ماهي شروط العقيقة وما السن المناسب لذبيحة العقيقة

ماهي شروط العقيقة نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن العقيقة هي سنة أو عادة متبعة منذ أيام رسولنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم، يتم فيها عمل مثل فدية للرضيع وتوزيع لحم هذه العقيقة بأسلوب معين بغرض الخير والبركة وفرحة بقدوم هذا الرضيع، العقيقة شروط معينة وأشخاص معينة ملزمة بتأديتها .

العقيقة هي فرحة يتم فيها ذبح خروف أو ماعز علي حسب مقدرة الشخص ويكون الشخص المناسب هو الأب أو العم أي شخص مسؤول عن المولود وينفق عليه المال ولكن إذا شب الرضيع ووجد أن لا أحد قام بعمل العقيقة له يمكنه أن يقوم بذلك لنفسه فهي خير وفرحة، واعلم أعلم أن العقيقة سنة واجبة على كل مقتدر فيها خير وبركة ويعم الخير على المحتاجين والفقراء أيضا والأقارب يتجمعون احتفالاً بهذا المولود الجديد، فرسولنا الحبيب قام بعمل العقيقة للحسن والحسين ولهذا نحن نقتدي به .

ماهي شروط العقيقة

العقيقة شروط حتى تكون صحيحة مثال على ذلك :

  • أن يكون الشخص الفاعل العقيقة هو من يتولى الوصاية على الرضيع .
  • إذا كان الطفل ذكرا يتم ذبح شاهين، أما إذا كانت المولودة أنثى فيتم فقط ذبح شاة واحدة .
  • الأيام أيضا المفضلة لعمل هذه العقيقة بعد ولادة الرضيع بأسبوع أو أربعة عشر يوم أو واحد وعشرين يوم، وإذا لم تستطيع القيام في أي من هذه الأيام يمكنك القيام بالعقيقة في أي وقت بعد ذلك .
  • الإسلام دين يسر وليس عسر أبدا فإذا كنت من الأشخاص المتعسرة يمكنك الانتظار أي وقت حتى تتعدل الأحوال وتتيسر وإن لم يحدث ذلك فلا حرج عليك أبدا .
  • ومن أشد الشروط أهمية أن تكون التضحية بأي ماشية ذات الأربع أرجل مثل الجمال والبقر والجاموس وأيضا الماعز غير ذلك لا يصح مثل الدجاج والطيور .

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن العقيقة من خلال: وقت ذبح العقيقة في المذهب المالكي والمذاهب في الإسلام

ماهي شروط سلامة العقيقة

العقيقة هي هدية مني إلى الله عز وجل فاعلم أنك عندما تقوم بتقديم الهدايا إلى أي شخص تسعي إلي اختيار أفضل الهدايا وأحسنها ،فما بالك وأنت تختار هدية إلى الله عز وجل فيجب أن تحسن اختيارها وتخلص النية فيها مادامت موجهة إلى الله والخير .

فعندما تقوم بالأضحية هناك مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوافر في الذبيحة حتى تتقبل منك وهكذا أيضا الذبيحة الخاصة بالعقيقة يجب أن تتوافر بها مجموعة من الشروط مثل :

أن تكون الذبيحة سليمة وصحيحة من أي عيب أو ضرر .

  • ألا تكون الذبيحة عمياء .
  • ألا تكون الذبيحة مكسورة .
  • ألا تكون الذبيحة عوراء .
  • ألا تكون الذبيحة كسحاء .
  • ألا تكون الذبيحة حامل .
  • ألا تكون أيضا حاملة لأي مرض .

هذا الكلام ليس فقط كلام الدين بل هو كلام العالم ورجال الفقه وما دعي به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأعلم أن هذه الشروط هي أحد أهم الأسباب لكي تتقبل ذبيحتك وأعلم أيضا أن إخلاص النية لله شيء مهم جدا أيضا من شروط قبول العقيقة .

العقيقة فوائد كبيرة تفيد الرضيع بشكل كبير في حياته تفادياً من الكثير من الأخطار التي قد يتعرض لها.

ودعوك إلى التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: شروط العقيقة ابن عثيمين ورأى الشرع في جنس العقيقة والسن الجائز في الذبيحة الخاصة بالعقيقة

ما هو السن المناسب للذبيحة ؟

أيضا واحد من أهم الأمور الخاصة بسلامة العقيقة هي السن الخاص بالذبيحة، لذا يجب أن تعرف جيدا من الشخص الذي سوف يتم شراء الذبيحة منه، ما هو عمرها بشكل صحيح حيث أن هناك شروط لكل نوع فمثلا :

  • ففي البقر يجب أن تكون بادئة في سنتها الثالثة .
  • والجمال يجب أن تكون الذبيحة المختارة بادئة في سنتها السادسة .
  • أما إذا كانت الذبيحة من الماعز فيجب أن تكون بادئة في سنتها الثانية .
  • أما في حالة الخراف يكتفي بأن تكمل سبعة أشهر .

