ما هي حروف الإدغام

ما هي حروف الإدغام؟ الإدغام هو أحد أحكام النون الساكنة والتنوين، ويقترن هذا الحكم بوجود النون الساكنة أو التنوين، وله في هذه الحالة عدد من الأحرف الخاصة التي جمعها العلماء وحددها في كلمة واحدة هي كلمة يرملون، وللمزيد يمكنك الآن متابعة السطور التالي عبر موقع زيادة .

يمكنك الآن التعرف على حروف الأخفاء وكيفية التعرف عليها عبر مقال: ما هي حروف الاخفاء وأمثلة عليها

ملخص أحكام النون الساكنة والتنوين

النون الساكنة يعرفها العلماء بأنها نون ساكنة لفظاً وخطاً، وقفاً ووصلاً، تكون في الحروف والأسماء والأفعال، أما التنوين فهو نون زائدة ساكنة تلحق بآخر الأسماء لفظاً، ولا تلحق بها خطاً، وهناك أربع أحكام للنون الساكنة والتنوين هي:

1- الإظهار

الإظهار في اللغة هو البيان، إما في الاصطلاح فيقصد به إخراج الحرف من مخرجه من غير زيادة، ويقصد به إظهار النون الساكنة أو التنوين في حال النطق بواحد من حروف الحلق، وقد جمع العلماء حروف الحلق في أوائل قول الشاعر :” أخي هاك علماً حازه غير خاسر”.

وعليه فإن حروف الإظهار هي 6 حروف: “الهمزة، الهاء، العين، الحاء، الغين، الخاء”

2- الإدغام

الإدغام في اللغة هو إدخال الشيء في الشيء، أما الإدغام في الاصطلاح فهو يعني التقاء حرف ساكن بآخر متحرك بحيث ينطقان كحرف واحد مشدد، وفي هذه الحالة يرتفع اللسان عند نطقها ارتفاعه واحدة.

أما في أحكام التجويد فيكون الإدغام مع مجيء التنوين أو النون الساكنة بعدها أحد حروف الإدغام، ينقسم الإدغام إلى نوعين: إدغام بغنة، وإدغام بدون غنة، ويقصد بالغنة إخراج صوت من الأنف عند النطق.

3- الإقلاب

الإقلاب في اللغة هو تحويل الشيء عن وجهه، أما في الاصطلاح فهو قلب النون الساكنة أو التنوين إلى ميم مخفاة تصاحبها غنة، وذلك في حالة أن الحرف الذي يلي النون الساكنة أو التنوين هو حرف الباء، وعليه فإن الإقلاب له حرف واحد فقط هو حرف الباء.

4- الإخفاء

الإخفاء في اللغة هو الستر، أما الإخفاء في الاصطلاح فهو أحد أحكام التجويد، ويقصد به النطق بصفة بين الإدغام والإظهار، وهو ما يعني أن الإخفاء ليس به تشديد، ولكن مع وجود غنة.

حروف الإدغام في علم التجويد

التجويد هو إعطاء الحرف حقه كاملاً مداً وصفة ومخرجاً، وحق الحرف هو أن يخرج من مخرجه الصحيح، مع إعطاءه الصفة اللازمة له مثل القلقة أو الهمس أو الجهر أو الشدة، أما مستحق الحرف فيقصد به التفخيم أو الترقيم أو الإدغام.

ويعتبر الإدغام واحد من أهم أحكام التجويد، حيث لابد لقارئ القرآن الكريم أن ينتبه له لأنه من ضمن الأحكام الواجبة، لذا فعندما تأتي النون الساكنة أو التنوين وبعدها أحد حروف الإدغام والتي جمعها العلماء في كلمة “يرملون” وجب الإدغام.

وعليه فإن حروف الإدغام هي “الياء والراء والميم واللام والواو والنون”. وعلى حسب الحرف الذي يأتي بعد النون الساكنة أو التنوين يتحدد الإدغام إما إدغام بغنة أو بدون غنة.

حروف الإدغام بغنة

تدغم النون الساكنة أو التنوين مع الحرف الذي يأتي بعدها، وذلك عن طريق إصدار غنة من الأنف حددها العلماء بحركتان- والحركة كما ذكر العلماء هي مقدار الوقت اللازم لنطق الحرف.

وذلك في حال كون الحرف الذي يليها هو واحد من الحروف التالية:

  • الياء: حيث تندمج النون الساكنة أو التنوين مع حرف الياء فينطق كأنه حرف مشدد مصحوب بغنة، ومن الأمثلة على ذلك ” منْ يعمل”، “قومٍ يؤمنون”
  • النون: حيث يندمج حرف النون مع النون الساكنة أو التنوين فينطق نون مشددة مصحوبة بغنة، ومن الأمثلة على ذلك: “منْ نعمة”، “يومئذٍ ناعمة”.
  • الميم: يندمج حرف الميم مع النون الساكنة أو التنوين وتنطق ميم مشددة مصحوبة بغنة، ومن الأمثلة على ذلك: “منْ مال”، “آياتٍ مبينات”.
  • الواو: يندمج حرف الواو مع النون الساكنة أو التنوين وتنطق واو مشددة يصاحبها غنة، ومن الأمثلة على ذلك: “منْ وال”، “ولى ولا”.

