ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة

ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة؟ وهل هو من أعراض الأمراض الخطيرة؟ إن التعرق من الأمور المزعجة وتحدث بشكل كبير لدى أغلب الناس، ولكن ماذا إن كان يصاحبه الشعور بالدوخة، لذا لا بد أن نعلم جيدًا ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة، وهذا ما سنجيب لكم عنه من خلال موقع زيادة.

ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة

إن التعرق المفاجئ يكون بسبب وجود بعض الأمراض أو مشكلات صحية قد تحتاج منك الذهاب إلى الطبيب، وعادةً ما يحدث التعرق بسبب وجود ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وعندها تبدأ الغدة العرقية في إنتاج المزيد من التعرق، وذلك يكون طبيعيًا فهذه العملية تحدث ليتم تبريد الجسم وانتظام درجة حرارته والتخلص من الماء الزائد في الجسم.

يكون إنتاج العرق عادة بسبب المجهود الزائد أو الارتفاع الشديد في درجة الحرارة، ويكون للنظام الغذائي دورًا في إخراج العرق، فهناك أطعمة مثل الأطعمة الحارة تساعد على زيادة إنتاج العرق وكذلك المشروبات.

هناك أيضًا العديد من الأمراض تكون السبب في حدوث التعرق المفاجئ والدوخة، ومن هذه الأمراض ما يلي:

1ـ نقص السكر في الدم

يعد نقص السكر في الدم أول إجابة عن سؤال ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة، وذلك النقص المفاجئ في مستوى السكر في الدم ينتج بسبب عدة أمور وهي: تناول أدوية السكر كالأنسولين، عدم تناول وجبة غذائية، سوء التغذية، ويحدث التعرق والدوخة بشكل مفاجئ بسبب تلك الأمور وتصاحبه أعراض أخرى وهي:

  • صداع.
  • حدوث رجفة.
  • شحوب الوجه.
  • يحدث زغللة في الرؤية.

يمكنك تجاوز تلك الأعراض عن طريق تناول أطعمة تحتوي على الكربوهيدرات وفواكه وعصائر.

اقرأ أيضًا: أسباب الدوخة عند الوقوف وخفقان القلب

2ـ وجود فرط نشاط في الغدة الدرقية

يعد التعرق أحد أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، أما الدوخة سببها عدم انتظام ضربات القلب المرافق لنشاط الغدة ويصاحبها أيضًا أعراض أخرى هي:

  • عدم تحمل الحرارة.
  • وجود نقص غير مبرر في الوزن.
  • زيادة الشهية.
  • وجود مشاكل في النوم.

3ـ النوبات القلبية

من الأسباب الأخرى لحدوث تعرق مع دوخة هي النوبات القلبية، وهي من المصدر الرئيسي لوجع الصدر، وعلاج تلك الحالة يكون عبر تناول الأدوية.

4ـ دوار الحركة

يكون دوار الحركة من الأسباب في حدوث تعرق ودوخة، وهو نتيجة استخدام السيارة أو الطائرة أو قارب لوقت كثير، ويكون من أسباب حدوثه الحمل أو تناول بعض أنواع من الأدوية.

يمكنك تجنب حدوث الدوار عن طريق وصف الطبيب لبعض الأدوية لك، ويُفضل الجلوس في الأمام في المركبات، وتجنب القراءة أثناء تحركها.

5ـ هبات السخونة

تكون هبات السخونة نتيجة انخفاض هرمون الأستروجين عند النساء بعد انقطاع الطمث وهي تعد إجابة عن سؤال ما أسباب الدوخة والتعرق المفاجئ.

تتمثل أحيانًا في عدم انتظام دقات القلب، والذي يؤدي إلى حدوث دوخة والشعور بالحرارة، مما يؤدي إلى التعرق، ويمكن علاجها عن طريق علاج الهرمونات.

تبدأ الهبات الساخنة عند توسع الأوعية الدموية بالقرب من سطح الجلد لتبرد، فيتسبب في التعرق المفاجئ، وتحدث الهبات الساخنة بعد انقطاع الطمث وقد تستمر لأعوام طويلة وتختلف من امرأة لأخرى.

اقرأ أيضًا: أسباب الهبات الساخنة لدى الرجال والنساء والفتيات

6ـ الإصابة بأمراض أخرى

في سياق عرضنا لإجابة سؤال ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة، يجب أن نشير إلى أن التعرق المفاجئ قد يدل على وجود مشكلة صحية، وذلك في حالة تكرره واستمراره، ويحدث التعرق بسبب الالتهابات بالإضافة إلى أمراض أخرى منها:

  • الإصابة بأنواع من السرطان.
  • حدوث أمراض القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • حدوث السمنة.

7ـ الانفعال الشديد

يسبب الانفعال الشديد حدوث تعرق مفاجئ، وذلك بسبب وجود ارتفاع في درجة حرارة الجسم، فعند حدوث شيء يتسبب في الخوف أو الغضب، يقوم الجسم بإطلاق هرمونات التوتر وهما الأدرينالين والكورتيزول.

8ـ انقطاع الدورة الشهرية

تحدث تغيرات في مستويات الهرمونات خلال مرحلة انقطاع الدورة الشهرية، وتحفز تلك المرحلة في حدوث تعرق مفاجئ وشديد مع حدوث الهبات الساخنة، وعند انقطاع الطمث يحدث اختلال في توازن الهرمونات في الجسم بين هرمون الأستروجين والبروجستين، كما يصاحب أعراض أخرى مع انقطاع الطمث وهي:

  • وجود تغيرات في المزاج.
  • جفاف المهبل.
  • وجود زيادة في الوزن.
  • حدوث مشاكل في السيطرة على البول.
  • وجود اضطرابات في النوم.

9ـ نوبات الهلع

تعد نوبات الهلع من اضطرابات القلق التي تثير القلق والغضب، ويؤدي ذلك إلى حدوث تعرق ودوخة، ومن الأعراض الرئيسية لنوبات الهلع ما يلي:

  • وجود زيادة في نوبات القلب.
  • الرجفة.
  • شد الصدر ووجود ألم فيه.
  • وجود ضيق في النفس.
  • حدوث مغص.
  • حدوث غثيان.

يمكن علاج هذا السبب من خلال الأدوية أو العلاج النفسي.

10ـ الإغماء الوعائي المبهمي

قد لا يكون اسم الإغماء الوعائي المبهمي مألوفًا لديك، ولكنه السبب الأكثر شيوعًا لفقدان الوعي، وتم إطلاق هذا الاسم عليه بسبب أنه يعمل على تحفيز وتنشيط العصب المبهم.

العصب المبهم هو الذي يعمل عن طريق حدوث خفض في معدل ضربات القلب وزيادة الأوعية الدموية، وينتج عن ذلك عدم وصول كمية دم كافية وتنتهي بالإغماء.

هناك الكثير من المحفزات التي يمكن أن تتسبب في إغماء مبهمي، ولكن يرتبط الإغماء المبهمي في العادة بسبب الخوف أو التهديد أو القلق.

يمر الشخص ببعض من الأعراض قبل حدوث الإغماء ويمكن منعه عند ظهور تلك الأعراض، وهذه الأعراض هي:

  • الشعور بالحرارة.
  • وجود رنين في الأذن.
  • اللعاب المفرط.
  • الزيادة في التبول.
  • ظهور شحوب.
  • الشعور بالغثيان.
  • التنفس بسرعة كبيرة بسبب عدم وصول الأكسجين إلى الدم.

اقرأ أيضًا: أسباب الصداع والغثيان والدوخة

يحدث للشخص بداية في تقلص المجال البصري ورؤية ظلام في الخارج، ثم يحدث للشخص فقدان للوعي، ويجب على الشخص في تلك اللحظة الجلوس وعدم الوقوف لأن السقوط قد يتسبب في إصابات خطيرة.

بالحديث عن إجابة سؤال ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة توجد بعض الأمراض المزمنة التي تعمل على زيادة نسبة التعرق والدوخة بشكل مفاجئ ومنها:

11ـ انخفاض ضغط الدم

يتسبب انخفاض ضغط الدم الشديد بشكل مفاجئ في عدم وصول الأكسجين والمغذيات إلى الدماغ والأعضاء الحيوية، فيؤدي ذلك إلى حدوث ما يسمى بالصدمة، وتتطور سريعًا مسببة في حدوث تعرق ودوخة، ويصاحبها عدة أعراض أخرى منها:

  • وجود ضعف شديد.
  • حدوث قلق.
  • زيادة في سرعات ضربات القلب.
  • النبض الضعيف.
  • تنفس سريع.
  • زيادة في العطش.

12ـ متلازمة الإغراق

تعد متلازمة الإغراق إجابة عن سؤال ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة، وهي متلازمة حيث تعمل المعدة على إفراغ محتوياتها بشكل مبكر ويرافقها بعض الأعراض منها:

  • النفخة.
  • حدوث إسهال.
  • صداع.
  • وجود تعب.
  • وجود وجع في البطن.