وهذا الشرط رئيسي في سلامة وصحة العقيقة وليست العقيقة فقط بل أيضا في حالة الأضحية، فإذا أردت أن تتقبل منك فعليك أن تهتم بكل الشروط حتي لا تضيع أموالك بدون داعي .

ولدينا المزيد من التفاصيل يمكن معرفتها من خلال: شروط العقيقة للولد وأهميتها والدليل عليها وشروطها وفوائدها1

ما هو النوع المناسب في العقيقة ؟

  • أيضا من أهم أسباب صحة العقيقة اختيار صفاتها الخارجية بدقة كبيرة لتكون صالحة وهدية مقبولة فعليك أن تحسن الاختيار، فهناك شروط معروفة للذبيحة المختارة من حيث اللون فرسولنا الحبيب فضل اختيار الذبيحة ذات اللون الفاتح والأبيض لتكون ذات طلة وبهجة .
  • أما عن الجسم والحجم فمن المحبب في أي شيء ووقت أن تكون الذبيحة ذات وزن وحجم كبير لتقدم اللحم والخير لعدد كبير من الناس أما عن النوع فضل الرسول في العقيقة الذبيحة حتى في الأضحية أن تكون ذكر وليس أنثى لأنه دائما كبير الحجم .
  • في أيام الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان يضحي بالماعز فقط ولم يذكر أنه ضحى بغير ذلك لذلك تكاثرت الأقاويل حول هذا وصحة العقيقة وشروطها فمثلا :
  • كان أحد الآراء أنه يجب أن يتم الالتزام فقط في العقيقة يذبح الماعز كما كان يفعل الرسول الكريم .
  • أما عن الرأي الثاني كان أنه يجب أن تكون الذبيحة ضخمة وذات حجم كبير ولحم كثير حتى تكون مناسبة عقيقة .

ومن هنا نري أن اختلاف الآراء جعل من الأمر أكثر إثارة فاحرص أن تختار الذبيحة ذات الصحة الجيدة والشكل الخارجي المتلائم مع الشروط المطلوبة وقم بتوزيع اللحم على من يستحق واخلص النية لله عز وجل حتى تتقبل منك .

دعاء ذبح العقيقة

  • عندما يقوم الجزار بذبح أي ذبيحة في أي وقت فيجب عليه أن يقوم بالتسمية والدعاء حتى يبارك الله عز وجل، وهناك دعاء معروف يجب ذكره عند القيام ببداية ذبح الذبيحة فقم بتسمية الله وقل ما شاء الله الله اكبر وأذكر اسم المولود بغرض إحضار نية العقيقة .
  • بعض الأشخاص يعتقدون أنه من الضروري أن يحضر المولود لحظة الذبح، هذا ليس صحيح أو بمعنى آخر لم يذكر أي شيء يدل على فعل الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك الأمر لذلك فهو ليس من الضروري أن يتم فعل ذلك حتى لا يشعر الرضيع بالذعر أو يتعرض لأي خطر.

ما هي شروط العقيقة للتؤام ؟

  • العقيقة هي سنة يتم فيها ذبح ذبيحة وإغراق الدم من أجل فرد واحد، الذبيحة الواحدة لشخص واحد فقط أي أنه لا يمكن مطلقا أن يتم عمل عقيقة ذات ذبيحة واحدة لطفلين توأم، فإذا كان التوأم ولدين يجب أن يتم ذبح شاهين لكل مولود أما إذا كانت فتاة يتم ذبح شاة واحدة فقط لكل فتاة  .

هل يمكن المشاركة في الذبيحة اكثر من طفل ؟

  • اختلف القول هو هذا السؤال فبعض الأراء قالت أنه يجوز المشاركة مثلما يحدث في الأضحية بشرط أن تكون الذبيحة كبيرة الحجم وسمينة ،ويمكن أن يصل عدد الأشخاص إلي سبعة لعمل عقيقة لسبع أطفال مع استحضار النية قبل الذبح .
  • الرأي الآخر قال إنه لا يجوز مطلقا المشاركة حيث أن إراقة دماء الذبيحة الواحدة تكون فقط لشخص واحد لا غير .
  • ومن هنا يجب من الأفضل أن تكون الذبيحة بسيطة ولكل طفل ذبيحة خاصة تفادياً للخطأ وحتى تكون الذبيحة مقبولة .

وكما ذكرنا أن العقيقة سنه مؤكدة لكل مقتدر فهي تفادي الطفل بشكل كبير جدا في حياته، ويتولى الأب هذه المسئولية ولكن إن كانت ظروفه لا تسمح يمكن أن يتولى جد الطفل هذه المسؤولية أو العم إن كان مقتدر .

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ماهي شروط العقيقة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا