ما هي أمراض المناعة الذاتية

ما هي أمراض المناعة الذاتية؟ وما هي طرق علاجها؟ إن الإصابة بأمراض المناعة الذاتية تكون نتيجة حدوث خلل في الجهاز المناعي، فإن الجهاز المناعي هو المسؤول عن الدفاع عن الجسم من دخول أي جسم غريب، لذا سنوضح لكم من خلال موقع زيادة ما هي أمراض المناعة الذاتية.

ما هي أمراض المناعة الذاتية

تبدأ الإصابة بأمراض المناعة الذاتية عندما يحدث خلل أو اضطراب في الجهاز المناعي، فالجهاز المناعي مسؤول عن مهاجمة أي جسم غريب يدخل إلى الجسم، وفي حالة الإصابة بمرض المناعة الذاتية فإن الجسم يقوم بمهاجمة نفسه، وذلك بسبب عدم تمييزه بين الجسم الغريب الذي يدخل إلى الجسم وبين الجسم نفسه، حيث يبدأ الجسم بمهاجمة عضو أو نسيج داخله إذا لم يتعرف علىه.

اقرأ أيضًا: ما هي أمراض المناعة الذاتية

أنواع أمراض المناعة الذاتية

بعد أن قمنا ببيان ما هي أمراض المناعة الذاتية أي ماذا تعني، سنوضح لكم الآن أنواع أمراض المناعة الذاتية فيما يأتي:

  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الصدفية.
  • داء الأمعاء الالتهابي.
  • التصلب اللويحي.
  • النوع الأول من مرض السكر.
  • الدراق الجحوظي.
  • التهاب الدرقية لهاشيموتو.
  • التهاب الأوعية الدموية.
  • الداء البطني.
  • مرض أديسون.
  • داء الثعلبة.
  • الوهن العضلي الوبيل.
  • متلازمة غيلان باريه.

بعد أن قمنا بتوضيح ما هي أمراض المناعة الذاتية بشكل عام سنقوم بشرح كل نوع من هذه الأنواع بشكل مفصل على حدا من خلال الفقرات التالية:

1ـ التهاب المفاصل الروماتويدي

إن التهاب المفاصل الروماتويدي هو أحد أمراض المناعة الذاتية، وهو عبارة عن التهاب مزمن في المفاصل، ويمكن أن يصيب مناطق أخرى غير المفاصل، فيقوم هذا المرض بتدمير مجموعة كبيرة من أجهزة الجسم مثل الجلد والقلب، مرض التهاب المفاصل الروماتويدي في مراحله الأولى، حيث يبدأ بإصابة المفاصل الصغيرة في الجسم ثم ينتقل إلى المفاصل الكبيرة.

أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

في إطار الإجابة عن سؤال ما هي أمراض المناعة الذاتية، نذكر لكم أن هناك بعض الأعراض التي تظهر على مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي، وتختلف هذه الأعراض باختلاف شدة المرض وقد يظهر بعض هذه الأعراض ثم تختفي مرة أخرى وهذه الأعراض هي:

  • ألم وسخونة في المفاصل.
  • تيبس وتشنج في المفاصل، ويحدث هذا التيبس غالبًا في الصباح.
  • التعب والارهاق العام.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • فقدان الشهية.

هنا بعض الأعراض الأخرى التي لا تظهر في المفاصل، ولكنها تظهر في مناطق أخرى من الجسم، وهذه المناطق هي:

  • الجلد.
  • العينين.
  • الرئتان.
  • القلب.
  • الكلى.
  • الغدد اللعابية.
  • النسج العصبي.
  • نخاع العظام.
  • الأوعية الدموية.

