ما هي المكملات الغذائية وما الهدف منها؟ وما أنواعها وأهميتها للجسم؟

ما هي المكملات الغذائية يلجأ العديد من الناس إلى تناول المكملات الغذائية للتمتع بصحة جيدة فـما هي المكملات الغذائية.

ما هي المكملات الغذائية

  • هي مستحضرات تكميلية تحتوي على بعض العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والألياف والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية التي يفتقدها الشخص في نظامه الغذائي أو لا يتناولها بالقدر الكافي.
  • وتتوفر المكملات الغذائية بأشكال مختلفة كالأقراص والسوائل والمساحيق.
  • تصنف بعض الدول المكملات الغذائية على أنها طعام (منتجات غذائية) والبعض الآخر يصنفها على أنها أدوية (منتجات طبية).

الهدف من المكملات الغذائية

  • الهدف من تناول المكملات الغذائية تكملة النظام الغذائي بالعناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان للوصول إلى التمثيل الغذائي أو الاكتفاء الغذائي وتتمثل هذه العناصر في الفيتامينات والمعادن والألياف والأحماض الأمينية وغيرها والتي لا يحصل الشخص على القدر الكافي منها في نظامه الغذائي.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول افضل انواع المكملات الغذائية لزيادة الوزن وأهم العوامل التي تساعد على أكتساب الوزن والكتل العضلية من خلال الرابط التالي: افضل انواع المكملات الغذائية لزيادة الوزن وأهم العوامل التي تساعد على أكتساب الوزن والكتل العضلية

أنواع المكملات الغذائية وأهميتها

هناك العديد من أنواع المكملات الغذائية ولكل منها وظيفة معينة ومن هذه المكملات الغذائية ما يلي:

  1. الملتي فيتامين: وهي تعد من أفضل أنواع المكملات الغذائية وتتكون من مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم يوميًا وهي تعمل على تحقيق التغذية السليمة وتحسين الحالة الصحية لجسم الإنسان.
  2. البروتينات: توجد البروتينات في صورة بروتينات حيوانية وبروتينات نباتية وهذه المنتجات مشتقة من مصل الحليب (شرش اللبن) والبيض والجبن واللحوم وفول الصويا.
  3. الكرياتين: يمد الكرياتين الجسم بالطاقة ويعمل على تحسين الأداء الوظيفي وزيادة التركيز في التمرين ويساعد على زيادة قوة التحمل كرفع أوزان أثقل ويعمل على زيادة الوزن وبناء العضلات.
  4. الجلوماتين: هو حمض أميني يعمل على بناء البروتين في الجسم ويساعد في علاج الضمور العضلي بشكل سريع ويعمل على منع هدم العضلات أثناء عملية التخسيس.
  5. الأحماض الأمينية: تعمل على زيادة البروتينات في الجسم.
  6. بي سي إي إي BCAA: هو منتج مشتق من الأحماض الأمينية ويحتوي على أهم أربعة أحماض أمينية رئيسية.
  7. الأحماض الدهنية: تساعد على نمو الخلايا والأنسجة في جسم الإنسان وتعمل على تقوية جهاز المناعة والوقاية من التعرض للإصابات وكذلك تعمل على خفض مستوى الكولسترول الضار ورفع مستوى الكولسترول النافع في الجسم ويساعد في عملية حرق الدهون الزائدة في الجسم كما أنها تعمل على زيادة إفراز هرمون النمو وهرمون الذكورة.
  8. الوايت جينر: هو خليط من البروتينات والكربوهيدرات والدهون والسكر والفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والكرياتين مما ينتج عنه سعرات حرارية عالية وبناء العضلات وكذلك زيادة الوزن وعلاج النحافة.
  9. حوارق الدهون: تعمل على رفع نسبة الأيض وزيادة نسبة حرق السعرات الحرارية ومعالجة الدهون وتحويلها إلى طاقة وهذا المنتج من المكملات الغذائية يستخدمه أصحاب الريجيم وإنقاص الوزن.
  10. محفزات الطاقة: تقوم بإمداد جسم الإنسان بالطاقة والمساعدة على زيادة التركيز وزيادة الوزن والحد من الإجهاد والإرهاق عند ممارسة التمارين الرياضية.
  11. محفزات الهرمونات: وتنقسم إلى قسمين هما
  • محفزات هرمون النمو: تساعد على تحفيز الجسم على زيادة نسبة إفراز هرمون النمو ورفع كفاءته.
  • محفزات هرمون التستوستيرون(هرمون الذكورة): الذي يعمل على تحفيز الجسم على زيادة إنتاج نسبة إفراز هرمون الذكورة والعمل على رفع كفاءته.

