فيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة

ما هي أفضل فيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة؟  وكيف يمكن تحسين صحة الذاكرة بشكل عام؟ يمكن أن نحصل على هذه الفيتامينات من خلال تناولنا لبعض الأغذية ومن الممكن أيضًا الحصول عليها من خلال تناول الأدوية بشكل مباشر، فقد قدم الباحثون العديد من القوائم التي اشتملت على بعض الفيتامينات التي من خلالها نقى أنفسنا من أمراض الذاكرة حيث أن انخفاض هذه الفيتامينات قد يتسبب في ضعف الذاكرة لذلك سنوضح لكم من خلال موقع زيادة أهم هذه الفيتامينات المهمة للتركيز والذاكرة.

فيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة

من الممكن الحفاظ على صحة الذهن عن طريق تناول أنواع معينة من الفيتامينات التي تساعد على تحسين الحالة الصحية للدماغ، ومن أهم فيتامينات تقوية الذاكرة وعلاج النسيان التي أوصى بها الأطباء نذكر ما يلي:

1- فيتامين B12 لتحسين الذاكرة

يعد فيتامين B12 من أهم الفيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة هو فيتامين يعتمد الجسم عليه كثيرًا، فهو بدورة يساعد على الحفاظ على الخلايا العصبية وخلايا الدم الحمراء في الجسم لذا يُعد نقصه خطرًا كبيرًا على الصحة، ويفضل عند نقص فيتامين ب 12 في الجسم عدم الحصول علية من خلال العلاجات.

بل يُفضل الحصول عليه من خلال نظام غذائي متكامل لأن بالرغم من أهمية فيتامين ب 12 وخطورة نقصه في الجسم الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالخرف والزهايمر لكبار السن أو من يتبعون النظام النباتي في غذائهم.

إلا أنه لم يتم إثبات أن تناول من يعاني من نقص في فيتامين B12 المكملات الغذائية والعلاجات الغنية به تحميه من الإصابة بالزهايمر أو تُحسن من أداء الذاكرة.

قد يعاني من لديه مشاكل في المعدة أو مرض السكرى من نقص هذا الفيتامين مما يجعله أكثر عُرضه للإصابة بمرض الزهايمر أو ضعف الذاكرة والنسيان.

بعض المصادر الغذائية الغنية بفيتامين B12

هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12 لابد من تناولها بشكل مستمر حتى تساعدنا على تقوية الذاكرة وزيادة التركيز ومنها منتجات الألبان مثل: الحليب والجبن والبيض، وأيضا بعض أنواع الأسماك مثل سمك: التونة والسلمون واللحوم والدواجن وكبد العجل.

كما أن هناك بعض منتجات الخميرة الغذائية التي قد تكون سببا في وقاية الجسم من التعرض لفقدان الذاكرة.

اقرأ أيضًا: أغذية تقوي الذاكرة وتساعد على التفوق والتركيز الذهني

2- فيتامين هـ للحفاظ على التركيز

ظهرت كثير من الإثباتات حول هذا الفيتامين أنه من ضمن أهم فيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة، وتفيد الدراسات بأن تأثيره قوي على الذاكرة بشكل فعال، حيث إن تناوله بمعدل 2000 وحدة يوميًا قد يحمى من الإصابة بالزهايمر.

كما يعمل فيتامين هـ على زيادة مضادات الأكسدة مما يؤدى إلى تقليل الإصابة بضعف الذاكرة، بالرغم من هذا إلا أن بعض الدراسات أثبت أن تناوله بكمية تزيد عن 400 وحدة يوميًا ليست آمنة وتُمثل خطرًا على من يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية.

حيث إن تناوله بكمية زائده عن احتياج الجسم تتسبب في الإصابة بأمراض القلب والسرطان والبروستاتا.

المصادر الغذائية الطبيعية لفيتامين هـ

إن من أهم المصادر الغذائية لفيتامين هـ: بذور عباد الشمس، الزيوت النباتية كزيت فول الصويا وزيت عباد الشمس وزيت جنين القمح، بالإضافة إلى زيت الزيتون وبعض المكسرات مثل: اللوز والفول السوداني والبندق.

يمكن أن يتواجد أيضًا في بعض الخضروات مثل: السبانخ والبروكلي، ويوجد فيتامين هـ في الفواكه التي تتسم باللون الغامق مثل: الافوكادو والكيوي والقرع، أما الحبوب التي تحتوي على فيتامين هـ فتتمثل في الشعير والأرز البني والشوفان.

3- فيتامين 3 للحفاظ على صحة الذاكرة

يعمل هذا الفيتامين جاهدًا على تقوية الذاكرة وتحسين وظائف القلب من خلال المحافظة على خلايا المخ والجهاز المناعي للجسم، ويعمل على توصيل الدم بشكل سليم للدماغ خصوصًا في مرحلة التقدم بالسن وقد نلاحظ أن نقص فيتامين د يعد سببًا في إصابة الإنسان بالاكتئاب.

