ما هو علم النحو

ما هو علم النحو من بين علوم اللغة العربية؟ حيث يعتبر النحو أحد علوم لغة الضاد العريقة، وقد نال هذا العلم خاصة اهتمام كبير على الصعيد التطبيقي والتنسيقي من العلماء، وذلك لما له من تأثير وأهمية على الناحية الاجتماعية والدينية وحتي الناحية الأخلاقية.

فهو من يحفظ الكلام خالي من الأخطاء والعيوب ويعطيه معني بليغ، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نقوم بتقديم ما هو علم النحو.

اقرأ أيضًا: شرح قواعد النحو بطريقة سهلة جدا

علم النحو العربي

علم النحو العربي

  • لقد انتشر بين الناس عامة والدارسين خاصة أن لغة الضاد هي واحدة من أصعب اللغات الموجودة، وأنها تشتمل على قواعد نحوية من الصعب فهمها ببساطة، لكن ذلك غير صحيح بكل تأكيد ويدل على جهل من قالوا ذلك.
  • فعلم النحو ليس كما عرف وانتشر عنه، فهو ليس بالصعب ولا المعقد، لكنه كباقي العلوم واللغات الأخرى لابد أن يتم دراسته بشكل جاد ودقيق على قواعد وأسس معينة.
  • يتميز علم النحو في اللغة العربية باحتوائه على قواعد راسخة ثابتة، ذلك الأمر الذي يساهم بدرجة كبيرة في دراسته بسهولة، ويسهل فهمه أيضا.
  • إن أهم ما يتميز به علم النحو في اللغة العربية عن باقي الأسس النحوية في كافة اللغات الأخرى، المرونة في عدم ضرورة الاحتفاظ بترتيب ثابت لأركان الجملة في أوضاع معنية، ولا يخل ذلك من المعني، مثل تقديم الخبر على المبتدأ.

اقرأ أيضًا: الأساليب النحوية في اللغة العربية

ما هو علم النحو

  • إن النحو عند أهل اللغة العربية جاء في الأصل من الجذر اللغوي نحو، وهو يعني القصد والطريق واتباع نفس الشيء، ويهتم علم النحو بالتحري في أصل تكوين الجمل وأحكام وأسس الإعراب.
  • علم النحو هو العلم الذي يستند إليه في معرفة أوضاع نهايات الجمل والكلمات من ناحية الإعراب والبناء، وأيضا تحديد ومعرفة سمات الكلمة التي تأخذها بناءا على حركتها أو موقعها في الجملة.
  • ويهتم علم النحو أيضا بمجموعة من الأمور الأخرى والتي من أمثلتها معاني الحروف، والتفرقة بين الاسم والفعل والحرف، والأسباب التي تؤدي إلى تقديم وتأخير الكلمات في الجمل، وغير ذلك.
  • ويعتبر الهدف الأكبر والاعظم من دراسة وتعلم قواعد علم النحو هو البقاء على المعني سليم، ومن الأمثلة على ذلك قول المولى عز وجل:

“إنما يخشى الله من عباده العلماء”.

  • فقد حصل تقديم للمفعول به هو لفظ الجلالة على الفاعل وهو العلماء، فبدون العلامات الإعرابية لحصل اختلال للمعني بغير ما أراده المولي عز وجل، فمن الممكن أن تقرأ هذه الآية الكريمة بشكل سريع وغير دقيق.
  • فيرفع لفظ الجلالة ويؤثر ذلك على المعني ويفهم منه أن المولي سبحانه وتعالى يخشي عباده، هو أمر بالتأكيد لا يقبل على الإطلاق في الشريعة الإسلامية.

