محتوى يحترم عقلك

فرائض الصلاة وسننها ومبطلاتها

فرائض الصلاة وسننها ومبطلاتها نقدم في هذا المقال إجابة واضحة على السؤال المتكرر دائمًا ما هي فرائض الصلاة وسننها ومبطلاتها، حيث أن الصلاة فريضة على كل مسلم ومسلمة، وهي من أركان الإسلام الخمسة، وهي الصلة التي تربط بين العبد ورب العالمين، كما نوضح عبر موقع زيادة سنن الصلاة ومبطلاتها وغيرها من المعلومات حول هذا الأمر.

اقرأ أيضًا: حكم خروج الريح أثناء الصلاة دون قصد

ما هي الصلاة ؟

الصلاة فرض على جميع المسلمين، وهي عبارة عن خمسة صلوات في اليوم الوحد في أوقات محددة شرعها الله عز وجل، كما أنها من أركان الإسلام.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ” بُنِي الإسلامُ على خمسٍ: شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ”.

الصلاة هي الأمر الذي يفرق بين العبد المسلم والعبد الكافر، وترك الصلاة ذنب كبير ويعد من الكبائر مع العلم أن الصلاة في جماعة للرجال أفضل من صلاة الفرد في المنزل، حيث أن أجرها يتضاعف بمقدار سبع وعشرون مرة أما بالنسبة للنساء، فصلاة المنزل أفضل لهن، أو الصلاة في جماعة مع رب الأسرة.

الصلاة فرض واجب أن يؤديها المسلم مهما كانت الظروف التي يمر بها سواء المرض أو السفر، فلا يجب تأجيلها أو إغفالها، قال الله تعالى: “حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ”.

الصلاة أساس الدين، وكان الله فرضها عبارة عن خمسين صلاة في اليوم والليلة، إلا أنها خففت عن المسلمين بعد شفاعة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، وأصبحت خمس صلوات فقط كما أن الصلاة فرضت أيضًا على كافة الأنبياء والرسل الذين كلفهم الله تعالى بتبليغ الدعوة.

اقرأ أيضًا: حكم كتمان الريح أثناء الصلاة

فرائض الصلاة

فرائض الصلاة هي عبارة عن أركان الصلاة التي يجب توافرها من أجل تمام صحة الصلاة، وترك هذه الفرائض أو الأركان يؤدي إلى إبطال صحتها، لذلك لا يجب الإغفال عن هذه الفرائض أو تركها سواء عن عمد أو بدون قصد، وتتمثل هذه الفرائض في الآتي:

  • القيام: القيام ركن أساسي من أركان تمام الصلاة، حيث ال الله عز وجل في كتابه العزيز: “وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ”، وهناك استثناءات تنفي وجوب القيام، ومنها العاجز، العاري من الملابس، المريض، ومن يصلي نافلة.
  • تكبيرة الإحرام: تكبيرة الإحرام هي التكبيرة الأولى التي يقولها المسلم في بداية الصلاة، وهي التكبيرة الوحيدة التي تعد فرض وركن واجب، أما التكبيرات الأخرى في منتصف الصلاة فليست ركنًا.
  • سورة الفاتحة: من الواجب قراءة سورة الفاتحة في جميع الركعات في كل الصلوات، وإلى جانبها سورة قرآنية أخرى، وهذا الأمر أوجبه جميع علماء الفقه والشريعة.
  • الركوع: الركوع ركن أساسي واجب الأداء لاكتمال صحة الصلاة، والدليل على ذلك قول الله تعالى في القرآن الكريم: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا”.
  • القيام بعد الركوع: القيام بعد الركوع والاعتدال في هذا الوقوف مر واجب في الصلاة وذلك باستثناء المريض أو العاجز عن القيام والاعتدال.
  • السجود: السجود من فرائض الصلاة، ويجب أن يتكأ المسلم أثناء السجود على سبعة أعضاء، وهي الجبين والأنف، الركبتين، كفين اليد، وأصابع القدمين.
  • الاعتدال بين السجدتين: يجب الجلوس مع الاعتدال التام بين السجدتين.
  • الطمأنينة: الطمأنينة هي ركن واجب أثناء أداء الصلاة، حيث يجب على المصلي ن يتأنى ولا يتعجل في أداء الصلاة وإتمام جميع الأركان.
  • التشهد الأخير: النبي صلى الله عليه وسلم كان يجلس ويردد التشهد الأخير.
  • الصلاة على النبي: يجب أن يصلي المسلم على النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في التشهد الأخير قبل التسليم.
  • التسليم: التسليم ركن من أركان الصلاة وفرائضها، وهو عبارة عن قول “السلام عليكم ورحمة الله” مرة يمينًا ومرة أخرى يسارًا.

سنن الصلاة

سنن الصلاة منها الفعلية ومنها القولية، ويتمثل ذلك فيما يلي:

1- السنن القولية

  • من أهم السنن القولية الواردة عن النبي عليه الصلاة والسلام هو دعاء الاستفتاح قبل البدء في الصلاة، حيث قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام: “سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبِحمدِكَ، وتبارَكَ اسمُكَ، وتعالى جدُّكَ ولا إلَهَ غيرُكَ”.
  • أن يستعيذ المسلم من الشيطان الرجيم، وأثناء الصلاة يردد العبد دعاء الركوع “سبحان ربي العظيم”.
  • من السنن القولية أيضًا الواردة عن الرسول أن يردد المسلم عند القيام من الركوع “ربنا ولك الحمد”، بالإضافة إلى قول دعاء السجود “سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات”.
  • ترديد “رب اغفر لي مرتين” بين السجدتين، وفي نهاية الصلاة قبل التسليم، يردد العبد “اعوذ بالله من عذاب القبر وجهنم، وأعوذ بك من المحيا والممات، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال” وذلك في التشهد الأخير.

2- السنن الفعلية

أما عن السنن الفعلية، فهي عبارة عن الآتي:

  • رفع اليدين إلى الأعلى عند ترديد تكبيرة الإحرام في بداية الصلاة، إلا أن هذا الأمر اختلف عليه العلماء.
  • وضع الكف الأيمن على الفخذ الأيمن ووضع الكف الأيسر على الفخذ الأيسر عند التشهد الأخير أو الجلوس بين السجدتين.
  • كما أن رفع اليدين إلى الأعلى بعد الاعتدال من الركوع من أبرز السنن الفعلية الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضًا: طريقة الصلاة على الميت بعد دفنه

مبطلات الصلاة

هناك بعض الأفعال التي تؤدي إلى بطلان الصلاة، ومن أبرزها ما يلي:

  • ترك ركن من الأركان الواجبة لإتمام الصلاة، سواء كان هذا الترك بقصد أو بدون قصد، حيث أن هناك فرائض واجبة وأساسية للتأكد من صحة الصلاة.
  • التحرك أثناء الصلاة بشكل مبالغ فيه دون الحاجة إلى ذلك، حيث أن التأني في الصلاة والخشوع من أهم شروط الصلاة وإتمامها.
  • انكشاف عورة المصلي عن عمد.
  • الأكل أو الكلام أثناء الصلاة من المبطلات أيضًا.

في نهاية المقال، وبعد أن أوضحنا ما هي فرائض الصلاة ؟، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا معلومات عن الصلاة وفرائضها، كما عرضنا بعض المعلومات حول سنن الصلاة ومبطلاتها، انتظرونا في مقالات جديدة ومفيدة خلال الفترة المقبلة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.