الوحام الخفيف على ماذا يدل

الوحام الخفيف على ماذا يدل؟ وهل هناك بينه وبين نوع الجنين؟ من المتعارف عليه أن المرأة في وقت الحمل تمر ببعض الفترات التي يريد لها إلحاح على بعض الأطعمة في غير موسمها، وفي بعض الأوقات قد تربط الحوامل ذلك الأمر بنوع الجنين، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على كل ما يخص تلك الفترة.

الوحام الخفيف على ماذا يدل

تعد فترة الحمل من الفترات التي تعاني منها المرأة من القلق والتوتر والعديد من الاضطرابات الهرمونية التي تحدث التغيرات في جسدها، لذلك يأتي عليها وقت تبدأ الحامل في اشتهاء بعض الأطعمة الغريبة والإكثار من تناولها وتسمي تلك الفترة بالوحم.

من الجدير بالذكر أن العديد من السيدات يربطن تلك الفترة أو ذلك الشعور بنوع الجنين سواء ذكر أو أنثي، ولكن ذلك الأمر خرافة تامة ونوع الجنين يتم التعرف عليه في وقت معين من الحمل وعن طريق بعض الوسائل الطبية التي سوف نتعرف عليها فيما بعد.

ولكن الأمر الذي يدل عليه حدوث الوحم في وقت الحمل هو بعض الأسباب الطبية التي أثبتها العديد من الأطباء، والتي منها الآتي:

  • التغذية الغير كاملة التي تتلقاها الأم في وقت الحمل.
  • الحاجة الملحة للطفل إلى الغذاء.
  • قلة معدل الحديد في جسم الأم.
  • بطء عملية الهضم في المعدة.
  • التغير المفاجئ الذي يحدث في هرمونات الجسم.
  • احتياج جسم المرأة في فترة الحمل إلى نوع محدد من العناصر الغذائية.

أعراض الوحم

عند الاطلاع على الوحام الخفيف على ماذا يدل، يمكن التعرف على الأعراض التي تظهر على المرأة في فترة الحمل، والتي تعبر عند وجود خلل في نظام التغذية الخاص بها، وتتمثل تلك الأعراض في الآتي:

  • الشعور بالثقل في الثدي وكبر حجمه.
  • الإحساس بالحكة الشديدة في حلمة الثدي والتنميل.
  • التبول بصورة كثيرة واستمرار.
  • الشعور بالوهن العضلي العام طوال اليوم.
  • الإحساس بالنعاس الدائم حتى بعد الاستيقاظ من النوم.
  • الإجهاد الدائم.

اقرأ أيضًا: الوحم على الحار وجنس الجنين

طرق التقليل من الوحم في فترة الحمل

عند معرفة الوحام الخفيف على ماذا يدل، يجب التنويه إلى أن تلك الفترة قد تؤثر على الجنين في حين إذا كانت الأطعمة التي تشتهيها الأم غير مناسبة مع الطفل، وللتقليل من تلك الأعراض يمكن فعل الآتي:

  • يجب تناول الوجبات بصورة متفرقة من الوقت.
  • لا بد من تناول الأطعمة بكميات قليلة أو مناسبة.
  • عدم ترك المعدة فارغة أو مملوءة لأن ذلك السبب يعطى شعور بالتقيؤ.
  • لا بد من تجنب الأطعمة التي تحتوي على التوابل الحارة والدهون.
  • البعد عن الروائح التي تسبب الغثيان والقيء.
  • في حالة الشعور بذلك الشعور يمكن تناول الخيار أو مضغ العلكة.
  • يجب الحرص على تناول الأطعمة المسلوقة والفاكهة والخضراوات الورقية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على النشويات التي منها البطاطا والأرز.
  • الحرص على تناول كميات كافية من البروتين.
  • عدم ممارسة الرياضة التي تجهد البدن.
  • تناول الأغذية الغنية بالألياف التي تسهل عملية الهضم وتعطي المعدة الشعور بالراحة.
  • الحرص على تناول السوائل بكميات مناسبة طوال اليوم للحفاظ على الجسم من الجفاف.
  • يمكن تناول البسكويت المملح قبل الوجبات أو عند الاستيقاظ من النوم.
  • يجب الحرص الشديد على عدم التحرك بصورة مفاجئة عند الاستيقاظ من النوم والتروي في الحركة.
  • البعد عن التوتر والقلق.
  • يمكن شرب كوب من الماء الدافئ يحتوي على قطرات من خل التفاح.
  • مزاولة التمارين البسيطة المخصصة للحمل.
  • المشي يوميًا بعد تناول الطعام لتسهيل الهضم وتسريع امتصاص الغذاء.
  • التنزه لاستنشاق هواء جيد.

الأطعمة التي تتوحم عليها السيدات في وقت الحمل

من خلال تطلعنا إلى موضوع الوحام الخفيف على ماذا يدل، لا بد من التعرف على أشهر المأكولات التي يكون لها الأولوية في طلبها، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الحلويات.
  • الأطعمة التي يكثر بها العسل.
  • الوجبات الجاهزة والسريعة.
  • التوابل الحارة.
  • بعض الفواكه مثل المانجو.
  • الحليب.
  • الأجبان التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح.
  • المخلل.
  • بعض الخضراوات.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات مثل البيتزا والبطاطس المقلية.
  • البروتينات الحيوانية.

