نقص فيتامين د عند الأطفال

نقص فيتامين د عند الأطفال قد يسبب تآكل في العظام والأسنان في حالة نقصه بشكل حاد، حيث يتعرض الطفل إلى لين في العظام وإلى ضعف في الأسنان وخلل في صحة الرئتين وقد ينتج عنه أيضا في بعض الحالات الإصابة بمرض السرطان الخطير والمؤدي إلى الموت، كما أنه يؤثر على صحة الجهاز المناعي والأوعية الدموية وينتج عنه قلة فيتامين د لدى الأطفال خلل في الجهاز العصبي الخاص بهم وغيرها من النتائج السلبية المؤثرة على الصحة.

لذلك فيما يلي سنقوم بالحديث عن نقص فيتامين د عند الأطفال وما هي أهم أسباب حدوثه وأفضل الطرق لعلاجه، وكل ذلك من خلال موقع وزيادة.

أعراض نقص فيتامين د في جسم الطفل

يحتاج الجسم إلى مجموعة من العناصر الطبيعية التي تساعد في تعزيز صحة الأجهزة والأعضاء وتساعد في حماية الجسم من المخاطر الصحية والأضرار التي يكون عرضة لها، ففي حالة نقص فيتامين د يعاني الجسم من خلل في بعض أجهزته وتظهر بعض أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال التي تتمثل في التالي:

  • أولًا يبدأ الطفل الذي يعاني من نقص في فيتامين د من المعاناة من مشكلة رقرقة العظام وهذا بسبب قلة فيتامين د وقلة امتصاص العظام والعضلات للكالسيوم.
  • كما أن الطفل المصاب قد يتعرض إلى الإصابة بهشاشة العظام عند وصوله لسن متقدم مما يؤثر على قدرة الجسم في القيام بالأعمال.
  • يظهر الوجه كأنه شاحب وأصفر اللون كما أن تظهر علامات النقص والضعف العام على الأطفال المعانين من قلة فيتامين د.
  • يعاني الطفل من الضعف العام وعدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية التي تطلب منه.
  • كذلك تشنجات للعضلات وأيضًا نوبات وصعوبات للتنفس.
  • كذلك يسبب نقص فيتامين د التأخر في التسنين.
  • وأيضًا من أكثر الأعراض المعروفة هو العصبية المفرطة لدي الأطفال وصعوبة تهدأتهم.
  • التهابات جهاز التنفس المختلفة.
  • صعوبة التنف بسبب ضعف القفص الصدري نتيجة نقص فيتامين د.
  • النمو ضعيف وكذلك قلة في الوزن ملحوظة.
  • ضعف في عضلات القلب.
  • أهم أعراض نقص فيتامين د هي الجمجمة الخفيفة، وإنحاء عظام الساقين، وكذلك نوبات آلام حادة ومستمرة بشكل متقطع في الساقين، وأيضًا الضعف العام في العضلات.

اقرأ أيضًا: جرعة فيتامين د الأسبوعية وأهم مصادر الحصول عليه

المخاطر الناتجة عن نقص فيتامين د للأطفال

نقص فيتامين د عند الاطفال

بعد التعرف على أعراض  نقص فيتامين د عند الأطفال يجب التعرف على أن جسم الإنسان يحتاج إلى فيتامين د والكالسيوم والفوسفات والمنجنيز وغيرها من العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم والأعضاء، وفي حالة نقص أي من هذه العناصر يعاني الجسم من بعض المخاطر ومنها:

  • فقد يعاني في حالة نقص فيتامين د من مشكلة كساح الأطفال، والخلل في نمو العظام والضعف العام بها.
  • كما أن الطفل يعاني من توقف النمو وعدم قدرة المعدة والأمعاء على امتصاص الفيتامينات والمعادن.
  • نقص فيتامين د لدى الأطفال يقلل من قدرة الجسم على امتصاص الفسفور والكالسيوم ويساعد في إفراز هرمون تقوية العظام.
  • يتسبب النقص في فيتامين د لدى الأطفال في تعرض الأطفال إلى الكساح مصاحبا ببعض الأعراض الخطيرة التي تعرض الطفل إلى الشعور بالضعف وعدم الراحة.
  • وجود آلام في العظام والعمود الفقري ومنطقة الحوض نتيجة نقص فيتامين د في الجسم.
  • ظهور كسور في العضلات والعظام وضعف عام في حركة العظام، مع ظهور بعض التشنجات في عضلات الجسم.
  • التأخر الواضح في تكوين الأسنان مع ظهور مجموعة من الثقوب الواضحة في طبقات المينا الخاصة بالأسنان.
  • ظهور بعض التجاويف في الأسنان مع معاناة الطفل من انحناءات بالساقين.
  • يبدأ العمود الفقري يظهر في شكل منحني، مع تشوه في عضلات الحوض وتشوه في الجمجمة مع ظهور مجموعة من البروز في العضلات الموجودة في القفص الصدري.

