محتوى يحترم عقلك

أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء وعلاجه

أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء وعلاجه يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة ، حيث يعتبر مرض التهاب المسالك البولية هو من أكثر المشاكل التي يتعرض لها الأشخاص بصورة متكررة، لذا في مقالة اليوم سوف نتعرف على أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء وعلاجه.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علاج التهاب المسالك البولية بالأعشاب جابر القحطاني

ما هو التهاب المسالك البولية؟

ما هو التهاب المسالك البولية؟

عدوى المسالك البولية هي عدوى تصيب الأعضاء التي تنتج البول وتخرجه من الجسم.

وتشمل هذه الهياكل الكلى والحالب (وهي أنابيب طويلة ونحيلة تربط الكلى بالمثانة) والمثانة والإحليل.

أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء وعلاجه

أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء وعلاجه

يمكن أن تسبب التهابات الجهاز السفلي والعلوي واحدًا أو أكثر من الأعراض التالية:

  • كثرة التبول بشكل غير عادي.
  • رغبة شديدة في التبول.
  • ألم أو عدم راحة أو حرقان أثناء التبول.
  • ألم أو ضغط أو إيلام في منطقة المثانة (خط الوسط، فوق منطقة العانة أو بالقرب منها).
  • تعكر في البول أو ذو رائحة كريهة أو قويًا بشكل غير عادي.
  • حمى مصحوبة بقشعريرة أو بدونها.
  • استفراغ وغثيان.
  • ألم في الجانب أو منتصف الظهر.
  • الاستيقاظ من النوم للتبول.
  • التبول اللاإرادي في الشخص الذي عادة ما يكون جافًا في الليل.

علاج التهاب المسالك البولية

  • يعالج الأطباء التهابات المسالك البولية العلوية والسفلية بالمضادات الحيوية ويمكن أن تحدد الاختبارات المعملية أفضل مضاد حيوي للعلاج.
  • حيث يتم علاج معظم التهابات الجهاز السفلي غير المعقدة بجرعة من المضادات الحيوية لمدة ثلاثة أيام، على الرغم من أن النساء الحوامل، أو الذين يعانون من أمراض مثل السكري الذي يثبط جهاز المناعة، قد يحتاجوا إلى تناول المضادات الحيوية لفترة أطول.
  • عادةً ما يعالج الأشخاص المصابون بعدوى الجهاز العلوي من خلال دورة علاج بالمضادات الحيوية تتراوح مدتها من 10 إلى 14 يومًا.
  • قد يحتاج الأشخاص المصابون بعدوى شديدة في الجهاز العلوي إلى علاج في المستشفى بالمضادات الحيوية التي تُعطى عن طريق الوريد.
  • وهذا صحيح بشكل خاص إذا كان الغثيان والقيء والحمى يزيد من خطر الإصابة بالجفاف ويمنع الشخص من تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم.

اقرأ أيضاً للتعرف على: علاج التهاب المسالك البولية بالثوم وأسباب الإصابة بالإلتهاب

أنواع التهابات المسالك البولية

غالبًا ما يقسم الأطباء التهابات المسالك البولية إلى نوعين، التهابات الجهاز السفلي والتهابات الجهاز العلوي:

  • التهابات المسالك السفلية: وهي تلك التي تشمل عدوى المثانة والتهابها حيث عادة ما تكون البكتيريا الموجودة في الأمعاء هي السبب الرئيسي لحدوث التهابات المسالك البولية السفلية.
  • تنتشر هذه البكتيريا من فتحة الشرج إلى مجرى البول والمثانة ، حيث تنمو وتغزو الأنسجة وتسبب العدوى.
  • التهابات المسالك العلوية: وهي تشمل الحالب والكلى، وتسمى هذه الالتهابات التهاب الحويضة والكلية أو التهابات الكلى.
  • تحدث التهابات المسالك البولية العلوية عادةً بسبب انتقال البكتيريا من المثانة إلى الكلية، وفي بعض الأحيان، تحدث عندما تنتقل البكتيريا من مناطق أخرى من الجسم عبر مجرى الدم وتستقر في الكلى.

كيف تكون التهابات المسالك البولية عند النساء؟

  • تتأثر النساء أكثر من الرجال بالتهابات المسالك البولية لأن الإحليل لديهن قصير يسمح بمرور البكتيريا بسهولة نسبيًا إلى المثانة، كما يمكن أن يتسبب الاتصال الجنسي في انتشار البكتيريا لأعلى في المثانة.
  • أيضًا، قد يؤدي استخدام أغشية منع الحمل ومبيدات الحيوانات المنوية إلى تغيير البيئة البكتيرية الطبيعية حول الإحليل وزيادة احتمالية الإصابة.
  • في النساء الحوامل، تجعل التغييرات المؤقتة في فسيولوجيا وتشريح المسالك البولية الأمهات الحوامل المرشحات الأساسيات لالتهاب المثانة والتهاب الحويضة والكلية.
  • كما يمكن أن تشكل التهابات الكلى والمثانة خطرًا كبيراً على النساء الحوامل وأطفالهن الذين لم يولدوا بعد، لأنها تزيد من خطر الانقباضات المبكرة أو الولادة وأحيانًا وفاة الجنين أو الرضيع.

