محتوى يحترم عقلك

ماذا تنتج بكتيريا e.coli التي تعيش في أمعاء الإنسان

ماذا تنتج بكتيريا e.coli التي تعيش في أمعاء الإنسان؟ وما هي أسبابها؟ وهل هي قاتلة؟ وما هي المضاعفات الخطيرة لها؟ حيث إن هذه البكتيريا من الأنواع التي تصيب الكثير من الأشخاص، ووجودها في المعدة لا يكون خطيرًا كل الوقت، فمتى تصل إلى هذه الخطورة؟ هذا ما سنتعرف إليه من خلال موقع زيادة في الأسطر القليلة التالية.

ماذا تنتج بكتيريا e.coli التي تعيش في أمعاء الإنسان؟

الأمر الأهم الذي ينتج عن هذه البكتيريا هي الدهون، وهي في الأساس ليست دهون بالمعنى الحرفي لها، وإنما تساعد على الهضم وتحسين حركة الأمعاء، لذا فهي في الأصل ليست ضارة، حتى تبدأ في بث السموم وإظهار الجانب المظلم منها، إذا تمكنت من الخلايا ودخلت بها سيبلغ الوضع من الخطورة أقصاه، ومن أنواع تلك السموم الكثير..

  • تنتج ذيفان الشيغيلا، والتي بدورها تبدأ في إنتاج الكثير من الجراثيم، التي تؤدي لتشكيلة متنوعة من الاضطرابات المعوية.
  • بعض أنواع السموم تؤثر على بطانة الأمعاء.
  • يقوم بعضها بإنتاج ذيفانات، والتي تسبب العديد من الأعراض من بينها الحمى والفشل الكلوي، وأحيانًا يصل الأمر إلى النزيف، الأمر الذي يصل بالإنسان إلى أن تكون حياته مهددة.
  • تنتج كذلك Enteropathogenic E. coli (EPEC)، والتي إن أصابت طفلًا قد تهدد حياته بسبب الإسهال المائي الذي ينتج عنها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع البكتيريا النافعة

ما هي أعراض بكتيريا e. coli؟

ماذا تنتج بكتيريا e.coli التي تعيش في أمعاء الإنسان؟ وما هي الأعراض التي تنتج بعد هذا؟ فبعد أن تتمكن هذه البكتيريا من الخلايا، تقضي قرابة أربعة أيام لا يظهر فيها على الإنسان أي أعراض، وبعدها تبدأ هذه الأعراض في الظهور رويدًا رويدًا.

  • يصاب الإنسان بالإسهال، لكن لا يصاب الجميع بالدرجة نفسها، حيث يمكن أن يكون خفيفًا لدى البعض ومرعبًا لدى البعض الآخر.
  • ألم شديد في المعدة، وحركة غريبة، كما أن هذا الألم يكون عند لمسها.
  • الرغبة في التقيؤ طوال الوقت.
  • الإرهاق الدائم، الذي عادة ما يكون ناتجًا عن الإسهال.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • يصبح لون البشرة مائلًا إلى الاصفرار.
  • ألم حاد بالرأس.
  • تصبح ضربات القلب سريعة للغاية.

ما هي مضاعفاتe. coli؟

بعد الإجابة على السؤال ماذا تنتج بكتيريا e.coli التي تعيش في أمعاء الإنسان؟ يجدر بنا الحديث عن المضاعفات التي تسببها، فهذه البكتيريا ما أن تسيطر على الخلايا حتى تبدأ بالفتك بكامل الجسد، لهذا تؤدي للعديد من المضاعفات من بينها التهاب الرئة، والتهاب غشاء السحايا، والتهاب البول، وتسمم الدم، والتهاب المرارة ومتلازمة انحلال الدم اليوريمي.

ما هي أسباب الإصابة بـ e. coli؟

استكمالًا لحديثنا عن ماذا تنتج بكتيريا e.coli التي تعيش في أمعاء الإنسان؟ فعلى الرغم من أنه في الفترة الأخيرة لا تنتشر بكثرة بسبب التطعيمات وما إلى ذلك، إلا أنه يجدر رغم ذلك اتخاذ الحذر منها نظرًا لكونها شديدة الخطورة، لذا فمن ضمن الجهات التي تأتي منها:

