ماذا نقول في التسبيح

ماذا نقول في التسبيح نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه ذكر الله تعالى يتضمن العبادات مثل الصلاة والصيام والحج وتسبيح واستغفار لأن هذه العبادات قائمة على ذكر الله وطاعته، وهناك نوع آخر من ذكر الله وهو قراءة ما قاله الله تعالى وما ورد عن الله تعالى أي قراءة القرآن الكريم وهذا ما يعنيه ذِكر الله لفظيًا.

ماذا نقول في التسبيح

بداية أود أن أشرح ذكر الله تعالى، يوجد ثلاثة أنواع من ذكر الله تعالى، أولًا ذكر الله شفهيًا مثل الدعاء، والتسبيح، والاستغفار، وقراءة القرآن، وأن ندعو إلى عبادة الله، ونأمر الناس بالمعروف وننهى عن المنكر، والنوع الثاني هو ذكر الله تعالى بالأفعال مثل الصلاة والصيام والزكاة والصدقة، والنوع الثالث هو ذكر الله تعالى بالقلب وهذا يشمل الإيمان الصادق بالله تعالى وأن الله تنزه عن أي عيبٍ أو نقصٍ، والاعتقاد الكامل بصفات الله وكماله وأسمائه الحسنى وكل يتصف به الله عز وجل.

وفي مقالنا هذا سنتعرف على إحدى هذه العبادات التي نذكر فيها الله تعالى كثيرًا والتي لها تأثير كبير على صلاح الإنسان وتقربه من الله، وهي التسبيح وماذا نقول في التسبيح هذا ما سنعرفه في الفقرات التالي.

ما معنى التسبيح

التسبيح لغةً هو التنزيه من أي عيبٍ أو نقصٍ، وعندما نسبح الله فنحن نعترف بأن الله خالي من العيوب والنقائص، وننزه الله تعالى ونبرئه من العيوب والنقائص كلها، ونُقِر ونعترف بأن الله له الكمال الخالص، عندما نحمد الله تعالى فنحن نثني عليه ونشكره، وعندما نُسَبح الله تعالى فنحن نعظمه ونقدسه، ونعترف بكماله.

ولا شك أن التسبيح هو أحد أعظم الأذكار، والذكر في حد ذاته له جزاء كبير في الإسلام. وأمرنا الله بالتسبيح وذكره وعظم فعل هذه العبادات كثيرًا، فقد ذكر الله تعالى الذِكر والتسبيح أكثر من ثمانين مرة في القرآن الكريم، وذكره الله تعالى بصيغة الأمر والمضارع والماضي أيضًا.

كيفية التسبيح

كان النبي صلّى الله عليه وسلم يُسبح بأصبعه، فكان يعد على أصابع يديه ويُسَبح الله عز وجل وهذا ما قاله عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما وما ورد في رواية عبد الرازق، وأيضًا ورد في الحديث والسنة النبوية أن الرسول صلّى الله عليه وسلم أن الرسول امر صحابية اسمها يسيْرة إن تُسَبح وتُكَبِر وتحمد الله تعالى، وذكر في ذلك أن تعقد التسبيح بالأنامل، وأن يد الإنسان تشهد عليه يوم القيامة بأنه كان يُسبح الله عز وجل بيديه.

ولا حرج أيضًا في أن يُسبح الإنسان بالمسبحة، المهم هو أن يذكر الله تعالى ويتضرع لله تعالى.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن التسبيح من خلال: كيفية أداء صلاة التسابيح وفضل التسبيح بعد الصلاة ودعاء صلاة التسابيح

صيغ التسبيح وما نذكره في التسبيح

من نِعم الله وفضله على الإنسان أنه أمره بالتسبيح والذِكر لكي يظل لسانه رطبًا بذكر الله ويظل في راحة وسكينة، ويمكن للمسلم أن يسبح الله بعدة طرق وصيغ، فيكون التسبيح عن طريق ذِكر الآتي:

قول سُبْحَانَ اللّه أو يمكن قول سُبْحَانَ ربِّي: هذه لبصيغة ذكرها الله تعالى في القرآن الكريم.

عند الركوع  في الصلاة نُسَبِح الله عز وجل ونقول (سُبْحَانَ رَبٍّيَ الأعظم) وعند السجود نُسَبِح الله عز وجل ونقول (سُبْحَانَ رَبٍّيَ الأعلى).

من صيغ التسبيح أيضًا قول سُبْحَانَك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، وهذه الصيغة كان يقولها الرسول صلّى الله عليه وسلم أثناء الركوع والسجود في الصلاة.

سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُ الملائكةِ والرُّح: هذه الصيغة كان يستخدمها الرسول صلّى الله عليه وسلم في صلاته، وتعني تسبيح وتقديس رب الملائكة والروح وهو الله عز وجل.

