طرق الوقاية من مرض السل

طرق الوقاية من مرض السل بالتفصيل يمكنك التعرف عليها اليوم، حيث أن مرض السل هو من الأمراض المعدية والتي تنتقل بسهولة من الشخص المصاب إلى السليم.

يتم انتقال السل من شخص لأخر من خلال التعرض لمخاط أو لعاب الشخص المصاب بالمرض، وفي مقالة اليوم عبر موقع زيادة يمكن أن نتعرف على طرق الوقاية من مرض السل.

اقرأ أيضا: أعراض مرض الملاريا

مرض السل

مرض السل

يعتبر مرض السل هو من الأمراض المنتشرة بكثرة في بعض مناطق العالم، كما يصيب الصغار والكبار على حد سواء، ويحدث المرض بسبب جرثومة متفطرة السلية.

يمكن ملاحظة كثرة مصابي مرض السل في الدول النامية، كما أنه ينهي حياة الكثير من الأشخاص وذلك بسبب جهل السكان بقواعد وتعليمات السلامة، وبالتالي ينتشر المرض بينهم بصورة أكثر، كما تعتبر عوامل نقص التغذية من أكثر أسباب التعرض للمرض.

طرق الوقاية من مرض السل

طرق الوقاية من مرض السل

بعد أن تعرفنا أن مرض السل هو مرض خطير ومعدي، فإنه من المهم أن نشير إلى الطرق التي تساعد على الوقاية من مرض السل ومنها ما يلي:

1. الحد من انتشار المرض

يكون ذلك من خلال أن يحصل المريض على الرعاية والعلاج المناسبين لحالته، حيث أن العلاج السليم يسرع من فرصة شفاء الشخص المريض وتقل فرص نقل العدوى لشخص آخر.

يجب الحرص على أن يلتزم المريض بتناول العلاج وفقاً لجرعته الصحيحة والتي قد تكون تقريباً 6 شهر أو 12 شهر على الأقل وفقاً لتعليمات الطبيب المعالج.

من المهم جداً بالنسبة لمريض السل أن يقوم باستخدام المنديل في حالة العطس أو الكحة والقيام برمي المناديل في الصناديق المخصصة لذلك، والابتعاد تماماً عن نشر رذاذ العطس في الهواء.

الحرص على غسل اليدين بصورة دورية، وتهوية المنزل باستمرار يساعد على طرد العدوى وتجديد الهواء داخل المنزل.

الابتعاد عن ركوب وسائل المواصلات العامة لمنع أي تواصل قد يحدث بين المريض وغيره، كما يفضل ارتداء الكمامات للحد من انتقال المرض ويفضل أيضاً تقليل زيارات الشخص المريض لغيره.

2. التطعيمات

من الجدير بالذكر أن هناك تطعيم خاص ضد مرض السل، يحصل على هذا التطعيم كل طفل حديث الولادة وهو من شأنه أن يوفر المزيد من المناعة ضد المرض، ويكثر هذا التطعيم خاصة في الأماكن التي ينتشر فيها المرض.

3. منع تحول السل من كامن إلى نشط

هناك بعض الحالات التي لديها مرض السل داخل الجسم ولكنه لا يسبب أي أعراض ظاهرة، وهذا النوع يطلق عليه اسم السل الكامن، وهذا النوع غير معدي.

ولكن يجب أن نشير إلى أنه قد يتحول إلى نوع نشط في بعض الحالات المرضية مثل مريض الإيدز، في حالات الأطفال والرضع وكبار السن، ومن يعاني من مشكلة نقص المناعة البشرية ومن يحصلوا على أي علاج غير قانوني.

أو من سبق له الإصابة بمرض السل ولم يحصل على جرعة العلاج الكافية.

حيث تستخدم أدوية الإيزونيازيد، الريفامبيسين والريفابنتين في علاج حالات السل المرضية.

اقرأ أيضا: علاج مرض النقرس نهائيا

أعراض مرض السل

قبل أن نتعرف على طرق الوقاية من مرض السل، فإنه من الضروري أن نذكر بعض الأعراض التي تظهر لدى المريض ومنها ما يلي:

  • نقص شديد في وزن الجسم.
  • السعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

ومن الجدير بالذكر أن فترة بقاء الشخص مريض بالسل هي من الأمور التقريبية التي تختلف من حالة لآخري وهذا بناء على وعى الشخص المريض وحرصه على تناول العلاج والجرعات بصورة سليمة.

اقرأ أيضا: مرض نقص المناعة

  وفي نهاية مقالة طرق الوقاية من مرض السل، نشير إلى ضرورة استشارة الطبيب فور ظهور أي أعراض للمرض، حيث أن سرعة البدء في العلاج هي أول خطوة للسلامة، ونتمنى لكل مريض الشفاء العاجل بإذن الله تعالى.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.