تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة

تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة تعد من أكثر التجارب الرائعة التي مررت بها في حياتي، حيث إنها من شأنها أن تساعد كل فتاة تعاني من مشكلات إزالة الشعر من مناطق الجسم المختلفة في التخلص منها بطريقة سهلة للغاية؛ لذا من خلال موقع زيادة سوف أعرض عليكم تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة بشكل مفصل، كما سأذكر فوائد وأضرار استخدامه للجسم مع عرض الطريقة الصحيحة لاستخدامه، وذلك من خلال السطور القادمة.

ستجد في هذا الموضوع..

تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة

تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة

كنت أعتدت على استخدام الحلاوة في إزالة شعر الجسم بالكامل، ولكنني كنت أعاني كثيرًا عند استخدام الحلاوة لإزالة شعر المناطق الحساسة بشكل خاص، فلم أعد اتحمل الآلام، بالإضافة إلى أنها كانت عادة ما تذوب في يدي عند الاستخدام ولم استطيع التحكم بها بشكل جيد.

على الرغم من أنها كانت تمنح جسدي درجة كبيرة من النعومة والنظافة والبياض، ولكنها كانت تسبب لي معاناة كبيرة في المناطق الحساسة؛ لذا قررت البحث عن طرق أخرى تزيل الشعر بدون الشعور بالآلام.

أثناء رحلة البحث وجدت على مواقع التواصل الاجتماعي سيدات يحكن عن تجاربهم في استخدام شرائح الشمع في إزالة شعر المناطق الحساسة، وبدأت في البحث عن كيفية استخدام الشمع ومعرفة أفضل أنواعه وفوائده على صحة الجلد.

قمت بالفعل في تجربة الشمع لإزالة شعر المناطق الحساسة، لم أكن أشعر بالآلام الصعبة مثلما شعرت عند استخدام الحلاوة، بالإضافة إلى منح بشرة المناطق الحساسة نضارة ونعومة ودرجة كبيرة من البياض، كما أنه إزالة طبقة كبيرة من الجلد الميت.

لذا من خلال تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة، أنصح كل فتاة تعاني من إزالة الشعر باستخدام الطرق الأخرى، أن تستخدم الشمع من أجل الحصول على نتائج سريعة وفورية وممتازة للغاية لإزالة الشعر.

مميزات استخدام الشمع لإزالة شعر المنطقة الحساسة

بعد أن تعرفنا على تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة بشكل مفصل، من الضروري عرض أهم الفوائد والمميزات التي يمنحها الشمع للبشرة بعد إزالة الشعر، ومن ضمن هذه المميزات ما يلي:

  • يترك الشمع تأثير طول المدى على البشرة قد يتراوح ما بين 3 إلى 6 أسابيع بدون شعر.
  • ينظف الشمع الجلد بشكل جيد للغاية، بالإضافة إلى أنه يزيل طبقة الجلد الميت التي تتسبب في حدوث التهابات للبشرة.
  • يساعد الشمع على ضعف بصيلات الشعر في الجلد مما يجعلها تصبح رقيقة للغاية، وبالتالي يقل من ظهور الشعر مع استخدامه بالتدريج.
  • لا يتسبب الشمع في شعور المرأة بالآلام الشديد، مع الاستمرار على استخدامه تقل الآلام المصاحبة له.
  • يعد الشمع من أهم الطرق التي تعد غير مكلفة للغاية، وسهل الاستخدام في المنزل.

اقرأ أيضًا: إزالة شعر الوجه بالشمع

أضرار استخدام الشمع لإزالة شعر المنطقة الحساسة

على الرغم من فوائد استخدام الشمع للمنطقة الحساسة، إلا أنه هنالك أضرار قد تنتج من استخدامه بالطريقة الخاطئة أو بشكل متكرر، ومن ضمن هذه الأضرار ما يلي:

أولًا: استخدام الشمع الساخن على الجلد يتسبب في الشعور بالآلام

عند استخدام الشمع الساخن على طبقات الجلد بشكل مباشر قد يتسبب في التصاق طبقة الشمع بالبشرة مما يتسبب في الشعور بالعديد من الآلام المختلفة عند إزالة هذه الطبقة، وبالتالي يتسبب في إصابة الجلد بالالتهابات، وتتوقف هذه العملية على عدة عوامل مختلفة كما يلي:

  • مدى حساسية الجلد من استخدام الشمع.
  • مدى تقبل الجلد للشمع الساخن ومدى تحمله للآلام الناتجة.
  • كمية الشعر المتواجدة في المنطقة الملتصق بها الشمع.

