ما هي فوائد رياضة الباركور

ما هي فوائد رياضة الباركور التي تعود على عقل وجسم من يمارسها؟ وما الكيفية التي تُمارس بها؟ إن رياضة الباركور أصبحت تندرج تحت الرياضات القتالية بسبب خطورة حركاتها.

لذا سنعرض لكم من خلال موضوعنا عبر موقع زيادة ما هي فوائد رياضة الباركور؟ إلى جانب عرضنا للمخاطر المترتبة عليها، ومن الذي ابتكرها، وكيفية احتراف رياضة الباركور، وأشهر الرياضيين العرب في الباركور.

ما هي فوائد رياضة الباركور؟

يشاهد العديد منا فيديوهات على شبكة الإنترنت لبعض الشباب الذين يقفزون من أماكن مرتفعة، بطريقة أكروباتية جميلة، مبهرة للعين، أو يقومون بتخطي الحواجز الموضوعة في منتصف الطريق بعددٍ من الشقلبات.

سواء أكان الحاجز سور حديقة، أو سور على الشاطئ، أو حائط يقوم بتسلقه، لذا فإن رياضة الباركور “Parkour” تعني بالعربية المسار.

هي رياضة ابتكرها الممثل الفرنسي ديفيد بيل “David Belle” أثناء فترة قضائه لخدمته العسكرية في الجيش الفرنسي، وقد نشأت الرياضة بعد رؤية بيل الحركات، والتمارين التي يقوم بها الجنود في الجيش الفرنسي.

دمج هذه التمارين بمعرفته في رياضة الجمباز، وفنون الرقص، وبعض الفنون القتالية، مع تمارين الجيش الفرنسي، لينتج هذه الرياضة، والتي تعددت آثار الباركور الإيجابية فيها.

أما لمعرفة ما هي فوائد رياضة الباركور؟ فهي تختصر في ثمانية فوائد كالآتي:

  1. تعزيز اللياقة البدنية، كما أنها تحفز الجسم، وتعوده على قوة التحمل.
  2. حماية الجسم من إصابات منطقة الفقرات القطنية، والعجز.
  3. تقوية المهارات البدنية لدى الوثابة في الرياضة، وهم الذين يمارسونها ويعرفون بالترايسوورز “traceurs”.
  4. تنمية المهارات العقلية والذهنية لدى ترايسوورز بسبب قدرته على التفكير السريع من أجل تجنب الإصابات التي قد تحدث له بسبب الحركات الخطيرة التي يقوم بها.
  5. تعمل على تنشيط الأوعية الدموية، بسبب المجهود الكبير الذي يقوم به الترايسوورز.
  6. يتمتع الممارس لرياضة الباركور بالشجاعة، والجرأة على مواجهة المخاطر، وتحمل الآلام، بسبب الصدمات القوية التي قد يتعرض لها التراسيور أثناء التدريبات، أو أثناء القيام ببعض الحركات.
  7. الانسيابية في الحركة، والخفة، والسرعة.
  8. تعزيز الثقة بالنفس، كما تعطيه هذه الرياضة بعض المهارات الخاصة، مثل القدرة على التسلق لمسافات متوسطة، وبسرعة كبيرة.

اقرأ أيضًا: أنواع الرياضة وفوائدها

كيف أمارس رياضة الباركور؟

بعد المعرفة بما هي فوائد رياضة الباركور قد يخطر ببال البعض التساؤل عن كيف أمارس رياضة الباركور؟ لذا سنعطيكم الإجابة الوافية عن هذا السؤال من خلال الفقرة التالية بحسب المعلومات المتاحة من ديفيد بيل.

من أجل ممارسة رياضة الباركور يجب أن تمر بثلاثة مراحل هي: اللياقة البدنية المناسبة، وتعلم حركات الباركور، واستعراض مهارة الترايسوور في الباركور، وتندرج تلك الحركات في إجابة ما هي فوائد رياضة الباركور؟

الحصول على اللياقة البدنية

تعد أولى خطوات تعلم كيفية ممارسة رياضة الباركور، فيجب على من يحاول الحصول على اللياقة البدنية الصحيحة اتباع الخطوات الستة التالية:

