ما هي علامات سرطان الثدي

ما هي علامات سرطان الثدي؟ وما علاجه؟ يُعد السرطان واحد من أخطر الأمراض التي تُكوّن خلايا غريبة تتكاثر بطريقة لا يمكن السيطرة عليها وتعمل على تدمير أنسجة الجسم الطبيعية بعد انتشاره في الجسم كله، كما يعتبر السرطان ثاني سبب أساسي للوفاة في العالم، وسنعرض لكم هذا إجابة سؤال ما هي علامات سرطان الثدي من خلال موقع زيادة.

خلاصة الموضوع

ما هي علامات سرطان الثدي؟

يزداد خوف الناس من مرض السرطان نسبة إلى زيادة عدد الوفيات منه على مستوى العالم، لذلك نجد الناس دائمًا يتساءلون عن بوادر سرطان الثدي للاطمئنان على صحتهم، خاصةً النساء فهم يخشون من نوع محدد من أنواع السرطان فيتساءلون ما هي علامات سرطان الثدي؟

فبعض الأمراض يصعب علاجها مما تؤدي إلى الوفاة بعد عذاب طويل للمريض، وبعض أنواع السرطان يمكن علاجها خاصةً بعد التطور الذي حدث في مجال الطب.

وفي صدد موضوعنا يجب أن نعرف ما هو سرطان الثدي؟ وما هي العوامل التي تجعل النساء أكثر عرضة لهذا المرض الخبيث؟

مرض سرطان الثدي نوع من أنواع السرطان الذي يظهر في أنسجة الثدي ويُغير من شكل الثدي وتظهر تكتلات فيه وهذه أكثر علامة من علاماته.

تتعرض امرأة واحدة من بين كل 12 امرأة بسرطان الثدي وتختلف الأعراض نظرًا للجزء المصاب في الجسم، لذلك بجانب التحدث عن ما هي علامات سرطان الثدي؟ يجب معرفة أنه يوجد أعراض عامة تحدث مع أي نوع من السرطان، وأعراض خاصة بمرض سرطان الثدي، نقسمها على النحو التالي:

1- أعراض خاصة بمرض سرطان الثدي

بعد سن البلوغ عند الفتيات يتم ملاحظة بعض التغيرات الملحوظة في منطقة الثدي، حيث يتكون ثدي المرأة من دهون ونسيج ضام والآلاف من غدد صغيرة التي تكون مسئولة عن إنتاج الحليب عند الرضاعة الطبيعية، كما أنه يوجد به أنابيب وقنوات صغيرة لتوصيل الحليب باتجاه الحلمة.

عندما يصاب الثدي بالسرطان يحدث تغيرات في الحمض النووي داخل الخلايا، حيث تتكاثر وتنقسم الخلايا بشكل مفرط لا يمكن السيطرة عليه، وهذا التكاثر المفرط يحدث نتيجة أن الورم السرطاني قام باستخدام الطاقة ليحرم باقي الخلايا من حوله.

كما يبدأ سرطان الثدي في الطبقة الداخلية لقنوات الحليب التي تمد الثدي بالحليب، ومن هناك ينتشر في أجزاء أخرى من الجسم بطريقة سريعة.

  • يحدث تغيرات في شكل الثدي مثل حدوث تورم غير مبرر في الثدي، أو ملاحظة عدم التناسق بين الثديين؛ بالرغم أنه من الطبيعي عند النساء أن يكون ثدي أكبر من الآخر قليلًا.

من الطبيعي ملاحظة التغيرات في بعض الظروف العادية التي ليست من الضروري أن تكون بسبب السرطان مثل: (سن البلوغ، انقطاع الطمث، عدم انتظام هرمون الأستروجين والبروجستيرون في الجسم)، لكن إذا ظهرت أي تغيرات ملحوظة يجب فحصه عند طبيب مختص للاطمئنان.