مضاعفات الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي

تتبعًا للتعرف إلى ما هي أمراض المناعة الذاتية فإن الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض وهذه الأمراض هي:

  • إن التهاب المفاصل الروماتويدي يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بمرض هشاشة العظام، كما أن هناك بعض العلاجات الخاصة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي تعمل على زيادة هشاشة العظام.
  • العقد الروماتويدية، تتكون هذه العقد في الغالب عند المرفقين، كما أنها يمكن أن تصيب أي جزء من الجسم أيضًا.
  • إن مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة لحدوث جفاف في الفم والعين.
  • إن مرض التهاب المفاصل الروماتويدي يزيد من فرص ضعف الجهاز المناعي في الجسم مما يزيد من فرص إصابة الجسم بالعدوى الخارجية والإصابة بالفيروسات.
  • حدوث خلل في التركيب الجسماني يزيد من فرص الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • عند الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي في الرسغين، فإن هذا الالتهاب يقوم بالضغط على العصب الذي يتحكم في أغلب وظائف اليد والأصابع.
  • إن مرض التهاب المفاصل الروماتويدي يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب.
  • إن مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي يكونون أكثر عرضة للإصابة بضيق في التنفس بسبب الإصابة ببعض أمراض الرئة المختلفة.
  • كذلك يزيد مرض التهاب المفاصل الروماتويدي من فرصة الإصابة بأمراض سرطان الدم التي تكون في الجهاز الليمفاوي.

اقرأ أيضًا: طرق الوقاية من الأمراض المعدية

2ـ الصدفية

إن مرض الصدفية هو أحد أمراض المناعة الذاتية، أي يعد إحدى إجابات سؤال ما هي أعراض المناعة الذاتية، حيث تظهر الصدفية في الجلد وتكون عبارة عن بقع حمراء اللون تتورم وتتقشر على سطح الجلد، تتكون الصدفية في أماكن معينة من الجسم مثل فروة الرأس والركب والمرافق.

إن مرض الصدفية ليس من أنواع الأمراض المعدية، كما أن الرجال والنساء معرضين للإصابة بهذا المرض بنسب متساوية، وهناك عدة أنوع من مرض الصدفية وهي كالآتي:

  • الصدفية اللويحية، وهي النوع الأكثر شيوعًا.
  • صدفية الثنيات.
  • الصدفية البثرية.
  • الصدفية القطروية.
  • الصدفية المحمرة.

أعراض مرض الصدفية

إن أعراض الصدفية ليست ثابتة في كل الحالات فهي تختلف من شخص إلى أخر على حسب شدة الحالة وهذه الأعراض هي:

  • ظهور بعض البع الحمراء على الجلد والتي في الغالب تكون مغطاة بقشور سميكة.
  • ظهور بعض القشور على الجلد، وغالبًا ما تصيب الأطفال.
  • جفاف في الجلد وتشققه، ومن الممكن أن يؤدي هذا الجفاف إلى نزيف.
  • الرغبة في الحكة، والشعور بألم وحرقان.
  • زيادة سمك الأظافر.
  • حدوث ورم في المفاصل.

مضاعفات الإصابة بمرض الصدفية

إن الإصابة بمرض الصدفية يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض الأخرى وهي كالآتي:

  • مرض الصدفية يزيد من فرصة الإصابة بمرض التهاب المفاصل الصدفي، والذي يسبب تيبس وتورم في المفاصل.
  • الإصابة ببعض أمراض العين المختلفة مثل التهاب الملتحمة والتهاب الجفن.
  • زيادة الوزن.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • مرض القلبي الوعائي.
  • التعرض إلى بعض أمراض المناعة الذاتية الأخرى.
  • بعض الأمراض التي تتعلق بالصحة العقلية.

3ـ داء الأمعاء الالتهابي

هو عبارة عن مرض التهابي يصيب الجهاز الهضمي، وغالبًا ما يظهر هذا المرض في الطبقة الداخلية من القولون، وإذا تطورت هذه الحالة إلى التهاب مزمن فقد يحدث بعض الأضرار في القناة الهضمية، وهناك نوعين من مرض داء الأمعاء الالتهابي وهي كالآتي:

  • داء كرون.
  • التهاب القولون التقرحي.

