ما هي المحاسبة المالية؟ وأنواعها والأشخاص المستفيدة من المعلومات المالية

ما هي المحاسبة المالية؟ تعتبر المحاسبة المالية واحدة من الفروع الخاصة بالمحاسبة بل هي أهمهم على الإطلاق، حيث تختص بتصنيف وتسجيل وكذلك تفسير وتلخيص وعرض جميع المعلومات التاريخية المحاسبية التي تتعلق بالأوضاع المالية وكذلك الأداء المالي ويتم كل هذا بناء على عدد من المعايير الخاصة بالمحاسبة، وفي هذا المقال سنتعرف على ما هي المحاسبة المالية، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

كما يمكنك التعرف على شروط فتح حساب بنكي وما هي أهمية فتح الحساب في البنك عبر مقال: شروط فتح حساب بنكي وأهمية فتح حساب في البنك

ما هي المحاسبة المالية؟

  • نجيب على سؤال ما هي المحاسبة المالية، أن المحاسبة المالية العملية هي التي يمكن من خلالها تسجيل جميع المعلومات وكذلك التقارير في القائمة الخاصة بالداخل، بالإضافة إلى قائمة المراكز المالية المرتبطة بخدمة الأطراف سواء كانت خارجية أو كان الداخلية.
  • كما أن المحاسبة تعتبر الكشف عن الخسارة وكذلك الربح الخاص بالشركات على مدة زمنية معينة، حيث يتم تحديد جميع المعلومات المالية وقياسها، بالإضافة إلى تسجيلها والعمل على التأكد منها جيدا ثم بعد ذلك تلخيصها والقيام بتفسيرها.
  • وهذا الأمر يطلق عليه المحاسبة التي تلجأ الإدارات إليها حتى يتم التعامل مع السجلات المالية والتموين، بالإضافة إلى العمليات المرتبطة بالتدقيق الداخلي وأيضا المسائل الضريبية.

أنواع المحاسبة المالية

وبعد التعرف على ما هي المحاسبة المالية، يوجد مجموعة من الملخصات المالية التي تحدث في فترات زمنية محددة، ومن بينها البيانات الخاصة بالمركز المالي والتدفقات المالية بالإضافة إلى البيانات الخاصة بالربح والخسارة وأيضا تغيرات حقوق مجموعة من المساهمين، حيث يساعد في إنتاج هذه الملخصات المالية نوعين من المحاسبة وهما ما يلي:

1ـ المحاسبة النقدية

حيث يعتبر استلام النقض من ضمن الشروط الخاصة بتسجيل المعلومات المالية وبالتالي يتم تسجيل جميع الإضافات أو الخصومات التي يقوم بها الشخص الدائن بناء على كل معاملة، وبالنسبة للأحداث الاقتصادية التي لا يوجد لديها أي نوع من المداخلات النقدية فتعتبر غير مهمة والمسؤول عن هذا النوع الخدمات الخاصة بالإيرادات الداخلية.

2ـ محاسبة الاستحقاق

  • حيث تسجل كل الأنشطة الخاصة بتشغيل الشركة والتي تضم المحاسبة النقدية وعدد من المعاملات التي لا يتوفر فيها التدفقات النقدية، وبالتالي فإنها تتجمع إلى أن تصبح ملزمة قانونيا على الرغم من عدم توافر المدفوعات النقدية، وهذا الأمر يطلق عليه التراكم، وتقوم الشركات المتداولة باستخدامها، وبالتالي فإن هذه الطريقة تنال اهتمام كبير جدا في الأسواق.

وبالإضافة إلى ذلك فإن الحسابات الخاصة بالشركة تنقسم إلى قسمين وهما ما يلي:

  • الحسابات الدائنة: حيث تتجمع مجموعة من الأموال وهذه الأموال تدين بها الشركات للبائعين إلى أن يتم تسوية هذه الأموال، وبالتالي فإنها من الحسابات التي يتطلب الدفع فيها.
  • الحسابات المدينة: وهي التي تضم جميع العملاء الموجودين في الشركة والمدينين لها والمعروفة باسم مستحقات العملاء.

كما يمكنك التعرف على كيفية الدخول لسوق أبو ظبي للأوراق المالية عبر مقال: سوق ابوظبي للاوراق المالية وتحليل سوق أبو ظبي المالي

القوائم المالية

  • إن الموردون والمستثمرون وكذلك الدائنين والعملاء لهم القدرة على مشاهدة الحوالات المالية الخاصة بالشركات من خلال القوائم المالية التي يتم إنتاجها سنويا ويتم إنتاجها ربع سنويا.
  • كما أن هذه القوائم تخضع إلى مجموعة من المعايير حتى تجعل المحاسبة الدولية تكون بطريقة أسهل مثل المجلس الخاص بمعايير المحاسبة المالية، حيث يقوم بوضع مجموعة من المبادئ الخاصة بالمحاسبة المالية، بالإضافة أيضا إلى المجلس الخاص بمعايير المحاسبة الدولية والذي يقوم بتطوير التقارير.

وتحتوي القوائم المالية على ما يلي:

  • بيانات الدخل: وهي سجل جميع الإيرادات في الفترة الخاصة بالبيع بناء على المبدأ الخاص بالمحاسبة المقبولة، ولا يتم ذلك في حالة استلام النقض وبالتالي فإن صافي الدخل يتم حسابه بطرح عدد المصروفات من عدد الإيرادات، وبالتالي فإنه يدل على الربح أو يدل على الخسارة الخاصة بالشركة خلال مدة زمنية محددة.
  • التطبيق النقدي: حيث يتم حساب الدخل الفعلي خلال مدة زمنية محددة التي قامت الشركة بالحصول عليها من الأنشطة التشغيلية والتمويل وكذلك الاستثمار.
  • الأرباح المحتجزة: وهي الأرباح الخاصة بالشركة حيث يتم توزيع هذه الأرباح على مجموعة من المساهمين خلال فترات زمنية محددة.