ثانيُا: يتسبب الشمع في حدوث احمرار وتهيج للجلد

في بعض للأحيان قد يتسبب استخدام الشمع في حدوث العديد من الالتهابات المختلفة في الجلد، وعادة ما يظهر بشكل كبير في البشرة الحساسة، ويتم في هذه الحالة استخدام الكريمات والمراهم الموضعية التي تساعد على التقليل من شدة أعراض الالتهابات.

ثالثًا: ظهور أعراض الطفح الجلدي على البشرة

قد يتسبب الشمع في بعض الأحيان في ظهور أعراض الطفح الجلدي على البشرة، وذلك في حالة استخدامه بطريقة خاطئة، وتستمر أعراضه لمدة يوم أو يومين على الأكثر، وفي حالة استمراره أكثر من ذلك يجب التوقف على الفور عند استخدام نوع الشمع المستخدم لأنه غير مناسب لنوع البشرة.

رابعًا: يتسبب الشمع في نمو الشعر تحت الجلد

نمو الشعر تحت الجلد من الظواهر المنتشرة بشكل كبير عند استخدام العديد من طرق إزالة الشعر المختلفة، ويتسبب ذلك بسبب وجود الشعيرات الصغيرة في الحجم التي لا يتم إزالتها بالشمع.

تلجأ الشعيرات في ذلك الوقت إلى الالتفاف للداخل وتبدأ في النمو تحت الجلد، مما يتسبب في ظهور العديد من البثور السوداء، وفي بعض الأحيان قد تتسبب هذه الحالة في إصابة الشخص بالعدوى الجلدية.

اقرأ أيضًا: الفرق بين جهاز الشمع الإيطالي والصيني

خامسًا: يتسبب الشمع في إصابة الجلد بحساسية الشمس.

يتسبب الشمع في إزالة الطبقة الرقيقة الخارجية للجلد، مما يؤدي إلى تعرض طبقات الجلد السفلية بشكل مباشر إلى أشعة الشمس، مما يؤثر بشكل سلبي على الجلد، بالإضافة إلى إصابة الجلد بالحساسية الشديدة.

سادسًا: يصيب الشمع الجلد بأعراض تحسسية مختلفة

تحدث هذه الحالة عند استخدام نوع الشمع الغير مناسب لنوع بشرة الجلد، وبالتالي يتسبب في إصابة الجلد بالحساسية الشديدة، مثل الحكة والطفح الجلدي وظهور البقع الحمراء في مناطق الجسم المختلفة.

سابعًا: قد يتسبب الشمع في الإصابة بالنزيف

يعد النزيف من الحالات النادر حدوثها عند استخدام الشمع، ولكنها قد تحدث عند استخدام الشمع في الحالات الآتية:

  • الأشخاص الذين قاموا بإجراء عمليات تجميل في البشرة منذ وقت قريب من استخدام الشمع.
  • تعرض الأشخاص إلى أشعة الشمس الضارة لفترات طويلة من الزمن.
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية الهرمونية من أجل تميع الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بالأمراض الجلدية المختلفة مثل الالتهاب الوريدي.

ثامنًا: يتسبب الشمع في إصابة الجلد بالعدوى والندوب

تحدث هذه الحالة في حالة استخدام نوع من الشمع الملوث، أو استخدام الشمع دون التعقيم الجيد أثناء إزالة الشعر، مما يتسبب في ظهور الندوب الصغيرة في الجلد بعد إزالة الشعر بشكل مباشر.

طريقة استخدام الشمع الرول لإزالة شعر المنطقة الحساسة

بعد أن تناولت تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة بشكل مباشر، وعرضت أهم فوائد وأضرار استخدامه على البشرة، تجدر الإشارة إلى أنه يتم استخدام الشمع الرول على المنطقة الحساسية من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. يتم في البداية غسل المنطقة الحساسية بشكل جيد باستخدام الماء الدافئ، وبفضل وضع كمية قليلة من الكريم المخدر، من أجل تخفيف حدة الآلام الناتجة.
  2. يتم استخدام الشمع الرول في وضع طبقة رقيقة من الشمع على المنطقة الحساسة في نفس اتجاه نمو الشعر.
  3. يتم وضع ورقة إزالة الشعر بالشمع على المنطقة الحساسة، ويفضل تركها لعدة ثواني متتالية.
  4. يتم نزع ورقة إزالة الشعر في عكس اتجاه الشعر بشكل سريع حتي تستطيعي التخلص من الشعر كله.
  5. يتم وضع كمية قليلة من الكريم المرطب أو استخدام زيت جونسون عل البشرة من أجل منحها درجة عالية من التهدئة والترطيب، ويفضل أن يتم ارتداء ثياب قطنية مريحة.