أعراض الإصابة بداء الأمعاء الالتهابي

إن الاعراض المصاحبة بمرض داء الأمعاء الالتهابي تختلف من شخص إلى آخر على حسب شدة المرض وهذه الأعراض هي كالآتي:

  • الإسهال.
  • التعب والإرهاق العام.
  • تشنجات وألم شديدين في المعدة.
  • وجود دم في البراز.
  • فقدان الشهية.
  • نقص شديد في الوزن بشكل مفاجئ.

مضاعفات الإصابة بداء التهاب الأمعاء التقرحي

هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الإصابة بمرض كرون ومرض القولون التقرحي وهذه المضاعفات كالآتي:

  • إن التهاب القولون التقرحي ومرض كورن يزيدان من فرص الإصابة بسرطان القولون.
  • حدوث بعض الالتهابات في الجسم مثل التهاب الجلد والمفاصل والعين.
  • إن بعض العلاجات الخاصة بداء الأمعاء الالتهابي من الممكن في حالات نادرة أن تصيب أنواع معينة من السرطانات.
  • حدوث التهاب في الأقنية الصفراوية المصلب الابتدائي.
  • يزيد داء التهاب الأمعاء الالتهابي من خطورة الإصابة بجلطات دموية في الأوردة والشرايين.

هناك بعض المضاعفات الخاصة بمرض كورن وهذه المضاعفات هي:

  • إن مرض كورن يؤثر بشكل ما على سمك جدار الأمعاء، وزيادة سمك هذه الأمعاء يزيد من نسبة حدوث انسداد في الأمعاء.
  • حدوث سوء في التغذية بسبب الأعراض المصاحبة للمرض مثل الإسهال ألم البطن الشديد.
  • إن التهاب الأمعاء من الممكن أن يقوم باختراق الأمعاء والإصابة بمرض الناسور، والناسور الأكثر شيوعًا في هذه الحالة هو الناسور الشرجي.
  • حدوث تمزق في الأنسجة التي تغطي فتحة الشرج وتؤدي إلى حدوث الشق الشرجي.

هناك بعض المضاعفات الخاصة بمرض التهاب القولون التقرحي وهي كالآتي:

  • حدوث تورم وتضخم في القولون وهذه الحالة من الحالات الخطيرة ويطلق عليها تضخم القولون السمي.
  • حدوث ثقب في القولون، وغالبًا ما يكون هذا الثقب نتيجة لتضخم القولون.
  • إن الإسهال المصاحب لهذا المرض يؤدي إلى حدوث جفاف شديد في الجسم.

اقرأ أيضًا: معجزات الشفاء من الأمراض المستعصية

4ـ التصلب اللويحي

إن التصلب اللويحي من أمراض المناعة الذاتية التي تقوم بإصابة الجهاز العصبي المركزي في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات في إرسال المعلومات من الدماغ إلى الجسم، كما أن النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

أعراض الإصابة بمرض التصلب اللويحي

إن الأعراض المصاحبة لمرض التصلب اللويحي تختلف من شخص إلى آخر على حسب شدة المرض وتطوره وهذه الأعراض هي:

  • تخدر وتنميل في الأطراف.
  • التعب والإرهاق الشديد.
  • حدوث اضطرابات وضبابية في الرؤية.
  • الخمول والكسل.
  • عدم القدرة على المشي بطريقة طبيعية.
  • حدوث تشنج وتصلب في المفاصل.
  • حدوث بعض الاضطرابات الجنسية.
  • الشعور بالدوار.
  • اضطرابات في المثانة والأمعاء.
  • الشعور بألم وحكة شديدة.
  • حدوث بعض التغيرات والاضطرابات في الحالة النفسية.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • بعض الاضطرابات في الصحة العقلية.