طرق لتعويض نقص فيتامين د عند الأطفال

يعرض الطفل في البداية في الشمس للحصول على فيتامين د المفيد للصحة، مع مراعاة الأوقات التي يتم التعرض للشمس فيها حتى لا يصاب الشخص بأي من الأمراض الخطيرة منها مرض سرطان الجلد.

الحرص على منح الطفل الأطعمة الغنية بفيتامين د والتي تفيد الطفل بقدر كبير، والتي تتمثل في جميع أنواع الأسماك والحليب والعصائر والحبوب وغيرها من المأكولات الطبيعية التي تحتوي على فيتامين د بكثرة، من ضمن الأطعمة التي تزود جسم الطفل بفيتامين د للأطفال هي الآتي:

  • السمك.
  • البيض.
  • البرتقال.
  • الحليب.
  • كما يعتبر التعرض لأشعة الشمس المصدر الرئيسي لفيتامين د.

من الضروري اللجوء إلى المكملات الغذائية في حالة نقص فيتامين د عن المعدل الطبيعي، وهذا من أجل أن يحصل الطفل على النسبة التي يحتاجها جسمه بالقدر المحدد.

اقرأ أيضًا: هل يتعارض فيتامين د مع أوميغا 3 وما الجرعة المناسبة وأهميته؟

الكمية اللازمة من فيتامين د للطفل

يحتاج الطفل في عمر سنة واحدة إلى كمية مناسبة من فيتامين د قد تقدر ب 400 وحدة يوميا، وهذه الكمية موجودة في لتر من اللبن لتعويض الجسم عن الفيتامينات التي يحتاجها.

وفي بعض الحالات قد يلزم إعطاء الطفل فيتامين د من خلال المكملات الغذائية التي تفيد الجسم وتوفر أكبر قدر من الرعاية الصحية.

الأطفال في عمر أكبر من عام قد يكونوا بحاجة إلى 600 وحدة من فيتامين د، وقد يفضل أن يحصل عليها الطفل من خلال المكملات الغذائية حتى تفيد الجسم والعضلات بطريقة كبيرة.

ولكن بعض الحالات الصحية من الأطفال قد يكونوا بحاجة إلى كمية أكبر من فيتامين د، ومن هذه الحالات الصحية حساسية القمح ومرض السمنة والكسور والآلام في العظام وغيرها من الأمراض المتمثلة في التليف الكيسي.

أسباب نقص فيتامين د عند الأطفال

نقص فيتامين د عند الاطفال

يعتبر نقص فيتامين د عند الأطفال والكبار من الأمراض الخطيرة التي قد تنتج عن:

  • عدم التعرض يوميا إلى الشمس بمعدل كافي.
  • الخلل في المعدة والاضطرابات الواضحة بها مما ينتج عنه سوء امتصاص الجسم لفيتامين د.
  • زيادة الوزن بالحد الطبيعي قد ينتج عنه تراكم فيتامين د في الدهون المتجمعة في الجسم.
  • قلة نسبة فيتامين د الموجودة في حليب الأم الطبيعي.
  • التعرض لخطر الإصابة بأمراض الكبد والكلى وبعض الأمراض الخطيرة.
  • الإصابة ببعض من الأمراض الوراثية الناتجة عن زيادة معدل الفوسفات في جهاز الكلى.
  • قد يكون الأطفال والكبار من أصحاب البشرة السوداء هم أكثر عرضة إلى الإصابة بنقص فيتامين د.
  • اللجوء لتناول بعض الأدوية المخدرة وخاصة علاج مرض الصرع.

بعض المشاكل التي تنتج عن قلة فيتامين د في الجسم

الأطفال خاصة هم لديهم جسم حساس ويحتاجون إلى معاملة من نوع خاص، وهذا يتمثل في منحهم أنواع الخضروات والفواكه بجميع أنواعها حتى تحميهم من أي مخاطر صحية.

حيث أن الطفل قد يتعرض إلى مشاكل واضحة في العضلات والعظام وخلل في تكوين العضلات وضعف ولين بها، بالإضافة إلى معاناة الطفل من تشوهات وتقوس في الساقين والأرجل.

يعاني المصاب بنقص فيتامين د من ضيق في منطقة الحوض بطريقة أكثر من المتوقعة، بالإضافة إلى التعرض إلى تشنجات في العضلات وتأخر واضح في الجلوس والمشي.

بالإضافة إلى الشعور بآلام خلال الحركة سواء كانت حركة كبيرة أو حركة بسيطة، وتأخر واضح في التسنين لدى الأطفال ناتج عن قلة فيتامين د في الجسم.

التعرض لخطر هشاشة العظام والمعاناة من مشكلة التسوس المبكرة، والمعاناة من كسور في الجسم.

اقرأ أيضًا: كم قطرة من فيتامين د وفوائده للرضع

في نهاية مقالنا نرجو أن نكون قد قدمنا لكم المعلومات المفيدة عن سبب نقص فيتامين د عند الأطفال وما هي أسبابة وطرق علاجه، كما نأمل أن يكون المقال قد احتوى على جميع المعلومات التي تبحث عنها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.