اقرأ أيضًا: الفرق بين النحو والصرف

نشأة علم النحو العربي

  • بعد أن تطرقنا للحديث عن ما هو علم النحو، لابد أن نقوم أيضا بسرد كيف نشأ علم النحو العربي.
  • بعد أن جاء الإسلام وكثرت الفتوحات الإسلامية، باتت اللغة العربية هي اللغة الأم بالنسبة للشعوب الإسلامية، ولكن كان هناك بعض الخطأ واللحن في مصطلحات وكلمات الشعوب.
  • وذلك بسبب اختلاط وتداخل العرب بالأعاجم، لذلك كان من الضروري الحفاظ على هذه اللغة العربية لأنها لغة القرآن الكريم والسنة الشريفة، ومن هنا جاءت الحاجة إلى ضبط الكلمات.
  • ومن أشهر الروايات حول نشأة وسبب وجود علم النحو، هي عندما مر أبو الأسود الدؤلي على رجل يقرأ أحد آيات كتاب الله وكانت الآية:

” إن الله بريء من المشركين ورسوله”.

  • وقد قرأ الرجل كلمة رسوله مجرورة وبذلك تعتبر معطوفة على كلمة المشركين مما أدي إلي تغير المعني، ولكن الصواب أن كلمة رسوله مرفوعة لأنها مبتدأ لجملة محذوفة تقديرها:

(ورسوله كذلك بريء).

  • أو لأنها معطوفة على لفظ الجلالة الله.
  • ولهذا قد توجه أبو الأسود الدؤلي إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وأوضح له الخطر الذي يتعرض له القرآن الكريم واللغة العربية.
  • فأخذ علي قطعة ورقية وبدأ بالكتابة عليها
  • “بسم الله الرحمن الرحيم، الكلام اسم وفعل وحرف، الاسم ما أنبأ عن المسمى، والفعل ما أنبأ عن حركة المسمى، والحرف ما أنبأ عما هو ليس اسما ولا فعلا، ثم قال لأبي الأسود:

” انح هذا النحو”.

  • فهو يريد منه أن يسير على هذا النحو، بغرض تحديد أسس وأحكام ثابتة للغة العربية.
  • وقد تتابع العلماء منذ قديم الزمان وأعطوا جهدا واهتمام للحفاظ على قواعد وأسس علم النحو، ولم يتكاسلوا في القيام بذلك، وقد كان العالم النحوي ذو الأصل الفارسي سيبويه أحد أشهر من قام بوضع وتنظيم القواعد النحوية بأسلوب حسن، حتي أنه أطلق عليه إمام النحويين.

اقرأ أيضًا: ما هو المصدر في اللغة العربية

تأثير علم النحو

  • كما سبق الحديث بأن علم النحو له تأثير مهم وواضح على نواحي مختلفة، منها الناحية الدينية وغير الدينية.
  • فأما الناحية الدينية فيعود إلى الحرص الشديد على المحافظة على نصوص وضوابط كتاب الله المجيد كما جاءت، وقراءتها بشكل فصيح وفهمها بصورة سليمة، وخاصة بعد انتشار اللحن على ألسنة الشعوب.
  • والناحية غير الدينية فيرجع إلى زيادة العناية والاهتمام باللغة العربية والمحافظة عليها من الضياع من جهة التعصب لها.

مدارس علم النحو

مدارس علم النحو

يوجد عدد من المدارس الخاصة بعلم النحو، حيث وذلك بهدف حماية اللغة العربية والقرآن الكريم من التحريف اللغوي والمعاني الخاصة بها والتي تتغير بتغير التشكيل ومن هذه المدارس:

مدرسة البصرة

  • تعتبر هذه المدرسة أولي المدارس التي كانت بمثابة الدرع القوي الذي حافظ على اللغة العربية من الضعف والانهيار.
  • فقامت بوضع نقط الإعراب في كتاب الله المجيد، وبدأت في تحديد نقط الإعجام، ووضعت الأنظار النحوية والصرفية الاولي.
  • كان مقر هذه المدرسة في مدينة البصرة، ومن أشهر العلماء التابعين لها، ابن أبي اسحق الذي عرف بسيبويه، وأبو عمرو بن العلاء، والخليل بن أحمد الفراهيدي، عيسى بن عمر الثقفي، ويونس بن حبيب.

