فوائد فيتامين د للشعر والبشرة

فوائد فيتامين د للشعر والبشرة لا حصر لها، فله تأثير على صحة الشعر وحصول البشرة على نضارتها، على أن هناك الكثير من الدراسات التي أثبتت بأن فيتامين د له الكثير من التأثير على نمو الشعر، وقلة نسبته تؤدي إلى تساقط الشعر ومشكلات للبشرة، لذا يوضح موقع زيادة فوائد فيتامين د للشعر والبشرة بشيء من التفصيل.

فوائد فيتامين د للشعر والبشرة

تتعدد فوائد فيتامين د على الشعر والبشرة، بل تمتد فوائده إلى الجسم كله، فإذا تحدثنا عن نضارة البشرة وحيويتها سيكون السبب الرئيسي في ذلك هو فيتامين د وللشعر أيضًا هو بمثابة حل لمشاكل كثيرة، وهذا ما سنوضحه من خلال الفقرات التالية.

1- خصائص مضادة للالتهابات

يحتوي فيتامين د على سمات تجعله مضادًا للالتهابات مما يجعله سببًا في علاج ضعف الشعر والبشرة، فهو العنصر المحفز لنمو البصيلات التي تنتج الشعر من فروة الرأس.

له قدرته الكبيرة على تجديد الخلايا فهو فيتامين مهم في الحفاظ على الجلد ضد الالتهابات، فقد أثبتت الدراسات منعه حدوث مرض الثعلبة الذي يسبب الأذى النفسي للمريض وهذا يعد من فوائد فيتامين د للشعر والبشرة.

اقرأ أيضًا: فيتامينات لتطويل الشعر من الصيدلية للأطفال

2- منع تلف وشيخوخة الجلد

يجب أن يكون فيتامين د من العناصر الأساسية التي تدخل في النظام الغذائي اليومي للإنسان سواء عن طريق بعض الأطعمة كالفلفل والبيض أو التعرض لضوء الشمس المباشر من الساعة العاشرة حتى الثانية ظهرًا كل يوم أو عن طريق المكملات الغذائية التي يحتوي عليها Vitamin D-1 أو Vitamin D- 2 نظرًا لأنه يؤخر من تعرض البشرة إلى علامات الشيخوخة.

3- علاج الأكزيما

ارتباطًا بالحديث عن فوائد فيتامين د للشعر والبشرة نشير إلى أنه في حالة تعرض الجسم لنقص فيتامين د فيصبح تعرضه للإصابة بأمراض الجلد كثيرة، مما يسبب أمراضًا شبه مزمنة مثل الأكزيما أو الصدفية، وكلاهما مرضان جلديان يؤثران على صحة الجلد وشكله.

قد أثبتت الدراسات أنه عند رفع نسبة فيتامين د في الجسم المصاب بهذه الأمراض، تزداد نسب الشفاء وزوال الأعراض من المريض، ويكون ذلك باستخدام المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين د أو استعمال كريمات وأدوية يدخل فيتامين د في تركيبها، لذا يعد من فوائد فيتامين د للشعر والبشرة أنه يعالج الأمراض الجلدية.

4- الحد من تساقط الشعر

استكمالًا للحديث عن فوائد فيتامين د للشعر والبشرة نذكر أن فيتامين د وجوده في فروة الرأس هو البصيلات، والبصيلات هي أماكن بداية نمو الشعر، لذا فعندما نذكر أنه أهم مكونات البصيلة فيكون هو السبب في نمو الشعر والحفاظ على دوام صحته، إذًا فوجود فيتامين د ضروري للحفاظ على نمو الشعر وعدم تساقطه.

يعد فيتامين د هو العنصر الذي يعمل على الخلايا الكيراتينية لتحفيز البصيلة لإخراج الشعر الجديد ثم يحولها إلى كالسيد يول عندما تكون موجودة في الكبد، ثم يتحول من قبل الكوليسترول المفرز إلى عملية تنظيم الخلايا التي تساعد على توازن عمل البصيلات من ناحية وإفراز الأنسولين من ناحية أخري ولهذا يعد من فوائد فيتامين د للشعر أنه يقلل من التساقط.

5- عنصر أساسي للنمو

إذا كانت الشجرة تبدأ ببذرة في باطن الأرض ثم نقوم بتسميدها لتقوية النمو والإطالة لديها، فالشعرة تبدأ بالنمو من داخل بصيلة صغيرة موجودة في فروة الرأس والعنصر الذي يساعد هذه البصيلة على إنتاج عدد أكبر من الشعر، والمساعدة على نموه ولمعانه وقوته.

ففيتامين د يعمل على تأثيره على الشعرة كالسماد في النبات، وفي حالة عدم وجود هذا العنصر أو ذاك يؤدي ذلك إلى تلف النبات أو الشعرة وضعفها وسهولة تقصفها، لذا ينصح الأطباء من يعاني من تساقط الشعر أو ضعفه أو هيشانه بتناول فيتامين د كمكملات أو الإكثار من الأطعمة التي تحتوي عليه ولذلك يعد هذا من فوائد فيتامين د للشعر والبشرة.