يمكن الحصول على فيتامين د عن طريق التعرض لأشعة الشمس وتناول منتجات الألبان التي تتمثل في: الحليب والجبن والبيض.

اقرأ أيضًا: أسباب النسيان المتكرر عند المرأة وقلة التركيز

4- فيتامينات B المركبة

يمكننا الحصول على فيتامينات B المركبة من خلال تناولنا فيتامين B6 وحمض الفوليك وفيتامين B12، وهذه الفيتامينات قد تحمى الجسم من الزهايمر المبكر وضعف الذاكرة ويساعد على النمو السليم، وأيضا تكون سببًا في التحسين من وظائف القلب والأوعية الدموية والعضلات والجهاز العصبي.

يمكن الحصول على هذه الفيتامينات عند تناول بعض الأطعمة المعينة مثل: الدواجن ولحم البقر والمكسرات والحبوب.

5- حمض الفوليك لتحسين الذاكرة

يُعد حمض الفوليك أيضًا من أهم الفيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة ويسمى بفيتامين B9، وهو من أهم الفيتامينات التي يمكن للإنسان الحصول عليها، حيث إنه يحسن من وظائف الدماغ، وتحتاج إليه النساء بشكل خاص وبكميات كبيرة خاصةً في فترات الحمل والرضاعة.

نقص حمض الفوليك قد يتسبب في ضيق التنفس والنسيان فقدان الشهية، كما قد يؤدى نقصه لفترة طويلة إلى التهاب اللثة والضعف العام، ومرضى القولون واضطرابات الجهاز الهضمي هم أكثر الأشخاص عُرضه لنقص حمض الفوليك.

6- فيتامين C لصحة الدماغ

يعتبر فيتامين C من أهم مضادات الأكسدة التي قد يحصل عليها الجسم من خلال تناوله لبعض الأطعمة التي سنذكرها لاحقا، فينتج عن تناول فيتامينC حماية الجسم من التعرض لضعف الذاكرة خصوصًا في السن الكبير، ولكنه قد يؤثر تأثيرًا سلبيًا على الخلايا العصبية.

كغيره من الفيتامينات يمكن الحصول عليه عن طريق تناول بعض الأطعمة المعينة الغنية به ومن ضمن هذه الأغذية: الفواكه الحمضية كالجريب فروت والبرتقال.

من أهم العناصر الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين C الكيوي والبروكلي والبطاطس والشمام والفراولة والطماطم.

اقرأ أيضًا: أضرار أوميجا 3 وآثارها الجانبية

مكملات غذائية تزيد من تحسين الذاكرة والتركيز

لقد أنعم الله علينا بكل شيء يفيد صحتنا من خلال تناول بعض الأطعمة فقط والاستغناء عن المكملات أو الأدوية التي قد تكون على المدى البعيد شديدة الخطورة وتضر بالصحة ومنها، ولكن من الممكن الالتجاء إلى هذه المكملات في أوقات معينة ومن ضمنها ما يلي:

  • الكافيين: حيث أنه يساعد على قوة وزيادة التركيز وتحسين الذاكرة وتقوية الجهاز العصبي.
  • زيت السمك: يحتوي زيت السمك على الاوميجا 3 التي تعمل على تحسين أداء الذاكرة وتقويتها

عناصر غذائية للأطفال لزيادة التركيز وتقوية الذاكرة

هناك ما هو أهم من الفيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة، وقد أثبتت الدراسات العلمية أن سوء التغذية قد يتسبب في زيادة السلوك العدواني لدى الأطفال فنحيط بكم علمًا أن هناك العديد من الفيتامينات التي يحتاج إليها الأطفال للحفاظ على مستوى التركيز والمساعدة على تقوية الذاكرة ومن أبرز هذه الفيتامينات:

1- الحديد لتحسين الذاكرة

قد يتسبب نقص الحديد لدى الأطفال في فرط الحركة، ولكن هناك تحذيرات من تناول كميات زائدة من المكملات الغذائية.00

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن تناول الأغذية التي تحتوي على الحديد بكميات كبيرة مثل الخضروات الورقية واللحوم الحمراء والشوكولاتة الداكنة لا تشكل أدني خطورة على الأطفال مثلما تشكلها المكملات الغذائية.

2- فيتامين B لصحة الأطفال

يستخدم فيتامين B لعلاج فرط الحركة لدى الأطفال، وقد يسبب نقص فيتامين B لدى الأطفال والبالغين الإرهاق الشديد وقلة التركيز، ومن الأغذية التي تحتوي على فيتامين B التي يمكن تناولها دون اللجوء إلى المكملات الغذائية هي: الموز والسبانخ والتونة والجمبري.

3- الزنك للأطفال

من أهم الفيتامينات التي تحمي الأطفال من ضعف الذاكرة وفرط الحركة والقدرة على التركيز وتجنب الاندفاع هو الزنك، وهناك العديد من الأطعمة تحتوي على الزنك مثل: اليقطين والسبانخ واللحم البقري.

