محتوى يحترم عقلك

ماذا يفعل الجنين عندما تبكي أمه

ماذا يفعل الجنين عندما تبكي أمه؟ وهل صحة الأم النفسية مهمة أثناء الحمل؟ وكيف تقوي الأم علاقتها بالجنين؟ تتعرض الحامل إلى الكثير من الضغوطات والتغيرات الهرمونية أثناء الحمل، ولكن ماذا يفعل الجنين عندما تبكي أمه، سنتناول كل الجوانب المتعلقة بهذا الموضوع من خلال موقع زيادة.

ماذا يفعل الجنين عندما تبكي أمه؟

يوجد تواصل بين الأم والجنين طوال التسعة أشهر في فترة الحمل، وهذا بسبب شعور الأم ببعض الحساسية تجاه الحمل والأمومة، لا يستطيع أحد الشعور بها إلا الأمهات، منذ بداية الحمل ويحدث تواصل بين الأم والجنين في المشاعر والأحاسيس والأفكار.
مع مرور الأيام يزداد الاتصال حتى تتم الولادة، وتتسبب التغيرات الهرمونية التي تطرأ على الأم في تقلب المزاج بين الفرح والحزن والبكاء والضحك، كما أن الطفل في بطن أمه يشعر بكل ما تشعر بها هي إذا كانت سعيدة يشعر بالسعادة، وإذا حزنت يشعر بالحزن.

تقول الأبحاث إن صحة الأم النفسية تؤثر على صحة الجنين بعد الولادة، ومن الممكن أن تؤثر بشكل سلبي على صحة الطفل الجسدية والعقلية أيضًا، فعندما نقول ماذا يفعل الجنين عندما تبكي أمه، فإن الجنين يشعر بالحزن مثل أمه، ويتأثر بها.

إن زيادة توتر الأم خلال فترة الحمل يؤثر على صحة الجنين، حيث يُنتج الجسم هرمون الكورتيزول، وهو هرمون التوتر الذي ينتقل إلى الجنين عن طريق المشيمة ويؤثر عليه، ويجعله بعد الولادة طفل كثير الحركة، لا يطيع أبويه، ويشعر بالتوحد، ولا ينام بشكل جيد ويصبح طفل سريع البكاء.

أجريت دراسات حول تأثير النفسية والحزن والتوتر والبكاء على صحة الحامل والجنين على حوالي 10 آلاف حامل لم يتعرضن للضغوطات النفسية و2000 حامل تعرضن للضغوطات النفسية، حيث أثبتت الدراسات أن نسبة التشوه لدى المجموعة الثانية التي لديها ضغط نفسي تساوي ضعف التشوه لدى المجموعة الأولى، بسبب ارتفاع نسبة هرمون الكورتيزول في الدم بسبب الضغط النفسي.

اقرأ أيضًا: هل يتحرك الجنين في الشهر الثاني

أسباب تغير نفسية الحامل

خلال فترة الحمل تشعر الحامل بالكثير من المشاعر المتقلبة بصورة مستمرة، وفيما يلي سنوضح لكم الأسباب التي تعمل على تغير نفسية الحامل:

  • الهرمونات: خلال فترة الحمل يتم زيادة إنتاج الهرمونات، مثل هرمون البروجسترون والاستروجين، حيث تؤثر تلك الهرمونات على المشاعر، وتعمل على تقلبها باستمرار، وتؤدي إلى عدم الاستقرار.
  • الضغط العصبي: مع بدء الحمل وبعد فرحة الأم والأب بالجنين، تبدأ المسئولية في زيادة الضغط النفسي على الحامل، وكثرة التفكير في المال والتعليم والحمل، وعدم ثقتها في نفسها بعد زيادة الوزن، وتغيير شكل الأنف، ظهور علامات تمدد الجسم في البطن.
  • التغيرات الجسدية: التغيرات الجسدية التي تحدث للأم مع زيادة شهور الحمل، تبدأ في زيادة الحمل الجسدي على الحامل، وتؤثر على تغير نفسيتها.

التخلص من بكاء الحامل أثناء الحمل

من المفيد للحامل أن تقوم بفعل بعض الأشياء التي تحبها، حتى تحاول من مقاومة اكتئاب الحمل والضغط النفسي.

  • أهمية تعليم الهوايات الجديدة التي تساعد الحامل على التركيز في شيء جديد ومختلف، مثل الرسم والكتابة أو مشاهدة الأفلام.
  • القيام ببعض الأنشطة الرياضية مع أهمية أن تكون مخصصة للحوامل، مثل أوضاع تمدد الجسم وبعض الأوضاع للمساعدة على توسيع فتحة الحوض للقدرة على الولادة الطبيعية.
  • الابتعاد عن العصبية والتوتر ومحاولة الاسترخاء، الراحة بقدر المستطاع الجسدية والنفسية.

