محتوى يحترم عقلك

ألم عظام المهبل بعد الولادة

ألم عظام المهبل بعد الولادة واحد من الآلام التي تعاني منها الأم، حيث يتم الشعور بالانقباضات وضعف في عضلات المهبل، والعديد من الآثار التي تتسبب فيها الولادة، لذا من خلال موقع زيادة سنقوم بعرض شرح الأسباب التي تدور حول الشعور بألم عظام المهبل بعد الولادة، كما سنوفيكم بكل المعلومات اللازمة والمتعلقة بهذا الموضوع.

ألم عظام المهبل بعد الولادة

ألم عظام المهبل بعد الولادة

 

على الرغم من أن كل أم تقوم بالعد التنازلي لفترة الحمل حتى تتمكن من رؤية جنينها، ذلك المخلوق الجديد الذي سيبعث البهجة في حياتها إلا أنها تعاني كثيرًا حتى يتم خروج الجنين الناضج من داخل رحمها.

حيث إنه تعددت كيفية إخراج الجنين إلى الحياة فمن الشائع قديمًا لدى كل الأمهات أنهم يقومون بالولادة الطبيعية عبر المهبل، ولكن نظرًا للتطور التكنولوجي أستطاع الأطباء أن يقومون بإخراج الجنين من خلال شق البطن وذلك ما يسمى بالولادة القيصرية.

قد تخاف الكثير من الأمهات من إجراء الولادة القيصرية وشق البطن، لذلك يفضلون الولادة الطبيعية عبر المهبل، ولكن يحدث أنها تعانى من ألم شديد في منطقة المهبل يستمر لبعض الوقت بعد الولادة مما يجعلها تلجأ للعلاج بالمسكنات حتى تتحمل ذلك الألم.

لذلك فيما يلي سنقوم بعرض أبرز وأهم التغيرات في المهبل و الأسباب التي تدور حول ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية:

أولًا: الضغط على منطقة المهبل أثناء الولادة

في حالة الولادة الطبيعية يقوم المهبل بالتوسع تلقائيًا حتى يتم خروج الجنين، ولكن في بعض الأحيان قد لا تتمكن رأس الجنين من الخروج إلى خارج فتحة المهبل المتسعة، مما يتسبب في الضغط الشديد على المهبل والمستقيم.

قد يحدث أيضًا أن هذا الضغط يؤدي إلى تورم العضلات المحيطة بمنطقة المهبل والشعور بالألم عظام المهبل بعد الولادة الذي من الممكن أن يستمر لمدة معينة.

ثانيًا: لجوء الأطباء إلى توسيع الفرج جراحيًا

من الممكن أن تكون فتحة المهبل لا تتسع كافيًا لخروج الجنين، مما يؤدي إلى لجوء الأطباء إلى القيام بالتدخل الجراحي من خلال عمل قطع في جانب المهبل حتى يتسع ويساعد الجنين على الخروج، وقد يشمل هذا القطع الجراحي منطقة الجلد والعضلات في المهبل.

لذلك يتم خياطة هذا القطع بعد الولادة لكي يتم التئامه مما يتسبب في شعور الأم بالألم لفترة بعد الولادة أثر الغُرز.

ثالثًا: تمزق عضلات المهبل

نتيجة لضغط الجنين المتمركز حول منطقة المهبل، قد يؤدي إلى حدوث تمزق في العضلات المحيطة بالمهبل ويكون ذلك التمزق عادًة في الجلد، ويتم معالجة نفسه بعد الولادة تلقائيًا.

لكن قد تشعر الأم ببعض الألم نتيجة لهذا التمزق وقد تواجه مشاكل عند التبول أو التبرز.

الأعراض المتعلقة بألم عظام المهبل

يصاحب الألم في عظام المهبل أثر الولادة عدة أعراض تعاني منها الأم، لذلك فيما يلي سنقوم بعرض تلك الأعراض:

  • حدوث التهابات وإفرازات في المهبل ويظهر ذلك في فترة النفاس، وتكون تلك الإفرازات إما نتيجة لعدوي فطرية، مما يجعل لونها أبيض أو تكون نتيجة عدوي بكتيرية، مما يجعل لونها أصفر ويتم الشعور بالألم في كلًا من الحالتين.
  • احمرار في المنطقة الخارجية حول المهبل والتورم أيضًا.
  • الشعور بالحرقان في البول.
  • سلس البول أي تسرب قطرات البول دون المقدرة على التحكم فيها.
  • الشعور بالانقباضات والنبض في المهبل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية علاج ألم فتحة المهبل أثناء الدورة الشهرية

اختلافات واضحة في المهبل بعد الولادة الطبيعية

تطرأ الولادة عمومًا تغيرات عديدة على الأم، ولكن في حالة إذا كانت الولادة مهبلية فقد تكون تلك التغيرات واضحة أكثر في منطقة المهبل، حيث تتمثل تلك التغيرات في النقاط التالية:

التغير في المهبل من حيث الشكل واللون

تتميز الولادة الطبيعية في أن التغيرات التي تطرأ على الفتحة المهبلية أو الفرج تكون مؤقتة وتختفي سريعًا، ولكن من حيث لون وشكل المهبل فقد يحدث تغير فيهم لا يزول، حيث يتورم المهبل ويتغير لونه من الفاتح إلى الداكن.

