محتوى يحترم عقلك

ما هو علم السيتولوجيا وأساسياته ونشأته

ما هو علم السيتولوجيا الذي يستخدم في دراسة كل ما يتعلق بأي كائن حي، من أجزاءه المختلفة، والطريقة التي تعمل بها كل خلية في القيام بوظيفتها الأساسية، وكيفية تطورها ونموها بشكل طبيعي، وما تحتويه هذه الخلايا من مواد. وغالباً ما يدخل هذا العلم في أغراض طبية للتعرف على ما يصيب الشخص من أمراض تسبب له الضرر، مما يساعد في اكتشاف طريقة العلاج المناسبة، وسوف نعرض المزيد من المعلومات حول هذا العلم في موقع زيادة اليوم، تابع معنا..

ما هو علم السيتولوجيا

ما هو علم السيتولوجيا وأساسياته ونشأته

  • يطلق عليه اسم علم الخلايا لأنه يدرس تكوين الخلية، وهو أحد فروع علم الأمراض، الذي يدرس تكوينات الأنسجة الخاصة بالكائنات الحية.
  • يهتم هذا العلم بمعرفة البنية الأساسية التي تتكون من الخلايا، والوظيفة التي تقوم بها في الحفاظ على حياة الشخص، ويتم هذا من خلال الخضوع لفحص البول، أو الدم، أو شحوم المخ.
  • يتم الحصول على هذه العينات لفحصها من خلال المختص بذلك، لأنه يستخدم حقنة تقوم بسحب العينة من الجسم، ثم يتم فحصها.
  • يهتم هذا النوع بعمل الفحص لخلية واحدة فقط، لسهولة تحديد المرض، ويكثر استخدامه مع مرضى السرطانات في الغالب.
  • يساعد هذا العلم على معرفة إذا ما كان الجنين يعاني من أي عيوب خلقية وهو في رحم امه أم لا، أو أنه يحيط به أي عدوي لتجنبها وأخذ المصل الخاص بها.
  • يأخذ المختص العينة لفحصها من خلال أكثر من طريقة مثل تجميع المواد السائلة من الجسم، مثل البول، أو إفرازات الصدر، والطريقة الثانية من خلال كشط الطبقة العليا من الخلايا ويكثر استعمال هذه الطريقة في الكشف عن الرحم واخذ مسحة منه.
  • الطريقة الأخيرة لأخذ عينة الفحص تكون من خلال استعمال إبرة صغيرة جداً، ويؤخذ من خلالها جزء من الخلايا، ومن أمثلة هذه العينات، سحب السائل الخاصة بالرئة، أو عينة من القناة الشوكية في المخ.
  • تطور هذا العلم يساعد على منح الإنسان وأي كائن حي حياة أطول، لأنه يتخلص من أي أمراض أو أضرار يتعرض لها الشخص وتؤثر بشكل سلبي على حياته.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول ما هو علم السيتولوجيا أشهر علماء وفروعها

أساسيات علم السيتولوجيا

بعد أن عرفنا ما هو علم السيتولوجيا وكيفية الحصول على العينات بشكل مبدئي سوف نوضح المزيد من التفاصيل الخاصة به فيما يلي:

  • رغم وضوح هذا العلم ألا أن هناك بعض العوائق التي تواجه المختصين أثناء دراسة الخلايا، بسبب بعض المؤثرات التي تسبب صعوبة في معرفة تفاصيل الأنسجة ومشكلاتها بسبب كثرة التفاصيل الموجودة بها.
  • يرجع السبب الرئيسي في صعوبة دراسة تلك الخلايا هي أن الفيروسات الموجودة بها، هل على قد الحياة أم لا، لأن بدايتها تكون من خلال ضرر أنسجة سليمة، والانتقال منها إلى أكثر من مكان، وهذا ما اختلف فيه العلماء فيما بينهم.
  • يصعب معرفة إذا كانت الفيروسات حية أم لا لصغر حجمها، مقارنة بالبكتيريا، بجانب أنها سريعة في انتشارها وتكاثرها.
  • تنقسم الخلايا التي يتم دراستها في علم السيتولوجيا إلى خلايا بدائية النوى، وأخرى حقيقة النوى، يتم معرفة نوع كل منهما من خلال الفحص، سواء كان يوجد في تلك الخلايا بعض العضويات أم لا.
  • بدء دراسة الخلايا كان من مئات السنوات، وتطور مع مرور الزمن، حتى ظهر علم الوراثة الخلوي الذي يقوم بمعرفة أنسجة الخلايا ودمجها مع الكيمياء الخلوية.
  • من تعريف علم السيتولوجيا عرفنا أن دوره الرئيسي في الوقت الحالي، هو الوصول إلى طريقة العلاج المناسبة لأي خلايا متضررة في الجسم، لأن هذه الطريقة هي الحل الوحيد لمنع الأنسجة الخاصة بمرض السرطان من الانتشار بشكل أكبر في الجسم.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول تعريف الكائنات الحية وما هو تصنيفها والتوازنات الطبيعية بينهم