صحة الأم النفسية أثناء الحمل

نسبة قليلة من النساء الحوامل حدثت لهم مشاكل نفسية، ذلك بسبب كثرة التغير في الهرمونات والتقلبات المزاجية والاكتئاب والتفكير في زيادة المسئولية، مما يؤدي إلى إصابة الحامل بالتوتر والانفعال والحزن، وقد تصل الحامل إلى اكتئاب الحمل، وليمر الحمل بأمان يجب الاهتمام بالصحة النفسية، وهناك عدة أمور تساعد على تعزيز صحة الأم النفسية، لذلك سوف نوضحها لكم فيما يلي:

1- الاهتمام العاطفى

أهم أنواع الدعم التي تحتاجها المرأة الحامل، هو الاهتمام والدعم العاطفي وتقدير الزوج للمراحل التي تمر بها الحامل، حيث إنها تحتاج إلى بعض كلمات المجاملة بالرغم من كبر حجم بطنها وزيادة الوزن الملحوظ ،وظهور بعض علامات التمدد في جسمها، لذا تحتاج أن تستعيد ثقتها في نفسها وذلك يتحقق عندما تشعر بأن زوجها ما زال يراها جميلة.

2- حضور جلسات نفسية

للجلسات النفسية دور مهم وضروري في الاستعداد للمولود الجديد، وكيفية تربية الطفل والتعامل معه، وكيفية التعامل مع تلك المسئولية، هذه الجلسات تُساعد الزوج والزوجة على الاستعداد نفسياً للمولود.

3- راحة من المهام المنزلية

يجب على المرأة الحامل ألا تُرهق نفسها في أعمال البيت، ويجب العلم أن كثرة الحركة والإجهاد يؤثر على صحتها وعلى صحة الجنين، خصوصاً في الشهور الأولى، لذا على الزوج مساعدة زوجته في مهام البيت قدر المستطاع.

4- التغافل عن السلبيات

يجب التغافل عن التجارب الشخصية لأشخاص آخرين، والعلم أن تجربة أحد آخر ليست مقياس لتجربتك، فلكل شخص قدرة غير الآخر، وما حدث مع هذا الشخص لا يعني أنه سيحدث معك، فلا تنصتي إلى من يحاول نقل سلبيته إليك وتعاملي مع الأمور بطريقتك وقدراتك الشخصية.

اقرأ أيضًا: متى تكتمل رئة الجنين بعد الإبرة

كيف تقوي الأم علاقتها بالجنين؟

تبدأ العلاقة بين الأم والجنين مع بداية الحمل، وتبدأ تلك العلاقة في النمو والكبر مع مرور الوقت والأشهر لتصبح أقوى، ويمكنك تقوية علاقتك بجنينك من خلال ما يلي:

1- تدليك البطن

من أول الشهر الرابع أو الخامس ابدأي في تدليك البطن حتى تشعري بحركة الجنين، تحدثي معه عن كيف مر يومك وماذا فعلتِ، وكيف أنك لا تكفين عن التفكير في الوقت الذي سيتم ولادته فيه.

اللمس رباط مهم يعمل على تقوية العلاقة بين الأم وجنينها قبل الولادة، يبدأ الطفل في التعود على صوت أمه والشعور بلمسة يدها، وهذا يعتبر أهم ما يعمل على تقوية علاقتهما.

2- قراءة الحكايات

كلنا نعلم أن الجنين لا يفهم الكلام ولكن هو يشعر بمشاعر الأم، فعندما تحكي له حكاية سوف تصل له ردود فعلها وشعورها، وقراءة الحكايات تعود الطفل على صوت أمه، وستعوده بعد الولادة على قراءة أمه له للحكايات كل يوم قبل النوم.

اقرأ أيضًا: متى تشعر الأم بحركة الجنين

3- الاستماع للموسيقى

تخصيص وقت كل يوم لسماع الموسيقى، الأغاني التي تحبينها واستمعي لها مع جنينك، بعد الولادة عند تشغيل تلك الأغاني سيلاحظ الطفل أنه سمعها قبل ذلك.

إن إجابة سؤال ماذا يفعل الجنين عندما تبكي أمه أتاح لنا معرفة أنه توجد علاقة قوية بين الأم والجنين تزداد مع الوقت، حيث إن الجنين يتأثر بكل شيء تشعر به الأم كالضغوطات النفسية والفرح والحزن.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.