كما أدعوك للتعرف على: علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال وأعراضها وطرق تشخيصها

كيفية تشخيص التهاب المسالك البولية

  • سيسألك طبيبك عن أعراضك وما إذا كنت قد أصبت بعدوى في المسالك البولية من قبل.
  • سيسألك أيضًا عن تاريخك الجنسي، بما في ذلك أي تاريخ من الأمراض المنقولة جنسياً لك ولشريكك، واستخدام الواقي الذكري، واستخدام مبيدات الحيوانات المنوية وما إذا كنت حاملاً أو لا.
  • كما سيسألك طبيبك أيضًا عما إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، مثل مرض السكري، والذي يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.
  • سيطلب منك إعطاء عينة بول، والتي سيتم اختبارها في المختبر لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على بكتيريا أو علامات أخرى للعدوى.
  • قد يتم أيضًا إرسال عينة البول الخاصة بك إلى المختبر لتحديد نوع البكتيريا والمضادات الحيوية المحددة التي يمكن استخدامها للقضاء على البكتيريا.
  • إذا كنت تعاني من حمى أو أعراض أخرى لعدوى الجهاز العلوي، فقد يطلب طبيبك إجراء فحص دم لتحديد عدد خلايا الدم البيضاء لديك.
  • حيث يشير ارتفاع عدد الخلايا البيضاء إلى وجود عدوى ويمكن أيضًا إجراء اختبار الدم لنمو البكتيريا.

أفضل الإجراءات المتقدمة لتشخيص التهاب المسالك البولية

في الأشخاص الذين يعانون من أعراض عدوى حادة في الكلى أو نوبات متكررة من التهابات المسالك البولية العلوية أو السفلية، قد تكون هناك حاجة لإجراء اختبارات إضافية، مثل:

  • فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT) للكلى والجهاز البولي.
  • فحص الموجات فوق الصوتية.
  • تنظير المثانة، وهو فحص يفحص فيه طبيبك الجزء الداخلي من المثانة باستخدام أداة رفيعة مجوفة تشبه التلسكوب.

المدة المتوقعة لعلاج التهاب المسالك البولية

مع العلاج المناسب، يمكن علاج معظم التهابات المسالك البولية غير المعقدة في غضون يومين إلى ثلاثة أيام وقد يستغرق الأمر عدة أيام حتى تختفي أعراض عدوى الكلى تمامًا.

ننصحكم بزيارة مقال: أفضل طرق علاج التهاب المسالك البولية بالبقدونس ومحاذير استخدامه

نصائح للوقاية من التهابات المسالك البولية

للمساعدة في منع التهابات المسالك البولية:

  • اشرب عدة أكواب من الماء كل يوم حيث تثبط السوائل نمو البكتيريا عن طريق طرد بكتيريا المسالك البولية كما قد يؤدي شرب عصير التوت البري إلى ردع نمو البكتيريا عن طريق تقليل قدرة البكتيريا على الالتصاق بالإحليل.
  • امسحي من الأمام إلى الخلف بعد التبول لمنع انتشار البكتيريا المعوية من المستقيم إلى المسالك البولية، كما يجب على النساء دائمًا مسح ورق التواليت من الأمام إلى الخلف بعد التبرز.
  • كما أنه من الضروري التبول بعد الجماع لطرد البكتيريا من مجرى البول.
  • إذا استمرت الإصابة بالعدوى، يجب أن تتحدث مع طبيبك حول استخدام المضادات الحيوية بعد ممارسة الجنس لتقليل خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.

متى تتصل بالطبيب المتخصص؟

متى تتصل بالطبيب المتخصص؟

  • اتصل بطبيبك إذا كنت تعاني من كثرة التبول، أو في حالة الرغبة الشديدة في التبول، أو عدم الراحة أثناء التبول أو أي أعراض أخرى لعدوى المسالك البولية.
  • حيث يجب عليك أيضًا طلب العناية الطبية إذا كانت لديك أعراض عدوى في الكلى، مثل الحمى والغثيان والقيء والألم في الجانب أو الظهر.
  • من المهم بشكل خاص لأي امرأة حامل لديها أعراض التهاب المسالك البولية العلوية أو السفلية الاتصال بطبيبها على الفور.
  • وبمجرد أن تتعافى المرأة من التهاب المثانة، لديها فرصة بنسبة 20٪ للإصابة بعدوى ثانية وبعد الإصابة الثانية، تكون معرضة لخطر الإصابة بالعدوى الثالثة بنسبة 30٪.
  • وإذا كانت المرأة تعاني من ثلاث نوبات أو أكثر من التهاب المثانة في غضون عام واحد وكانت بنية أو تشريح المسالك البولية طبيعية، فقد يصف طبيبها نظامًا مضادًا حيويًا خاصًا لتقليل خطر الإصابة بالعدوى في المستقبل.

ولا يفوتك التعرف على: فوار لعلاج التهاب المسالك البولية و3 انواع من المضادات الحيوية للعلاج

وفي نهاية المقال نشير إلى ضرورة اتباع نصائح الوقاية من التهاب المسالك البولية مع ضرورة المتابعة مع الطبيب المتخصص من أجل معرفة العلاج المناسب، ونتمنى أن تكون مقالة أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء وعلاجه قد أعجبتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.