زيادة الوزن في أسبوع 10 كيلو ونصائح هامة للتغلب على النحافة

زيادة الوزن في أسبوع 10 كيلو نقدم لكم طريقته اليوم عبر موقعنا زيادة حيث إن الإنسان لا يعجبه حاله مهما بلغ من المكانة او كان شكله وصفته؛ لذا نجد أن النساء أكثر من الرجال في هذا المجال يبحثن دائمًا عن الجمال والمثالية في الشكل والوزن فيلجأن لعمليات تجميل؛ لاستعادة وضع قديم أو لتحويل الشكل العام للجسم للأجمل في رأيهن، وكانت النحافة والسمنة الموضوعين الطاغيين على عقل النساء.

ما هي النحافة المفرطة؟

هناك اختلاف كبير بين البشر من حيث طبيعة الجسم، ومدى قابليته للسمنة أو النحافة لكن هناك مصابون بالنحافة والنحافة المفرطة؛ حيث أن هؤلاء تظهر تفاصيلهم الجسدية بشكل واضح وفي بعض الأحيان تظهر عظامهم في بروز يخزيهم من نظرات الأخرين، خاصة وأن الاعتدال في كل الأمور مطلوب فيعتقد الأخرين أن النحافة الزائدة أمر معيب ويجب أن يحاول صاحبه في سبيل زيادة الوزن بشكل سريع.

الأسباب التي تؤدي لفرط النحافة:

تتعدد الأسباب التي من شأنها أن تسبب النحافة الزائدة وعدم استجابة الجسم للزيادة بالأكل الطبيعي أو أكل كل مسببات السمنة وزيادة الوزن، إلا أن هناك مجموعة أسباب خارجة عن إرادة الإنسان من المهم أن توضع في الاعتبار قبل الحكم على أنه يلزم اتباع حمية غذائية لزيادة الوزن، ومن أسباب النحافة الزائدة:

معدل الحرق

إن معدل الحرق الطبيعي في الجسم يكون متوازن بحيث لا يسمح بفقد الكتلة الجسمية المكونة للعضلات والدهون؛ لذا هناك بعض الأفراد لديهم معدل حرق عالي جدًا ولهذا أسباب سنتناولها بشكل منفصل.

الإصابة بالمرض

هناك أمراض مزمنة يصاحبها نزول في الوزن بشكل كبير كمرض السكري والأمراض التي يصاحبها علاج كيماوي او علاج قوي يجعل الشهية غير متكاملة، أو أن هناك مشكلة في الجهاز الهضمي تمنع الاستفادة من الطعام.

المرض النفسي

ترتبط قابلية الطعام لدينا بالحالة النفسية؛ لذا نجد أن الحزن قد يسبب الأكل المستمر والفرح كذلك عند أشخاص، بينما عند أخرين يسبب الضغط النفسي بالفرح أو الحزن أن تكون قابليتهم للطعام مغلقة تمامًا وهذا يؤدي للنحافة.

الوراثة

بعض العائلات يتوارثون السمنة أو النحافة وهذا عرض طبيعي للجينات الوراثية، مالا يمكن معه استخدام وسائل طبيعية لزيادة الوزن.

الإجهاد

  • إن العمل الدؤوب والاستمرار في النشاط البدني اليومي عامل مؤثر بقوة في اتجاه الشخص للنحافة مع ارتفاع معدل الحرق اليومي للجسم وهدر سعرات حرارية كثيرة جدًا.
  • لذا من المهم الوقوف على أسباب النحافة الزائدة قبل محاولة زيادة الوزن بطرق مختلفة دون وعي أو اتباع نمط صحي وتغيير الواقع الحياتي للإنسان قبل تغيير وزنه بالقوة.

معدل الحرق الطبيعي للجسم:

كثيرون يعانون من فرط نشاط معدلات الحرق للسعرات الحرارية لديهم؛ حيث أنهم يعانون من فقد حريراتهم باستمرار مهما كانت شهيتهم مفتوحة فكيف نحسب معدل الحرق لنا؟

هناك طريقة حسابية بسيطة لمعرفة معدل الحرق لديك بما يمكن من تحديد ما إذا كان هو المسئول عن النحافة الشديدة أو لا فنقوم بالآتي:

  1. يتم إجراء معادلة حسابية لمعرفة معدل الحرق للبشر عمومًا = الوزن الحالي x الوزن كلغ = الناتج 10x =الناتج / الطول مجموع السن مجموع عليه 25 156x يعطينا معدل الحرق للفرد.
  2. أما حساب معدل حرق الرجل فله معادلة أخرى وهي ضرب الوزن كلغ في رقم 10 + الطول سنتيمتر ضرب 25 + العمر ضرب 5 +5 = معدل الحرق الطبيعي .

مقومات بناء كتلة الجسم:

يحتوي الجسم على مكونات تزن في الكتلة العامة له ولكننا نقوم باحتساب الوزن الكلي للجسم دون احتساب كتلة الدهون فيه، وذلك لأن الكتلة الجسمية النقية من الدهون تتحكم فيها  Muscle Mass كتلة العضلات التي تعمل على ارتفاع أو انخفاض معدل الحرق لدى الإنسان.