مضاعفات الإصابة بمرض التصلب اللويحي

هناك بعض الأمراض التي من الممكن الإصابة بها نتيجة للإصابة بمرض التصلب اللويحي وهي كالآتي:

  • حدوث تشنجات وتيبس في العضلات.
  • حدوث شلل أو عدم قدرة على الحركة وخاصة في القدمين.
  • اضطرابات في كيس المثانة أو في المعدة.
  • حدوث بعض المشكلات العقلية.
  • عند الإصابة بمرض الإصابة بمرض التصلب اللويحي يكون المريض أكثر عرضة للإصابة بمرض الصرع.

5ـ النوع الأول من مرض السكر

إن الإصابة بمرض السكر غالبًا ما تكون مفاجئة، وهذه المرض يحدث نتيجة عدم إفراز الأنسولين في الجسم، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مفاجئ، وغالبًا ما يصيب هذا المرض الأطفال والمراهقين.

أعراض الإصابة بالنوع الأول من مرض السكر

هناك بعض الأعراض التي توضح ما إذا كان الشخص مصاب بمرض السكر من النوع الأول وهذه الأعراض كالآتي:

  • تحول رائحة الفم إلى رائحة تشبه الفواكه.
  • الشعور بالتعب والارهاق المستمر.
  • الشعور بالمرض والإعياء.
  • الشعور المفاجئ بالجوع وزيادة الشهية.
  • نقص شديد في الوزن.
  • زيادة نسبة السكر في الدم.
  • البيلة الكيتونية.
  • البيلة السكرية.
  • زيادة عدد مرات التبول خلال اليوم.
  • كثرة العطش.
  • تغيرات في الحالة المزاجية.

مضاعفات الإصابة بمرض السكر من النوع الأول

إن الإصابة بمرض السكر من النوع الأول يؤثر على بعض الأعضاء الأخرى في الجسم وهذه المضاعفات هي:

  • إن الإصابة بمرض السكر يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل الإصابة بمرض الشريان التاجي الذي يصاحبه ألم شديد في الصدر.
  • عند زيادة نسبة السكر في الدم فإن جدران الأوعية تتضرر مما تؤدي إلى الإصابة بتلف في الأعصاب، وإذا لم يقم المصاب بالتحكم بنسبة السكر في الدم لديه قد يجعله يفقد الشعور بأطراف الجسم.
  • تلف في الكلى بسبب تأثير داء السكر على عملها بشكل كبير.
  • إن زيادة نسبة السكر في الدم يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية مما يؤدي إلى الإصابة بتلف في العين الذي قد يتسبب في الإصابة بالعمى أو بعض الأمراض الأخرى الخطيرة التي تصيب العين.
  • حدوث تلف في القدم.
  • إن مرضى السكر هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الجلد والفم المختلفة والإصابة بالفيروسات والعدوى البكتيرية.
  • إن إصابة المرأة الحمل بداء السكر من النوع الأول يهدد حياة الأم والجنين كما أن احتمالية الإجهاض تزيد، كما أنها تكون معرضة أكثر إلى ارتفاع ضغط الدم الحملي.

اقرأ أيضًا: مرض نقص المناعة

6ـ الدراق الجحوظي

من أمراض المناعة الذاتية هو مرض الدراق الجحوظي، والذي ينتج عن فرط نشاط الغدة الدرقية، كما أن النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض أكثر من الرجال، حيث يعتبر مرض الدراق الجحوظي من أمراض الغدة الدرقية الوحيدة التي تؤدي إلى حدوث التهابات وجحوظ في العينين.

أعراض الإصابة بمرض الدراق الجحوظي

إن أعرض الإصابة بهذا المرض في الغالب تكون بسبب زيادة هرمون الغدة الدرقية في الدم ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • رعشة في اليدين.
  • اضطرابات في نبضات القلب.
  • عدم انتظام في النوم.
  • نقص في الوزن.
  • عدم تحمل درجات الحرارة المرتفعة.
  • وهن العضلات.
  • ظهور بعض الاضطرابات النفسية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ألم في العين وشعور بعد الراحة.
  • تورم جف العين.
  • اضطرابات في الرؤية وجحوظ في العينين.

