ماهي السورة التي يطلق عليها المنجية

ما هي السورة التي تسمى المنجية، سؤال يحير العديد من الناس عند سماعه لأول مرة، فالجميع يتوق لأن ينجو من عذاب رب العباد ويتمنى لو ينجيه الله عز وجل من العذاب الأليم ومن عذاب القبر، لهذا وجب على المؤمن المواظبة على قراءة هذه السورة المباركة كل ليلة لينعم في قبره، وها نحن اليوم نتطرق لهذه السورة العظيمة وفوائد تلاوتها بشكل يومي حتى تكون لنا ذخرا ونجاة يوم لا ينفع إلا العمل الصالح، اذن ما هي السورة التي تسمى المنجية

ما هي السورة التي تسمى المنجية

كما سبق وأن ذكرنا أعلاه أن هذه السورة عظيمة لها شأن كبير مثلما هو الحال بالنسبة لجميع السور القرآنية، ولكن قد تكون تلاوة هذه السورة له طعم مخصوص حيث أنها تعد المنجية من عذاب القبر، يوم لا ينفع لا مال ولا جاه، فتأتي هذه السورة لتنير ظلمة القبر وتؤنس قارئها وتهون عليه وحشة قبره، كما أنها تدافع عنه وتنجيه من عذاب القبر

إن السورة المنجية هي سورة الملك، عدد آياتها 30 آية، وقد نزلت هذه السورة في مكة المكرمة، ترتيبها 67 وهي أول سورة في جزء تبارك، حيث قال عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه وأرضاه- : ” مَن قرأ تبارك الذي بيده الملك كلَّ ليلة منعَه اللهُ بها من عذاب القبر، وكنّا في عهد رسولِ اللهصلّى الله عليه وسلّمنسمّيها المانعة؛ لِما تمنعُ عن صاحبها من شرٍّ وتنجيه من العذاب والألم في القبر ويومِ القيامة “

اقرأ أيضًا : ما هي السورة التي تسمى عروس القرآن؟ ولما لقبت بهذا الأسم؟

ما هي السورة التي تسمى المنجية وما هو فضل قراءتها

سورة الملك هي سورة عظيمة ولها فضل كبير في قراءتها، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: إن سورة في القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر الله له، وهي تبارك الذي بيده الملك “، كما قال صلى الله عليه وسلم: ” سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر”، وعليه سوف نتناول فضل قراءة سورة الملك من خلال السطور القليلة القادمة:

 فضل قراءة سورة الملك

  • تعد سورة الملك هي السورة المنجية لقارئها والمواظب على قراءتها بشكل يومي كل ليلة وهي مانعة لعذاب القبر
  • سورة الملك نور يشع لينير قبر كل من حافظ على قراءتها والمداومة على تلاوتها
  • تعتبر سورة الملك السد المنيع الذي يحمي قارئها من عذاب جهنم، كما تعد المجادلة له يوم القيامة وتشفع له ليدخل جنات النعيم
  • شفيعة لصاحبها حتى يغفر له الرحمن يوم القيامة
  • ينبوع للحسنات حيث يجزى قارئها بالكثير بالكثير من الحسنات وينال الأجر والثواب العظيم، فكل حرف بحسنة والحسنة بعشرة أمثالها ويضاعف الرب لمن يشاء

اقرأ أيضًا : ما هي السورة التي تسمى القتال وبعض محاورها

ما هي السورة التي تسمى المنجية ومسميات بعض السور القرآنية

  • قلب القرآن: إن كلام الله تعالى المنزل على رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والمنقول إلينا بالتواتر، المتعبد بتلاوته والمعجز في لفظه، تحدى من خلاله الله عز وجل أهل اللغة العربية لفصاحة آياته الكريمة، فالقرآن معجزة من الله تعالى لنبيه الكريم ويتضمن هذا القرآن 114 سورة، وكثير من السور تم تلقيبها كسورة يس التي لقبت بقلب القرآن.

سورة يس هي سورة مكية ترتيبها رقم 36 في المصحف العثماني، عدد آياتها 182 آية، وحملت هذه السورة في طياتها العديد من المواعظ والحكم، ودعت هذه السورة إلى توحيد الله عز وجل كما عالجت قضية البعث والنشور.

فضل تلاوة سورة ياسين ” قلب القرآن”: إن قراءة القرآن عبادة من العبادات التي نتقرب بها إلى الله، وسورة يس سورة عظيمة شأنها شأن جميع السور القرآنية وفي تلاوتها أجر كبير وفضلها عظيم،ويقال أن سورة يس لما قرأت له، أي أنها تسهل الأمور وتقضي حوائج الناس، لكن لا يوجد ما يثبت ذلك في السنة النبوية الشريف.

