ما هو الجلوكوز

ما هو الجلوكوز وما هي فوائده وما هي مصادر تواجده، ولكن قبل الحديث عن هذا لابد من معرفة نبذة عن هذا النوع من السكر، حيث يعرف سكر الجلوكوز أنه سكر العنب أو سكر الدم، وهو نوع من السكر يحدث نتيجة عملية البناء الضوئي في النبات الأخضر،  ويعتبر الجلوكوز المصدر الرئيسي لطاقة معظم الكائنات الحية، بما فيها الإنسان، وفي هذا المقال سوف نناقش تعريف الجلوكوز وما هي أعراض ارتفاع أو انخفاض نسبته في الدم ومصادر تواجده.

تعرف على اعراض مرض السكرى واسبابه وعلاجه من خلال قراءة هذا الموضوع: مقدمة عن مرض السكري أنواعه وأسبابه وأعراضه وعلاجه

ما هو الجلوكوز

  • تتميز كلمة الجلوكوز بأنها كلمة يونانية، حيث يتميز سكر الجلوكوز بأنه واحد من أحد أنواع السكريات البسيطة أو الأحادية.
  • كما يتميز سكر الجلوكوز بأنه يتكون من ست ذرات كربون بالإضافة إلى مجموعة الألدهيد، ولذلك يمكن أن يعرف باسم السكر السداسي الألدهيد.
  • ويعتبر سكر الجلوكوز أنه المصدر الرئيسي المهم للطاقة التي تستخدمها الكائنات الحية، حيث يتميز بأنه ينتج نتيجة تكسير الكربوهيدرات، حيث أنه من الممكن أن يتم دخولها في خلايا الجسم ثم يتم تحويله إلى طاقة تحتاجها خلايا وأجهزة الجسم المختلفة ثم ينتقل من الجهاز الهضمي مباشرة إلى مجرى الدم.
  • ولكن لا يستطيع  الجلوكوز أن يتم إدخاله لخلايا الجسم إلا في حالة وحيدة وهي وجود أو توفر كمية معتدلة من هرمون الأنسولين في الدم، حيث يتميز هذا السكر أنه يتم تخزينه على هيئة جليكوجين وذلك بفضل كل من الكبد وعضلات الجسم، ويعتبر الجليكوجين هام جدا لجسم الإنسان حيث أنه يعمل على المساهمة في تحقيق التوازن الداخلي في الدم، وهي حالة معتدلة في الجسم تساعد الجسم على أداء وظائفه أثناء حالات عدم توافر الطعام.
  • كما يتميز سكر الجلوكوز بأنه يحمل  الصيغة الكيميائية وهي (C6H12O6)، حيث أنه يمتلك العديد من الأسماء، حيث أنه من الممكن أن يطلق عليه سكر الجلوكوز أو اسم دكستروز  أو سكر العنب أو سكر الدم أو جلوكوز الدم، حيث أنه يتم عملية امتصاص هذا السكر بصورة سلسة وذلك حتى يتم إدخاله داخل مجرى الدم وينتقل خلاله ليصل إلى جميع خلايا وأنسجة الجسم.
  • حيث أنه من الممكن أن يتم الحصول على هذا السكر وذلك عن طريق عملية تعرف باسم التحليل المائي من العديد من أنواع الكربوهيدرات مثل الحليب والمالتوز والجليكوجين وأيضا سكر القصب والسليلوز.
  • ومن الممكن أن يتم تصنيع سكر الجلوكوز عن طريق نشا الذرة وذلك عن طريق عملية التحليل المائي أيضا ولكن تحت تأثير كل من ضغط بخار الماء الحمض المخفف.
  • ويعمل جسم الإنسان على المساهمة في الحفاظ على مستويات الجلوكوز معتدلة في الدم؛ وذلك بسبب أن الشخص يحتاج إلى مستويات ثابتة للعمل على المساهمة في الحد من فرص الإصابة بمرض السكري أو الإصابة بأمراض القلب.
  • وتقوم معظم خلايا الجسم بالعمل على استخدام الجلوكوز وذلك بالمشاركة مع الأحماض الأمينية والدهون أيضا وذلك للعمل على  الحصول على الطاقة، بينما بالنسبة للدماغ ويعتبر الجلوكوز مصدر الطاقة الرئيسي بالنسبة له، وذلك حيث أنه من غير الجلوكوز لا يستطيع دماغ الانسان العمل أو التفكير بشكل جيد، وأيضا تحتاج كل من الخلايا العصبية والمراسلات الكيميائية للجلوكوز للمساهمة في العمل على معالجة المعلومات.

يمكنك التعرف على فوائد حليب الناقة لمرضى السكر والسرطان والتوحد من خلال قراءة هذا الموضوع: فوائد حليب الناقة لمرضي السكر والسرطان والتوحد

