ما هو الطلاق الرجعي وما هي شروطه ؟

ما هو الطلاق الرجعي ؟ الطلاق الرجعي هو الطلاق الذي يمكن فيه للزوج أن يعيد زوجته في عصمته، وذلك قبل أن تنتهي فترة العدة، بحيث تستمر حياتهم كزوجين، بدون أن تكون هناك ضرورة إلى إبرام عقد للمرة الثانية، ويمكن أن يتم هذا النوع من الطلاق لمرتين، أما إذا حدث مرة ثالثة، فإن الطلاق يقع، ويتم الفصل بين الزوجين بدون رجعة، وهنا لا يجوز أن ترجع الزوجة إلى زوجها، إلا في حالة زواجها من غيره، وذلك نزولا على أمر الله في قوله “فإن طلقها فلا تحل له حتى تنكح زوجا غيره”

يمكنك التعرف على شروط الطلاق فى الدين الاسلامى بكافة تفاصيله من خلال قراءة هذا الموضوع: شروط الطلاق في الإسلام وشروط الطلاق في المحكمة

ما هو الطلاق الرجعي

  • الطلاق الرجعي هو أنه يستطيع الزواج الذي قام بالدخول على زوجته، ثم قام بطلاقها، أن يراجعها أثناء فترة العدة؟ ولكن إذا لم يقم بذلك ومرت فترة العدة، فالطلاق الرجعي يتحول إلى طلاق بائن، ويترتب عليه كافة الآثار التي تترتب على الطلاق البائن، فتصبح الزوجة غريبة عن زوجها، بحيث يستلزم ذلك إبرام عقد زواج جديد ولن يتم إلا عند موافقة الزوجة مرة أخرى.     
  • ويمكن تحقيق الرجعة، عن طريق أمرين، أحدهما عن طريق القول أو الكتابة أو الإشارة أو الفعل.
  • فيمكن الرجعة عن طريق القول، ولكن يجب أن يكون اللفظ صريح، ويكون واضح في الرجعة، مثل ارجعتكِ إلى عصمتي، أو رددتك إلى عصمتي، ويجب أن يكون بلفظ لا يحتمل التأويل، فهنا الألفاظ المستخدمة لا تحتاج إلى دليل لأنها واضحة، وقال الأحناف في ذلك، أن يكون اللفظ وكأنه مكتوب، مثل أن يقول الزوج لزوجته انتِ زوجتي، أو انتِ كما كنتِ عندي، فاللفظ الأول صريح والثاني يحتمل التأويل لأنه قد يقصد منه انه سوف يرعاها ويعتني بها مثل قبل الطلاق فقط.    
  • ويمكن أن تكون الرجعة فعلا، وهو بفعل أمر يستوجب الحرمة التي تقع بالمصاهرة، مثل العلاقة الجنسية، أو البدايات لها، مثل أن يلمس زوجته أو يقبلها مع شهوة، وذهب الأحناف أن هذا الأمر يدل على رغبة الزوج في الإبقاء على علاقته بزوجته، ووضح الحنفية الأمر أيضا، بأنه إذا قامت الزوجة بتقبيل زوجها أو لمسته مع شهوة، ولم يقم الزوج برفض ذلك، كان الأمر رجعة باتفاق الفقهاء.   
  • وهناك آثار هامة تترتب على الطلاق ذو النوع الرجعي، وذلك خلال فترة العدة، أو بعد انتهائها، فهذا الطلاق ليس له آثار على العلاقة الزوجية، طالما لازالت فترة العدة مستمرة، لأن الزوجة التي تم طلاقها رجعيا مازالت على حكم الزوج، ويحق للزوج الرجعة حتى في غياب رضا الزوجة، وذلك كما جاء في قول الله تعالى:” وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا “

يمكنك التعرف على إجراءات الطلاق في الجزائر وشروط دعوى إثبات إجراءات الطلاق من خلال قراءة هذا الموضوع: اجراءات الطلاق في الجزائر وشروط رفع دعوى إثبات الطلاق

ما هي الحالات التي يكون فيها الطلاق رجعي

بعد أن قمنا بإيضاح ما هو الطلاق الرجعي نتحدث عن الحالات التي يقع فيها الطلاق بشكل رجعي تنص المادة 122 من مدونة الأسرة على أن” كل طلاق قضت به المحكمة فهو بائن، إلا في حالتين التطليق للإيلاء وعدم الإنفاق” وتُضيف المادة 123 بأن” كل طلاق أوقعه الزوج فهو رجعي إلّا المكمّل للثلاث والطلاق قبل البناء والطلاق بالاتفاق والخلع والمملك”.