اقرأ أيضًا : ما هي السورة التي تسمى بالفاضحة؟ وما هو سبب نزولها؟

  • السورة القرآنية التي تلقب بالساهرة: يطلق لقب الساهرة على سورة النازعات، وهي سورة مكية عدد آياتها 46 آية، وترتيبها 79 في المصحف الشريف.

سورة النازعات تأتي بعد سورة النبأ فهي تروي لنا مشاهد يوم القيامة وتنقل لنا كل ما يتعلق بيوم القيامة من الأهوال الضخمة.

فضل تلاوة سورة النازعات: هي سورة عظيمة ككل السور القرآنية التي ننال الأجر العظيم والثواب الكبير من خلال تلاوتها ونيل الحسنات، الحرف بحسنة والحسنة بعشرة أمثالها، كما أن كل ما جاء في هذه السورة من تصوير ليوم القيامة يجعل المؤمن يرهب ويخاف من هول الأحداث والوقائع في هذا اليوم فيجعل الإنسان يتعظ ويرهب ويسعى لعبادة ربه وتأدية فروضه من باب تقديم العمل الصالح الذي لا ينفع غيره يوم نوارى التراب

  • السورة القرآنية التي تسمى سنام القرآن: يطلق اسم سنام القرآن على سورة البقرة، وورد الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تصف سورة البقرة بسنام القرآن، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” البقرة سَنام القرآن وذروته نزل مع كلِّ آية منها ثمانون ملَكاً واستخرجت الله لا إله إلا هو الحي القيوم من تحت العرش فوُصلت بها أو فوصلت بسورة البقرة

ويقول عليه الصلاة والسلام: لكل شيء سَنام وإنَّ سنام القرآن سورة البقرة

والمقصود من وصف هذه السورة بسنام القرآن أن لها شأن عظيم وأشرف ما في القرآن، كما أنها تحتوي على العديد من المعارف الدينية التي لا تتواجد في كثير من السور ويكفي أنها تحتوي على آية الكرسي العظيمة.

فضل تلاوة سورة البقرة: إن قراءة سورة البقرة المباركة بشكل يومي يعود علينا بفوائد كثيرة نذكر منها ما يلي:

  • الشياطين ينفر من البيت الذي يتلى فيه سورة البقرة، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ” لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقَابِرَ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِنَ الْبَيْتِ الَّذِي تُقْرَأُ فِيهِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ “
  • قراءة سورة البقرة يحمي المؤمن من كيد الساحرين وتحميه من الشرور وفي قراءتها بركة تحل على قارئها، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ” اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه، اقؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما فرقان من طير صواف، تحاجان عن أصحابهما، اقرؤوا البقرة، فإن أخدها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة “
  • تحتوي سورة البقرة على آية الكرسي المباركة، ولهذه الآية الجليلة فضل كبير، فهي أعظم آية في القرآن الكريم حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” يَا أَبَا الْمُنْذِرِ أَتَدْرِى أَيُّ آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللهِ مَعَكَ أَعْظَمُ؟ قَالَ: قُلْتُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: يَا أَبَا الْمُنْذِرِ أَتَدْرِي أَيُّ آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ مَعَكَ أَعْظَمُ؟ قَالَ: قُلْتُ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَي الْقَيُّومُ، قَالَ: فَضَرَبَ فِي صَدْرِي وَقَالَ: وَاللَّهِ لِيَهْنِكَ الْعِلْمُ أَبَا الْمُنْذِرِ “، كما أن من قرأ آية الكرسي في كل ليلة قبل النوم كان في حفظ الرحمن جل وعلى.
  • السورة التي تسمى عروس القرآن: تعد سورة الرحمن هي السورة التي تسمى عروس القرآن، وقد تناولت هذه السورة الكريمة تسيير الكون وخلقه وتحدثت عن قدرة الله تعالىن وعالجت العديد من الأمور كالجنة والنار والترهيب والترغيب وخاطب الله تعالى فيها الإنسان والجن معا، كما تضمنت هذه السورة 78 آية

وفي الختام نكون قد أجبنا على سؤالنا الذي هو بعنوان ما هي السورة التي تسمى المنجية، وذكر فضل هذه السورة وبعض التفاصيل التي تتعلق بها، وتناول مقالنا اليوم بعض السور القرآنية والألقاب التي منحت لها واستعرضنا كذلك فضل تلاوة هذه السور المباركة، كما نرجو مع قرائنا الأوفياء المواظبة على قراءة القرآن الكريم الذي سيكون شفيعا لنا يوم القيامة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.