  • اللحم، خاصة المفروم منه، السبب في هذا راجع إلى أن هذه البكتيريا تكون موجودة بمعدة الماشية، ومن ثم تنقل إلى اللحم، وبعد الذبح تبقى فيه، الأمر الذي يجعلها تنتشر في اللحم المفروم أكثر هو كونه خليط من عدة أنواع من اللحوم.
  • الحليب، فالبكتيريا تكون موجودة على ضروع المواشي، وبداخل أمعائها، ومن ثم تنتقل مع الحليب، لهذا السبب يجب غليه جيدًا.
  • الخضار والفواكه، إن السبب الذي يجعلها ملوثة بهذا القدر راجع لكون الماء الذي يتم رويهم به احتمالية كونه حامل للكوليرا كبير جدًا.
  • مياه الآبار، ومياه الجداول والأنهار والترع هي بيئة خصبة جدًا لهذا النوع من البكتريا.
  • هذه البكتيريا معدية، لذا إذا سلمت على أحد يحملها من المؤكد أنك ستصاب كذلك.
  • الحيوانات الأليفة، والدليل على هذا أنه كان هناك واقعة ذهب بها مجموعة من الأطفال في رحلة مدرسية إلى حديقة الحيوان، وعادت المجموعة كلها مصابة بسبب لمس الحيوانات.

اقرأ أيضًا: أي المواد الغذائية الآتية تصنعها البكتيريا في الأمعاء الغليظة؟

سبب خطورة e. coli؟

في إطار التعرف على ماذا تنتج بكتيريا e.coli التي تعيش في أمعاء الإنسان؟ يجدر بنا التطرق إلى إن هذه البكتيريا تنتشر عنها الكثير من أقاويل الرعب، والبعض الآخر يقول إن الأمر مرَّ بسلام، الأمر الذي يجعلنا في حاجة لمعرفة السبب الذي سبب هذا الاختلاف في الآراء.

  • يعد العمر العامل الأهم في مدى احتمال الشخص.
  • جهاز المناعة القوي هو سد الدفاع الأول في حالة وجود أمراض معدية، وحين يصبح ضعيفًا تقل مقاومة الجسم.
  • عادةً ما تتغير شدة هذا المرض على حسب الفترة التي يصيب الجسم فيها، ففي الولايات المتحدة، تصبح الكوليرا فتاكة في الفترة ما بين يونيو وسبتمبر.
  • يوجد بعض الأدوية التي تساعد على التقليل من خطورتها، بحيث تثبت حمض المعدة على المستوى الطبيعي، الأمر الذي يحميها من هذه البكتيريا.

علاج بكتيريا e. coli

إن خطوة العلاج بسرعة أمر لا بد منه حتى تقي نفسك من المضاعفات الخطيرة لها، كما أن علاجها ينقسم إلى شقين، الأول رفع الأملاح، والآخر المضادات الحيوية، والسبب في جعل الأملاح أهم علاجاتها راجع لتسببها في الإسهال، الأمر الذي يصيب الجسم بالجفاف، وإذا كان شرب الملح صعبًا يمكن اللجوء إلى المحاليل.

أمّا المضاد الحيوي، فالأساس فيه هو قتل البكتيريا وإيقاف الإسهال، ومن أنواعها دوكسيسيكلين، وأزيثروميسين، وتريميثوبريم سلفاميثوكسازول، وسيبروفلوكساسين، والجدير بالذكر أن الدوكسيسيكلين يسبب اصفرار الأسنان للأطفال لهذا السبب يصف الأطباء لهم أزيثروميسين أو تريميثوبريم سلفاميثوكسازول.

اقرأ أيضًا: أعراض البكتيريا عند الأطفال الرضع

نصائح للوقاية من الكوليرا

بعض العادات قد تحافظ على صحتك وتقيك منها، الجميع يمكنه فعلها، وهي عادات أساسية يفترض بالجميع في الأساس فعلها، ومنها:

  • طهو اللحم بشكل جيد على درجة حرارة لا تقل عن 71 درجة مئوية، خاصة اللحم المشوي.
  • لا تشرب أي عصائر أو منتجات حليب غير مبسترة، مهما كان نوعها جيدًا، قم بالتأكد أن العلامة موجودة على العلبة.
  • على الرغم من أن الماء لا يزيل كل البكتيريا التي تكون على الخضراوات، إلا أنه يقلل منها، كما يمكنك إضافة القليل من الخل لماء الغسل.
  • يجدر بك أن تخصص أواني وألواح تقطيع للأطعمة النيئة وأخرى للخضروات، كما يجب غسل الأواني الخاصة باللحوم بعناية.
  • بعد كل مرة تقوم فيها باستخدام الحمام، أو تغيير الحفاض، أو اللعب مع الحيوانات أو تناول الطعام، تأكد في كل مرة أنك غسلت يديك.

بكتيريا e. coli تعد من الاضطرابات الخطيرة التي تصيب الإنسان، تضر بالمعدة أولًا، ثم تهدم صحة الإنسان ككل، لذا يجدر بك التعرف على طرق الوقاية منها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.