على مستوى لون الجلد وذلك للتدخل الفوري بعلاج السبب، ويُمكن أن يحدث ذلك لعدة أسباب منها ما يلي:

  • يتغير لون الجلد بالتعرض للحروق وتزداد فرص حدوث ذلك بالتعرض المستمر والمُباشر لأشعة الشمس.
  • بعض الأسباب الوراثية مثل الطفرات التي قد تتسبب في حدوث وحمات بالجلد وتظهر في مناطق كثيرة من الجلد وتأخذ لون أحمر أو أزرق وغيرها من الدرجات اللونية المختلفة عن لون الجلد.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية التي تُخلف بعض البقع على الجلد وخاصةً الأكزيما الجلدية والصدفية والبهاق وما يُخلفه حب الشباب على الجلد وغيرها من الحالات.
  • حدوث بعض التغيرات الهرمونية التي قد ينتج عنها حدوث تغيرات في لون الجلد مما يؤدي إلى حدوث تصبغات وظهور مساحات لونية مختلفة.
  • عامل التقدم في السن والمُصاحبة لبدء ظهور علامات الشيخوخة.
  • تطبيق بعض المنتجات مجهولة المصدر والمحتوية على مواد كيميائية ضارة.
  • حالات سوء التغذية ونقص عناصر أو معادن معينة من الجسم.
  • كما تحدث تغيرات كبيرة بالجلد في حالات الحمل المختلفة نتيجة لزيادة الوزن وتمدد الجلد.

اقرأ أيضًا: طريقة تبيض الركب بالفازلين

نصائح لتفتيح الجلد وحمايته من التصبغات

في نطاق الحديث عن الطرق المُمكن اتباعها لتوحيد لون الجسم وتبييضه يُمكننا الحديث عن بعض من النصائح التي يُمكن اتباعها بشكل عام لدعم صحة الجلد وحمايته من التصبغ من جهة وتفتيحه من جهة أخرى، ومن تلك النصائح يُمكن اتباع ما يلي:

  • لابد من الحرص على التغذية الجيدة مع الإمدادات الكافية للجسم بجميع العناصر الغذائية الضرورية لدعم صحة الجلد بشكل عام.
  • تعزيز الجسم على إفراز وإنتاج الكولاجين بشكل يُساهم في حمايته من التمدد وتغيير لونه بشكل كبير، كما يعمل على توحيد لون بشرة الجلد بشكل كبير.
  • ما يجب اتباعه بشكل خاص قبل الخروج يتمثل في تطبيق واقي للشمس والحرص على اختيار أكثر الأنواع المُناسبة للبشرة على أن يكون ذو عامل حماية قوي.
  • البعد عما يؤدي بدوره إلى تحفيز الجسم على زيادة إفراز صبغة الميلانين بمعدلات مرتفعة تحول دون هدف تبييض الجسم تاركة إياه أغمق بدرجات كثيرة غير مطلوبة.
  • شرب كميات كبيرة جدًا من السوائل والإبقاء على رطوبة الجسم كيلا ينتج بتفاقم مشكلة جفاف الجلد بعض البقع والتشققات غير المطلوبة وذلك بما لا يقل عن لتر أو لترين باليوم.
  • ممارسة الرياضة والحرص على أن يكون وزن الجسم ضمن الحدود المثالية وخاصةً قبل التخطيط للحمل حتى لا تؤدي زيادة الوزن إلى الإضرار بصحة الجلد مع ظهور علامات التمدد الحمراء بالإضافة إلى فرط التصبغات الأخرى.
  • يُمكن أن تكون للفحوصات دور في ذلك، حيث يؤدي نقص بعض المعادن أو العناصر بالجسم إلى ظهور بعض البقع مع زيادة المساحات الجلدية التي تأخذ لون أفتح أو أغمق من درجة الجلد الأساسية، ويُمكن في تلك الحالة الحصول على بعض المكملات الغذائية أو الفيتامينات لتعويض النقص.
  • التدخل الفوري المُبكر لعلاج أي أمراض جلدية بما فيها حب الشباب وغيرها من الحالات التي تؤدي على المدى البعيد إلى إحداث تغيرات كبيرة بلون الجلد.
  • الابتعاد عن التدخين والكحوليات بما يتسبب فيه النيكوتين وغيرها من المواد من إحداث بعض الطفرات بما يُؤثر على لون البشرة بشكل كبير.
  • الحرص على التنظيف المستمر للجلد والتقشير مرة أسبوعيًا لعدم ترك فرصة لخلايا الجلد الميتة في إحداث تغيرات على مستوى الجلد مع الحرص على الترطيب العميق للجلد باستمرار.

هناك العديد من الأساليب التي يُمكن اِتباعها لتوحيد لون الجسم وتبييضه وتعتبر الطُرق الطبيعية أحد أكثر الطرق الآمنة على الجلد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.