نشأة علم السيتولوجيا

  • يعتبر مؤسس ذلك العلم هو روبرت هوك، الذي قدم للبشرية أعظم اختراع لفحص الخلايا الدقيقة وهو المجهر، وكان ذلك في سنة 1665.
  • بداية علم السيتولوجيا كانت من خلال رؤية العالم روبرت هوك لأجزاء من الفلين من خلال المجهر المنير، الذي يتكون من عدستين، حين ذلك شاهد بعض الصناديق دقيقة الحجم وهي غير مرتبة وتشبه إلى حد كبير الغرف.
  • الخلايا كانت هي هذه الغرف الغير متناسقة أو غير مرتبة، وأعلن العالم روبرت هوك ما اكتشفه، وقام برسمه فعلا ونشر ذلك في مؤلفه الخاص في نفس العام.
  • استكمل العالم أنطون فان ما بدئه العالم روبرت هوك في عام 1683، حيث قام بفحص بعض الخلايا من خلال مجهر أكثر تطوراً، يوضح الرؤية بشكل أكثر دقة، وفحص من خلاله بعض عينات السوائل الموجودة في الإنسان.
  • نتيجة تجربة العالم أنطون هي اكتشاف وجود بعض الحركة في تلك الخلايا، وكان هذا مؤشر على حياتها، وأطلق على اسم هذه الجزيئات الكائنات الحيوانية صغيرة الحجم، واستطاع معرفة نواة الخلايا الخاصة بكرات الدم الحمراء.
  • لم يأخذ هذا العلم حقه في البدايات، إلى أن تم معرفة مدى أهميته للحفاظ على حياة الكائنات الحية، من خلال مراقبة التغيرات التي تحدث للخلايا، وكان ذلك في عام 1838 على يد العالم ماتياس شلايدن المتخصص في علم النباتات، والعالم تيودور شوان المتخصص في علم الحيوان.
  • كانت نتائج كل من ماتياس وتيودور متشابهة، حيث وجد كل منهم أن جميع الكائنات الحية على الأرض لديها خلية واحدة فقط واحياناً تكون أكثر من ذلك، وهي تكون الأساس الخاص بالهيكل للكائنات الحية، وتستطيع من خلالها القيام بوظائفها بشكل صحيح.

يمكنك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول هل تنطبق نظرية الخلية على الفيروسات أم لا؟

أهم العلماء المؤثرين في علم السيتولوجيا

بعد أن قمنا بمعرفة ما هو علم السيتولوجيا ومعرفة تاريخ نشأته، وكيفية تطوره، ومدى أهميته التي تم اكتشافها في الوقت الحالي، يجب علينا ذكر أهم العلماء الذين ساعدوا في تطوير ذلك العلم.

  • آنا فرويد: هي واحدة من أهم مؤسسي التحليل النفسي الخاص بالأطفال، ولدت عام 1895.
  • سيجموند فرويد: هو طبيب متخصص في علاج الأعصاب، من مواليد النمسا في عام 1856، ساعد في التحليل النفسي ويعتبر مؤسس لذلك العلم.
  • ألبرت باندورا: يحمل الجنسية الكندية، لكنه أمريكي الأصل، ولد في عام 1925، وصاحب النظرية المعرفية التي تختص بدراسة تصرفات الأطفال الصغار وسلوكياتهم في الحياة.
  • جين بياجيه: هو شخص سويسري الأصل، ولد في عام 1896 وكان أول من قدم دراسة منهجية اختصت بمعرفة مدى قدرة الأطفال على معرفة وفهم ما يدور حولهم من أمور، أو ما يتلقونه من كلمات ممن حولهم.

تستطيع الآن قراءة معلومات أكثر حول تعريف الكائنات الحية وما هو تصنيفها والتوازنات الطبيعية بينهم

طرق سحب العينات في علم السيتولوجيا

  • أوضحنا في تعريف علم السيتولوجيا أنه يتم اتباع طريقة الكشط، أو الإبرة الدقيقة في الحصول على العينات الخاصة بالخلايا.
  • هذا الإجراء يتم فيه اخذ جزء سطحي من الخلية، أو عمل تحليل للأنسجة التي تقع من الجسم، مثل تلك الخاصة ببطانة عنق الرحم، حيث لا يتم أخذ العينة من جزء عميق، ويتم الاكتفاء بأقرب مكان لعمل مسحة عنق الرحم.
  • يمكن للمختص في ذلك العلم أخذ عينة من خلال منظار يدخل إلى الرحم، ويقوم بكشط جزء بسيط منه، ونخرجه بحذر شديد للخضوع لعملية الفحص.
  • يعطي المريض في طريقة الإبر الدقيقة بعض المواد المخدرة، حتى يتم التمكن من أخذ العينة من جزء أعمق من الجلد، ويتم استخدام الأشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية في سحب هذه العينات من المنطقة المصابة.
  • توضع العينة بعد إخراجها على قطعة الزجاجة الخاصة بالفحص، للقيام بعمل الاختبارات عليها.
  • الإبر الدقيقة تستخدم في اخذ عينة من البول، أو البلغم للقيام بفحصها تحت المجهر، واستخراج نتيجة التشخيص النهائية لذلك.

هكذا نكون قد عرفنا ما هو علم السيتولوجيا، وأساسيات هذا علم، ونشأته، وأهم العلماء المؤثرين فيه، وطرق سحب العينات في علم السيتولوجيا، ونرجوا أن نكون قد أفدناكم وفي انتظار تعليقاتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.