إذا كنت ترغب في التعرف على السوق المالية السعودية وقواعدها، فلا تتردد في زيارة مقال: السوق المالية السعودية تداول وقواعد السوق المالية وأنواع الأوامر داخل السوق

فروع المحاسبة

يوجد مجموعة من الفروع المرتبطة بالمحاسبة ومن بين هذه الفروع ما يلي:

  • المحاسبة الحكومية: وفيها يتم تحليل جميع المعلومات المالية الخاصة بالحكومة الدولة والتي يقوم بها المحاسبون الحكوميون، ومن بين المعلومات المالية التي يقومون بتحليل لها على سبيل المثال الجيش والمدارس العامة، بالإضافة أيضا إلى المؤسسات العامة.
  • المحاسبة الجنائية: ويتم استخدامها في كل من الشركات الاستشارية والشركات الخاصة بالمحاسبة العامة بالإضافة إلى شركات التأمين وأيضا المكاتب الخاصة بالتحقيق الفيدرالي وغير ذلك من المحاسبات الجنائية حتى يتم التعرف على جميع الإجراءات القانونية الخاصة بالمعاملات المالية، بالإضافة إلى الكشف عن كافة العمليات الخاصة بالاختلاس والاحتيال.
  • المحاسبة الإدارية: حيث تعتبر الإدارة الداخلية مسؤولة عن مجموعة من الأعمال في شركات عديدة ويتم استخدام المحاسبين الإداريين وكذلك المحللين للموازنة، حيث يعملون داخل المنظمات التي لا ينتج لديها ربح ويعملون أيضا داخل الحكومات.
  • المحاسبة الضريبية: وهي خاصة بجميع أغراض الضرائب التي يستفيد منها قانون الإيرادات الداخلية، حيث يعمل على حساب جميع الضرائب وتأثير هذه الضرائب على القرارات المالية الخاصة بالشركة.

الأشخاص المستفيدة من المعلومات المالية

ومن خلال مقالنا ما هي المحاسبة المالية، فهناك مجموعة من الأشخاص التي تستفيد من المعلومات المالية ومن بينها ما يلي:

1ـ أصحاب المنشأة

وذلك لأن المنشأة الاقتصادية تكون مرتبطة بفرد واحد أو تكون مرتبطة بمجموعة من الأشخاص أو ما يسمى بشركة المساهمة أو شركة التضامن، ومن الممكن أيضا أن تكون منشأة للحكومات الخيرية  أي أنها غير ربحية، وكل هذه الأشكال صاحب المنشأة لا يمكنه أن يتعرف على الأوضاع الخاصة بها ولا يستطيع أن يتأكد ما إذا كانت سوف تحقق الأهداف الخاصة بها أم لا.

2ـ إدارة المنشأة

  • من الصعب أن تقوم إدارة المنشأة بالعمل الخاص بها على الوجه الأكمل إذا كانت غير ملمة جيدا بجميع الشئون الخاصة بالمنشاة عندما يكون الحجم الاقتصادي كبير جدا إلى الوضع الذي لا تستطيع فيه الإدارة أن نتابع النشاط الخاص بالمنشأة بكل سهولة، وفي هذا الوقت ينبغي عمل المتابعة من خلال التقارير.
  • كما أن التقارير الصحيحة لا يمكن أن تتوفر إلا في حالة وجود نظام فعال لجميع المعلومات وبالتالي فإن نظام المحاسبة يعتبر جزء من أهم أجزاء أنظمة المعلومات داخل المنشأة.

3ـ الدائنون

نعلم جيدا أن هناك مصدرين مهمين لتمويل المنشآت المصدر الأول هم الملاك والثاني هم الدائنين، وبالنسبة للدائنين فقد يكونون تابعين للمنشآت المالية منها على سبيل المثال شركات الاستثمار والبنوك.

4ـ المستثمرون

وهم الذين يرغبون في استثمار الأموال داخل مشروع سواء كان جديدا أو كان قائم وبالتالي فإن المستثمر لم يستطيع أن يتخذ القرارات الخاصة بالاستثمار إلا عندما تتوفر لديه جميع المعلومات المرتبطة بالمشروع الذي سوف يستمر فيه أو معلومات كافية عن مشاريع بديلة للاستثمار من أجل حدوث المقارنة.

5ـ الحكومة

  • المنشأة يحكمها مجموعة من الأنظمة كما أن الأجهزة الحكومية تشرف على هذه الأنظمة وبالتالي فهناك معظم المنشآت الاقتصادية التي تشارك المجتمع وكذلك الدولة في الإيرادات الخاصة بها على هيئة زكاة أو الضرائب.
  • وهناك جزء آخر من المنشآت الاقتصادية يعمل على إطلاق جميع الإعلانات التي تقوم بها الدولة وبالتالي فإن جميع هذه العوامل تجعل الدولة واحدة من المستفيدين بجميع المعلومات المحاسبية.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال ما هي المحاسبة المالية، وبعد أن تعرفنا فيه على تعريف المحاسبة المالية وأنواعها وكذلك القوائم المالية، بالإضافة إلى فروع المحاسبة، كما أننا ذكرنا أيضا الأشخاص التي تستفيد من المعلومات المالية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.