ما هو احتقان الحلق وكيف يمكن علاجه

ما هو احتقان الحلق وما هي أعراضه والأسباب المؤدية إليه، أجابت الدراسات على هذه التساؤلات وقالت أن احتقان الحلق نوع من الالتهاب الذي يصيب منطقة البلعوم وهي منطقة اتصال الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، وتكون ذات أنسجة رقيقة سهلة التأثر بالعوامل التي تؤدي لالتهابها، لذلك خلق الله الإنسان مزود بالخزان بالوزتين في هذه المنطقة لتعمل كنوع من الحاجز المناعي للجسم، ولكن في حالة حدوث خلل في وظائفها فإنها تسبب للجسم مشاكل عكسية.

ما هو احتقان الحلق

يمكن وصف احتقان الحلق على أنه التهاب أو آلام تُصيب الحلق، فهو من الحالات الصحية الأكثر انتشارًا حيث أكدت الإحصائيات أن عدد كبير من البشر يصابون به بشكل سنوي وتعد النسبة العظمي من تلك الإصابات من فئة الأطفال، وعادة يزول الاحتقان بعد أيام قليلة من ظهور الإصابة، وفي بعض الحالات تصل الإصابة لأسبوع أو أكثر حسب المسبب وإليك بعض من أعراض الإصابة باحتقان الحلق.

إقرأ أيضًا: ما سبب جفاف الحلق وكيفية علاجه بالعسل وخل التفاح

أعراض احتقان الحلق

بشعر المصاب باحتقان الحلق بصعوبة شديدة في البلع بالإضافة للشعور بتجريح شديد يصيب منطقة البلعوم مسببَا ألم في الحلق، ومن الأعراض الأخرى المصاحبة له الآتي:

  • الحمي وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة بلع الطعام والماء.
  • فقدان الشهية والرغبة في تناول الطعام.
  • الجفاف الشديد في منطقة الحلق.
  • وجود تقرحات تتمثل في بقع بيضاء أو حمراء في الحلق.
  • يصاحبه احمرار والتهاب في اللوزتين.
  • صعوبة التكلم، وبحة في الكلام.

أسباب احتقان الحلق

وتوجد عدة مسببات لاحتقان الحلق، بعض منها يرتبط بنزلات البرد والإنفلونزا والبعض منها غير مرتبط وإليكم بعض أسباب احتقان الحلق في النقاط التالية:

الإصابة بعدوى فيروسية

تعتبر الإصابة بالعدوى البكتيرية من أهم أسباب التهاب الحلق، وكذلك هي أكثر شيوعًا، ومن الأمثلة الهامة للإصابة الفيروسية:

  • الانفلونزا.
  • نزلات البرد الموسمية.
  • الحصبة.
  • عدوي الهربس.
  • الالتهاب العلاقي.

الإصابة بعدوى بكتيرية

يرجع التهاب الحلق أو احتقان الحلق الذي ينجم عن عدوى بكتيرية إلى نوعين من العدوى وهم من الأنواع الرئيسية من البكتيريا.

المكورات العقدية

يمكن تشبيهها بالتهاب اللوزتين والذي يتسبب في حدوث التهاب في الحلق واحمرار شديد في منطقه البلعوم مما يؤدي إلى حدوث عدوى بكتيرية اتصل إلى الجهاز التنفسي في الرئتين.

إقرأ أيضًا: علاج الم الحلق عند البلع والفرق بين الإلتهاب الفيروسي والبكتيري

الإصابات وحدوث تهيج

تهيج الحلق الناجم عن التدخين المستمر أو التعرض للجفاف، حدوث ارتجاع لأحماض المعدة في منطقة البلعوم مسببة تهيج أنسجته.

وهناك بعض الإصابات سببها عوامل ومؤثرات خارجية ومنها:

  • شرب الكحوليات.
  • التحدث لفترات طويلة بصوت مرتفع وهذا قد يسبب إجهاد في الأحبال الصوتية.
  • تجمع بقايا الأكل في منطقة البلعوم وحول اللوزتين.

في حالة ترك التهاب الحلق بدون علاج يؤدي إلى حدوث تطورات ومضاعفات صحية من ضمنها التهاب الكلى وحدوث مشاكل والتهابات روماتيزمية تحدث الآن في الجسم والمفاصل، وكذلك حدوث طفح جلدي وحدوث مشاكل في صمامات القلب.

واليك بعض الطرق العلاجية التي يعتمدها الطبيب المعالج وكذلك الأساليب المنزلية التي تساهم في القضاء على التهاب الحلق.