مضاعفات الإصابة بمرض الدراق الجحوظي

هناك بعض المضاعفات المصاحبة لمرض الدراق الجحوظي وهي كالآتي:

  • حدوث بعض المضاعفات للمرأة الحامل إذا كانت مصابة بمرض الدراق الجحوظي.
  • اضطرابات وعدم انتظام القلب المصاحب لمرض الدراق الجحوظي من الممكن أن يتطور إلى حدوث تغيرات في وظائف القلب وحدوث فشل في القلب.
  • من المضاعفات التي نادرًا ما تحدث هي عاصفة الغدة الدرقية.
  • هناك بعض العلاجات التي يتم وصفها للحد من فرط نشاط الغدة الدرقية المصاحبة لمرض الدراق الجحوظي تؤدي إلى الإصابة بهشاشة في العظام.

7ـ التهاب الدرقية لهاشيموتو

هذا المرض يحدث نتيجة لقصور في الغدة الدرقية، وهي من أمراض المناعة الذاتية التي تصيب النساء أكثر من الرجال.

أعراض مرض التهاب الدرقية لهاشيموتو

إن أعراض هذا المرض غالبًا ما لا تكون واضحة في البداية وهذه الأعراض كالآتي:

  • الشعور بالخمول والكسل.
  • عدم القدرة على تحمل درجات الحرارة المنخفضة.
  • إمساك
  • شحوب في الوجه وحدوث جفاف في الجسم.
  • تورم الوجه.
  • تكسر وضعف الأظافر.
  • تساقط الشعر.
  • تورم اللسان.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجئ.
  • ألم وتيبس في العضلات والمفاصل.
  • حدوث نزيف شديد اثناء الدورة الشهرية.
  • عدم التركيز.

مضاعفات الإصابة بمرض التهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو

عند إهمال المريض لحالة قصور الغدة الدرقية تحدث بعض المضاعفات والمشاكل الصحية وهي كالآتي:

  • حدوث تضخم في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بمرض التهاب الغدة الدرقية يزيد من فرص التعرض لمشكلات في القلب.
  • اضطرابات شديدة في الصحة العقلية.
  • في بعض حالات قور الغدة الدرقية قد تحدث الوذمة المخاطية.
  • إن المرأة الحامل المصابة بقصور في الغدة الدرقية ولم تقم بعلاج حالتها، تكون أكثر عرضة بأن تلد طفلًا مصاب بتشوهات خلقية.

اقرأ أيضًا: ما هو جهاز المناعة

8ـ التهاب الأوعية الدموية

في إطاار الإجابة عن سؤال ما هي أمراض المناعة الذاتية، نذكر أحد تلك الأمراض وهو مرض التهاب الأوعية الدموية، ويحدث هذا الالتهاب نتيجة حدوث اضطراب في جدران الأوعية الدموية.

أعراض الإصابة بمرض التهاب الأوعية الدموية

هناك بعض الأعراض التي تظهر غالبًا على الشخص المصاب بمرض التهاب الأوعية الدموية، وهذه الأعراض كالآتي:

  • الشعور بألم شديد في المفاصل
  • حدوث نقص في الوزن وفقدان الشهية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التعب والإرهاق.
  • تخدر أماكن معينه في الجسم.
  • صداع.
  • التعرق الشديد اثناء النوم.

مضاعفات الإصابة بمرض التهاب الأوعية الدموية

إن إهمال علاج هذا المرض من الممكن أن يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات، ومن هذه المضاعفات ما يأتي:

  • حدوث تلف في أعضاء الجسم.
  • الإصابة بالجلطات.
  • من الممكن أن تحدث بعض المشاكل المختلفة في العين.

