ما هو تحليل INR

ما هو تحليل inr نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث إن النسبة المعيارية الدولية (International Normalized Ratio) والتي اختصارها INR هي عبارة عن نظام قامت بتطويره منظمة الصحية العالمية وذلك من أجل التعبير عن نتائج اختبار زمن البروثرومبين (Prothrombin time test) لدي الأشخاص الذين يقومون باستخدام مواد وأدوية مضادة لتخثر الدم (Anticoagulant) مثل الوارفرين (Warfarin)، وفي الحقيقة يقوم تحليل زمن البروثرومبين في قياس مدى سرعة تجلط الدم، ويعتبر البروثرومبين هو عبارة بروتين يقوم بإنتاجه الكبد، وهو يعتبر أيضا واحد من الكثير من البروتينات التي تسمي بعوامل التخثر (Clotting factors) والتي يمكنها أن تساعد على حدوث عملية تجلط بشكل مناسب.

ما هو تحليل inr

إن بشكل عام لا يوجد أي استعدادات خاصة قبل أن يتم إجراء فحص INR، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أنه هناك العديد من الأطعمة التي يمكنها أن تؤثر في نتائج الفحص؛ مثل البروكلي، والحمص، واللفت، والكبدة، والشاي الأخضر، وبعض الأطعمة التي يتم صناعتها من الصويا، كما يوجد أيضا بعض الأدوية التي يمكنها أن تؤثر على نتائج التحاليل كذلك مثل الأسبرين (Aspirin) والستيرويدات (Steroids) وغيرها، ولذلك يجب على أن يحرص المريض على أن يخبر الطبيب الخاص به قبل تناول أي فيتامينات، أو أعشاب، أو أدوية، أو مكملات غذائية.

إن فحص INR يتطلب إجراء بسيط للغاية يحتاج إلي القليل من الدقائق، حيث إنه يتم الحصول على عينة من الدم عن طريق قيام الدكتور بإدخال إبرة مخصصة في أحد الأوردة الموجودة في الذراع، وفي بعض الأحيان يتم أخذ هذه العينة من الإصبع، ثم يتم وضع العينة في أنبوبة اختبار، ثم يضيف عليها الطبيب عدد قليل من الكواشف (Reagents)، ثم يقوم بعد ذلك بقياس زمن البروثرومبين الذي يكون متمثل بعدد الثواني التي تستغرقها تشكل الخثرة الدموية الموجودة في العينة، ثم تتم مقارنة تلك النتيجة بزمن البروثرومبين القياسي وذلك من أجل الحصول على النسبة المعيارية الدولية.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن التحليل المخبرية من خلال: ما هو تحليل wbc وما هي أسباب إنخفاضه

أسباب إجراء فحص INR

يتم وصف الوارفرين في الأغلب من أجل الأشخاص الذين يعانون من حالات يمكن أن تزيد من احتمال إصابتهم بتكون التخثرات الدموية، وذلك مثل المعاناة من الرجفان الأذني (Atrial fibrillation)، أو أيضا بعض المرضي الذين يملكون صمامات قلب ميكانيكية (Mechanical heart valves) أو الأشخاص الذين أصابوا من قبل بجلطة دماغية (Stroke)، حيث إن الوارفرين يمكنه أن يزيد من الوقت الذي قد يحتاجه الدم للتخثر، وللموازنة بين خطر تخثر الدم وتكوين الجلطات وبين حدوث خطر نزيف داخلي، فيتم اللجوء إلي إجراء اختبار INR بشكل مستمر ومنتظم، وهذا يساعد الطبيب كثيرا على أن يحدد نسبة الوارفرين التي يمكن أن ينصح لها للمريض، وأيضا يتم إجراء هذا الاختبار عندما يظهر على الشخص علامات أو أعراض تخثر الدم أو النزيف، ويتضمن ذلك الحالات الآتية:

  • ظهور الكدمات بسهولة على الجسم، أو التعرض إلى نزيف بدون أي سبب معروف.
  • نزيف اللثة ونزيف الأنف المتكرر بشكل دائم.
  • تشكل جلطة دموية شريانية أو وريدية.
  • الإصابة بحالة من تخثر المنتشر داخل الأوعية الدموية (Disseminated intravascular coagulation) وهذه الحالة يمكنها أن تسبب تخثر ونزيف بشكل سريع للغاية في نفس الوقت.
  • الإصابة بأي مرض من أمراض الزمنة مثل مرض الكبد الشديد، والذي يمكنه أن يقوم بالتأثير على عملية تخثر أو ما يعرف بالإرقاء (Hemostasis)
  • الكشف عن مقدار نسبة التعرض لخطر النزيف وذلك لدي بعض الأشخاص الذين يعانون بشكل دائم من نقص في بعض عوامل التجلط وذلك مثل: الفيبرينوجين (Fibrinogen)، وأيضا العوامل II أو V أو VII أو X.
  • للكشف عن وجود أي اضطرابات النزيف وذلك قبل إجراء جميع العمليات الجراحية، ويتم ذلك بوجه أخص لدي الأشخاص الذيم لديهم تاريخ سابق للتعرض لحدوث نزيف بشكل دائم ومتكرر.