مدرسة الكوفة

كان العمل في الأساس في هذه المدرسة منصب على الفقه وأصوله والقراءات، ولم تكن دراسة علم النحو من أولوياتها في بادئ الأمر، ولكن مع مرور الوقت زاد اهتمامها بعلم النحو.

وكان من أشهر العلماء التابعين لها، هشام بن معاوية الضرير، والأنباري، والكسائي، وثعلب والفراء.

المدرسة البغدادية

لقد قامت هذه المدرسة في القرن الرابع الهجري بتطبيق واتباع أسلوبا جديدا بانتخاب ما يعتقدوه ملائما من آراء مدرستي البصرة والكوفة، وكان السبب وراء ذلك هو أن أول علمائها قد تتلمذوا على يد ثعلب والمبرد.

وكان من أشهر وأوائل العلماء التابعين لهذه المدرسة، كيسان، أبو علي الفارسي، والزمخشري، والزجاجي، وابن جني.

المدرسة الأندلسية

قد ظهر في الأندلس مجموعة من المؤدبين، الذين بدأوا في تعليم المنشئ والشباب اللغة العربية عن طريق مدارسة الأدب والنصوص، وكان هدفهم من ذلك الحرص على قراءة كتاب الله بشكل متقن ولغة سليمة.

ومن أول النحاة الذين تواجدوا في الأندلس جودي بن عثمان المروري، ومن أشهر العلماء التابعين لهذه المدرسة أيضا ابن مضاء وأبو حيان وابن عصفور وابن مالك الطائي الجياني.

المدرسة المصرية

تواجدت المدرسة المصرية في تعلم علم النحو منذ البداية للمحافظة على كتاب الله المجيد ومدارسه، لذلك ظهر عدد من المؤدبين الذين يقومون بتعليم الشباب علوم اللغة العربية متبعين نهج المدرسة الاندلسية.

وكان من أشهر وأقدم العلماء التابعين لهذه المدرسة، عبد الرحمن بن هرمز الذي قد تتلمذ على يد أبي الأسود الدؤلي، وكذلك ابن الحاجب والسيوطي وابن هشام.

النحاة المتأخرون

  • لقد انتشر علم النحو في مصر انتشارا كبيرا منذ عهد ابن هشام، وقد قام النحاة بوضع الشروح والتعليقات.
  • وكذلك الحواشي على المصنفات الخاصة به بالإضافة إلى المصنفات الخاصة بابن مالك، ومن أبرز وأشهر هؤلاء النحاة عبد الله بن عبد الرحمن الذي عرف بابن عقيل والذي توفي في عام 769 هجريا.
  • ويعتبر ابن عقيل أحد تلامذة ابن حيان، ودرس ودرس حتي أصبح عالما بالفقه وأصوله والتفسير والقراءات، وعمل أيضا بالقضاء، وكان يعطي دروس للطلاب في حلقات المساجد في مدينة القاهرة.
  • ونال شرحه لألفية ابن مالك إعجاب كبير وانتشار واسع، وله شرح على التسهيل لابن مالك، ويتسم شرحه على ألفية ابن مالك بوضوح العبارة وبساطتها.
  • وكذلك قربها من عقول وتفكير طلاب العلم، ويوضح فيه آراء النحاة خصوصا يعارضهم ابن مالك، حيث كان ابن مالك يعارض نحاة مدرسة البصرة وأستاذهم سيبويه في كثير من الأمور، ولكن ابن عقيل كان يميل إلي رأي البصريين وأستاذهم سيبويه.

اقرأ أيضًا: أمثلة على الحال في النحو

في نهاية مقالنا عن ما هو علم النحو، نكون قد قمنا بسرد تعريف هذا العلم الرائع، وتطرقنا أيضا للحديث عن نشأة علم النحو، والمدارس النحوية المختلفة البداية، ونتمني أن ينال الموضوع إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.