علاج احتقان الحلق

علاج التهاب الحلق باستخدام الأدوية وذلك يكون تحت إشراف طبي، يقوم الطبيب المعالج بأجراء الفحوصات الطبية للتأكد من وجود احتقان أو التهاب في الحلق، ومن خلال ذلك يتم وصف بعض المركبات والأدوية العلاجية التي تساهم في تخفيف هذا الاحتقان ومن هذه الأدوية.

  • مضادات الالتهاب: والتي تعمل على معالجه الالتهاب الذي يحدث داخل الجسم مما يضمن مقاومه الالتهاب الحادث في منطقه البلعوم.
  • دواء السعال: والذي يعمل على تخفيف السعال لفترة مؤقتة مما يسمح لالتهاب الحلق بالاستشفاء.
  • المضادات الحيوية: يمكن أن يستند الطبيب المعالج إلى بعض المضادات الحيوية في علاج التهاب الحلق، وذلك في حالات العدوي البكتيرية والفيروسية التي تصيب النسيج المبطن لمنطقة البلعوم.

علاج احتقان الحلق بالأعشاب والطرق المنزلية

  • الغرغرة بالماء والملح حيث يتضح مما سبق أن وجود عدوى بكتيرية في منطقة الحلق تؤدي إلى احتقانه، مما جعل الأطباء ينصحون بضرورة المضمضة بشكل يومي بنصف كوب ماء يحتوي على ملعقتين من الملح الذي يقوم بتطهير البلعوم من البكتيريا المسببة لهذا الاحتقان.
  • الإكثار من شرب السوائل حيث يعمل على مقاومة جفاف الحلق مما يؤدي إلى ترطيبه ومقاومة الاحتقان الحادث بهذه المنطقة.
  • استخدام زيت النعناع العطري لأنه يحتوي على المنثول وهو عنصر رئيسي في تقليل حدوث الالتهاب.
  • شاي البابونج يمكن أيضًا أن يساهم في تخفيف التهاب الحلق حيث أنه مهدئ فعال يعمل على تقليل الالتهاب الذي يحدث في أنسجة الجسم.
  • يساهم الليمون أيضًا بشكل فعال في القضاء على التهاب الحلق وذلك لاحتوائه على فيتامين سي الذي يعمل كمطهر في حالات الالتهاب العدوي البكتيرية والفيروسات.
  • للثوم دور فعال في مقاومة الالتهاب وذلك لاحتوائه على مضادات حيوية قاتلة للبكتيريا بشكل طبيعي يمكنها أن تقوم هذه العدوى المسببة لحدوث الالتهاب.
  • يمكن استخدام عسل النحل عن طريق إضافته إلى بعض المشروبات مثل اللبن، وكذلك تحليل المشروبات المختلفة مما يعمل على ترطيب الحلق والمساهمة في وقف هذا الاحتقان.

إقرأ أيضًا: ما هو السماق وما هي أهم فوائده وأضراره

الوقاية من احتقان الحلق

  • المداومة على غسل اليدين قبل الأكل وذلك لأنها يمكن أن تنقل بعض البكتيريا والفيروسات من خلال الطعام إلى داخل الجسم مسببًا حدوث مشكلات صحية.
  • المحافظة على مسافة آمنه بينك وبين الأشخاص المصابين بأمراض الجهاز التنفسي وذلك لسهولة التقاط العدوى من خلال الرزاز أو من خلال الهواء الناتج عن عملية الزفير.
  • المحافظة الدورية على نظافة الأدوات الشخصية مثل فرشاة الأسنان وكل ما يتم استخدامه للفرد نفسه.
  • في حاله إصابتك بمرض في الجهاز التنفسي ينتج عنه سعال أو عطس يجب استخدام المنديل الورقي لأنه بذلك يمكنك مكافحة انتشار العدوي.

يمكن أن يحدث تدخل جراحي في بعض الحالات والتي يكون سبب التهاب الحلق فيها ناجم عن حدوث خلل في وظائف اللوزتين وعادة ما يتم ذلك في سن الصغر، حيث يقوم الطبيب باستئصال اللوزتين وذلك لاحتوائهم على الكثير من المشكلات التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث ضرر ينجم عنه التهاب في الحلق واحتقانه وكذلك مشكلات الجهاز التنفسي والتهابات في مناطق مختلفة من الجسد وبذلك تكون للوزتين أضرار على الجسم عوضًا عن فوائدها.

احتقان الحلق من المشكلات الصحية التي لا يجب أن نرد نغفل عنها، وذلك لأنه في حالة اغفالها تؤدي لحدوث مشكلات صحية وخيمة تؤثر على الجسد بالسلب وكذلك مضاعفاتها تحتاج إلى طرق علاجية كثيرة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.