اقرأ أيضًا: علاج تشقق القدمين بالشمع مجرب

طريقة إزالة شعر المنطقة الحساسة بالشمع بدون جهاز

تعد هذه الطريقة من أسهل الطرق التي يتم استخدامها في المنزل، نظرًا لأنها غير مكلفة وسهل الحصول عليها من الصيدليات، ويتم استخدامها من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. يتم تسخين شرائح الشمع على درجة حرارة مناسبة إلى أن تسخن قليلًا، بعد ذلك يتم وضعها على المنطقة المراد إزالة الشعر منها.
  2. يتم إزالة طبقة الشمع في الاتجاه المعاكس لنمو الشعر، ويجب أن تتبع الإرشادات والنصائح المتواجدة على عبوة شرائح الشمع.

أنواع الشمع المستخدمة في إزالة شعر الجسم

من خلال تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة، هناك العديد من الأنواع المختلفة التي يمكن استخدام الشمع بها من أجل إزالة شعر الجسم، ومن ضمن هذه الأنواع ما يلي:

جهاز الشمع لإزالة شعر الجسم

هو عبارة عن جهاز كهربائي يستخدم من أجل إذابة شرائح الشمع أو أقراص الشمع المختلفة بالإضافة إلى الحفاظ على درجة حرارته بشكل جيد، ويتواجد منه العديد من العلامات التجارية المتخلفة، وعادة ما يكون سهل في الاستخدام.

ورق الشمع لإزالة شعر الجسم

هو عبارة عن مجموعة من المناديل الوريقة التي يتم وضعها على المناطق التي مراد إزالة الشعر منها، ويتم إزالتها بعكس اتجاه نمو الشعر بشكل مباشر، مثل (استخدام شرائح الشمع من فيت).

في بعض الأحيان قد تتواجد هذه المناديل برفقة جهاز الشمع، حيث يتم وضعها فوق طبقة الشمع على الجسم، ويتم عمل بعض الحركات الدائرية فوق الورقة، ثم يتم إزالتها بشكل مباشر في عكس اتجاه نمو الشعر.

الشمع البرازيلي لإزالة الشعر من المنطقة الحساسة

يعد من أفضل الأنواع التي يمكن أن تستخدم في إزالة شعر الجسم، حيث يتميز بالدقة في التخلص من الشعر مع منح الجسم درجة كبيرة من النعومة، والترطيب، مما يجعله ينتشر في جميع أنحاء العالم.

جهاز الشمع الرول لإزالة شعر الجسم

عبارة عن جهاز صغير في الحجم يتواجد بداخلة رول الشمع، يتم تسخينه على درجة حرارة مناسبة، ويتم تطبيقه على المنطقة المراد إزالة الشعر منها، يمنح الجسم درجة كبيرة من النظافة والنعومة والبياض.

اقرأ أيضًا: أفضل كريم لتهدئة الوجه بعد الشمع

نصائح هامة عند استخدام الشمع لإزالة شعر الجسم

من خلال تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة توصلت إلى أنه هنالك العديد من النصائح التي يجب اتباعها عند استخدام الشمع لإزالة الشعر، ومن ضمنها ما يلي:

أولًا: الانتباه إلى طول الشعرة في المنطقة الحساسة

عند استخدام الشمع في إزالة شعر الجسم، يجب الانتباه بشكل جيد إلى طول الشعرة في المنطقة فيجب أن يكون بحوالي ¾ سم، وذلك حتى يتمكن الشمع من إزالتها بدون التسبب في حدوث تهيج للبشرة.

في حالة إذا كانت الشعيرات أطول من ذلك، فيجب استخدام المقص الصغير في الحجم لجعل الشعر في الطول المناسب وذلك من أجل التخفيف من شدة الآلام.

ثانيًا: إزالة الشعر في الاتجاه المعاكس لنمو الشعر

يجب الانتباه جيدًا أنه عند إزالة طبقة الشمع من على الجلد، كما ينبغي إزالتها في الاتجاه المعاكس لنمو الشعر، وذلك من أجل التخلص من جميع الشعيرات الصغيرة في الحجم بالإضافة إلى إزالة الشعر بشكل سريع.

كما أنه يجب الانتباه إلى درجة حرارة الشمع المستخدم على الجلد حتى لا يتسبب ذلك في حدوث التهابات للبشرة، بالإضافة إلى أنه لا ينصح بنزع الشعر أكثر من مرة على المنطقة الواحدة، حتى لا تصاب بالتهييج والاحمرار.