   ويتبين من مواد القانون السابقة أن حالات الطلاق  الرجعي محددة وهي:   

  • الطلاق الذي يكون بحكم القاضي، ويكون بمقتضى دعوى قامت يرفعها الزوجة من أجل أن تحصل على الطلاق، بسبب عدم إنفاق الزوج.     
  • الطلاق بحكم القاضي ويكون سببه الإيلاء.
  • الطلاق الذي يصدر من الزوج شفاهةً أو ما يقوم مقامه اللفظ، ولكن بشرط أن يكون قد تم الدخول بالزوجة.
  • إذا تم الطلاق بدون مقابل مادي إو عوض، أو ما يسمى بطلاق الخلع.
  • إذا كان الطلاق لم يحدث لثلاث مرات.

يمكنك الاطلاع على الكثير من المعلومات الهامة عن حكم الطلاق من خلال قراءة هذا الموضوع: أبغض الحلال عند الله الطلاق وحكم الطلاق حسب كيفية وقوعه

ما هي الآثار المترتبة على الطلاق الرجعي

  • بناء على تحديد معنى ما هو الطلاق الرجعي ، يجب معرفة أن هناك آثار جليلة تترتب على الطلاق الرجعي، وذلك في فترة العدة أو بعد انتهائها، فالزوجة التي صدر الطلاق الرجعي بحقها، تظل زوجة دون أن يمسها، فلا يحق لها التزوج بآخر خلال فترة العدة.
  • عن طريق الطلاق الرجعي تصبح مرات الطلاق أقل بطلقة.     
  • إذا انتهت فترة العدة، يتحول الطلاق من رجعي إلى بائن، وبذلك تنتهي العلاقة الزوجية مدام لم يراجع الزوج الزوجة.    
  • لا تنتهي علاقة الزوجية بالطلاق الرجعي، وإذا قام الزوج بالاستمتاع بزوجته تكون العلاقة قد رجعت.
  • لا تعتبر الزوجة محرمة على زوجها عند وقوع الطلاق الرجعي، فهي تظل زوجته حتى تنتهي فترة العدة. 
  • إذا مات الزوج أو الزوجة، أثناء فترة العدة، ورثه الآخر.    
  • الزوج ملزم بالإنفاق على زوجته طوال فترة العدة وإلى أن تنتهي.     
  • الطلاق الرجعي لا يوجب دفع الزوج للزوجة مؤخر الصداق، لأن الزوجية مازالت قائمة. 
  • رجعة الزوجة أثناء فترة العدة، لا يستوجب تقديم مهر جديد، لأنها مازالت زوجة، ولا يجوز إعطاء المهر للزوجة مرتين.    
  • من حق الزوج إرجاع الزوجة إلى ذمته متى شاء دون إذن منها، بل ودون موافقتها.     
  • فترة العدة تقوم الزوجة بتمضيتها داخل المنزل الخاص بالزوجية، لأنه ضمن النفقة.    

يمكنك التعرف على كافة المعلومات التي تتعلق بشروط وقوع الطلاق وشروط صيغة كتابة الطلاق من خلال قراءة هذا الموضوع: شروط وقوع الطلاق والشروط المتعلقة بالصيغة ما بين الكناية والكتابة والإشارة

كيف تحدث الرجعة ؟

  • تحدث الرجعة عند أبي حنيفة باللمس أو القبلة، مع وجود شهوة، وذلك بدون أن يستحضر الزوج النية للرجعة، وبذلك تعود الزوجة إلى عصمة زوجها مرة أخرى، ويصبح مباح للزوج الاستمتاع بزوجته، والسفر معها، والحنابلة يرون أن الرجعة يجب أن تتم عن طريق الجماع، والشافعية، وابن مالك، فلا يحل له مسها، أو النوم معها في مضجع  واحد، او حتى السفر معها. 