13ـ تناول بعض الأدوية

قد يؤدي تناول بعض الأدوية مثل التي يتم أخذها في حالات مشاكل الغدد الصماء والسكري وأمراض الغدة إلى التعرق الشديد، وكذلك أدوية مضادة للاكتئاب وأدوية ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: علاج هبوط الضغط والدوخة

أسباب أخرى للتعرق المفاجئ المصحوب بالدوخة

هناك أسباب أخرى تكون السبب في حدوث تعرق ودوخة مفاجئة وهي:

  • التمارين الرياضية الكثيفة.
  • زيادة جرعة الأدوية.
  • قلة النوم.
  • التعرض المستمر لأشعة الشمس أثناء الظهر.
  • وجود التهابات في الأذن الوسطى، فتؤدي إلى الشعور بالتوتر والتعب فينتج عنه الشعور بالدوخة.
  • عدم العناية بالنفس وممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي، فتجعل الإنسان في صحة أفضل.
  • يعتبر الحمل من أهم الأسباب في الشعور بالدوخة.
  • الحركة السريعة بعد الراحة، هي السبب في الشعور بالدوخة الشديدة، خصوصًا أثناء النوم، وذلك بسبب عدم وصول الدم إلى الدماغ فينتج عنه الشعور بالدوخة وعدم الاتزان لبضع ثوان.
  • عند ارتباط الدوخة بعرض من أعراض السكتة الدماغية، فهي دليل على الإصابة بسكتة دماغية، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فورًا.
  • عدم شرب الماء بشكل كافٍ، فيصاب الشخص بجفاف وينتج عنه الشعور بالدوخة، وتسبب العديد من المشاكل الأخرى.
  • حدوث اضطرابات في الهرمونات.
  • الألم الناتج عن إصابة، قد يؤدي الألم الشديد في حدوث التعرق المفاجئ ويكون مثال على هذا الألم: الألم الناتج عن بتر الأطراف أو حدوث كسور.

بعد أن عرضنا لكم إجابة سؤال ما أسباب التعرق المفاجئ مع الدوخة نوضح لكم بعض من الطرق لمعرفة حدوث تلك الأسباب وتشخيصها وعلاجها.

كيف يمكن تشخيص أسباب الدوخة والتعرق المفاجئ؟

عند ذهابك إلى الطبيب يسألك عدة أسئلة تساعد في تشخيص السبب وراء إصابتك بالدوخة والتعرق المفاجئ، ويسأل حول الأعراض وتاريخك المرضي، ثم يقوم بعمل فحص بدني من خلال قياس درجة الحرارة ونبض القلب وضغط الدم، وإن لم يستطع الطبيب معرفة السبب من خلال تلك الفحوصات فهناك فحوصات أخرى وهي:

  • عمل تحليل فحص الدم.
  • عمل تخطيط القلب الكهربائي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي أو الصورة الطبقية.
  • فحص التوازن والحركة من خلال عمل فحص يسمى الطاولة المائلة.

اقرأ أيضًا: أسباب الهبات الساخنة لدى الرجال والنساء والفتيات

متي يجب زيارة الطبيب؟

هناك بعض الأعراض الأساسية ترافق الدوخة والتعرق المفاجئ، فإذا حدثت يجب زيارة الطبيب فورًا وهي:

  • حدوث ألم في الصدر.
  • التعرق الليلي، عند استيقاظك وأنت تصب عرقًا باردًا أو وجدت الفراش رطب.
  • التعرق المنتشر في جميع أنحاء الجسم، وليس فقط في مناطق التعرق المعتادة مثل الرأس واليدين والقدمين وتحت الإبط.
  • التعرق الغير متساوٍ، مثل التعرق تحت الإبط من جانب واحد فقط.
  • التعرق المصحوب بأعراض أخرى مثل التعب والأرق ووجود زيادة في العطش والتبول والسعال.
  • حدوث مشاكل في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • القيئ المستمر.
  • وجود تغير في السمع والنظر.
  • حدوث الإغماء.

عند شعورك بأي عرض من الأعراض التي تم ذكرها يجب عليك الذهاب إلى الطبيب فورًا والقيام بالفحوصات اللازمة ليتم تشخص سبب المرض، ويصف لك الطبيب بعض العلاجات التي تساعدك في التغلب على الدوخة والتعرق المفاجئ.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.