جرعة فيتامين د الأسبوعية وأهم مصادر الحصول عليه

جرعة فيتامين د الأسبوعية من الأمور الهامة التي يجب ألا يغفل عنها الجميع، لأن فيتامين د من الفيتامينات الهامة التي يحتاجها جسم الإنسان بكمية كبيرة، من أجل بناء أنسجة الجسم المختلفة، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة الإلكتروني سنتعرف على كل ما يخص فيتامين د بالتفصيل.

جرعة فيتامين د الأسبوعية

جرعة فيتامين د الأسبوعية

يجب أن يأخذ الإنسان جرعة فيتامين د الأسبوعية وذلك من أجل الحفاظ على الصحة العامة للجسم، والوظائف التي يقوم بها وهي كالتالي::

  • الجسم يحتاج إلى هذا الفيتامين من أجل القضاء على مشاكل العظام، ومنع حدوث الأمراض التي قد تصيبها مثل هشاشة العظام.
  • يعمل فيتامين د على تحسين امتصاص الكالسيوم في جسم الإنسان، والذي يساعد على بناء أنسجة الجسم بقوة.
  • أشعة الشمس الصباحية مصدر جيد جدا لفيتامين د، ويمكن الحصول على ذلك الفيتامين من التعرض لأشعة الشمس في الصباح.
  • من المعروف أن فيتامين د صعب الحصول عليه من الأطعمة الغذائية المختلفة، لأنه لا يوجد بكثرة بها.
  • وقد يصف الطبيب أقراص للمريض تحتوي على فيتامين د، وذلك في حالة نقص الفيتامين في جسم الإنسان، من أجل تعزيز مستوى الفيتامين في جسم الإنسان.
  • وهناك العديد من العوامل التي تعمل على التأثير بشكل قوي على فعالية فيتامين د، على سبيل المثال الجرعة اليومية التي يأخذها الإنسان، أو الوقت الذي يتم أخذ فيه تلك القرعة.
  • وعلينا أن نعلم جيدا أن الطبيب يعلم ما يفعله جيدا، فعلينا الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب لنا، والالتزام بالوقت الذي يحدده والكمية كذلك.

كما يمكنك الآن التعرف على مصادر فيتامين د عبر موضوع: أين يوجد فيتامين د بكثرة؟ إليكم الإجابة بالتفصيل المبُسط

أفضل وقت لتناول فيتامين د

لا يمكن أن يتم أخذ جرعة فيتامين د الأسبوعية في أي وقت أو مع أي شيء، ولكن هناك العديد من النصائح التي قدمها الكثير من الأطباء للوقت المناسب الذي يتم فيه تناول فيتامين د نوضحها لكم فيما يلي:

  • الوقت الأول هو أثناء تناول وجبات الطعام، من المعروف أن فيتامين د له القدرة على الذوبان في الدهون، وبالتالي فيتامين د لا يستطيع الذوبان في الماء.
  • فيتامين د يمكن أن يقوم الجسم بامتصاصه جيدا وذلك عن طريق مجرى الدم، عند أخذه أو تناوله مع الأطعمة الدهنية.
  • ولذلك ينصح الكثير من الأطباء بتناول الفيتامين أثناء الوجبات من أجل سهولة امتصاصه، وكذلك بقية الفيتامينات الأخرى التي تكون قابلة للذوبان في الدهون، والتي منها فيتامين ك وفيتامين أ.
  • ولكن يجب اختيار الأطعمة التي تكون غنية بالدهون ومفيدة للجسم في الوقت ذاته، ومن تلك الأطعمة المكسرات والبيض والأفوكادو والبذور ومنتجات الألبان كذلك.
  • الوقت الثاني هو أثناء فترة الصباح، الغرض من ذلك هو سهولة تذكر تناول فيتامين د في الصباح أكثر من المساء، لأن ذاكرة الإنسان في الصباح تكون قوية على عكس المساء.
  • ويوجد العديد من الأدلة التي تدل على أن تناول جرعة فيتامين د الأسبوعية في المساء يؤدي إلى حدوث اضطرابات في النوم، ولذلك يفضل الابتعاد عن المساء.
  • وينصح الأطباء بتناول جرعة فيتامين د الأسبوعية أثناء وجبة الإفطار، ويفضل ضبط المنبه من أجل تذكير الموعد.

الحصول على فيتامين د من الشمس

تعد الشمس مصدر قوي لفيتامين د، والتعصب لأشعة الشمس اليومية أمر مهم من أجل إمداد الجسم بفيتامين د، ولكن التعرض يجب أن يكون لفترة قصيرة.