  • ظهور كتل وتورم في منطقة حول الثدي أو تحت الإبط وغالبًا ما يكون هذا هو العرض أو العلامة الأولى للدلالة على سرطان الثدي.
  • إذا انتشر التورم الموجود في الإبط إلى عظم الترقوة، هذا يدل على أن سرطان الثدي انتشر في الغدد الليمفاوية، لذلك يجب إخبار الطبيب إذا لاحظتي أي تورم في هذه المنطقة فورًا.
  • تصبح الحلمة مقلوبة بوضوح للداخل أو منكمشة.
  • تصبح حالة الثدي أو جلد الثدي الخارجي متقشرًا أو منتفخًا ومحمرًا أو به نتوءات.
  • تُخرج هالة الثدي إفرازات أو دماء غير مبررة، لذلك يجب على كل سيدة ملاحظة الإفرازات اللبنية خاصةً التي تظهر للمرأة في أوقات غير أوقات الرضاعة، فيجب الفحص سريعًا للتأكد.
  • تظهر تغيرات في نسيج الجلد أو تضخم المسام في جلد الثدي.
  • تحدث حكة شديدة.
  • يظهر طفح جلدي وتقرحات على الثدي أو على هالة الثدي خاصةً.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الثدي.
  • وجود منطقة خشنة تحت الجلد في منطقة الثدي مختلفة عن أي جزء آخر.
  • وجود كتلة صلبة مختلفة عن باقي الثدي.
  • وجود التهاب يسمى بالتهاب الضرع.
  • ظهور خريج لا مبرر لها.
  • ملاحظة عروق بارزة على منطقة الثدي.

اقرأ أيضًا: أين توجد كتلة سرطان الثدي

2- أعراض عامة تحدث مع أي نوع من السرطان

كما ذكرنا فإن السرطان هو عبارة عن تكاثر مفرط لبعض الخلايا دون السيطرة عليه، لذا فهناك بعض الأعراض المتشابه في العديد من الأورام الخبيثة المتنوعة، ومن ضمن الأعراض المتشابه نذكر ما يلي:

  • تغيرات في الجلد أو الإصابة بتقرحات.
  • صعوبة في البلع.
  • بحّة الصوت.
  • الشعور بالانزعاج بعد الأكل وعسر الهضم.
  • ألام مستمرة في العضلات والمفاصل.
  • حُمى وتعرق ليلي.
  • نزيف أو كدمات دو داعي أو سبب.
  • تغير في الوزن سواء زيادة أو نقصان دون التخطيط لذلك.

عوامل تجعل الشخص أكثر عرضة لسرطان الثدي

في عام 2020م كان سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات انتشارًا حيث تم تسجيل لأكثر من 2.2مليون حالة سرطان الثدي في منظمة الصحة العالمية.

يعد سرطان الثدي واحد من الأمراض التي تعاني منها ملايين النساء حول العالم وأحيانًا يُصيب الرجال، لذلك يجب علينا بجانب التعرف على ما هي علامات سرطان الثدي؟ يجب الحذر من العوامل التي تجعل المرء أكثر عرضة لهذا المرض، ومنها:

  • النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من سرطان الثدي من الرجال خاصةً كبار السن، ففي عمر الـ 70 تصل فرصة الإصابة بسرطان الثدي إلى 3.84%.
  • إصابة المرء بالسمنة وعدم ممارسة الرياضة.
  • شرب الكثير من الكحول.
  • عند انقطاع فترة الحيض تستخدم معظم النساء علاج هرمونات بسبب معاناتهم من زيادة الوزن.
  • البلوغ المبكر للفتاة وإنجاب الأطفال في سن متأخر.
  • وجود هذا المرض في سجل العائلة.
  • النساء التي تمتلك أنسجة ثدي كثيفة هم أكثر عرضة لتشخيص سرطان الثدي.
  • زيادة في إفرازات هرمون الأستروجين يزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، وأكد الأطباء أن الرضاعة الطبيعية لمدة عام أو أكثر تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي لأي نوع من أنواع السرطان إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بعد العلاج.
  • استخدام حبوب منع الحمل أو العلاج بالأستروجين والبروجسترون يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

أنواع سرطان الثدي

معظم الناس يظنون أن مرض سرطان الثدي نوع واحد فقط، لكن هذا اعتقاد خاطئ فهذا النوع من أنواع السرطان يحتوي على أنواع كثيرة، وسنتحدث عن كل نوع وما هي علامات سرطان الثدي؟ الموجودة في كل نوع منهم

1- سرطان الثدي الأقنية

هذا هو النوع الأكثر انتشارا من أنواع سرطان الثدي، حيث يبدأ في قنوات الثدي ويبدأ من سرطان واحد إلى 5 سرطانات وتسمى بالسرطانات الأقنية الموضوعية، وهي تكون في الخلايا لكنها لا تنتشر في الأنسجة الأخرى.

قد لا يتم ملاحظة أي أعراض لهذا النوع من السرطانات وأحيانًا يسبب تكتلات في الثدي أو خروج إفرازات دموية.

