صديد البول عند الأطفال

صديد البول عند الأطفال يعتبر من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي، والتي تتسبب في عدة آلام وخاصةً أثناء التبول، ويمكن التعرف على وجوده عن طريق الأعراض، أو عن طريق الفحوصات المعملية.

يؤثر ويتأثر صديد البول بوظيفة الكليتين، ولخطورته اهتم موقع زيادة بجمع كل المعلومات اللازمة حوله، والتي نعرضها لكم في هذا الموضوع.

صديد البول عند الأطفال

صديد البول عند الأطفال هو وجود خلايا الدم البيضاء بنسبة عالية في البول، والتي يمكن اكتشافها عن طريق فحص البول في المعمل، حيث يظهر في التحليل المعملي احتواء كل 1 ميليمتر من البول على 10 أو أكثر من الخلايا البيضاء للدم.

اقرأ أيضًا: اعراض التهابات البول عند الأطفال وأسباب زيادة خطر إصابة الطفل بالتهاب المسالك البولية

أسباب تصدي بول الطفل

تختلف أسباب صديد البول عند الأطفال من طفل لآخر ومن حالة لأخرى في العموم وترجع الأسباب لما يلي:

  • التهاب المسالك البولية الناتج عن عدوى بكتيرية، والذي يعتبر السبب الأكثر شيوعًا لصديد البول عند الأطفال.
  • التهاب المسالك البولية والمعالج جزئيًا.
  • انسداد المسالك البولية.
  • الإصابة بمرض السل في المسالك البولية.
  • الإصابة بخراج في الكلى.
  • التهاب في منطقة من المناطق المجاورة للمثانة، كالتهاب الحالب، أو التهاب الزائدة الدودية.
  • بعض الأمراض التي تسبب ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل.
  • وجود حصى بالكلى.
  • تشوهات الكلى.
  • تشوهات المسالك البولية.
  • التهاب الكلى نتيجة خلل بها.
  • مرض الذئبة.
  • الإصابة بمرض كاواساكي.

أعراض صديد البول عند الأطفال

دائمًا ما يرتبط عرض المرض بنوعه، كما ترتبط أعراض صداء بول الطفل بنوع الإصابة، ففي حالة التهاب المسالك البولية، الأعراض العامة تكون كما يلي:

  • التبول بكثرة.
  • آلام أسفل البطن، أو ألم جانب الجسم، أو الشعور بألم في الظهر.
  • نزول دم مصاحب للبول.
  • في بعض الحالات يفقد الطفل السيطرة على مثانته أثناء النوم، فيبلل سريره.
  • تغير رائحة البول، وتغير لونه ليصبح داكن اللون.
  • قيء وغثيان.
  • إسهال.
  • ألم أثناء التبول.
  • أعراض صديد البول في الشهر الأول للطفل: الاصفرار من أولى أعراض صديد البول للأطفال في الشهر الأول، وقد لا تظهر أي أعراض أخرى مع الاصفرار، سوى ضعف وقلة تناول الطعام، وبطء النمو.
  • الطفل في الشهر الثالث: لا تظهر أي أعراض على الطفل في الشهر الثالث سوى الحرارة.
  • الطفل بين عمر 2 إلى 3 سنوات: تزداد الأعراض في هذا السن، ويصاب الطفل بالقيء مع ارتفاع في الحرارة.

علاج صديد البول عند الأطفال

يختلف بروتوكول العلاج المتبع لعلاج صديد البول باختلاف سبب المرض، وتم تقسيمه من قبل الجامعة الأمريكية في بيروت حسب المشكلة المسؤولة كما يلي:

  • التهابات المثانة: في هذه الحالة يصف الطبيب للمريض الأدوية التي تعطى عن طريق الفم لمدة تتراوح من 5 إلى 7 أيام.
  • التهابات الكلى: للأطفال تحت سن الثلاثة أشهر يصف الطبيب علاج في العرق، وفوق هذا السن يأخذ الطفل المريض علاجًا منزليًا إن كان يأكل جيدًا، أما إن كانت حالته الصحية ليست جيدة، وتغذيته ضعيفة يوصف له العلاج في المستشفى.
  • ارتداد البول للكلى من الدرجة الأولى والثانية: أثبتت الدراسات أن إعطاء المريض العلاج لصديد البول في هذه الحالة قد لا يكون ذو جدوى.
  • ارتداد البول من الدرجة الثالثة والرابعة: في هذه الحالة يُعطى دواء لتجنب الالتهابات وفي حالة فشل الدواء فلا خيار سوى العملية الجراحية.
  • العلاج باستخدام التوت البري: أثبتت بعض الدراسات التي أجريت على التوت البري فاعليته في علاج التهابات البول والصديد.
  • مضادات الالتهاب مثل الإيبوبروفين والأسبرين، بالإضافة لمدرات البول، والمضادات الحيوية خاصةً التي تحتوي على بنسلين.
  • البقدونس: يعتبر من أهم الخضروات الفعالة في علاج صديد البول، ويخلص الجسم من الأملاح الزائدة وينقي الكلى، ويمكن تناوله داخل طبق السلطة، أو عن طريق غلي أوراقه وشرب الشاي الناتج عنها.
  • الشاي الأخضر: يعتبر الشاي الأخضر من مضادات الأكسدة التي تلعب دور هام في القضاء على البكتيريا والالتهابات والتي تعد من الأسباب الرئيسية لظهور الصديد.