6- تغذية بصيلات الشعر

يساعد فيتامين د على تنظيم عملية خروج الشعرة من البصيلة، مما يمنع تساقطها، لكونه يعمل على تحفيز الخلايا الكيراتينية المنشطة لعمل البصيلات مما يؤدي على تحفيزها في إخراج عدد أكبر من الشعيرات الصحية.

7- إعطاء القوة واللمعان للشعر

لا زلنا نذكر فوائد فيتامين د للشعر والبشرة حيث إن الجسم يحتاج إلى وفرة توافره، هذا لكونه العنصر المنشط في إخراج البصيلة لشعيرات قوية، فإن ذلك يؤدي إلى توافر العديد من الشعر القوي المتمتع باللمعان وحاصل على التغذية الذاتية الكافية للحصول لهذه المرحلة.

لذا يجب الحفاظ على توازن نسبة فيتامين د داخل الجسم لزيادة فرص الشعر في النمو بشكل صحي.

اقرأ أيضًا: الفيتامين المسؤول عن تطويل الشعر بسرعة

8- علاج حروق الجلد

يدخل فيتامين د في تركيب مادة الكرياتين التي بدورها تلعب دورًا أساسيًا في تركيب الشعر والأظافر، ومادة الميلانين المسؤولة عن لون البشرة والحفاظ على صحتها وعدم تعرضها للأمراض الجلدية.

فلنا أن نلاحظ الفرق في حالة نقص نسبة هذا الفيتامين على كل من البشرة والجلد والشعر ولذلك يمتلك فيتامين د فوائد متعددة للشعر والبشرة.

الفوائد العامة لفيتامين د

بعد تقديم فوائد فيتامين د للشعر والبشرة نشير إلى أن الجسم عبارة عن شبكة كبيرة من العظام والعضلات والأعصاب، لذا في حالة نقص أي عنصر أو مركب فهو يؤثر على الجسم بأكمله، ومع زيادته تزيد قوة التحمل، من هنا يعد من فوائد فيتامين د ما يلي:

1- زيادة امتصاص الأمعاء للعناصر الغذائية

ينتج فيتامين د عندما يتعرض الجسم لأشعة الشمس المباشرة، ثم يتحول الكوليسترول إلى فيتامين د عند حدوث هذه العملية، ثم يقوم الكبد والكليتان بامتصاصه وتوزيعه على كل أجزاء الجسم للمساعدة على تكوين الخلايا.

مما يساعد على زيادة امتصاص الأمعاء للعناصر المغذية وهذا يعد من العوامل المؤثرة لفيتامين د على الشعر والبشرة.

2- الوقاية من هشاشة العظام

من أهم مسببات مرض هشاشة العظام أي ضعفها وسهولة كسرها هو نقص فيتامين د، فمن المعروف أن دور فيتامين د يكون تثبيت عنصر الكالسيوم الأساسي في تكوين العظام عليها طيلة الحياة.

مما يسبب قوتها وعدم تأثرها بسهولة، وعند عدم وجود هذا العنصر بوفرة داخل الخلايا سيقل تثبيت الكالسيوم وسيتعرض الإنسان لهذا المرض بنسب عالية الذي من الممكن أن يسبب ضعف العضلات.

يعمل فيتامين د على امتصاص الكثير من العناصر الغذائية مثل الكالسيوم والفسفور، ومن المعروف أن الكالسيوم هو المكون الأساسي لتكوين العظام حيث يعمل فيتامين د على تحميل هذا المركب على العظام لزيادة قوتها، وهذا يكون دور فيتامين د مع الجنين منذ لحظة تكونه في الرحم وعلى مدار فترة النمو.

 3- الوقاية من التهابات المفاصل

يقوم فيتامين د بمنع التهاب المفاصل، حيث يعد هو السبب الرئيسي في عمل توازن نسب كل من الكالسيوم والفسفور في الجسم، الذي يؤدي بدوره إلى زيادة قوة العظام وبالتالي تزداد قوة الأربطة والمفاصل ويقلل من الالتهابات بها.

4- علاج الجهاز التنفسي

يتأثر الجهاز التنفسي بالعديد من العوامل، والتي منها نقص نسبة فيتامين د في الجسم، فهذا الفيتامين هو المسؤول عن عمل التوازن المطلوب لعنصر الكالسيوم بالجسم وبالتالي يؤدي ذلك إلى قوة العظام والعضلات، ويعمل على المساعدة في تقليل التهابات الجهاز التنفسي نظرًا لأنه أحد المكونات الهامة لرفع المناعة.

اقرأ أيضًا: فوائد فيتامين د للبشرة والشعر وخسارة الوزن

5- منح الطاقة للجسم

يعمل فيتامين د على الحفاظ على جودة نشاط الدماغ في كل مراحل الحياة، فقد أثبتت الدراسات بأن كبار السن الذين يتمتعون بنسب عالية من فيتامين د هم الأكثر احتفاظًا بالذاكرة والتوازن، وعدم التعرض لأمراض الدماغ المختلفة في هذا السن.