9ـ الداء البطني

ما زلنا نجيب لكم عن سؤال ما هي أمراض المناعة الذاتية، حيث إن الداء البطني هو عبارة عن حدوث بعض الأضرار التي تصيب الأمعاء الدقيقة، وذلك بسبب حدوث رد فعل مناعي من الجسم نتيجة إلى مادة الغلوتين.

أعراض الإصابة بالداء البطني

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الأشخاص المصابين بمرض الداء البطني وهذه الأعراض هي:

  • تخدر في الساقين.
  • بعض اضطرابات المعدة.
  • نقص الوزن.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • حدوث التهابات في الكبد.
  • الانيميا بسبب نقص الحديد.
  • الإصابة ببعض التقرحات التي تصيب الفم.
  • تأخر النمو عند الأطفال.
  • حدوث بعض التغيرات التي تصيب الأسنان.

مضاعفات الإصابة بمرض الداء البطني

إن إهمال مرض الداء البطني وعدم علاجه ينتج عنه الإصابة ببعض المضاعفات وهذه المضاعفات هي:

  • سوء في التغذية، بسبب عدم قدرة الأمعاء الدقيقة على العمل بشكل طبيعي.
  • ضعف العضلات، بسبب عدم امتصاص الحديد.
  • صعوبة الحمل وزيادة معدلات الإجهاض.
  • عدم القدرة على تناول أي مواد غذائية تحتوي على اللاكتوز.
  • خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • ظهور بعض المشاكل الخاصة بالجهاز العصبي.

اقرأ أيضًا: هل نقص المناعة خطير

10ـ مرض أديسون

نذكر لكم من خلال الإجابة عن سؤال ما هي أمراض المناعة الذاتية أن مرض أديسون من أمراض الغدة الكظرية، وهذا المرض يحدث نتيجة لحدوث ضرر في الطبقة الخارجية للغدة.

أعراض الإصابة بمرض أديسون

إن مرض أديسون ليس من الأمراض التي تظهر أعراضها وتتطور سريعًا ومن الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض أديسون ما يأتي:

  • حدوث انخفاض في ضغط الدم.
  • انخفاض في نسبة السكر في الدم.
  • نقص في الوزن وفقدان للشهية.
  • حدوث اضطرابات نفسية.
  • اضطرابات وألم في البطن.

مضاعفات الإصابة بمرض أديسون

إن عدم الاهتمام بهذا المرض وعلاجه، فيمكن للمريض أن يصاب بنوبة أديسونية، وتحدث هذه النوبة بسبب حدوث نشاط بدني كبير مثل التعرض للعدوى.

11ـ داء الثعلبة

إن داء الثعلبة يؤدي الإصابة به إلى تساقط الشعر في مكان محدد في الرأس أو في أي مكان في الجسم، وتكون هذه الإصابة مفاجئة غير مسبوقة بأعراض.

أعراض الإصابة بداء الثعلبة

هناك بعض الأعراض التي تؤكد الإصابة بداء الثعلبة وهي كالآتي:

  • تقصف وضعف الشعر.
  • وجود مناطق يؤدي لمسها إلى الشعور بالألم.
  • وجود منطقة على شكل دائرة خشنة في فروة الشعر.
  • اختفاء الشعر تمامًا من المنطقة المصابة.

مضاعفات الإصابة بداء الثعلبة

من مضاعفات الإصابة بداء الثعلبة هو تساقط الشعر بشكل كبير، ومن الممكن أن تسبب أيضًا حدوث ألم شديد جدًا والتهاب في فروة الشعر.

اقرأ أيضًا:

12ـ الوهن العضلي

هو من أمراض الجهاز المزمنة التي تصيب الجسم بسبب هجوم الأجسام المضادة على أماكن الاتصال العصبي للأطراف.

13ـ متلازمة غيلان باريه

إن هذا المرض من الأمراض نادرة الحدوث الناتجة عن مهاجمة الجهاز المناعي لأماكن معينة من الجهاز العصبي.