  1. أخذ القسط الوافي من النوم دون سهر زائد عن الحد، حيث إن ذلك يتسبب ببعض المشاكل منها الاضطراب في الذاكرة، واختلال في التوازن، والنوم لفترات كثيرة، بالتالي يصاب الجسم بالخمول، لذلك عليك بالنوم بمتوسط سبع ساعات في الليلة.
  2. بعد النوم المثالي عليك اتباع التمارين الرياضية القاسية، مثل تمارين الكارديو “Cardio”، للتعود على إرهاق العضلات، مثل ما يحدث في الباركور.
  3. المحاولة قدر الإمكان على تناول الدهون التي تفيد الجسم، مثل الأحماض الأمينية، والزيوت الغير مهدرجة.
  4. التقليل من سكر الجلوكوز، واستبداله بالفركتوز وهو سكر الفاكهة.
  5. أكل الطعام الغني بالألياف بكميات متوازنة كي لا تزيد من نسبة الألياف في الجسم.
  6. الحصول على نسب كافية من فيتامين سي، والذي أصبح أمر شبه يومي بسبب جائحة كورونا.

تعلم حركات الباركور

كي تصبح ترايسوورز عليك تعلم الحركات الأساسية للباركور، وهي الخطوة الثانية من ممارستها، حيث إن الباركور رياضة إبداعية مثل الجمباز، والحركات الأساسية فيها التي ينبغي التدرب عليها فترة طويلة هي:

  • الهبوط والدحرجة.
  • حركات الوثب.
  • القفز.
  • محاولة الهبوط على الجزء الأمامي من القدم.
  • الركبة المثنية أثناء أداء بعض الحركات.

اختبار المهارات

الجزء الأسهل في رياضة الباركور بعد التدريب لساعات بصورة شاقة، هو التمكن من معرفة أسلوبك الخاص في الباركور، ومعرفة الحركات المفضلة لك، وأسلوبك الخاص في أدائها، ومن ثم تحدي الترايسوورز الآخرين حتى تمنحك إيجابيات رياضة الباركور.

حركات الباركور

قد عرضنا لكم في السطور السابقة ما هي فوائد رياضة الباركور، وكيف تبدأ في ممارستها، وكيفية احترافها، وفي هذه الفقرة سنوضح لكم ما تضمنته فوائد رياضة الباركور من الحركات الهامة.

حركات الباركور تتنوع بشكل كبير جدًا، لكن لها بعض الحركات التي قد تعد حركات ثابتة في الباركور بخلاف القفز، والشقلبة، ومن أمثلة هذه الحركات:

  • القفز والالتفاف بصورة أفقية بدوران ثلاثمائة وستين درجة.
  • الوثب الطويل بين نقطتين متباعدتين.
  • القفزة الخلفية: هي دحرجة يقوم بها اللاعب بظهره قبل تخطي الحاجز.
  • القفزة السريعة: هي أن يثب الترايسوور مستندًا على حائط بيدٍ واحدة.
  • الدحرجة بعد القفز والعكس: فهذا من شأنه خلق رد فعل لتثبيت اللاعب، سواء بعد دحرجته، أو بعد القفز.
  • قفزة القرد: فيها يثب الترايسوور بيده وهو يفرد جذعه بصورة كاملة وأقدامه أيضًا، ثم يواجه الحاجز بيده.

إمكانية دمج الباركور مع رياضة أخرى

الفائدة الأهم من فوائد رياضة الباركور هي دمجها مع الفنون القتالية الأخرى، حيث يمكن القول بأن الباركور هو الذي دمج الرياضات القتالية، ومنها: التايكوندو، أو الكونغ فو.

بالإضافة إلى فن الكابويرا، وهو أحد فنون القتال البرازيلية، والتي تعتمد على القتال مع بعض حركات الرقص.

عند دمج أي رياضة قتالية من الرياضات السابقة يصبح شكل المقاتل أشبه بشكل كبير لمقاتلي الكابويرا، كما قيل إن بعضًا من حركات الباركور قد استوحت من هذا الفن البرازيلي.

نظرًا لوجود تشابه كبير بين حركات كلا الرياضتين، حتى إن كان الباركور لا يستخدم بصورة مباشرة في الفنون القتالية إلا إذا تم دمجه.

اقرأ أيضًا: فوائد الرياضة للصحة النفسية

مخاطر رياضة الباركور

رياضة الباركور ليست من الرياضات السهلة، أو قليلة الإصابات مثل رياضة الشيش، أو رياضات الرماية، لكن هذه الرياضة ذات مخاطر عالية، لذا لن نبتعد عن إجابة ما هي فوائد رياضة الباركور في الفقرات التالية، وسوف نوضح لكم مخاطر رياضة الباركور.

حيث إن الشخص الذي يمارس الباركور يكون متعرضًا لمشاكل نفسية، ومشاكل جسدية حسب ما وضح بعض الأطباء في رأيهم حول هذه الرياضة.