2- سرطان الثدي الفصيصي

هذا النوع من السرطانات هو ثاني أكثر الأنواع انتشارًا بعد سرطان الثدي الأقنية، ويبدأ في الغدد اللبنية التي تصنع الحليب، ومن أعراضه:

  • امتلاء وانتفاخ منطقة واحدة من الثدي دونًا عن باقي الأجزاء.
  • اختفاء حلمة الثدي أو انحسارها إلى الداخل.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني مريضة بسرطان الثدي

3- سرطان ثدي الغازية

يبدأ انتشار هذا النوع من السرطانات في الأنسجة المحيطة بالثدي، ومن الأعراض التي يتم ملاحظتها:

  • ظهور تكتلات أو ورم في الثدي أو منطقة الإبط.
  • ملاحظة تغيرات في شكل الثدي.
  • الإصابة بطفح جلدي أو تقرحات الجلد.
  • بروز عروق حول منطقة هالة الثدي.
  • تصلب الغدة الليمفاوية الصغيرة.
  • الشعور بألم حاد في مكان واحد في الثدي.

4- سرطان الثدي النقلي

هذا النوع من سرطانات الثدي خطير جدًا، حيث أنه إذا لم يتم معالجته بشكل مبكر ينتشر في باقي أجزاء الجسم ونفقد السيطرة عليه، وله أكثر من اسم سرطان الثدي النقلي أو المتقدم أو الثانوي، ومن أعراضه:

  • الشعور بآلام في العظام.
  • الشعور بصداع في الرأس.
  • صعوبة في التنفس.
  • ملاحظة انتفاخ في البطن.
  • اصفرار في الجلد.
  • الشعور بالغثيان الدائم.
  • فقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن بشكل ملحوظ.

5- سرطان الثدي عند الذكور

يصاب الرجال بمرض سرطان الثدي بنسبة 1%، ولأن هذا المرض نادر حدوثه عند الرجال، فكثيرًا منهم لا يشعرون بإشارات مرض سرطان الثدي حتى ينمو ويتطور السرطان بالجسم كله، لذا يجب على الرجال الانتباه إلى أعراضه:

  • ظهور كتل في الثدي أو تحت الإبط.
  • تغير في جلد الثدي أو ملاحظة احمرار أو قشور.
  • ظهور إفرازات أو خروج دماء من الثدي.

6-سرطان الثدي الثلاثي

يسمى هذا النوع من سرطان الثدي بهذا الاسم لأنه ينتج عندما يعجز الجسد عن احتواء مستقبلات الأستروجين والبروجسترون كما يعجز عن إنتاج الكثير من بروتين HER2 الذي يتم استخدامه الآن من قِبل الأطباء لعلاج سرطان الثدي الحميد، ومن أعراضه:

  • امتلاء وانتفاخ منطقة واحد من الأثداء دونًا عن باقي الأجزاء.
  • اختفاء حلمة الثدي أو انحسارها إلى الداخل.
  • ظهور تكتلات او ورم في الثدي أو منطقة الإبط.
  • ملاحظة تغيرات في شكل الثدي.
  • الإصابة بطفح جلدي أو تقرحات الجلد.
  • بروز عروق حول منطقة هالة الثدي.

7- سرطان الثدي الالتهابي

هو نوع نادر من أمراض سرطان الثدي، ويسبب أعراض قد تُسبب عدوى، ومنها:

  • انتفاخ الصدر واحمراره.
  • ظهور أكثر من خُراج في أكثر من مكان.
  • اختفاء الحلمة أو انحسارها في الداخل.
  • ظهور إفرازات غريبة من الثدي أو ظهور دماء من الحلمة.

اقرأ أيضًا: هل مرض السرطان معدي

8- سرطان الثدي الحليمي

  1. هو أيضًا من الأنواع النادرة جدا من أمراض سرطان الثدي، سُمي بسرطان الكتل الصغيرة لأن من أبرز أعراضه:
  • وجود كيس صغير صلب في الثدي.
  • خروج إفرازات دموية غريبة من الحلمة.

9- سرطان الثدي الساركوما الوعائي

يبدأ انتشار هذا النوع من السرطانات في الخلايا الموجودة في باطن الأوعية الدموية الليمفاوية، والتي يكون من أعراضها:

  • ظهور نتوءات وكتل في منطقة الثدي أو ما حولها.
  • ظهور احمرار في جلد الثدي.
  • سهولة نزيف الجلد.
  • الشعور بآلام حادة في منطقة واحدة من الثدي.