حدوث الجفاف في منطقة المهبل

تؤدي الولادة الطبيعية إلى نقص هرمون الاستروجين في الجسم مما يؤدي إلى جفاف المهبل، كما أن نتيجة الضغط وخروج الجنين من المهبل عمومًا يساعد ذلك على جفاف المنطقة وأيضًا الرضاعة الطبيعية.

لكن إذا تم التوقف عن الرضاعة وتخطي فترة الولادة وعودة الدورة الشهرية، يتم عودة هرمون الأستروجين ويحسن من الجفاف.

إفرازات خارجة من المهبل

حيث إنه بعد الولادة الطبيعية يتم خروج الغشاء المخاطي الذي كان يبطن الرحم ويتم خروج الدم أيضًا لبضعة أسابيع.

الضعف في العضلات المهبلية

يؤدي الإجهاد في الحمل والولادة إلى ضعف عضلات المثانة والمهبل، بالإضافة إلى ذلك الضعف في عضلات الحوض.

الشعور بالألم في المهبل عند الجماع

تؤدي الولادة الطبيعية إلى ضعف عضلات قاع الحوض وجفاف المهبل لدى النساء، مما يعمل على شعورهم بالألم و تقليل الشهوة لديهم أثناء الجماع، وقد يتسبب ذلك في إزعاجهم وعدم الرضا عن العلاقة الزوجية، لكن الجيد في الأمر أن آثار الولادة الطبيعية تزول بمرور الوقت.

الالتهابات المهبلية

إذا أضطر الطبيب اللجوء إلى شق المهبل لتوسيعه ومساعدة الجنين على الخروج، فإن الغرز التي قام باستخدامها للالتئام الجرح قد تسبب في وجود التهابات في المهبل، مما يستدعى إلى التنظيف الجيد لتجنب الوقوع في المضاعفات.

تأثير الولادة القيصرية في عظام المهبل

إن الولادة القيصرية هي عملية شق البطن لخروج الطفل لذلك لا يتم التعامل مع المهبل فيها ويتم تمركز الألم حول منطقة البطن، حيث إن الولادة القيصرية تعمل على حماية المهبل من التمدد وتجعله يبقى على وضعه الطبيعي من حيث ضيق فتحته.

لكن من المحتمل أن يصاحب الولادة القيصرية انقباضات في المهبل تشبه الأعراض المصاحبة للحيض والتي تشعر الأم ببعض الألم المهبلي الذي يستمر لفترة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج ضيق المهبل في بداية الزواج وأسبابه وبعض النصائح للحفاظ عليه

كيفية علاج ألم المهبل بعد الولادة

من المعروف ان أكثر ما تعانيه الأم هو الشعور بألم عظام المهبل بعد الولادة، لذلك قد تحتاج إلى العلاج لتخفيف حدة ذلك الألم، فيما يلي سنقوم بعرض أبرز وأهم العلاجات المستخدمة للتخلص من ألم المهبل:

  • في حالة وجود إفرازات مهبلية صفراء اللون، فهذا يدل على وجود عدوي بكتيرية، حيث يمكن علاجها من باستخدام المضادات الحيوية.
  • استخدام مراهم مخدرة موضعية لمنطقة المهبل لتخفيف الألم.
  • إذا كانت تسبب الولادة في إفراز المهبل للفطريات، فإنه يتم استخدام مضاد للفطريات.
  • محاولة تدليك منطقة المهبل بشكل دوري مما يقلل من الألم.
  • القيام بتمارين تساعد على تقوية عضلات المهبل والحوض.
  • استخدام المسكنات بعد استشارة الطبيب.
  • تناول مضادات الاكتئاب، حيث إنه تتسبب الولادة في الشعور بالاكتئاب، مما يجعل من الصعب تجاوز الشعور بألم المهبل.

نصائح وقائية للأم بعد الولادة لحماية منطقة المهبل

من الضروري لكل أم أن تتبع طرق للعناية بصحتها حتى لا تعاني كثيرًا من الأعراض بعد الولادة، لذلك فيما يلي سنقوم بعرض بعض النصائح لمساعدة الأم على حمايتها لمنطقة المهبل:

  • استخدام الفوط الصحية في فترة النفاس للتخلص من الإفرازات والدم وتغيرها باستمرار.
  • غسل منطقة المهبل وتنظيفها بشكل دوري باستخدام الغسول المهبلي.
  • الجلوس في ماء دافئ، حيث يساعد على التخلص من ألم فتحة المهبل.
  • تجفيف منطقة المهبل باستمرار لتجنب ظهور البكتيريا، حيث يمكن التجفيف من خلال استخدام مجفف الشعر.
  • من الضروري تأجيل عملية الجماع حتى يتم استعادة عافية الجسم.
  • في حالة إذا كان يوجد تورم في المهبل فيمكنك استخدام كمادات الثلج بعد وضعها في قماشة وتمريرها على المنطقة التي بها تورم والألم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ألم في عظام المهبل للحامل في الشهر التاسع يسبب 6 مخاطر

في الموضوع السابق قد تعرفنا على أحد أعراض ما بعد الولادة وهو ألم عظام المهبل بعد الولادة، كما أننا قد عرضنا لكم الأعراض المتعلقة بألم عظام المهبل، بالإضافة إلى أننا تعرفنا على أسباب شعور المرأة بألم في هذه المنطقة بعد أن تضع جنينها، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.