محتوى يحترم عقلك

ما سبب تغير لون الأظافر إلى البنفسجي

ما سبب تغير لون الأظافر إلى البنفسجي؟ وكيف يُمكن علاجه؟ من المعلوم أن لون الأظافر الطبيعي هو الشفاف المبطن بالورديّ.. وهو يعتمد على لون البشرة، إلا أن صحة الأظافر تعتمد على تجانس لونها وخلوّها من الحفر، والأمر ينطبق على أظافر اليدين والقدمين.. ومن خلال موقع زيادة نوافيكم بتلك الحالة الصحية.

ما سبب تغير لون الأظافر إلى البنفسجي

تُعتبر الأظافر نافذة للصحة، فربما ينم تغيير لون الأظافر إلى البنفسجي عن علامة تحذيرية بأمر ما خطير، هذا لأن حالتها تعكس بعض الأمراض في الأعضاء الحيوية في الجسم كالقلب أو الجهاز الدوري.. وتتعدد الأسباب في تلك الحالة.

من الجدير بالذكر أن التغيرات في لون الأظافر الطبيعي لا تُعتبر الدليل الأول على الإصابة بمرض خطير.. فأي مرض يستتبع أعراضًا ببادئ الأمر، قبل أن يتغير لون أظافره.

أولًا: تغير لون أحد الأظافر إلى البنفسجي

  • التعرض لعدوى ما نظير استخدام المانكير أو الباديكير بكثرة.
  • الانتفاخ في الظفر بسبب تسربات السوائل أو الصديد.
  • الفطريات في الظفر، وتكون مصاحبة بتقشر الجلد وتكسر الظفر.
  • التعرض لضربة أو إصابة في الباب أو الجدار.. مما يؤدي إلى كدمات فيه، وهنا يختفي اللون في غضون أسبوع.

اقرأ أيضًا: علاج فطريات الأظافر بالخل

ثانيًا: تغير جميع ألوان الأظافر إلى البنفسجي

  • عدم وصول الدم بكفاءة عالية إلى أصابع اليدين أو القدمين.. لأنهم أبعد الأجزاء في الجسم، مما يؤدي إلى التلون باللون البنفسجي ثم يتحول إلى الأزرق.
  • يعمل التدخين على إضعاف الدورة الدموية مما يمنع وصول كميات كافية من الأكسجين إلى الأطراف.
  • تأثير الطقس البارد على الأوعية الدموية.. مما يُبطئ من تدفق الدم، لكن بمجرد الحصول على الدفء تعود ألوان الأظافر لطبيعتها.
  • الإصابة بمرض رينود وهو من الأمراض الأكثر شيوعًا التي تعمل على تشنج العروق، مما يؤدي إلى منع مرور الدم إلى الأطراف.
  • تتسبب الإصابة بفقر الدم في تلون الأظافر باللون البنفسجي أو الأرجواني الأكثر ميلًا إلى الزرقة.
  • من ضمن ما يؤثر على الدورة الدموية وتدفق الدماء إلى الأطراف التعرض إلى القلق الشديد أو نوبات الهلع.

علاج مشكلة الأظافر البنفسجية

كما تبيّن أن هناك أكثر من سبب لتغير لون الأظافر إلى البنفسجي، لذا يجب علاج السبب بمجرد اكتشافه، فمن الممكن كما أشرنا أعلاه أن يكون مدعاة لمرض خطير.

إلا أن المشاكل المؤقتة التي تستتبع تلك المشكلة كالإصابات الخفيفة أو انخفاض درجة الحرارة.. فإنه لا داعي للقلق منها، ومن الممكن اتباع بعض النصائح حينئذٍ.

  • الضغط على كرة مطاطية صغيرة بشكل دوري.
  • الحرارة والتدليك.. لاسيما لمن يُعاني من برودة الأطراف.
  • ممارسة رياضة المشي أو أي من التمارين لتنشيط الدورة الدموية.

يُشار إلى أن تغير لون الأظافر إلى الباهت إشارة إلى الضعف والانكسار فيهم، ويُعتبر من أقوى أعراض الإصابة بفقر الدم، إلا أن تغير لونها إلى البنفسجي لا يُعتبر بالضرورة دلالة على فقر الدم.. ويُنصح حينذاك بإجراء صورة دم كاملة، علاوة على الفحوصات السريرية للتشخيص الدقيق قبل تناول أي من الأدوية.

اقرأ أيضًا: علاج تشقق الجلد حول الأظافر

دلالات تغيرات ألوان الأظافر

بالنظر إلى سبب تغير لون الأظافر إلى البنفسجي يُمكن التطرق إلى أسباب ظهور ألوان مُختلفة على الأظافر.