طرق تشخيص معظم أنواع سرطان الثدي

يتم التشخيص بسهولة عن طريق التحليل المجهري لعينة مأخوذة من المنطقة المصابة من الثدي، وسنتحدث عن طريقتين فقط للتشخيص هما الأكثر استخدامًا:

  • طريقة الفحص البدني للثدي من خلال جهاز التصوير الإشعاعي للثدي.
  • طريقة الفحص البدني للثدي من خلال مقدم الرعاية الصحية.

مدة انتشار الخلايا السرطانية في الثدي

معظم حالات الإصابة والوفيات بسرطان الثدي تحدث في البلدان النامية منخفضة الدخل مثل الهند وجنوب إفريقيا، ويجب معرفة أن مدة انتشار الخلايا السرطانية في الثدي يصعب تحديدها بصورة دقيقة، وهذا يرجع إلى نمو الخلايا بصورة غير طبيعية، ويمكن التقسيم حسب نوع السرطان الموجود، ومنها:

1-أورام بطيئة النمو

يحتاج هذا النوع من السرطانات إلى 75 يوم أو أكثر ليتضاعف وينقسم.

اقرأ أيضًا: سبب كبر حجم الثدي الأيمن عن الأيسر

2-أورام متوسطة النمو

يتراوح مدة انتشار هذا النوع من 70 يوم إلى 20 يوم لينتشر في الثدي.

3- أورام سريعة النمو

يتضاعف هذا النوع في الجسم بسرعة كبيرة قد يحتاج إلى 25 يوم ليتضاعف وينتشر في الثدي.

مراحل تطور سرطان الثدي

في ضوء موضوعنا ما هي علامات سرطان الثدي؟ يجب معرفة مراحل تطور وانتشار سرطان الثدي، حيث قسمه الأطباء المختصين إلى عدة مراحل وهي:

  • المرحلة الصفرية: يكون سرطان الثدي غير منتشر في الثدي كله، بل يقتصر وجوده على قنوات الثدي.
  • المرحلة الأولى: يبدأ فيها السرطان في الانتشار، لكن يظل قريب من الموقع الأساسي من الخلية المصابة.
  • المرحلة الثانية: يصبح فيها السرطان أكثر انتشارًا وأكبر حجمًا، ويمتد إلى مناطق أكثر يصل إلى الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الثالثة: يصبح فيها الورم السرطاني أكبر حجمًا، وقد يصل إلى الغدد الليمفاوية وبعض الأعضاء الأخرى.
  • المرحلة الرابعة: تعتبر هذه المرحلة أكثر المراحل خطورة، لأنه قد يصل إلى أعضاء أخرى مثل (الكبد والرئتين).

كيفية الكشف عن وجود سرطان الثدي

في صدد موضوعنا عن ما هي علامات سرطان الثدي؟ وجب معرفة أنه كلما كان الكشف عن سرطان الثدي أسرع كان مدة انتشاره أقل، حيث يمكن الشعور بالكتلة السرطانية بعد اكتمال الانقسام إلى 30 خلية.

لذا قد يلاحظ البعض أن الورم تطور بشكل مفاجئ بالرغم من أنه قام بالفحص ولم يظهر عليه الأعراض، لذلك ينصح الأطباء بمتابعة التصوير الإشعاعي بانتظام.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الكبد

كيفية الوقاية من سرطان الثدي

بعد معرفة ما هي علامات سرطان الثدي يجب معرفة طرق الوقاية منه، وعلى الرغم أن أسباب حدوث المرض غير معروفة بدقة إلا أنه يمكن التقليل من احتمالية حدوثه من خلال:

  • الحفاظ على نظام غذائي متوازن وصحي.
  • الحفاظ على الوزن المناسب.
  • الحفاظ على أن يكون نسبة الكوليسترول منخفض في الجسم.
  • الابتعاد عن شرب الكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر.
  • إرضاع الأطفال بشكل طبيعي.
  • التقليل من شرب الصويا.
  • إزالة كلا الثديين قبل تشخيص مرض السرطان أو قبل انتشاره ويُسمى هذا النوع باسم (استئصال الثدي الوقائي الثنائي).

سرطان الثدي بالنسبة للمرأة المرضعة

نادرًا ما تُصاب المرضعات بسرطان الثدي أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، حيث تتمثل نسبة إصابتهم في 3% فقط ممن يُصبن بسرطان الثدي.