الغضب والطلاق

الطلاق لم يكن أمر شائع، ولذلك قامت تعاليم الإسلام بوضع قواعد تفصيلية بشأن هذا الأمر، والغضب ثلاثة أنواع، هناك أنواع يحدث الطلاق معها، والبعض الآخر لا يحدث، وأمثلة ذلك مايلي:

  •  أن يغضب الزوج بأقصى درجة ويصبح لا يشعر بنفسه، مثل أن يشبه المجانين، هنا لا يحدث الطلاق وذلك الرأي اجتمع عليه جميع الفقهاء        
  • أن يغضب الزوج غضب شديد، ولكن يظل واعي بما يفعل، وعاقل لعاقبة أفعاله، ولكن من شدة غضبه قام بنطق الطلاق، هنا لا يحدث الطلاق أيضا ومتفق على ذلك.
  • أن يكون الزوج غاضب ولكن ليس غضب شديد، ولكن مثل غضب كثير من الأشخاص، هنا يحدث الطلاق بإجماع الفقهاء.  

يمكنك التعرف على كيفية توثيق الطلاق فى المحكمة من خلال قراءة هذا الموضوع: كيف يتم الطلاق في المحكمة وكيف يتم توثيقه

هل الطلاق بالثلاث يوجد معه رجعه؟

  • لا يجوز أن يكون هناك رجعة إذا وقع الطلاق ثلاث مرات، ولكن هناك شرط يمكن معه ذلك، هو أن تقوم الزوجة بالزواج بآخر بعد طلاقها، ولكن إلا يكون الزواج الثاني قد تم من اجل ان ترجع للزوج الأول، هنا إذا انتهت العلاقة الزوجية الثانية، يجوز بعد انتهاء فترة العدة إن ترجع إلى الزوج الأول.
  • أما في حكم تحقق الطلاق بالثلاث، فقد اختلف عليه الفقهاء، فذهب العض على أنه يحدث باستخدام لفظ منفرد، ولكن في أكثر من مرة، وآخرين يرون أن الطلاق يحدث، بلفظ تلو الآخر، ولكن في ذات الوقت، ولكن رغم هذا الخلاف، المتفق عليه أن الطلاق بالثلاثة هو طلاق نهائي ( بائن )، والبينونة كبرى، ولا يمكن الرجوع فيه.    

يمكنك التعرف على جواز الطلاق فى رمضان وحكم الطلاق فى نهار رمضان من خلال قراءة هذا الموضوع: هل يجوز الطلاق في رمضان وما حكم الطلاق في نهار رمضان

ما هي شروط  الرجوع في الطلاق الرجعي ؟

  • إلا يكون الزوج قد قام بتطليق زوجته أكثر من 3 مرات للرجل الحر، ومرتين للعبد، وإذا تم الطلاق ثلاثة مرات فلا يحق للزوج مراجعتها قبل أن تتزوج بغيره.    
  • يحب أن تكون أركان الزواج صحيحة وليست فاسدة، لأن إذا اتضح فساد الزواج، أصبح الطلاق بالتبعية فاسد، ولا يجوز تطبيق احكام الرجعة هنا.
  • أن يكون الزواج صحيح، وأن يكون قد تم الدخول بالزوجة بشكل سليم، لأن لو انه لم يتم الدخول بالزوجة؛ فلا تصبح لها عدة من الأساس لقول الله تعالى: قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا).

يمكنك التعرف على كفارة يمين الطلاق عند الغضب وأنواعه من خلال قراءة هذا الموضوع: كفارة يمين الطلاق عند الغضب وأنواعه ورأي الإفتاء في كثرة التلفظ بالطلاق

في النهاية رأينا الإجابة على تساؤل ما هو الطلاق الرجعي ؟ وقد قمنا بتفصيل ذلك في المقال السابق، بحيث وضحنا شروطه وحالاته، وكافة الأمور المتعلقة به.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.