اقرأ أيضًا: ما معنى nil في تحليل البول والعناصر التي تشير إليها كلمة nil

التهاب المسالك البولية

يرجع سبب التهاب المسالك البولية في أغلب الأحيان إلى تشوهها مثل بعض الحالات التالية:

  • الولادة المبكرة.
  • انسداد المسالك البولية.
  • حالات المثانة العصبية.
  • حالات تكرار الحالب.

لا تظهر حرارة في حالة التهابات المثانة، وإن ظهرت فلا تتعدى 38 ونص ولكن في حالة كان الطفل يستطيع التعبير سيعاني من تلك الأعراض:

  • ألم وحرقة أثناء التبول.
  • رائحة البول الكريهة.
  • التبول اللاإرادي.
  • نزول دم مع البول في بعض الحالات.
  • حصر بول.

هناك العديد من المضاعفات التي تحدث للمريض نتيجة استمرار أو تكرار الالتهابات البولية مثل:

  • ظهور ندبات على الكلى.
  • زلال البول أو زيادة نسبة البروتين في البول.
  • ارتفاع ضغط الدم خاصةً في الفئات العمرية الكبيرة، وقد يؤثر أيضًا كثرة إصابة الطفل بالالتهابات البولية في ضغط دمه عندما يكبر، فيصبح أكثر عرضة لضغط الدم المرتفع.
  • الفشل الكلوي في بعض الحالات النادرة، والتي لا يتم فيها تشخيص الحالة ومعالجتها بشكل صحيح.

التهابات الكلى

العرض الأساسي لالتهاب الكلى هو الحرارة، فعلى الأغلب تتعدى الحرارة 38.5، وهناك بعض الأعراض الأخرى التي تظهر على الطفل مثل:

  • تقيؤ.
  • آلام في البطن أو الظهر أو جانب الجسم.
  • حرقة في البول.
  • حصر بول.
  • نزول دم أثناء التبول.
  • التبول اللاإرادي.
  • حصر البول.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب المثانة بالعسل من المنزل

الوقاية من التهابات المسالك البولية للأطفال

لتجنبك إصابة الأطفال بصديد البول يجب أن تعلم كيف تقي طفلك من التهابات المسالك البولية، حيث إنها السبب الرئيسي لإصابة أكبر عدد من الأطفال بصديد في البول.

لذا سنوضح فيما يلي بعض النقاط التي تساعد في الوقاية من إصابة الأطفال بصديد في البول:

  • تغيير الحفاضات باستمرار للرضع، لمنع نمو البكتيريا.
  • عندما يصل الطفل للسن المناسب لدخول الحمام، يُفضل تعويده على دخول الحمام واستخدامه، وكيفية التنظيف الجيد بعد الحمام.
  • حث الطفل على عدم الاحتفاظ بالبول، وتوصيته بالذهاب للحمام كلما شعر بذلك.
  • محاولة إعطاء طفلك كمية وفيرة من الماء، وذلك لأن الماء يساعد على التخلص من البكتريا الموجودة في المسالك، كما أنه يساعد على منع حدوث الإمساك للطفل.
  • عود طفلك على ارتداء الملابس الداخلية القطنية، التي تسمح للجلد بالتنفس من خلالها ومرور الهواء له، والحرص من بعض الأقمشة المصنعة التي قد تتسبب في نمو البكتيريا الضارة.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر لتنظيف المنطقة التناسلية، فتكوينه قد يتسبب في تهيج الجلد والتهابه.

صديد البول عند الأطفال يعتبر من الأمور التي يجب ألا نهملها حتى إن كان الأمر بسيط ولا تظهر له أعراض قوية، وذلك لما قد يسببه من مشاكل لاحقًا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.