ويمكن التعرف أيضًا على المزيد من التفاصيل من خلال: ما هو تحليل hiv وما هو اختبار الجيل الثالث واختبار الجيل الرابع

نتائج فحص INR

يمكن أن يتم تقديم نتائج الاختبار بطريقتين مختلفتين تماما؛ والطريقة الأولي هي عبارة عن زمن البروثرومبين والذي يتم قياسه بالثواني كما ذكرنا من قبل، حيث  إن الطبيعي للمتوسط الزمني لتجلط هي في حدود 10-14 ثانية، وإذا زاد الزمن عن المعدل الطبيعي أو قل عنه فهذا يدل على وجود مشكلة صحية يجب حلها، أما الطريقة الثانية فهي تتمثل في النسبة المعيارية الدولية، والتي التي يمكنها السماج بإجراء المقارنات بين نتائج المختبرات المختلفة بشكل سهل للغاية، فتعتبر النتيجة الطبيعية هي 1.1 أو يمكنها أن تكون أقل، أما الأشخاص الذين يتناولون الوارفرين فإن قيم اختبار INR المطلوبة لديهم تكون متراوحة 3.0-2.0 ويمكن أن نقوم بتلخيص نتائج الاختبار للفحص فيما يأتي

  • زيادة قيمة INR: عندما تكون قيمة ناتج فحص INR فإن هذا يعني بشكل عام إن الدم يقوم بالتخثر بمعدل أبطأ من المعدل الطبيعي ومن أهم الأسباب التي ينتج عنها بطء تخثر الدم هي:
  • استخدام بعض الأدوية التي تكون تحت مسمي مضادة للتخثر.
  • إذا عانى شخص من بعض المشاكل الصحية في كبده.
  • عندما يكون هناك نقص في مستوي البروتينات التي تكون مسئولة عن تجلط الدم.
  • عند حدوث نقص كبير في فيتامين ك.
  • وجود بعض المواد في الدم والتي تعمل على إعاقة وظيفة عوامل التخثر.
  • انخفاض قيمة INR: وهذا يعني إن معدل تجلط الدم يحدث بشكل أسرع من المعدل الطبيعي والمطلوب، ويحدث هذه بسبب الأسباب الأتية:
  • عندما يقوم الشخص بتناول العديد من المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة كبية من فيتامين ك، أو تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة منه.
  • عندما يقوم الشخص بتناول أدوية تحتوي على هرمون الأستروجين (Estrogen)، ومن الأمثلة على هذه الأدوية هو حبوب منع الحمل (Birth control pills) أو مثل العلاج بالهرمونات البديلة (Hormone replacement therapy).

كما نرشح لك المزيد أيضًا من التفاصيل من خلال: ما هو هرمون lh؟ ولماذا قد تخضع لتحليل LH؟ وماذا تعني نتائج تحليل هرمون LH؟

فحوصات خري مرتبطة بفحص INR

قد يقوم الطبيب بإجراء الكثير من الفحوصات الأخرى بجانب فحص INR، ويحدث ذلك ليتم تشخيص الحالة بصورة جيدة للغاية وهذه الفحوصات يمكن أن تتضمن ما يأتي:

  • بعض الاختبارات الإضافية التي تتم لتقييم صحة الكبد؛ ويحدث هذا إذا اعتقد الطبيب إن المريض قد يعاني من بعض المشاكل في الكبد.
  • اختبارات إضافية من أجل تقييم عملية التخثر؛ ويحدث هذا إذا أعتقد الطبيب إن المريض يعاني من وجود بعض الاضطرابات في النزيف، وهذه الاختبارات يمكن أن تتضمن ما يأتي:
  • اختبار زمن الثرومبوبلاستين الجزئي (Partail thromboplastin time test) والذي يتم اختصاره في اختبار PTT.
  • إجراء عدة فحوصات حتى يتم معرفة عدد الصفائح الدموية (Platelet count).
  • أيضا اختبار وقت الثرومبين (Thrombin time test).
  • اختبار عامل فون ويلبراند (Von Willebrand factor test).

مخاطر تحليل INR

نادراً ما يحدث أي مخاطر بسبب هذا التحليل، ولكن يمكن أن يشعر الشعر ببعض الألم في المنطقة التي يتم فيها سحب الدم، أو يمكن أن يشعر الشخص بإنه سيغمي عليه عن أجراء خلال سحب الدم، ويجب في هذه الحالة أن يقوم الشخص بإعلام الطبيب حتى يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة، كما يمكن أن يوجد خطر بسيط للغاية لدي بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض التي يمكنها أن تؤثر على العملية الطبيعية بتخثر الدم عن طريق النزيف الشديد من مكان سحب الدم.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ما هو تحليل inr وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.