  • الأظافر ذات الهلال الأحمر تدل على الإصابة بأمراض القلب أو التهاب المفاصل أو داء الثعلبة، أو التهابات الجلد.. علاوة على مرض الذئبة.
  • أما عن الأظافر الزرقاء لاسيما إن كانت متموجة أو مجعدة، فإنها دالة على نقص الأكسجين في الدم، أو التعرض إلى العدوى.
  • الخطوط الداكنة تحت الظفر تنم عن وجود بكتيريا أو فطريات، علاوة على الإصابة بالإيدز.
  • بينما تدل الأظافر الملتوية على الإصابة بأمراض الكلى، خاصة إن اتخذت شكل الملعقة في التوائها.
  • أما عن الأظافر ذات الهلال الأزرق، فهي حالة من حالات التسمم.
  • البقع الزرقاء أو الهلالية في النصف السفلي من الظفر إشارة إلى التسمم الغذائي.
  • الأظافر المتشققة دلالة على مرض الصدفية أو الإصابة بأي من أمراض الغدة الدرقية.
  • أما عن الأظافر الصفراء أو ذات الشرائط الحمراء.. تنم عن وجود عدوى فطرية أو التهابات في الرئة.
  • أكثر من حالة مرضية تدل عليها الأظافر شاحبة اللون، من بينها أمراض الكبد أو سوء التغذية وفقر الدم.
  • الأظافر البيضاء تدل على أمراض الكلى أو الكبد.. وكذلك تنم عن الإصابة بالسكري.

ما ليس طبيعيًا في الأظافر

يشير تغير لون الأظافر إلى البنفسجي إلى مرض ما أو حالة غير طبيعية، لكن لا تُعتبر الحالة الوحيدة للإشارة إلى أن هناك ما هو غير طبيعي.. حيث تتعدد مؤشرات الأظافر التي تستدعي الانتباه إليها.

  • عدم نمو الأظافر على نحو سليم.
  • حدوث تورم حول الأظافر.
  • الشعور بألم أو حكة عند الأظافر.
  • انخفاض أو ازدياد سُمك الأظافر.
  • ظهور طبقة داكنة تحت الظفر.
  • تقوس الأظافر أو تكسرها.
  • انفصال الظفر عن البشرة المحيطة.
  • حدوث نزيف حول الأظافر.

اقرأ أيضًا: محلول إزالة الجلد الميت حول الأظافر

نصائح للحصول على أظافر صحية

لتلافي سبب تغير لون الأظافر إلى البنفسجي أو أي لون آخر دال على أمراض ما، يجب اتباع بعض الإرشادات.

  • المحافظة على نظافة الأظافر بشكل دائم.
  • تجنب إزالة الأظافر النامية تحت الجلد.. فيتطلب الأمر استشارة الطبيب.
  • استخدام المرطبات على الأظافر باستمرار.
  • تجنب قضم الأظافر.
  • عدم تنظيف الأظافر بعمق زائد.
  • الحرص على منع تشقق الأظافر.
  • تجنب مزيلات طلاء الأظافر التي تحتوي على الفورمالديهايد.
  • الابتعاد عن التدخين الشره.
  • حال ترافق تغير لون الأظافر مع أي أعراض أخرى يجب زيارة الطبيب.
  • وضع الطبقة العازلة باستخدام مقوي الأظافر.
  • تناول بعض المكملات الغذائية حال النقص في أي من الفيتامينات.
  • تقليم الأظافر باتجاه طولي مستقيم، ثم تقليم الأطراف بلطف.
  • ارتداء قفازات من المطاط عند استخدام أي من المواد الكيماوية أو التنظيف.
  • يُساهم التعرض المتكرر للمياه إلى تشققات الأظافر.
  • عدم نزع الجلد المحيط بالأظافر.. حتى لا تسمح للبكتيريا بالدخول مسببة عدوى.
  • تجفيف القدمين واليدين بشكل جيد بعد الاستحمام أو السباحة أو غسلهما.
  • يُمكن رش الأحذية ببخاخ مضاد للفطريات، حتى لا تتعرض أظافر القدم لها، مع مراعاة ارتداء الجوارب النظيفة.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على توازن في العناصر الغذائية والفيتامينات والبيوتين.
  • تجنب التعامل مع المواد الكيميائية كالأصباغ.

يُعتبر لون الأظافر الطبيعي من المؤشرات الهامة التي تؤخذ بعين الاعتبار للاستدلال على الحالة الصحية.. فهي جزء هام في تركيب الجسم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.