حروف الإدغام بدون غنة

تدغم النون الساكنة أو التنوين مع الحرف الذي يأتي بعدها دون إصدار غنة في كون الحرف التالي أحد الحروف التالية:

  • الراء: يدمج حرف الراء مع النون الساكنة أو التنوين وينطق راء مشددة بدون غنة، ومن الأمثلة على ذلك: “منْ ربهم” ،” غفورٌ رحيم”.
  • اللام: يدمج حرف اللام ح النون الساكنة أو التنوين وينطق لام مشددة، ومن الأمثلة على ذلك: “منْ لبن” ، “سائغًا للشاربين”.

أقسام الإدغام

ينقسم الإدغام من ناحية الكمال والنقصان إلى:

  • إدغام كامل: ويقصد به الإدغام الذي تذهب من خلاله ذات الحرف وصفاته، وحروف هذا النوع من الإدغام هي: النون، والميم، والراء واللام.
  • إدغام ناقص: ويقصد به الإدغام الذي تذهب من خلاله ذات الحرف بينما تبقى صفته، ومن حروفه الواو والياء.
  • إدغام الميم الساكنة: وتأتي في هذا النوع ميم متحركة بعد الميم الساكنة فيدغم الاثنان ويصبحان ميم واحدة، تصاحبها غنة، ويسمى هذا الإدغام بالإدغام الشفوي، ومن الأمثلة على ذلك ” في قلوبهم مرض”، أطعمهم من جوع”

ما هي حروف الإخفاء؟

يبلغ عدد حروف الإخفاء في التلاوة 15 حرف، وقد تم تجميع حروف الإدغام في أوائل هذا البيت الشعري: صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما دم طيباً زد في تقى ضع ظالماً.

وعليه فإن حروف الإخفاء هي: “ص، ذ، ث، ك، ج، ش، ق، س، د، ط، ز، ف، ت، ض، ظ”،  وقد سمي الإخفاء بهذا الاسم نظراً لأن النون الساكنة أو التنوين إذا جاءت بعد أحد حروف الإخفاء لا ينطق الحرف ويختفي، وتظل صفته فقط.

مراتب الإخفاء

هناك عدة مراتب الإخفاء هي عليا ووسطى ودنيا، أما العليا فهي أعلى مراتب الإخفاء وتكون مع حروف الإخفاء “الدال والطاء والتاء”، أما الدنيا فهي أقل مراتب الإخفاء وتكون مع حروف الإخفاء “القاف والكاف”.

أما الحروف الباقية فيكون فيها الإخفاء متوسطاً، وتجدر الإشارة هنا إلى أنه عند مجيء حروف الإخفاء قبل حرف مفخم وجب تفخيم الغنة  مثل “مِن طيبات”، أما في حالة مجيء حروف الإخفاء قبل حرف مرقق، وجب ترقيق الغنة  مثل “مِن دابة”.

هناك العديد من الأحكام التي وردت بشأن أحكام النون والميم الساكنة والتنوين وقد جمعناها لك عبر مقال: احكام النون والميم الساكنة والتنوين وأمثلة

مجموعة من قواعد الإدغام

بعد الانتهاء من التعرف على الإدغام وحروفه وأحكامه لابد من التنبيه على بعض القواعد الخاصة به، ومن أبرزها:

  • لا يأتي الإدغام بكلمة واحدة وذلك من أجل الحفاظ على لفظ الكلمة ومعناها، وقد جاءت النون الساكنة مع حروف الإدغام في القرآن الكريم في أربعة كلمات هي الدنيا وبنيان وقنوان وصنوان.
  • في حكم الإدغام يلحق التنوين بالنون الساكنة، ولكن لا يلحق بالميم الساكنة، لأن التنوين في الأصل نون ساكنة وليس ميم.
  • الغنة في الإدغام تقدر بحركتين.
  • العلامة الخاصة بالإدغام الكامل هي عبارة عن تعرية الحرف الأول من الحركة، مع تشديد الحرف الذي يليه، ويكون التنوين متتابعاً.
  • أما علامة الإدغام الناقص فهي تعرية الحرفين من الحركة، بينما يكون التنوين متراكباً.
  • يعتبر إدغام الميم الساكنة من قبيل الإدغام الكامل.

في نهاية هذا المقال ما هي حروف الإدغام؟ أستطيع القول أن الإدغام يعتبر واحد من أهم أحكام التجويد، لذا ينبغي على كل مسلم الإلمام بأحكام وفهمها جيداً حتى نتمكن من قراءة القران الكريم على الوجه الأمثل الذي ينفعنا في الدنيا وفي الآخرة.