إن تحديد معدل الحرق وتحديد مؤشر كتلة الجسم يساعد على احتساب القوة العضلية ومقدار ما تساهم به في زيادة أو انخفاض معدلات الحرق في الجسم من خلال ميكانيكية الحركة لديها، فإن الحركات الطبيعية للعضلة تزيد أو تقلل معدلات الحرق وبالتالي دراسة ذلك من المقومات التي تساعد في إعادة بناء هيكل الجسم وتجنب الدهون مع استمرار زيادة الوزن بشكل طبيعي.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية لزيادة الوزن وعلاج مشكلة النحافة والضعف العام

احتساب معدل الكتلة العضلية بالجسم:

إن المعدل الطبيعي للكتلة العضلية لدى النساء عادة في العمر فوق الأربعين نحو  24% و 30% بينما لدى الرجال تكون 33% و 39%.، هذا  ولا توجد طريقة فعالة في معرفة كم الكتلة العضلية فعليًا بينما يتم قياس ذلك بأحد الطرق التالية وجميعها مؤشر غير حاسم لكتلة الجسم العضلية الفعلية:

  • هناك أجهزة تعطي نتيجة الوزن والعضلات والطول ومقدار السوائل لكنها في مجملها مؤشرات غير دقيقة ومبالغ فيها.
  • يجب أن نعرف كم الكريتيانين الذي تفرزه الكلى مع البول بشكل تجميعي كمؤشر للكتلة العضلية بالجسم.
  • التعرض لأشعة الرنين المغناطيسي
  • إجراء اختبار الانسياب الكهربي في الجسم.
  • إجراء تحليل لمعرفة نسبة البوتاسيوم في الدم.

كما يمكن التعرف على المزيد أيضًا من خلال: دواء فتح الشهية وزيادة الوزن وأهم النصائح الواجب اتباعها عند تناوله

المعدل الطبيعي لزيادة الوزن:

لابد ان ندرك أن الاعتدال في كل الأمور خير؛ لذا فإن المعدل الطبيعي لزيادة الوزن يجب ألا يزيد أسبوعيًا عن كيلو واحد فقط، وذلك لأن اعتياد الأعضاء الداخلية في الجسم على وزن معين يجعل كفاءتها مرتبطة بهذا الوزن وفي حالة الزيادة السريعة قد ينهار أحد الأعضاء من جراء ذلك، لكن لكي نعرف ما هي الكمية المطلوبة لزيادة الوزن يجب أن نقوم بطرح 100 سنتيمتر من الطول ونحتسب الرقم المتبقي ليكون هو الوزن المثالي المطلوب أن نكون بقدره، ونقوم باحتساب طريقة صحية لزيادته.

كما يمكن التعرف على معلومات وتفاصيل أكثر من خلال: تجربتي لزيادة الوزن من 44 كيلو إلى 60 كيلو بطريقة سريعة

زيادة الوزن بسرعة:

لا شيء يعمل على الوصول لتلك النتيجة سريعًا؛ إذ أنه من المفترض أن نقوم باتباع حمية غذائية طبية لنصل لما نريده خلال جدول زمني محدد، دون الإخلال بالوظائف الحيوية للجسم وذلك عن طريق:

  • تحديد الكيفية التي نبدأ بها وصولًا لمبتغانا من خلال إعادة بناء الهيكل العضلي للجسم لا الدهون.
  • المواظبة على النشاط البدني المعتدل بالتوازي مع الأكل الصحي المتوازن.
  • عدم الإفراط في تناول السعرات الحرارية دون قياس طبي لهذا وإلا تحول الامر من نحافة شديدة إلى مرض الكوليسترول والدهون الثلاثية والسكري.
  • يجب إجراء فحص طبي شامل للتأكد من خلو الجسم من الأمراض المزمنة المسببة للنحافة أو الأمراض التي تعيق التغذية السليمة كا عدم امتصاص الغذاء بسبب القرح المعوية او الخلل الوظيفي للقولون لأي سبب، والأنيميا المفرطة واسباب كثيرة يجب علاجها قبل اللجوء للطعام.

زيادة الوزن في أسبوع 10 كيلو

زيادة الوزن في أسبوع 10 كيلو

إن الاعتياد على نمط معين في الحياة يؤدي إلى الإفراط في شيء ما كالوزن زيادة أو نقصان؛ لذا من المهم بعد علمنا بخلو مريض النحافة الزائدة من الموانع الوراثية للسمنة ومن الأمراض المزمنة وأن معدل الحرق الخاص به معتدل لابد أن نقدم له نظام تغذية صحية مجدول بزمن متوازن وفعال، يشمل ما يلي:

  • العمل على بناء الكتلة العضلية لدى الإنسان لا الدهون بمد جسمه بالبروتينات الصحية اللازمة للنمو العضلي في الجيم.
  • استخدام المكملات الغذائية بمعرفة الطبيب لرفع معدل استجابة الجسم للزيادة الصحية في الوزن.
  • انتهاج نمط رياضي مناسب للمجهود المطلوب خلال فترة زيادة الوزن المطلوب الوصول لها.
  • اتباع إرشادات الطبيب بتناول الفواكه والخضر والبروتينات والسعرات الحرارية المحددة بدقة.

في محصلة الأمر إن الأمور تجري في نصابها لو نسبنا الأمر لأهل الذكر وهنا الأطباء هم أهل الذكر المعنيون بتحديد المطلوب ووقته؛ للوصول لزيادة وزن طبيعية وثابته دون التجربة المضنية دون منطقية.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم زيادة الوزن في أسبوع 10 كيلو وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.