للمزيد من المعلومات حول أفضل المكملات الغذائية لتضخيم العضلات ومميزاتها يمكنك النقر على الرابط المرفق: أفضل المكملات الغذائية لتضخيم العضلات ومميزاتها

الفئات التي تحتاج إلى المكملات الغذائية

هناك بعض الفئات التي تحتاج إلى المكملات الغذائية بجانب النظام الغذائي المتبع ومنها ما يلي:

  1. النساء الحوامل والمرضعات فهن في حاجة إلى فيتامين د.
  2. الأطفال الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فقط وهم بحاجة إلى فيتامين د.
  3. الأشخاص المتبعين لنظامًا نباتيًا خالصًا وهم في حاجة إلى فيتامين ب12 وفيتامين د
  4. كبار السن: مع تقدم العمر يحتاج كبار السن إلى فيتامين د وفيتامين ب12 وحمض الفوليك.
  5. الأشخاص المصابون بالحساسية الغذائية.
  6. الأشخاص المصابون ببعض الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى وأمراض العظام.
  7. الأشخاص الذين يعانون من نقص في العناصر الغذائية.
  8. الأشخاص الذين خضعوا لجراحات علاج البدانة.
  9. البالغون والأطفال غير القادرين على الحصول على الطعام بسهولة.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول افضل وقت لتناول الفيتامينات يوميًا وكلام عن المكملات الغذائية عن طريق الرابط المعلن: افضل وقت لتناول الفيتامينات يوميًا وكلام عن المكملات الغذائية

فوائد المكملات الغذائية للجسم

  1. تعمل على ضمان الحصول على الكمية الكافية من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها لأداء وظائفه المختلفة بشكل صحيح.
  2. تساهم في علاج أمراض سوء التغذية (الأنيميا) والحفاظ على صحة العظام والأسنان وتقوية البصر وتنشيط الذاكرة وزيادة الطاقة وتحسين الأداء الجسدي.
  3. تعويض الجسم عما يحتاجه من عناصر غذائية هامة أثناء الحمل والرضاعة أو الريجيم أو أثناء الوعكات الصحية وكذلك بعد سن الأربعين وسن اليأس عند النساء.
  4. تساعد على تحسين الصحة العامة فمثلًا الكالسيوم وفيتامين د يعملان على الحفاظ على قوة العظام مع تقدم العمر أما أحماض أوميجا 3 الدهنية من زيوت السمك تفيد مرضى القلب.
  5. تناول مكملات حمض الفوليك للنساء في سن الإنجاب والجرعة المحددة هي ٠.٤ مجم يوميًا للحد من إصابة الأجنة بالعيوب الخلقية.