ثالثًا: الاهتمام بتقشير الجلد قبل استخدام الشمع على البشرة

من الضروري الاهتمام بعملية تقشير الجلد قبل استخدام الشمع على البشرة، وذلك للتخلص من ظاهرة نمو الشعر تحت الجلد، ويتم ذلك من خلال استخدام المواد المخصصة للتقشير أثناء الاستحمام، ويتم عمل بها حركات فرك لنمع نمو الشعر تحت الجلد.

يجب القيام بهذه الطريقة قبل إزالة الشعر بالشمع وذلك من أجل الخلص من طبقة الجلد الميتة وخروج الشعيرات من تحت الجلد، مما يسهل العملية على الشمع لإزالة هذه الشعيرات بشكل جيد.

رابعًا: يجب تجنب استخدام الكريمات والعطور على الجلد بعد الشمع

يجب أن يتم الابتعاد عن استخدام الكريمات التي تحتوي على مواد كيميائية أو استخدام المواد العطرية المختلفة على بشرة الجلد، بعد إزالة الشعر بالشمع بشكل مباشر، وذلك لأنها قد تتسبب في حدوث تهييج واحمرار شديد للجلد، خاصة لأصحاب البشرة الحساسة.

حيث إن عند إزالة الشعر بالشمع، تظل مسام البشرة مفتوحة لبعض الوقت، مما يجعل يزيد من فرصة إصابة البشرة بالالتهابات المختلفة؛ لذا من الأفضل أن يتم استخدام المواد المرطبة الطبيعية مثل الزيوت الطبيعية أو جل الصبار.

اقرأ أيضًا: اسهل طريقة لازالة الشعر في المنزل

خامسًا: حالات لا ينصح أن تستخدم الشمع في إزالة الشعر

هنالك بعض الحالات التي لا ينصح فيها باستخدام الشمع، ويجب أن يتم استشارة طبيب الجلدية أولًا، وتتمثل هذه الحالات فيما يلي:

  • الأشخاص الذين يعانون من آثار أشعة الشمس الضارة.
  • أصحاب البشرة الحساسة.
  • الأشخاص الذين يستخدمون أدوي خاصة للتخلص من أعراض مشكلة حب الشباب.
  • لا ينصح بإزالة الشعر من المناطق التي تتواجد فيها الشامات.

 كيفية العناية بالمنطقة الحساسة

بعد أن تناولنا تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة بشكل مفصل يُشار إلى أنه هنالك العديد من الخطوات التي تساعد على الاهتمام بصحة المنطقة الحساسة، وذلك كما يلي:

  • يجب الاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة بشكل يومي، من أجل إزالة الجلد الميت والتخلص من شحوب البشرة.
  • تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات وذلك لأنها تساعد على منع انبعاث روائح كريهة من المنطقة الحساسة، حيث إنها تخلص الجسم من السموم المتسببة في ذلك.
  • يجب الاهتمام بإزالة شعر المنطقة الحساسة كل أسبوعين على الأقل، وذلك حتى لا تتراكم وتنمو البكتريا بداخل الشعر، وبالتالي يتسبب في إصابة البشرة بالالتهابات والحكة الشديدة.
  • من الضروري الحفاظ على تغير الملابس الداخلية بشكل مستمر، حيث إنها يتم تغيرها بمقدار ثلاث مرات على مدار اليوم، ويجب أن تكون الملابس قطنية لا تحتوي على ألياف صناعية تتسبب في إصابة المنطقة بالحكة والحساسية.
  • من الأفضل تقشير المنطقة الحساسة بحد أدني مرة واحدة على مدار الأسبوع، من أجل إزالة طبقات الجلد الميتة التي تتسبب في سواد المنطقة.
  • من الضروري بزيادة الاهتمام بالمنطقة الحساسة اثناء فترة الدورة الشهرية، يجب مراعاة تغيير الفوطة الصحية بمقدار ثلاث مرات على مدار اليوم على الأقل، لتجنب الإصابة بالحساسية المختلفة.
  • يجب أن يتم غسل المنطقة الحساسة بشكل مستمر باستخدام الماء الدافئ، وذلك لتجنب صدور الروائح الكريهة منها.

اقرأ أيضًا: أفضل طرق لإزالة شعر المناطق الحساسة

بذلك أكون قد عرضت لكم تجربتي مع الشمع للمنطقة الحساسة بشكل مفصل، إلى جانب فوائد وأضرار وطرق استخدامه، بالإضافة إلى ذكر أنواعه المختلفة، وأتمنى بذلك أن أكون قد قدمت لكم معلومات مفيدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.