الأضرار الجسدية

رياضة الباركور هي واحدة من الرياضات التي تعرض ممارسيها إلى العديد من الكسور، والرضوض في العضلات، أو الكدمات.

في عام 2008 ميلاديًا تم وضع هذه الرياضة على قائمة الرياضات الخطرة، والمتطرفة “Extreme Sport”، خاصة بعد الحالة التي حدثت لأحد ممارسيها.

ففي أحد المرات ذهب شاب يبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا إلى إحدى المستشفيات بعد شعوره بألم في ساقه، وبعد الأشعة الطبية، والفحوصات، تبين أن الشاب تعرض لكسور متفرقة في قدمه اليسرى بسبب ممارسته لهذه الرياضة.

كما أصيب بعض الممارسين لهذه الرياضة بإصابات العمود الفقري خاصة في الفقرات العجزية أو القطنية، على الرغم من أن هذه الرياضة تعمل على تقوية هذه العضلات، إلا أن الحركة الخاطئة قد تؤدي إلى كسور لا يحمد عقباها.

على ذكر الحركات الخاطئة التي لا تحمد عقباها، فإن بعض الشباب، من هواة المغامرة، ممن يمارسون هذه الرياضة قد لقوا مصرعهم.

على سبيل المثال الحادثة الشهيرة بالعقد الأول من القرن العشرين، وهي اختلال توازن مجموعة من الشباب أثناء القيام ببعض الحركات، أدى إلى سقوطهم من الطابق السادس عشر.

الأضرار النفسية

ذكر بعض المختصين في الطب النفسي، أن هذه الرياضة تشجع على التعدي على ممتلكات الغير وحقوقه، بسبب إلحاق الضرر ببعض الجدران والأسوار الموجودة في الضاحية التي يسكنون بها.

رياضة الباركور في العالم العربي

ذكرنا أثناء عرضنا لما هي فوائد رياضة الباركور؟ بأنها رياضة تزيد من الثقة بالنفس، وتساعد الإنسان على كسر حواجز الحياة، لذلك في هذه الفقرة سنعرض لكم رياضة الباركور في العالم العربي، وأشهر الفرق، وأشهر الرياضيين العرب المحترفين لها.

تعد الدولة الأكثر شهرة في رياضة الباركور هي جمهورية فلسطين العربية، حيث توجد فيها أشهر الفرق العربية المحترفة لهذه الرياضة، وهو فريق باركور غزة “Gaza Parkour “.

تكون الفريق في عام 2005 بعد مشاهدة مؤسس الفريق لأحد الأفلام الوثائقية عن رياضة الباركور، ومن هنا بدأت رحلته في تعلم هذه الرياضة.

لعل الآثار المدمرة التي خلفها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، وفي الضفة الغربية على وجه العموم هو ما ساعد عبد الله أنشاصي مؤسس الفريق.

يعود السبب في ذلك إلى المنازل المهدمة والخرابات المنتشرة في كل مكان، وفي كل حي من أحياء القطاع، وظل أنشاصي يبحث عن أحد من أصدقائه ليشاركه في هوايته، فوجد محمد الجبير، ومن هنا بدأت رحلة فريق غزة.

ومن بعدها تأسست أول أكاديمية في قطاع غزة وهي أكاديمية وول رانرز “Wall Runners”، والتي تهدف إلى كسب الإيجابيات من هذه الرياضة، ونشرها بين صفوف الشعب الفلسطيني.

اقرأ أيضًا: من اشهر لاعبي كرة السلة في العالم

أشهر الرياضيين العرب في الباركور

أما أشهر رياضيي الوطن العربي في رياضة الباركور هو ابن قطاع غزة، صاحب الثمانية عشر عامًا محمد عليوة.

محمد عليوة، في عام 2018 ميلاديًا فقد ساقه اليمنى بالكامل، حتى مفصل الركبة، إثر مواجهات مع جيش الاحتلال، لكن فقده لساقه اليمنى لم يمنعه من ممارسة شغفه، وحبه لهذه الرياضة.

التي كان يمارسها وهو ابن الخمسة عشر ربيعًا قبل فقده ساقه، متحديًا بذلك كل الحواجز لمحاولة تحطيمها، حتى يبرز المعنى الحقيقي لرياضة الباركور حول العالم.

رياضة الباركور هي خير مشجع على ممارسة الرياضة لهواة المغامرة، فقد صممها ديفيد بيل في المقام الأول كي تمنح من يمارسها الثقة بالنفس، وتفرغ طاقتهم بصورة إيجابية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.