  • الوقت الذي يفضل فيه التعرض لأشعة الشمس هو من خلال الساعة 11 صباحا حتى الساعة 3 مساء، وذلك هو أفضل وقت، ويفضل تعريض اليدين وأسفل الساقين والساعدين كذلك.
  • إلى وقتنا هذا لا يعرف الكثير من الأشخاص ما هي الفترة المحددة التي يجب أن يجلسها الشخص أسفل أشعة الشمس؟ من أجل الحصول على فيتامين د.
  • وتختلف الفترة من شخص لآخر، ويتحدد ذلك حسب العديد من العوامل المختلفة والتي منها: الأماكن التي ستتعرض لأشعة الشمس ولون البشرة.
  • الشخص الذي تكون بشرته سمراء إلى وقت أطول من الشخص الذي تكون بشرته بيضاء أو فاتحة.
  • ولكن يجب على الشخص الذي يتعرض لأشعة الشمس الحرص جيدا، من أجل عدم تعريض جلده إلى الحرق، و تعريض الجلد للشمس لفترة طويلة قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد.
  • ينبغي عدم التعرض لأشعة الشمس لفترة كبيرة، وكذلك يفضل وضع واقي من الشمس قبل التعرض للأشعة الصادرة منها.

كما يمكنك الآن التعرف على كيفية التعرض للشمس عبر موضوع: أفضل وقت لأخذ فيتامين د من الشمس وكيفية التعرض للشمس

أهمية فيتامين د

جرعة فيتامين د الأسبوعية

فيتامين د من الفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم بكثرة، ولها العديد من الفوائد ومنها التالي:

  • يعمل فيتامين د بصورة أساسية على المحافظة على التوازن بين المعادن التي تكون في جسم الإنسان، والتي منها الكالسيوم والفوسفور.
  • يعمل فيتامين د على تعزيز امتصاص المعادن في منطقة الأمعاء، ويحد من خسارة الجسم لتلك المعادن في الكلى.
  • يعمل فيتامين د على التحكم في المعادن التي تدخل وتخرج في عظام الجسم، وهناك دراسات حديثة أثبتت أن فيتامين د يقوم بتعزيز عملية نمو الخلايا، ويعمل على زيادة نشاط الجهاز المناعي للإنسان.

للمزيد من المعلومات حول فيتامين د يمكنكم الاطلاع على هذا الموضوع تجربتي في رفع فيتامين د والأعراض التي يتسبب بها نقص فيتامين د

أهم مصادر فيتامين د

هناك العديد من المصادر التي من خلالها الحصول على فيتامين د، والتي يجب أن يقوم الإنسان بعملها من أجل الحصول إلى كمية كافية من هذا الفيتامين، ومن أهم مصادر فيتامين د ما يلي:

  • تعريض الجلد للإشعاع البنفسجي من أجل الإنتاج الذاتي الفيتامين، في هذه العملية المادة الخام ديهيدروكوليستيرول تتحول إلى طليعة الفيتامين ثم منها إلى الفيتامين.
  • من الممكن أن يتم عمل تزويد خارجي ويكون المصدر هنا هو الغذاء، فيتامين د يوجد بكثرة في الأغذية التي تأتي من الحيوانات، والجيد أنه يكون مطابق الفيتامين الموجود في الجسم.
  • يمكن الحصول على فيتامين د من الأغذية النباتية، كما أنه يتواجد بكمية كبيرة في زيت السمك وصفار البيض والكبد.

تأثير نقص فيتامين د

نقص فيتامين د من الأشياء التي قد يتعرض لها كثير من الناس، ولكن هناك العديد من التأثيرات السلبية التي قد تضر الإنسان ومنها الآتي:

  • نقص فيتامين د يؤدي إلى أمراض الهشاشة وتنتج عنها الكثير من التشوهات الحادة في هيكل الإنسان، وكذلك عظام الأطراف، هذا بالنسبة للأطفال.
  • أما البالغين، لنقص فيتامين د يسبب لهم ضعف في عضلات الجسم وكذلك الإصابة بهشاشة العظام.
  • والأشخاص المعرضين للإصابة بنقص فيتامين د هم، المسنون والنساء الحوامل، والنساء المرضعات، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  • وكذلك الأشخاص المصابون بمرض التليف الكيسي، والأشخاص المصابون بالأمراض الالتهابية في الأمعاء، وكذلك الأشخاص الذين يعرضون أجسامهم للشمس بشكل قصير جدا.

كما نقدم لكم اليوم المزيد من التفاصيل حول أعراض نقص فيتامين د في هذا المقال: أعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء وفوائده ومصادر الحصول عليه

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

  1. أهمية جرعة فيتامين د الأسبوعية، الحفاظ على أجهزة الجسم، واستمرار الوظائف الحيوية في جسم الإنسان، الحفاظ على المعادن الموجودة في الجسم.
  2. الوقت المناسب لتناول فيتامين د، الصباح أفضل من الماء لتناول جرعة فيتامين د، وأثناء الوجبات التي تكون غنية بالأحماض الدهنية.
  3. فيتامين د وآشعة الشمس، التعرض لأشعة الشمس لفترة قصيرة من الساعة 11 إلى الساعة 3 عصرا أمر مهم من أجل تعزيز نسبة فيتامين د في جسم الإنسان.
  4. أهمية فيتامين د، امتصاص الأملاح والمعادن من الأمعاء الدقيقة، مساعدة الجسم في نمو الخلايا، وتنشيط الجهاز المناعي لجسم الإنسان.
  5. مصادر فيتامين د، الأطعمة الحيوانية والأطعمة النباتية مصدر هام لهذا الفيتامين، والكبد وزيت السمك وصفار البيض.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.