أعراض الإصابة بمرض غيلان باريه

هناك بعض الأعراض والمؤشرات التي تشير إلى الإصابة بمرض غيلان باريه وهذه الأعراض كالآتي:

  • الشعور بتخدر في الساقين.
  • صعوبة في المشي وممارسة الأنشطة اليومية.
  • ضبابية في الرؤية.
  • عدم القدرة على التحكم في المثانة.
  • اضطرابات في معدل في القلب.
  • عدم انتظام ضغط الدم.
  • ضيق في النفس.

مضاعفات الإصابة بمرض غيلان باريه

إن هذا المرض من الممكن أن يؤدي إلى حدوث بعض الأضرار العصبية مما يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات وهي كالآتي:

  • ضعف شديد في الجسم وعدم القدرة على المشي بسبب صعوبة التنفس.
  • اضطرابات في القلب وعدم انتظام ضغط الدم.
  • الشعور بألم شديد في الأعصاب.
  • احتباس في البول.

اقرأ أيضًا: هل نقص المناعة طبيعي  

أعراض المناعة الذاتية

بعد أن عرفنا ما هي أمراض المناعة الذاتية، فسوف نقوم بشرح أعراضها، فإن أعراض مرض المناعة الذاتية غالبًا ما تكون متشابهة بالرغم من اختلاف المرض وهذه الأعراض هي:

  • الشعور بالتعب والارهاق.
  • انتفاخ في الغدد.
  • ألم شديد في مفاصل الجسم.
  • اضطرابات في الأمعاء.
  • ارتفاع درجة الحرارة بشكل مستمر.

أسباب الإصابة بمرض المناعة الذاتية

استكمالًا لموضوعنا ما هي أمراض المناعة الذاتية، فإن الإصابة بأمراض المناعة الذاتية لم يتم اكتشاف سبب الإصابة بها، ولكن هناك بعض العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بها وهذه الأسباب كالآتي:

  • من العوامل التي من الممكن أن تزيد من فرص الإصابة بأمراض المناعة الذاتية هي العوامل الوراثية.
  • إن البيئة التي يعيش فيها الأشخاص من الممكن أن تؤثر بشكل كبير على زيادة فرص إصابتهم بأمراض الجهاز المناعي.
  • معدل إصابة النساء بالأمراض المناعية أكثر من الرجال.
  • إن التغيرات الهرمونية من العوامل التي تعمل على زيادة فرص الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • هناك بعض أنواع العدوى تزيد من فرص الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

اقرأ أيضًا: أسباب ظهور بقع حمراء صغيرة على الجسم ما هي؟

طرق علاج أمراض المناعة الذاتية

بعد أن قمنا بشرح ما هي أمراض المناعة الذاتية، فسوف نوضح لكم طرق علاج أمراض المناعة الذاتية، فإن العلاج يتوقف على الأعراض التي تصاحبه، وذلك لأنه لم يتم اكتشاف علاج محدد بعد لعلاج أمراض المناعة الذاتية بشكل كامل، ومن العلاجات التي يمكن اتباعها ما يلي:

  • الابتعاد عن العوامل التي من الممكن أن تحفز ظهور المرض.
  • العلاجات الفيزيائية.
  • استخدام الهرمونات لتعويض نقص الهرمونات في الدم.
  • تغير أسلوب الحياة إلى أسلوب صحي لتجنب أي نوع من أنواع الأمراض.
  • تناول بعض العلاجات مثل المسكنات ومضادات الالتهاب.

إن إجابة سؤال ما هي أمراض المناعة الذاتية أتاحت لنا معرفة الأعراض والأسباب المتعلقة بتلك الأمراض، ولكن يجب أن ننبهكم إلى ضرورة التوجه إلى الطبي في حالة إذا شعرت بأي من الأعراض التي تم ذكرها.

 

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.