أضرار المكملات الغذائية

  1. يجب الحذر عند تناول المكملات الغذائية خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية.
  2. توخي الحذر عند إعطاء المكملات الغذائية للأطفال وأن يتم ذلك تحت إشراف طبي.
  3. تتسبب في ظهور بعض الآثار الجانبية لاستخدام المكملات الغذائية وخاصةً عند تناول جرعات عالية لبعض العناصر الغذائية فالجسم يحتاج إلى مقدار معين من كل عنصر غذائي.
  • على سبيل المثال الجرعات الزائدة من فيتامين ب6 يسبب ضررًا للجهاز العصبي للإنسان كما أن تناول مكملات فيتامين أ أو فيتامين ج أو فيتامين ه‍ أثناء الحمل يشكل خطرًا على الجنين وكذلك مكملات البورون والحديد والسيلينيوم تصبح سامة إذا تناولها الشخص بجرعات كبيرة.
  1. قد يحدث تداخلات دوائية باستخدام المكملات الغذائية بجانب الأدوية ومنها:
  • يمكن أن يقلل فيتامين ك من قدرة الوارفارين المسيلة للدم على منع الدم من التجلط.
  • يمكن أن تقلل المكملات المضادة للأكسدة مثل فيتامين ج وفيتامين ه‍ من فاعلية بعض أنواع العلاج الكيميائي لمرض السرطان.
  • يمكن أن يسبب فيتامين ه‍ زيادة نشاط الأدوية المسيلة للدم مما يسبب نزيف الأنف وزيادة الإصابة بالكدمات.
  • يمكن أن تقلل مكملات الحديد والكالسيوم من فاعلية أنواع معينة من المضادات الحيوية بنسبة ٤٠٪.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول مكملات غذائية لكمال الأجسام للمبتدئين والقيم الغذائية اللازمة للشخص الواحد من خلال الرابط التالي: مكملات غذائية لكمال الأجسام للمبتدئين والقيم الغذائية اللازمة للشخص الواحد

نصائح لاختيار المكملات الغذائية

  • يجب أن تؤخذ تحت إشراف طبي وأن تكون مناسبة لعمر الشخص وحالته الصحية.
  • تجنب الجرعات الزائدة عند استخدام المكملات الغذائية والالتزام بالجرعة المحددة من قبل الطبيب المعالج حتى لا يؤدي ذلك إلى خطر الإصابة بالتأثيرات الجانبية.
  • التأكيد على مدى سلامة وأمان المنتج: أن يمتاز المنتج بجودته ومطابقته للمعايير الصحية حتى وإن وجد مصطلح معتمد على العبوة.
  • الانتباه للطعام المتناول: يجب توخي الحذر من كمية المعادن والفيتامينات التي يتناولها الشخص في طعامه بجانب المكملات الغذائية حتى لا يحدث آثار جانبية غير مرغوب فيها.
  • أخذ الحذر في حالة الإصابة بحساسية غذائية مثل المكسرات وحبوب اللقاح والأعشاب لذا يجب استشارة الطبيب قبل البدء في المكمل الغذائي.

هل يحتاج الأطفال للمكملات الغذائية

  • يستطيع الأطفال الأصحاء الحصول على احتياجاتهم الغذائية من خلال اتباع نظام غذائي صحي ومتنوع ويمكن أن يوصي الطبيب لبعض الأطفال بأخذ المكملات الغذائية مثل الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية لحاجتهم لفيتامين د وأيضًا الأطفال النباتيون فهم في حاجة لفيتامين ب12 والحديد والكالسيوم والزنك ولكن بجرعات آمنة وتحت إشراف طبي.

هل يحتاج الرياضيون للمكملات الغذائية

  • تلعب المكملات الغذائية دورًا حيويا في النظام الغذائي للرياضيين بهدف تحسين الأداء الرياضي وأداء التمارين ومن المكملات الغذائية التي تفيد الرياضيين: الكرياتين، البروتين، الأحماض الأمينية.

لقد قمنا في هذا المقال بمعرفة ما هي المكملات الغذائية، والهدف من المكملات الغذائية، وأنواع المكملات الغذائية وأهميتها، والفئات التي تحتاج إلى المكملات الغذائية، وفوائد المكملات الغذائية للجسم، وأضرار المكملات الغذائية، وقدمنا نصائح لاختيار المكملات الغذائية، وتعرفنا على مدى إحتياج الأطفال والرياضيين للمكملات الغذائية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.