اقرأ أيضًا: أفضل مكمل غذائي للرجال

4- المغنيسيوم لتحسين الذاكرة

يعتبر المغنيسيوم من أهم الفيتامينات التي تقي الأطفال من الإصابة بفرط الحركة وقلة التركيز والانتباه، ويمكننا الحصول على المغنيسيوم من خلال تناول المكسرات والخضروات الورقية والفاصوليا والبذور.

5- فيتامين C لصحة الدماغ

يعد فيتامين C من أهم الفيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة، ومن الأغذية التي تشتمل على هذا الفيتامين هي: اللفت والبرتقال والفلفل الأحمر والجريب فروت.

لابد من الأخذ في الاعتبار بأنه لا يمكن تناول هذه الأغذية مباشرة قبل أو بعد تناول الطفل لأدوية فرط الحركة.

اقرأ أيضًا: الأصناف الهامة التي يمكنك إضافتها لوجبتك

العادات السلبية المؤثرة على وظائف الدماغ

يوجد كثير من الاضطرابات والأمراض التي قد تشكل في حدوثها خطرًا على الدماغ، يؤدي في كثير من الأحيان إلى فقد الذاكرة أو التشتت باستمرار وعدم القدرة على الانتباه والتركيز، ومن ضمن هذه العادات ما يلي:

  • هو الشعور بالملل.
  • الامتناع عن تناول وجبة الإفطار.
  • استعمال الهواتف والأجهزة الإلكترونية بكثرة.
  • الإفراط في الإجهاد أثناء الشعور بالمرض، أول الإفراط في تناول الطعام.
  • اضطرابات النوم.
  • التدخين، الذي يعد سببًا رئيسيًا في الإصابة بالسكتات الدماغية والخرف واضطراب الأوعية الدموية في الدماغ.
  • يتسبب خلل الأوعية الدموية واضطرابات ضغط الدم والكوليسترول في الإصابة بمرض الزهايمر، ولكن يمكننا تخفيض ضغط الدم والكوليسترول عن طريق زيادة تناول كميات من الألياف وتقليل الصوديوم.
  • يؤدي الخرف وتمدد الأوعية الدموية والتهابات القلب وعيوب الصمام إلى زيادة نسبة الخطورة بالإصابة بالسكتات الدماغية.
  • من ضمن العادات التي تؤثر بشكل سلبي على حالة المخ والدماغ هو الشعور بالملل.

كيفية الوقاية من ضعف الذاكرة وقلة التركيز

يمكننا أن نقي أنفسنا من الإصابة بضعف الذاكرة أو عدم التركيز دون اللجوء إلى فيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة من خلال:

  • اتباع نظام غذائي بكميات تناسب احتياج الجسم فلا هي كميات كبيرة ولا هي كميات صغيرة فلابد من إشباع الجسم بما يناسبه.
  • النوم لفترات كافية فيما لا يقل عن 7 إلى 8 ساعات متصلة ليلًا.
  • الابتعاد كل البعد عن الكحوليات والتدخين.
  • ممارسة الرياضية حتى تقلل من حدة التوتر بمعدل لا يقل عن 15 دقيقة.
  • الحرص على شرب المياه بكميات كبيرة بانتظام.
  • تناول الخضروات والفواكه ذات الورق الخضراء.
  • تناول المكسرات بكميات مناسبة.
  • تقليل الشعور بالتوتر من أعباء الحياة من خلال وضع أهداف مستقبلية.
  • التعبير عما نشعر به من مشاعر سلبية كانت أو إيجابية من خلال الكتابة، فهذا دائمًا ما يجعل الدماغ في حالة من النشاط.
  • تعليم أشياء جديدة باستمرار مما يساعد على تخزين واسترجاع المعلومات بصرف النظر عن العمر.
  • السفر وممارسة المهارات مثل الرسم والموسيقى قد يعزز الثقة بالنفس لدى الأشخاص.

اقرأ أيضًا: علاج نقص الدوبامين

أضرار المكملات الغذائية

كثيرًا من المنتجات التي تباع من دون الرجوع للطبيب ماهي إلا خدعة هدفها الأول والأخير هو الربح فلابد من الرجوع للطبيب حتى نتجنب الوقوع فريسة لتلك العلاجات التي لا يوجد عليها رقابة بأي شكل وينعدم مفعولها، بل لها أثار جانبية على المدى البعيد على صحة المخ والجسم بشكل عام.

فهناك وبكل أسف من يعتقد أن المكملات الغذائية قد تفيد أكثر من أن يتبع حمية صحية مناسبة أو أن يعدل من سلوك حياته، ومن الجدير بالذكر أنه في حال لو استطعنا توظيف أموالنا في ممارسة الرياضة مثلا بدلًا من إنفاقها على تلك الأدوية سنكون قد ساعدنا أنفسنا على زيادة التركيز وتقوية الذاكرة والمناعة.

من أفضل الطرق التي يمكن من خلالها الحصول على ما ينقصنا من فيتامينات هي الموارد الغذائية التي أنعم الله علينا بها وإن اضطررنا للحصول على المكملات الغذائية فلابد من حتمية الرجوع للطبيب.

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.