إلى ماذا ترمز زهرة الأوركيد وعلى ماذا تدل ألوانها؟

إلى ماذا ترمز زهرة الأوركيد سؤال مُلح يجدر الإجابة عنه، وخصوصاً لأن زهرة الأوركيد من أكثر أنواع الزهور المميزة بشكلها الجميل وألوانها المتعددة، وكل لون من ألوان الزهرة يحمل معنى مختلف عن معنى اللون الآخر، كما يختلف معنى الزهرة نفسها من حضارة لأخرى، مما يجعل دلالاتها مختلفة باختلاف الثقافات والحضارات، حيث تنسبها كل ثقافة وكل شعب إلى شيء معين مختلف عن الثقافات والحضارات والشعوب الأخرى، تابع رموز الزهرة عبر موقع زيادة.

إلى ماذا ترمز زهرة الأوركيد

تحمل زهرة الأوركيد كثير من المعاني والدلالات حسب ثقافة كل شعب من الشعوب، ولكن بأغلب الشعوب جاءت تحمل دلالة مقدسة للغاية، فوردت رموز الزهرة على حسب بعض الشعوب كالآتي:

لقد نسب إلى زهرة الأوركيد لمدى زمني طويل الخصوبة والحب والنعمة، وهذا كان بثقافات مختلفة كما جاء بفترات مختلفة، كما كانت تدل على النعمة ببعض الشعوب، ويوجد نوع من زهرة الأوركيد سُمي على اسم المعبد الذي كان يتم فيه عبادة آلهة الحب اليونانية، وارتبط اسم الزهرة بالذكورة والخصوبة والجنس هذا بجانب الرجولة التي كانت من ضمن رموز الزهرة لدي الإغريق القدماء.

بالعصر الفيكتوري عثر على الزهوة بالمناطق الاستوائية فقط، وكانت تعتبر من الأزهار النادرة جداً، وهذا ما جعل الفيكتوريون يبحثون عن الزهرة ويقوموا بجمعها لترمز بذلك على الذوق الرفيع وعلى الفخامة، كما كان يتم تقديمها كهدية.

اقرأ أيضاً: ما هي زهرة اللوتس وما خصائصها؟ وفوائدها؟ واللوتس عند القدماء المصريين

رموز زهرة الأوركيد حسب الثقافة

إلى ماذا ترمز زهرة الأوركيد

إلى ماذا ترمز زهرة الأوركيد جاءت بعض القناعات الخاصة بالزهرة أن لها علاقة كبيرة وواضحة بالخصوبة كما انهم اعتقدوا أن درنات الأوركيد الكبيرة ترمز للرضيع ودرنات الأوركيد الصغيرة ترمز للطفلة.

باليونان القديمة كان يتم اختيار جنس الطفل بتناول درنات زهرة الأوركيد، حيث وضحت كالآتي إذا تناول الأب كتلة الدرنات السميكة كان الطفل ذكر وإذا تناولت الأم الدرنات الصغيرة كان الجنين فتاة.

في الأغلب يقوم شعب الأزتيك بخلط نوع معين من الأوركيد مع الفانيليا والشكولاته كنوع من أنواع المشروبات التي تعطي طاقة وقوة.

أما عن الصين فكانت تعتبر زهرة الأوركيد رمز للأناقة والصداقة والنزاهة.

وكانت ترمز زهرة الأوركيد بعدة حضارات بالعصور القديمة إلى الجمال والحب والتلقيح والخصوبة والسحر والتفكير.

اقرأ أيضاً: فوائد زهرة اللوتس للجسم والبشرة والشعر وطرق استخدامها

دلالات زهرة الاوركيد بحسب اللون

بالرغم من امتلاك الزهرة عدة رموز معظمها جاء للدلالة على الأناقة والخصوبة، إلا أنه يوجد عدة رموز ودلالات وإيحاءات مختلفة على حسب لون الزهرة، فقد جاءت رموز الزهرة على حسب لونها كالآتي:

اللون الأزرق: يرمز هذا اللون إلى الندرة نظراً لأن كل ألوان الزهرة يمكن إيجادها إلا اللون الأزرق الحقيقي فإنه من النادر العثور عليه.

اللون الأحمر: يدل هذا اللون من الزهرة على الرغبة والعاطفة، ولكن يرمز إليه أيضاً بالشجاعة والقوة.

اللون الوردي: يدل هذا اللون من زهرة الأوركيد على الفرح والأناقة والسعادة، ويمكن أن يدل أيضاً على الأنوثة والبراء.

اللون الأبيض: يدل هذا اللون من زهرة الأوركيد على التواضع وعلى الاحترام كما يدل على النعمة والبراءة والجمال والنقاء.

اللون الأرجواني: يدل لون الزهرة هذا على الكرامة والإعجاب والاحترام كما يدل على المملكة.

اللون الأصفر: يدل لون زهرة الأوركيد الأصفر على البدايات الجديدة كما يدل على الفرح والصداقة.

اللون البرتقالي: يدل هذا اللون من زهرة الأوركيد على الفرح والحماس والشجاعة.

اللون الأخضر: يدل هذا اللون من زهرة الأوركيد على الخصوبة كما يدل على جلب الحظ السعيد ويحمل أيضاً معاني الطبيعة والصحة وطول العمر.

زهرة الأوركيد

إن الأوركيد عبارة عن نباتات تزهر زهوراً يُطلق عليها الأوركيد، ولقد وجد للزهرة أحافير تعود إلى 100 مليون عام، حيث يتم تصنيفها ضمن قائمة النباتات الاستوائية الموجودة في الطبيعية.

بالطب الصيني القديم تم استخدام الزهرة للقضاء على أمراض الرئة كما تم استخدامها بعلاج السعال.

بالعصر الفيكتوري نالت الزهرة إعجاب الناس، وعندما بلغت زهرة الأوركيد ذروتها بهذا العصر قام المتعصبون الأغنياء بالسفر إلى أماكن متعددة وغريبة ليقوموا بجمع الزهرة من جميع أشكالها وألوانها لأنفسهم.

لقد حصلت الزهرة أيضاً على اسمها الحالي والذي ميزها عن جميع الزهور الأخرى نسبة إلى النحل حيث أنها تشبه النحلة في الشكل كما تملك رائحة إناث النحل وهذا يجلب الذكور إليها ويجعلهم ينقلون حبوب اللقاح من زهرة لأخرى ومن نبات لآخر.

تعتبر زهرة الأوركيد ضمن النباتات الأربع النبيلة والمشهورة بالصين، ففي فنغ شوي تستخدم الزهرة للخصوبة ولتدعيم الأسرة.

اقرأ أيضاً: أسم علم مؤنث أصله فارسي ومعناه زهرة الرمان بالتفصيل

تختلف دلالات زهرة الأوركيد على حسب لونها، وعلى حسب الحضارات وعلى حسب الشعوب، وهذا كإجابة سؤال إلى ماذا ترمز زهرة الأوركيد حيث أن بعض الحضارات نسبت إلى الزهرة الخصوبة والجمال والبعض الآخر نسب إليها البراءة، والبعض الآخر نسب إليها الفرح والسرور، وفي النهاية ترمز الزهرة لكل شيء جيد.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.