ما هي سور المسبحات

ما هي سور المسبحات التي ورد عن الرسول أنه كان يقرأها قبل النوم؟.. حيث إن الرسول (ص) قبل كل أمر وقبل كل فعل كان يذكر الله، وكل ذكر وفعل للرسول من مواقف وأقاويل تم تدوين أغلبها في كتب السنة النبوية ليتبع المسلمين سنة الرسول كلما أمكن تشبهًا بخاتم الأنبياء، ومن خلال موقع زيادة سنعرفكم اليوم عن ما هي سور المسبحات.

بمكنك أيضًا الاضطلاع على: ماذا نقول في التسبيح وما هي صيغ التسبيح المختلفة وأهميتها

ما هي سور المسبحات

السور المسبحات أطلق عليها المسبحات لأنها تبدأ بتسبيح الله جل في علاه كما في الآتي:

  • سورة الجمعة تبدأ بـ “يُسَبِّحُ”.
  • سورة الحديد وسورة الحشر يبدأن بـ “سَبَّحَ لِلَّهِ”.
  • سورة الأعلى تبدأ بـ “سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ”.

ورد عن خاتم الأنبياء إنه كان قبل النوم يقوم بقراءة السور المسبحات، الغرض من ذلك لم يرد في كتب السنة النبوية ولكن بما أننا نعلم أن كل ما يفعله الرسول خير لأنه يمشي بنور الله فإننا بالتالي نحاول التشبه به وبأفعاله كلما أمكننا ذلك، وورد في قراءة الرسول للمسبحات قبل النوم ما يلي:

أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يقرأُ المسبِّحاتِ قبلَ أن يرقُدَ ويقولُ: إنَّ فيهنَّ آيةً خيرٌ من ألفِ آيةٍ” تخريج أحاديث المصابيح.

الحديث السابق هناك من ضعفه وهناك من حسنه، ولكن مذكور على كل حال زيادة في الخير واستزاده من الأفعال الحسنة والحسنات فقراءة المسلم للقرآن ليس فقط حسنات تؤتى ولكن كذلك معاني توقر في القلب وهو المطلوب.

أما عن السور التي ذكر عنهن أنهن السور المسبحات فهناك من ذهب بكون عدد هذه السور خمس وهناك من ذهب بكونهن سبع، وسنستعرض لكم فيما يلي إجابة سؤال ما هي سور المسبحات:

سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1)” سورة الصف ورقمها في المصحف الشريف (61).

سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1)” سورة الحديد ورقمها في المصحف الشريف(57).

“يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1)” سورة الجمعة ورقمها في المصحف الشريف (62).

“سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)” سورة الإسراء ورقمها في المصحف الشريف (17).

“سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1)” سورة الحشر ورقمها في المصحف الشريف (59).

“يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1)” سورة التغابن ورقمها في المصحف الشريف (64).

“سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى (1)” سورة الأعلى ورقمها في المصحف الشريف (87).

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اسرار سور القرآن الكريم وخواصها

فضل التسبيح

ليس كل الناس يعلم معنى التسبيح، التسبيح معناه هو تقديس الله وتنزيهه عن كل نقص أو قصور أو عيب، الأمر الذي يجعل التسبيح هو اعتراف من العبد للرب بأنه الكامل القوي، مما يجعل معاني التسبيح وتعظي الله يستوطن في القلب وهو الغرض من كل الذكر استوطان معانيه قلب المؤمن.

حثنا الله على التسبيح في آيات كثيرة في القرآن ونذكر مثال على ذلك الآيات التالية:

فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا ۖ وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ (130)” سورة طه.

فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ (55)” سورة غافر.

وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ۖ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (48)” سورة الطور.

الآيات السابقة جعلت من الاستغفار سببًا لإعانة النفس في الصبر على البلاء، وكأنها بمعنى آخر تمنح النفس القوة النفسية اللازمة لمقاومة الشدائد، وتكرار أمر الله لعباده بتسبيحه في القرآن دليل عظمة هذا الذكر خاصة، كما أن في السنة النبوية حث الرسول العباد على الاستغفار، وسنعرض لكم حديث من الأحاديث في ذلك وهو:

كلمتانِ خفيفتانِ على اللسانِ ثقيلتانِ في الميزانِ حبيبتانِ إلى الرحمنِ سبحانَ اللهِ وبحمدِه سبحانَ اللهِ العظيمِ” صحيح ابن ماجه.

إذًا يمكننا أن نستخلص من القرآن والسنة بعض الفضائل الجليلة للتسبيح وبالطبع ما خفي كان أعظم، والله لن يكرر شيء ويحث المسلمين عليه إلا لو كان له كبير الفضل، ونذكر الفضائل المستخلصة في الآتي:

  • ذكر الله بما يحب.
  • رفع الهمة.
  • الصبر على الشدائد.
  • غفران الذنوب.
  • إجلال الله في القلوب.
  • التقرب من الله.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية أداء صلاة التسابيح وفضل التسبيح بعد الصلاة ودعاء صلاة التسابيح

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

قد ذكرنا لكم في هذا الموضوع:

  1. السور المسبحات هم: (سورة الصف، سورة الحديد، سورة الجمعة، سورة التغابن، سورة الأعلى، سورة الحشر، سورة الإسراء).
  2. معنى السور المسبحات هي السور التي تبدأ بالتسبيح.
  3. حثنا الله على التسبيح في آيات عديدة من آيات الذكر الحكيم.
  4. التسبيح هو تقديس الله وتنزيهه عن كل عيب ونقص.
  5. التسبيح يوقر في القلب إجلال الله ويرفع قوة الشخص النفسية ويزيل الوهن من النفس.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.