6- علاج مشكلات الجهاز العصبي

هناك الكثير من المستقبلات العصبية التي تتأثر بنسبة فيتامين د فكما ذكرنا هو جسر لنقل عنصر الكالسيوم من الأطعمة أو الأدوية إلى العظام، مما يساعد هذه المستقبلات على القيام بعملها في حفظ توازن الجسم.

7- زيادة إفراز الأنسولين

يساعد فيتامين د على مواجهة آثار مشكلة مقاومة الأنسولين التي تتسبب في زيادة تناول الطعام مما يؤدي إلى زيادة الوزن لذا يكون من أهم مهام فيتامين د في الجسم أنه يساعد على سهولة عملية انقسام الخلايا.

تلك المتحولة إلى كالسيد يول عندما تكون موجودة في الكبد، ثم يتحول من قبل الكوليسترول المفرز إلى عملية تنظيم الخلايا التي تساعد على توازن إفراز الأنسولين مما يسبب اعتدال نسبة وجوده في الدم، كما يساعد على خروج هرمون الليبتين.

8- الوقاية من تسمم الحمل

يعمل فيتامين د على مد الحامل بالعديد من المميزات فهو العنصر الذي يحفر عمل خلايا الكلى وضبط نسبة الأنسولين المفرز فتقل بذلك نسبة الإصابة بسكري الحمل من ناحية، وفيتامين د هو العنصر الحامل لمركب الكالسيوم الذي يترسب على عظام الجنين مما يؤدي إلى قوة عظامه وقلة نسبة احتمالات وجود تشوهات في جسم هذا الجنين.

9- الوقاية من السرطان

يعمل فيتامين د على عدم حدوث عملية انقسام الخلايا، والتي تكون أحد أسباب الإصابة بالسرطان أو زيادة في انتشاره داخل الجسم، فقد أشارت الدراسات إلى أن الأشخاص المتمتعين بنسب عالية من فيتامين د في الجسم يكونون أقل تعرضًا للمرض من ناحية، وأقل انتشارًا للإصابة به من ناحية أخرى.

10- تقوية النظر

يعمل فيتامين د على زيادة قوة العضلات والشعيرات الدموية والعظام، ومن أهم مؤثرات هذا الفيتامين في مرحلة النمو عند الأطفال علاوة على الحفاظ على صحة العظام في حالة توفره في الجسم، هو تأثيره المباشر على تحسين وظائف العين ومنع الإصابة بقصر النظر، لذا يراعي تغذية الأطفال بأطعمة محتوية على فيتامين د للحفاظ على صحة النظر.

اقرأ أيضًا: فوائد فيتامين c للبشرة

11- تحسين صحة القلب

تعمل زيادة نسبة فيتامين د على ضبط نسبة ضخ الدم من وإلى القلب مما يساعد على تقليل نسبة الإصابة بالأزمات القلبية والوفاة المبكرة، فمن علامات نقص فيتامين د في الجسم زيادة سرعة دقات القلب، لذا يجب الحفاظ على توازن هذا المركب داخل الجسم حتى ينعم الإنسان بحالة قلبية مستقرة.

12- علاج مرض الصدفية

يدخل فيتامين د في العديد من العلاجات الحديثة في المركبات الطبية المستخدمة لعلاج بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية التي تصيب الجلد بحكة وقشور وكرمشة للجلد مما يجعل المصاب في حالة عدم ثقة في النفس دائمة، وقد أثبتت الدراسات فاعلية فيتامين د في علاج هذه الأمراض، نظرًا لما يحتويه من مركبات تعيد للجلد خواصه الأساسية.

13- التقليل من الضغط والتوتر

فيتامين د من العناصر الأساسية في التأثير على الحالة المزاجية، ويعمل هذا الفيتامين على تقليل الإحساس بالجهد والتوتر لأنه يعمل على ضبط نسبة الضغط الدم، ويعد نقص وجوده سببًا في الإحساس بالضيق والاكتئاب، لذا يجب الحفاظ على تناول معدلات صحية من عنصر فيتامين د في الجسم.

اقرأ أيضًا: أنواع فيتامين د في الصيدليات

14- إنقاص الوزن

بعد أن تحدثنا عن فيتامين د للشعر والبشرة نشير إلى أن فيتامين د يزيد من امتصاص العناصر الهامة للجسم مما يساعد على فقدان الوزن، نظرًا لتثبيته عنصر الكالسيوم.

إذ أن عنصر الكالسيوم يمكن أن يؤدي إلى ما يقرب من خمس أضعاف في تركيب الأحماض الأمينية الدهنية وهو الإنزيم الذي يحول السعرات الحرارية بالجسم إلى دهون، والتي بدورها تقوم بتغذية الجسم من المواد المحتوية على فيتامين د، لذا يمكن أن يساعد على فقدان الوزن بنسب عالية في حالة توفره بنسب معتدلة.

تتعدد فوائد فيتامين د على الشعر والبشرة والجلد والعظام وكل أجهزة الجسم لكن بنسب متفاوتة، لذا يجب توفر هذا العنصر في الجسم بنسب معتدلة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.