ماذا قال الرسول ﷺ عن دعاء سيدنا يونس

ماذا قال الرسول ﷺ عن دعاء سيدنا يونس عبر موقع زيادة، حيث أن الدعاء الذي نادى به سيدنا يونس عليه السلام، وهو في بطن الحوت من أفضل الأدعية المميزة، التي يجب أن يكون جميع المسلمين على علم بها، من أجل الدعاء بها في جميع الأوقات العصيبة، وعند الإحساس بالضيق والحزن، كما أوصانا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالالتزام والمداومة على هذا الدعاء.

ماذا قال الرسول ﷺ عن دعاء سيدنا يونس

إن دعاء سيدنا يونس عليه السلام عندما كان في بطن الحوت، من ضمن الأدعية التي تعمل على توسيع الرزق وتكفير المعاصي والخطايا، فإن هذا الدعاء هو أحد الوسائل للتوجه إلى طريق التوبة، حيث دعا يونس عليه السلام بهذا الدعاء وقال “لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين” عندما كان في بطن الحوت، حتى نجاه الله تعالى.

فإن نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم قد أوصانا بذلك الدعاء وأن نلتزم به على قدر المستطاع، وذلك مذكور في الحديث الشريف “دعوة ذي النون، إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين؛ فإنه لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له”.

اقرأ أيضاً: مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومعلومات حول البعثة النبوية الشريفة

ما هو دعاء النبي يونس؟

ماذا قال الرسول ﷺ عن دعاء سيدنا يونس
ماذا قال الرسول ﷺ عن دعاء سيدنا يونس

إن الله تعالى أرسل الرسل والأنبياء من أجل التبليغ عن رسالة الله تعالى، وهي الدعوة للتوحيد، فتعرض هؤلاء الرسل إلى الأذى، ولكن عليهم بالصبر لأن الرسالة التي يدعون إليها ليست سهلة، وهذا الأمر هو الذي حدث مع سيدنا يونس عليه السلام.

حيث أن الله تعالى أرسله إلى قومه من أجل الدعوة إلى عبادة الله تعالى وحده، والبعد عن العبادات الأخرى، ولكن قومه لم يستمعوا إليه ولم يقبلوا الدعوة، ولذلك تركهم سيدنا يونس فالله تعالى ابتلاه بأن الحوت قد التقمه، مما جعله يناجي الله تعالى أيام لينجيه مما أصابه، وظل يردد “لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين” حتى استجاب له الله ونجاه من بطن الحوت.

تفاصيل قصة سيدنا يونس والحوت

إن الله تعال أرسل نبي وهو يونس عليه السلام إلى نينوى وهم قوم الموصل الموجودة في دولة العراق حالياً، من أجل الدعوة إلى عبادة الله تعالى والبعد عن عبادة غيره، ولكن هؤلاء رفضوه دعوة سيدنا يونس وظلوا يعبدون ما يعبد آبائهم وأجدادهم.

وذلك الأمر جعل صدر سيدنا يونس يضيق ورغب في ترك هذا المكان والذهاب إلى مكان بعيد، فركب في سفينة وأبحر مع بعض الأفراد ولكن في الطريق هبت عاصفة قوية وقرر الركاب إلقاء أحدهم من السفينة، من أجل إكمال الطريق والوصول إلى المكان بالسلام وأجروا قرعة عدة مرات وكانت القرعة في كل مرة تخرج على سيدنا يونس، فألقوه من السفينة حتى التقمه حوت ضخم واستمر في بطنه لأيام ظل فيها يناجي الله تعالى ويدعوه أن ينجه من الحوت، حتى استجاب الله تعالى إليه وألقى به الحوت على أقرب شاطئ، ثم أنبت الله تعالى له الزرع وأكل منه ثم عاد مرة أخرى إلى أهله وآمنوا به.

اقرأ أيضاً: أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم كيف كانت؟

دروس مستفادة من قصة يونس عليه السّلام

إن هناك الكثير من الدروس المستفادة من قصة سيدنا يونس عليه السلام، والتي تتمثل في:

  • الصبر على أذى الآخرين، فإنه هو مفتاح الفرج كما أنه يعتبر أفضل طريق للوصول إلى الغايات، وبالأخص عند الدعوة إلى وحدانية الله تعالى، فإذا استطاع سيدنا يونس الصبر على أذية قومه إليه ما حدث له هذا الأمر.
  • الاستغفار وذكر الله في جميع الأوقات وخاصة وقت الهموم والمحن، حيث أنها تخرج المؤمن من الضيق.
  • التأني والتفكير جيداً قبل اتخاذ القرار، وعدم التعجل في الأمر.

فضل المداومة على دعاء سيدنا يونس

تجد أن سيدنا يونس مثل غيره من الأنبياء تعرض إلى الكثير من الأذى والعذاب من أهله، وذلك عند الدعوة إلى عبادة الله تعالى، فالأنبياء دائماً يكون لديهم الفصاحة والحكمة، ومن فضل دعاء سيدنا يونس عليه السلام، حينما كان في بطن الحوت ما يلي:

  • دليل على أن ذكر الله تعالى هو السبيل الوحيد للنجاة من الهموم والمشكلات.
  • إن الذنوب والخطايا من ضمن أبرز الأمور، التي تتسبب في زوال النعم.
  • إن كافة البشر يحتاجون إلى الله تعالى، ويجب أن يتقربوا منه بالدعاء والأذكار والتسبيح.
  • الإيمان بالله تعالى هو السبيل المنجي من المهالك سواء في الدنيا أو في الآخرة.

اقرأ أيضاً: قصة يونس عليه السلام للأطفال وكيف نجاه الله من بطن الحوت

أجبنا اليوم عن ماذا قال الرسول ﷺ عن دعاء سيدنا يونس حيث أن الرسول أرشدنا بالمداومة على هذا الدعاء، وبالأخص في وقت المشكلات والكرب، كما قدمنا إليكم فضل هذا الدعاء والدروس المستفادة منه.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.