أعراض سرطان الدم وعلاجه

ماهي اعراض سرطان الدم تختلف أعراض اللوكيميا (سرطان الدم) التي تظهر على المريض باختلاف نوع اللوكيميا، وسوف نقوم عبر موقع زيادة بالتعرف على جميع اعراض سرطان الدم.

ماهي اعراض سرطان الدم

 تشمل الأعراض الشائعة لسرطان الدم ما يلي:

  • حمى أو رعشة.
  • التعب والضعف الدائم.
  • الإصابة بعدوى متكررة.
  • فقدان الشهية أو فقدان الوزن.
  • انتفاخ الغدد أو العقيدات اللمفاوية.
  • تضخم الطحال أو الكبد.
  • سهولة حدوث نزيف أو الإصابة بكدمات
  • ضيق في التنفس أثناء القيام بأي نشاط البدني أو عند صعود السلم.
  • ظهور بقع حمراء صغيرة على الجلد (نزيف موضعي).
  • فرط التعرق، وخاصة في الليل.
  • آلام أو حساسية العظام.

تعتمد شدة الأعراض على كمية خلايا الدم غير الطبيعية (الشاذة) وموقع تراكمها. قد يتجاهل المرء العلامات والأعراض الأولى لسرطان الدم (لأنها تشبه علامات وأعراض الأنفلونزا أو بعض الأمراض الشائعة الأخرى.

يرشح لك موقع زيادة قراءة معلومات عن مرض السرطان، وعوامل الخطر، وطرق العلاج: معلومات عن مرض السرطان .. عوامل الخطر وطرق العلاج

ما هو سرطان الدم

  • سرطان الدم هو نوع من أنواع السرطان، الذي يتشكل في الأنسجة المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم، والذي يتضمن نخاع العظام والجهاز اللمفاوي.
  • عادة ما يبدأ هذا النوع من السرطان في تكوين خلايا الدم البيضاء، حيث تتمتع خلايا الدم البيضاء بالقدرة على صد ومكافحة العدوى والأمراض المختلفة.
  • بشكل عام، تنمو هذه الخلايا بشكل صحي للغاية وتنقسم وفقًا لاحتياجات الجسم. 
  • ولكن في حالة الإصابة بسرطان أو ابيضاض الدم، ينتج نخاع العظام في الجسم عددًا كبيرًا جدًا من خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية، والتي لا يمكنها العمل بشكل صحيح.
  • لا يقتصر مرض اللوكيميا على الأطفال فقط. فإنه لدى سرطان الدم أربعة أنواع رئيسية ومجموعة متنوعة من الأنواع الثانوية، جزء منها فقط شائع عند الأطفال.

أنواع سرطان الدم

تنقسم أنواع اللوكيميا (سرطان الدم) إلى تلك الأنواع الرئيسية:

  1. اللوكيميا النقوية (النخاعية) الحادة – AML
  • يعتبر هذا النوع هو النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الدم. حيث يظهر المرض لدى الأطفال والبالغين، ويسمى أيضًا بسرطان الدم الحاد غير اللمفاوي.
  1. سرطان الدم الليمفاوي الحاد – ALL
  • يعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعًا لدى الأطفال الصغار وهو مسؤول عن 75 ٪ من حالات سرطان الدم لدى الأطفال.
  1. سرطان الدم الليمفاوي المزمن (CLL)
  • على الرغم من أن هذا النوع شائع جدًا ويصيب عادة البالغين بشكل أساسي، إلا أنه يمكن للشخص الاستمتاع بصحة جيدة لعدة سنوات دون الحاجة إلى أي علاج. 
  • وعادة لا يظهر ذلك النوع في الأطفال.
  1. سرطان الدم النقوي (النخاعي) المزمن – (CML) 
  • هذا النوع من سرطان الدم يظهر بشكل رئيسي في البالغين. 
  • يرجع ظهور هذا النوع من السرطان إلى وجود خلل في كروموسوم يسمى بكروموسوم فيلادلفيا، وهو المسؤول عن إحداث طفرة جينية في جين BCR AB.
  • ينتج هذا الجين بروتينًا غير سليم يسمى التيروزين كيناز، والذي يعتقد العلماء والأطباء أنه البروتين الذي يمكن الخلايا السرطانية من التطور والتكاثر.
  • قد يعاني الأشخاص المصابون بهذا النوع من سرطان الدم من بعض الأعراض القليلة، على مدى فترة قد تستغرق شهورًا أو حتى سنوات، قبل بداية تلك المرحلة التي تبدأ فيها خلايا المرض في النمو والتكاثر بسرعة كبيرة.
  • وينشأ ذلك النوع من سرطان الدم أيضًا بسبب مجموعة من الأمراض التي تؤدي إلى إنتاج الخلايا الليمفاوية بشكل مبالغ فيه أو بصورة شحيحة.
  • تشمل هذه العيوب المزمنة في الخلايا الليمفاوية ما يلي:
    • متلازمة خلل التنسج النقوي.
    • اضطراب التكاثر النقوي.
    • كثرة الخلايا الحمراء الأولية.
    • التليف النقوي.
    • يمكن أن تؤدي هذه المجموعة من الحالات الطبية في نهاية المطاف إلى سرطان الدم في النخاع الشوكي.
  • توجد أيضًا بعض الأنواع النادرة الأخرى لسرطان الدم والتي تشمل:
    • الابيضاض الوحيدي النقوي المزمن.
    • ابيضاض الخلايا الشعرية.

للمزيد من الإفادة تعرف على هل الورم السرطاني صلب أم لا، والفرق بين الأورام الحميدة والأورام الخبيثة: هل الورم السرطاني صلب؟ والفروق بين الأورام الحميدة والخبيثة

أسباب مرض سرطان الدم

  • بالرغم من التقدم الطبي الحالي، إلا أن أسباب حدوث اللوكيميا ما زالت غير معروفة حتى الآن.
  • ومع ذلك، يبدو أنه قد ينشأ ويتطور نتيجة لمجموعة من العوامل الوراثية والبيئية المختلفة.
  • حيث يبدأ سرطان الدم الحاد في خلية دم بيضاء واحدة، أو في مجموعة صغيرة من الخلايا التي فقدت تسلسل حمض الديوكسي ريبونوكلييك (DNA) أو أن هذا التسلسل به عيب.
  • لا تزال تلك الخلايا غير متطورة، لكنها قادرة على التكاثر. 
  • نظرًا لأن تلك الخلايا ليست متطورة بشكل كافٍ، ولا تموت مثل الخلايا السليمة، فإنها تتراكم وتعطل الأداء السليم للأعضاء الحيوية بالجسم. 
  • في النهاية تثبط تلك الخلايا إنتاج الخلايا السليمة والصحية.
  • يهاجم سرطان الدم المزمن خلايا الدم الأكثر تقدمًا. حيث تتكاثر هذه الخلايا وتتراكم بشكل أبطأ.
  • لذلك قد يكون تقدم المرض أبطأ أيضًا، ولكن يمكن أن يكون مميتًا. ولا يزال المتخصصون لا يعرفون الأسباب الدقيقة وراء حدوث هذه العملية.
  • محصلة تلك العملية، يحدث نقص في خلايا الدم الصحية فيحدث التلوث، ويؤدي إلى حدوث نزيف شديد وفقر الدم

عوامل خطر الإصابة بسرطان الدم

قد تزيد العوامل التالية من خطر الإصابة ببعض أنواع سرطان الدم:

  1. علاج السرطان
  • قد يكون الأشخاص الذين تعرضوا سابقًا لأنواع معينة من العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي لعلاج أنواع أخرى من السرطان، معرضون لخطر الإصابة بأنواع معينة من سرطان الدم، بعد سنوات عديدة من العلاج.
  1. العامل الوراثي
  • يبدو أن بعض الانحرافات الجينية قد تؤثر على ظهور مرض سرطان الدم. 
  • حيث تم اكتشاف أن بعض الأمراض الوراثية، مثل متلازمة داون ، تزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم.
  1. التعرض للإشعاع أو لبعض المواد الكيميائية
  • يعتبر الأشخاص الذين تعرضوا لمستويات عالية جدًا من الإشعاع، مثل الناجين من حادث مفاعل ذري أو انفجار ذري، معرضون بشدة لخطر الإصابة بسرطان الدم.
  • بالإضافة إلى أن التعرض لأنواع معينة من المواد الكيميائية، مثل البنزين الموجود في:
    • الوقود الخالي من الرصاص.
    • دخان التبغ
    • المستخدم أيضًا في بعض الصناعات الكيميائية.
  • يزيد أيضًا من احتمالية الإصابة بأنواع معينة من سرطان الدم.
  • على أي حال، فإن غالبية الأشخاص المعرضين لعوامل الخطر تلك ليس بالضرورة أن يعانوا من سرطان الدم.
  • حيث أنه لم يكن جزء كبير من الأشخاص المصابين بسرطان الدم من بين أولئك الذين تعرضوا لعوامل الخطر هذه.

تشخيص مرض سرطان الدم

  • في معظم الحالات، يشخص الأطباء سرطان الدم أثناء فحص الدم المنتظم، قبل ظهور أي أعراض.
  • إذا كانت هذه هي الحالة، أو إذا كان لدى الشخص أعراض قد تشير إلى سرطان الدم، فقد يخضع لفحص واحد أو أكثر من الفحوصات التالية:
    • الفحص البدني.
    • تحاليل الدم.
    • النمط الظاهري المناعي.
    • فحص تكون الخلايا.
    • خزعة من نخاع العظم.
  • قد تكون هناك حاجة إلى عدة اختبارات أخرى لتأكيد التشخيص، وتحديد نوع سرطان الدم، ودرجة انتشاره في الجسم.
  • تصنف بعض أنواع سرطان الدم إلى مستويات، مما يشير إلى شدته ودرجة تفشيه داخل الجسم.
  • سيساعد تحديد تصنيف المرض وتدريجه الطبيب المعالج في تطوير برنامج العلاج الأمثل والأكثر فعالية للقضاء على سرطان الدم.

يمكنك الآن معرفة هل مرض السرطان وراثي أم لا، وهل هو معدي، وما العوامل المسببة لمرض السرطان: هل مرض السرطان وراثي؟ وهل هو معدي؟ والعوامل المسببة لمرض السرطان

علاج مرض سرطان الدم

على عكس أنواع السرطان الأخرى، لا يتكون اللوكيميا من كتلة الأنسجة الصلبة التي يمكن للطبيب استئصالها والتخلص منها بالجراحة. لذلك، فإن علاج سرطان الدم معقد للغاية.

  • ترتبط درجة تعقيد المرض بالعوامل الأساسية مثل:
    • العمر.
    • الحالة الصحية.
    • نوع سرطان الدم.
    • ما إذا كان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • أما بالنسبة لطرق علاج سرطان الدم المستخدمة لمحاربة سرطان الدم فتشمل ما يلي:
    • العلاج الكيميائي.
    • مثبطات كيناز.
    • العلاج الإشعاعي.
    • زرع نخاع العظم.
    • زرع الخلايا الجذعية.

لقد إجبنا في هذا المقال على سؤال ماهي اعراض سرطان الدم، وما هو سرطان الدم، وتعرفنا على أنواع سرطان الدم، وأسباب مرض سرطان الدم، وعوامل خطر الإصابة بسرطان الدم، وتشخيص مرض سرطان الدم، وعلاج مرض سرطان الدم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.