خرافات متعلقة بنوع الجنين

من الجدير بالذكر عند التعرف على الوحام الخفيف على ماذا يدل، هناك العديد من الخرافات التي تفكر بها الأم والتي على أساسها تبدأ في تحديد نوع الجنين، والتي من أشهرها الآتي:

  • لون البول: إذا كان لونه داكن يكون الجنين ذكر، على العكس إن كان لونه فاتحًا يكون الجنين أنثى.
  • شكل بطن الأم: إذا كان وضعها بارز للأمام مع السقوط لأسفل كان الجنين ذكر، أما إن كانت مسطحة ومرتفعة إلى أعلى كان الجنين أنثى.
  • الميل لبعض الأطعمة فترة الوحم: إذا كان الجنين أنثي تميل الأم إلى الحلويات، أما إذا كان الجنين ذكر تميل الأم إلى الأطعمة المالحة والحريفة.
  • ألام أسفل الظهر: يعتقد إن كانت تعاني الأم من الألم الشديد في أسفل الظهر يكون الجنين ولد، على العكس إن كان الألم خفيف تكون الجنين بنت خصوصًا في الشهور الأولى من الحمل.
  • لون حلمة الثدي: إذا كان لون الحلمة يميل إلى الداكن يكون الجنين ولد، في حالة إذا كانت فاتحة يكون الجنين بنت.
  • كميات الطعام: جسم الذكور يفرز هرمونات تساعد في فتح الشهية لذلك يدل على الحمل بولد، أما إذا كانت شهية الأم ضعيفة يكون الجنين بنت.

اقرأ أيضًا: هل الوحم يظهر على جسم الجنين

الطريقة الطبية لتحديد نوع الجنين

من خلال معرفة الوحام الخفيف على ماذا يدل، علمنا أنه من أشهر خرافات الحمل هو الربط بين نوع الجنين وفترة الوحم، ولكن هناك العديد من الوسائل الطبية التي يمكن الاعتماد عليها في تحديد نوع الجنين، والتي تتمثل في الآتي:

1-  السونار لتحديد نوع الجنين

يعتبر جهاز السونار من الأجهزة المستحدثة في الطب الحديث للتعرف على نوع الجنين، وتختلف أنواع السونار التي تجري لفحص ومعرفة نوع الجنين في رحم الأم والتي منها الفحص الاعتيادي والفحص ثنائي الأبعاد وفحص الدوبلر وهو المسؤول عن قياس حركة الدم، كما يوجد الفحص ثلاثي الأبعاد والذي يعمل على توضيح الرؤية بتوضيح صورة جيدة للجنين.

يستخدم في تحديد نوع الجنين في نصف الشهر الرابع من الحمل لأنه إذا تم عمل الفحص قبل تلك الفترة يكون حجم العضو الذكري عند الجنين الذكر شبه حجم البظر عند الجنين الأنثى فلا يعطي صورة واضحة لنوع الجنين.

عند إجراء فحص السونار للسيدة الحامل هناك بعض العلامات التي توضح نوع الجنين والتي تظهر على شاشة الجهاز يعتمد عليها الطبيب في تحديد نوع الجنين، وهي:

  • العضو الذكري يظهر على شكل نتوء خلف الخصيتين كما يكون شكله على حسب سن الجنين ووضعيته في منطقة الرحم.
  • منطقة البظر عند الأنثى وتظهر بوضوح مع وجود الشفرتين.

2ـ فحص بزل السائل الأمنيوسي

يعتبر ذلك الفحص من الفحوصات التي تجريها السيدة الحامل لمعرفة نوع الجنين، ويتم عن طريق إدخال إبرة إلى الرحم وسحب عينة من السائل وتحليلها، ولكن على الرغم من هذا الفحص يوضح نوع الجنين إلا أنه يقتصر استخدامه في أوقات محددة منها التأكد من سلامة الجنين وعدم وجود مشكلات جينية.

اقرأ أيضًا: هل الوحام يبدأ مع نبض الجنين

3ـ فحص الحمض النووي

من الجدير بالذكر عندما تلجأ السيدات لمعرفة نوع الجنين من شكل اليد، قد تكون النتيجة شيء والواقع شيء آخر فهناك بعض الوسائل التي قد تكون أكثر دقة في تحديد نوع الجنين والتي منها فحص الحمض النووي أو الاسم الأشهر له DNA عن طريق تحليل عينة من دم الأم، والذي يوضح الآتي:

  • إذا كان الجنين ذكر يكون الكروموسوم الجنسي له XY.
  • إذا كان الجنين أنثي يكون الكروموسوم الجنسي الذي تحمله هو XX.

هناك العديد من الخرافات التي تتعلق بنوع الجنين عند السيدات الحوامل، ولكن في ظل التقدم الطبي والتكنولوجي أصبحت تلك الخرافات غير موجودة، أما فترة الوحم فهي بسبب هرمونات الحمل والاضطرابات.

قد يعجبك أيضًا