طريقة تعامل الجسم  مع سكر الجلوكوز

  • يقوم الجسم بالحصول على الجلوكوز وذلك بشكل أساسي من الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل الخبز والفواكه والخضار ومنتجات الألبان.
  • ويقوم كل من أعضاء الجهاز الهضمي خصوصا المعدة وذلك بعد تناول الإنسان الطعام بعملية هضم وتقطيع الطعام إلى جزيئات صغيرة وذلك بواسطة كل من  الاحماض والانزيمات التي يتم إفرازها عن طريق المعدة.
  • وبذلك يتم تحطيم الكربوهيدرات إلى جزيئات سكر خلال هذه العملية، ومن أهم أنواع السكر للجسم سكر الجلوكوز، حيث تقوم الأمعاء بعملية امتصاصه حتى يصل إلى الدم بشكل مباشر.
  • ومن الممكن أن يتم حدوث تغيرات واضطرابات في مستويات السكر في الدم وذلك علي مدار اليوم؛ بحيث أن مستوى السكر يرتفع وخاصة بعد تناول الطعام، وبعد ذلك يتم  انخفاض مستواه بعد مرور فترة من الزمن من تناول الطعام.
  • حيث تكون خلايا البيتا في البنكرياس هي المسئولة عن عملية إفراز هرمون الإنسولين الذي يمشي في الدم بعد تناول الطعام؛ وذلك لأن الخلايا تكون إلى الحاجة إلى الأنسولين حتى تقوم بعملية ادخال سكر الجلوكوز بداخلها، حيث يعتبر الأنسولين عبارة عن آلة تعمل على المساهمة في دخول الجلوكوز إلى الخلايا العضلية والخلايا الدهنية وخلايا الكبد، ثم يعود مستوى السكر إلى المستوى الطبيعي كلما دخل الجلوكوز لعدد كبير من الخلايا.
  • ويقوم الجسم بعد أن تأخذ الخلايا حاجتها من سكر الجلوكوز بالقيام على تخزين الجزء الفائض من سكر الجلوكوز وذلك على هيئة قطع صغيرة تعرف باسم الجليكوجين  في كل من خلايا الكبد والعضلات.
  • ويقوم الجليكوجين بدور مهم في الحفاظ على العمليات الحيوية للجسم وذلك في فترات عدم توافر الأطعمة أو خلال فترات الجوع، وذلك يتم  الحفاظ على الاستقرار الداخلي للجسم، حيث تقوم خلايا ألفا  التي توجد في البنكرياس بإفراز هرمون الجلوكاجون وذلك عند انخفاض مستوى السكر في الدم.

تعرف على أعراض انخفاض السكر وأسبابه من خلال قراءة هذا الموضوع: أعراض انخفاض السكر وما هي أسباب انخفاضه وخطورتها

ارتفاع سكر الدم

  • يعرف ارتفاع السكر في الدم بأنه يحدث نتيجة تراكم  الجلوكوز في مجرى الدم وعدم قدرة السكر على الدخول للخلايا وبقاء مستويات السكر في مستوى أكبر من الطبيعي .
  • وهناك بعض الأعراض التي تنتج نتيجة ارتفاع الجلوكوز في الدم ومن أهمها: الإصابة بالجفاف وكثرة مرات التبول وزيادة العطش، وأيضا من الممكن أن يكون السبب الكامن وراء ذلك هو الإصابة بمتلازمة كوشينغ أو نتيجة التأثيرات السلبية لبعض أنواع الأدوية الستيرويدية أو نتيجة الإصابة بمرض السكر بأنواعه، حيث يوجد  نوعين من هذا المرض والنوع الأول هو عبارة عن عدم توافر كمية مناسبة من هرمون الأنسولين، بينما النوع الثاني نتيجة ضعف أو قصور في استجابة الخلايا للأنسولين.

انخفاض سكر الدم

  • يعرف انخفاض السكر في الدم  بهبوط تركيز سكر الجلوكوز في الدم، وقد تطرأ بعض الأعراض الناتجة عن ذلك ومن أهمها: ارتعاش اليد وكثرة التعرق واضطرابات في معدل نبضات القلب والإصابة وشحوب الوجه والإصابة بالدوخة.
  • وهناك عدد من الأسباب التي ينتج عنها حدوث انخفاض في سكر الدم ومنها الإصابة بمرض السكري والافراط في تناول بعض أنواع الأدوية مثل الكينين الذي يستخدم في علاج الملاريا والافراط في شرب الكحول على معدة فارغة والإصابة بالتهاب الكبد .

تعرف على اعراض مرض السكر للاطفال والكبار وطرق العلاج من خلال قراءة هذا الموضوع: أعراض مرض السكر للأطفال والكبار وطرق علاجه وما هي أسبابه وأنواعه

مصادر تواجد سكر الجلوكوز

ويتوفر سكر الجلوكوز في العديد من أنواع الأطعمة والمشروبات المختلفة ومن أهمها:

  • الكربوهيدرات: حيث توجد أطعمة تحتوي على كربوهيدرات بحيث يقوم الجهاز الهضمي بتكسير هذه الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة، حيث أنه عند تناول الأرز أو المشروبات الغازية فإن الجهاز الهضمي يقوم  بتحطيمها إلى سكريات بسيطة مثل سكر الجلوكوز
  • الحليب: حيث يحتوي الحليب مثل حليب البقر وحليب الأم على سكر اللاكتوز او سكر الحليب، حيث يتم تكسير هذا السكر في الجسم إلى كل من الجلاكتوز والجلوكوز
  • الخضروات و الفواكه: تحتوي الفواكه على نوعين من السكر  وهما سكر الجلوكوز وسكر الفركتوز، حيث تختلف  نسبة كل منهما باختلاف نوع الفاكهة

تعرف على تحليل السكر التراكمى وفحصه من خلال قراءة هذا الموضوع: تحليل السكر التراكمي وفحصه ونتائجه وطرق الوقاية من مرض السكري

في النهاية يمكن الإجابة عن سؤال ما هو الجلوكوز وتوضيح أنه أحد أنواع السكر البسيط أو السكر الأحادي، ومعرفة أن الجلوكوز المصدر الرئيسي للطاقة عند جميع الكائنات الحية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.