سُبْحَانَ الله وبحمده: هذه الصيغة تم ذِكرها في القرآن الكريم، وأمرنا الله تعالى بها، والملائكة تُسَبٍّح بها الملائكة.

سُبْحَانَ الله ذي الجبروت والملكون والعظمة.

سُبْحَانَ الله العظيم وبحمده: من يقولها يُغرس له شجرة في الجنة.

الله أكبرُ كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بُكرةً وأصيلًا: وهذه الصيغة قال عنها الرسول صلّى الله عليه وسلم أنها يُفتح لها أبواب السماء، وهذا ما رواه عبد الله بن عمر عن الرسول عليه الصلاة والسلام فيما معناه أنهم بينما هم في الصلاة سمعا أحدًا يقول هذه الصيغة فسأل الرسول من قالها، فقال الرجل: أنا فقال الرسول: عَجِبتُ لها، فُتِحَت لها أبواب السماء.

كما يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن ذكر الله من خلال: الدعاء بعد الانتهاء من صلاة التراويح وما فضل الدعاء بعد صلاة التراويح

التسبيح بعد كل صلاة

التسبيح وذكر الله تعالى من العبادات التي حث عليها الرسول عليه الصلاة والسلام في كل الأوقات هناك ولكن هناك أوقات ذكر فيها الرسول أذكارًا معينة، ومنها التسبيح بعد الصلوات، هناك أربع صيغ للتسبيح عقب الصلاة:

الصيغة الأولى: بعد الصلاة يقول المصلي سُبحان الله، ثلاثا وثلاثين مرة، والحمد لله، ثلاثًا وثلاثين مرة، والله اكبر ثلاثًا وثلاثين مرة، ويكملها إلى المائة بقول: لاإله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

ويمكن للمُصلي أن يقولها بطريقة أخرى، فيقول سبحان الله والحمد لله والله أكبر بنفس هذا الترتيب ويكرر هذه الصيغة ثلاثًا وثلاثين مرة، ويكملها إلى المائة بقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

التسبيح بعد الصلاة بهذه الصيغة هو ما ورد في حديث الرسول صلّى الله عليه وسلم، وذكر فضلهما فيما معناه أنه من يُسَبِّح الله بهذه الطريقة بعد كل صلاة تُمحى سيئاته وإن كانت مثل زِبَدِ البحر.

الصيغة الثانية: تكرار سُبْحان الله ثلاثًا وثلاثين مرة، والحمد لله ثلاثًا وثلاثين مرة، والله أكبر أربعُا وثلاثين مرة، وهكذا يكون أتم المائة.

الصيغة الثالثة: قول المصلي بعد الصلاة سُبحان الله، خمسًا وعشرين مرة، والحمد لله، خمسًا وعشرين مرة، ولا إله إلا الله، خمسًا وعشرين مرة، والله أكبر، خمسًا وعشرين مرة، وبالتالي يكون أتم المائة.

الصيغة الرابعة: تكرار سُبحان الله، عشر مرات، والحمد لله، عشر مرات، والله أكبر، عشر مرات.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: دعاء تفريج الكرب وما هي آداب الدعاء وقت الكرب والهموم

أهمية التسبيح

فوائد التسبيح كثيرة جدًا ولا تُحصى، ومن هذه الفوائد:

دليل على الإيمان: لقد ربط الله تعالى بين التسبيح وكون الإنسان مؤمن من أعماق قلبه، فأصبح التسبيح دليلًا على إخلاص الإيمان بالله تعالى وصدقه.

دليل على الصبر: لقد امر الله تعالى أنبياءه أن يسبحوه حين تعرضهم للصعاب أثناء تبليغهم الرسالة للناس، لأن الرُسل والأنبياء عانوا كثيرًا أثناء دعوتهم إلى عبادة الله الواحد، فكانوا يسبحون الله لكي يخفف عنهم هذا العناء ودليلًا على أن التسبيح يزيد من تحمل الصعاب، فإن نبي الله يونس عليه السلام عندما كان في بطن الحوت كان يقول: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنتُ من الظالمين.

علاج للهموم: قد جعل الله تعالى في التسبيح والأذكار راحة للقلب وسكينة وجلاء للهموم والأحزان.

التسبيح يورث المرء مكانة رفيعة في الدنيا والآخرة: لأنه من أفضل ما يفعله المرء لآخرته أن يأتي الله يوم القيامة وهو كان من المُسبحين في الدنيا.

لذا يجب على المسلم أن يستغل أوقات فراغه في التسبيح والذكر، فهذا خير استثمار للوقت وللحياة، أن يقضي الإنسان وقته عابدًا لله وذاكرًا لله فيؤتيه الله من فضله ويجعله من أصحاب الجنة، فاحرصوا على المواظبة على الأذكار والتسبيح والاستغفار.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ماذا نقول في التسبيح وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.