من الأعراض المبكرة لمرض سرطان الثدي التي تُعاني منها النساء أثناء الرضاعة:

  • تفريغ الحلمة.
  • ألم بالثدي لا يُحتمل ويدوم طويلًا.
  • ملاحظة تغيرات في شكل وحجم الثدي.
  • ظهور طفح جلدي مؤلم على الثدي وخاصة على الحلمة.
  • احمرار الثدي والشعور بأنه دافئ.
  • تورم الثدي بشكل ملحوظ.

من الطرق العلاجية التي ينصح بها الأطباء في حالة إصابة المرأة المرضعة بمرض سرطان الثدي:

  • الجراحة: فالأم ستكون غير قادرة على مواصلة رضاعة طفلها قبل أو بعد إجراء الجراحة لإزالة الورم، لأنه عادة ما يعجز أنابيب الثدي عن توصيل الحليب فلا ينتج أي حليب على الإطلاق.
  • العلاج الكيميائي: في هذا النوع من طرق العلاج يجب على الأم التوقف عن الإرضاع طفلها حتى لا يتأثر بالأدوية القوية التي يتم استخدامها في العلاج الكيميائي للقضاء على كيفية انقسام الخلايا في الجسم.
  • العلاج الإشعاعي: في هذه الحالة يمكن للمرأة المرضعة إرضاع طفلها من الثدي الغير مصاب بصورة طبيعية أثناء تلقي العلاج الإشعاعي.
  • استئصال الورم السرطاني: تُعد هذه الطريقة من أسرع الطرق حيث يتم تدمير أي خلايا سرطانية في المكان المصاب، ومن أنواعه:
  • استئصال جزئي من الثدي.
  • استئصال بسيط من الثدي.
  • استئصال كلّي للثدي.
  • استئصال الغدد الليمفاوية الإبطية: ينصح الطبيب باستئصال الغدد الليمفاوية تحت الإبط في حالة وجود ورم سرطاني في الغدد الحارسة.

الأسئلة الشائعة حول موضوع الإصابة بسرطان الثدي

بعد أن تعرفنا على ما هي علامات سرطان الثدي؟ يجب أن نعرض الأسئلة الشائعة التي يتساءل عنها الكثير من الناس.

هل تختلف أعراض مرض سرطان الثدي لدى الرجال عن الأعراض الموجودة لدى النساء؟ لا تختلف الأعراض بين الجنسين ولكن النساء أكثر عُرضة لهذا المرض السرطاني من الرجال.

هل هناك علاقة بين حجم الثدي والإصابة بسرطان الثدي؟

أثبتت الدراسات أن العلاقة طردية بين حجم صدر المرأة ونسبة الإصابة بمرض سرطان الثدي، الثدي ذو الحجم الكبير يحتوي على عدد خلايا كثيرة مما يزيد من احتمالية تعرض المرأة للسرطان.

هل توجد أطعمة تمنع أو تقلل الإصابة بسرطان الثدي؟

لا يوجد أطعمة تمنع من الإصابة بمرض سرطان الثدي، لكن يجب المحافظة على الغذاء السليم والصحي والمتوازن للتقليل من خطر الإصابة بالسرطان.

هل استخدام مزيلات العرق تزيد من نسبة الإصابة بمرض سرطان الثدي؟

أثبتت الدراسات أنه لا علاقة بينها وبين سرطان الثدي.

اقرأ أيضًا: شكل الورم السرطاني

هل الماموجرام يسبب سرطان الثدي أو يساعد على انتشاره في الجسم؟

الفحص بالماموجرام أو الأشعة السينية هما أفضل طرق لاكتشاف السرطان بدقة وخاصة في مراحل المرض المبكرة، وهذه الطرق لا تسبب انتشار لمرض سرطان الثدي، ففوائده تكون أكثر من أضراره.

كما أن الأطباء يستخدمون أشعة الماموجرام بكمية بسيطة للتقليل من الضرر الناجم من الأشعة.

يجب الذهاب لفحص الثدي شهريًا للاطمئنان والتأكد من الطبيب المختص الذي تتابع معه أنه لا يوجد شيء غريب أو لا يوجد أي عرض من أعراض سرطان الثدي كما أنه سيكون أكثر الناس معرفة بما هي علامات سرطان الثدي؟

أحرزت منظمة الصحة العالمية تقدم ملحوظ في مجال علاج سرطان الثدي، حيث انخفض معدل الوفيات الذي يحدث بسبب سرطان الثدي بنسبة 40% بين فترة الثمانينات حتى عام2020

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.