ما هو وقود الطائرات

ما هو وقود الطائرات؟ وما هي أنواعه؟ حيث يعتبر بنزين الطائرات هو المصدر الأساسي لحركة الطائرة، وتتعدد أنواع الوقود؛ لذلك سنقوم بتقديم الإجابة الوافية عن سؤال ما هو وقود الطائرات من خلال موقع زيادة، كما سنتحدث عن أنواعه واستخدامات كل نوع على حدة.

ما هو وقود الطائرات؟

جوابًا على سؤال ما هو وقود الطائرات نشير إلى أنه ذلك الوقود المستخدم في المحركات الداخلية للاحتراق؛ وهو يساعد على حركة الطائرات، كما يختلف وقود الطائرات عن وقود السيارات، ويعد الكيروسين هو المادة الأساسية التي يُعتمد عليها في نوع الوقود.

يحتوي وقود الطائرات على مادة سامة؛ لتمنع خبط المحرك وهي مادة رباعي إيثيل الرصاص، ويحاول العلماء وجود طرق لعدم وجود رباعي إيثيل الرصاص في وقود الطائرات أو مجرد تقليل وجوده.

استكمالًا لإجابة سؤال ما هو وقود الطائرات، يعتبر وقود الطائرات مسؤول النقل السريع، والمسؤول عن وجود طاقة للطيران، ويختلف أنواع الوقود على حسب معايير وأشكال الطائرات ومحركها.

يعتبر تصنيف أنواع الوقود المختلفة للطائرات على حسب نسبة نقاء الكيروسين والأوكتان، ويتم استخدام وقود الطائرات في الوقت الحالي بالعديد من المجالات المدنية والعسكرية، وتم وضع الكثير من المواصفات المعينة للوقود المستخدم في الطائرات بجميع أنواعه.

جدير بالذكر أنه بعد نهاية الحرب العالمية الأولى، اندلعت ثورة في مجال تحديث محركات الطائرات والتحليق بشكل عام.

اقرأ أيضًا: بحث عن البترول بالعناصر كاملة وما هي أهمية البترول

أنواع الوقود المستخدم للطائرات

في إطار الحديث عما هو وقود الطائرات، نذكر أنه يوجد العديد من أنواع الوقود المستخدم في الطائرات، وكل نوع يستخدم يختلف باختلاف نوع الطائرة وهيئتها.

ذلك مثل: وقود الطائرات النفاثة، وجيت باء، وجيت ألف، وجيت ألف -1، ووقود الطائرات العسكرية، ووقود الطائرات الحيوي.

وقود الطائرات النفاثة

هو أحد أنواع الوقود المستخدم في الطائرات ذات محركات الغاز التوربينية، وهو النوع المستخدم للطائرات العسكرية الأمريكية، وهي طائرات تشمل محركات قوية جدًا، وبالتالي تطلق الطائرات للطيران بسرعة عالية جدًا.

يعتبر الكيروسين من أنواع الوقود الأساسية المستخدمة في هذه المحركات، وتكون أعلى درجات حرارة إشعاله هي 38 درجة مئوية، وأعلى درجة تجمد يمكن أن تصل إلى 47 درجة مئوية.

يعد هذا النوع من الوقود من أكثر الأنواع طلبًا واستخدامًا بشكل كبير عالميًا؛ لذلك يكون به المواصفات المحددة بجودة عالية دوليًا، وهو تقريبًا بني اللون، ويعتبر هذا الوقود خليط من محروقات عديدة ومختلفة.

وقود جيت باء

هو عبارة عن خليط من الكيروسين والبنزين، وتكون نسبة البنزين به 65%، أما نسبة الكيروسين 35%، وهذا الوقود يمتاز بأنه يمكن أن يتأقلم في درجات الحرارة المنخفضة، يرجع ذلك لقدرته على الاحتراق عند درجة حرارة 20 درجة مئوية، ودرجة تجمده هي -72 درجة مئوية.

نلاحظ أن درجة تجمد وقود جيت باء تقل بكثير عن درجة تجمد وقود الطائرات النفاثة؛ لذلك فإن وقود جيت باء مناسب للاستخدام في كندا وألاسكا، وبالرغم من ذلك يعد هذا الوقود من الأنواع الخطيرة؛ لذلك يقل استخدامه.

وقود جيت ألف

هو وقود الطائرات النفاثة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويوجد هناك فقط بوفرة، وتكون درجة تجمده -40 درجة مئوية، ودرجة حرارة اشتعاله 210 درجة مئوية، و410 درجة فهرنهايت.

يمكن أن نقول يوجد نقطة وميض مرتفعة 38 درجة مئوية، و100 درجة فهرنهايت، ويمكن اعتباره من المواد الخطرة.

يخزن هذا الوقود في أنابيب يوضع عليها علامة ملصق أسود مع كتابة كلمة جيت ألف باللون الأبيض، ويوجد شريط أسود آخر، وتكون هذه الأنابيب محملة في شاحنات.

يكون هذا الوقود ذات لون تبني واضح عندما يكون نظيف، ويعتبر وقود جيت ألف أقل كثافة من الماء، وسوف يتجمع في الجزء السفلي من الخزان، ويمكن أن تكون جزيئات الماء معلقة في الوقود، وهنا يمكن أن يُجرى اختبار واضح ومشرق؛ للعثور عليها.

يلزم تجميع صهاريج تخزين هذا الوقود بانتظام؛ للتأكد من عدم وجود أي تلوث في الماء، ويمكن أن يظهر منظر ضبابي، وهذا يشير إلى تلوث الماء يتجاوز الحد المقبول به وهو جزء من المليون.

لا يوجد شرط على وجود مضافات استاتيكية في قانون الوقود التجاري الأمريكي، ولا يحتوي عليها بشكل عام، وصل استخدام وقود الطائرات في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 21 مليار غالون أي 80 مليار لتر سنويًا وهذا منذ عام 2006.

وقود جيت ألف –1

يتشابه وقود جيت ألف -1 مع وقود جيت ألف في درجات الحرارة ما عدا نقطة الوميض، حيث أن درجة حرارته للاشتعال 210 درجة حرارة مئوية، و410 درجة فهرنهايت، ودرجة التجمد به -47 درجة مئوية، و-52.6 درجة فهرنهايت.

درجات حرارة احتراق هذا الوقود في الهواء الطلق 287.5 درجة مئوية، و549.5 درجة فهرنهايت، وكثافته 0.8075 كجم/لتر عند 15 درجة مئوية، و59 درجة فهرنهايت، والطاقة النوعية له 43.15 مللي جول/كجم.

اقرأ أيضًا:ما هي الطاقة المتجددة؟ والوقود الحيوي المستدام

وقود الطائرات العسكرية

تتفق أنواع الوقود المستخدمة للطائرات العسكرية مع غيرها من المدنية، ولكن تختلف قليلًا في المواد المضافة، حيث إن جيت ألف يشبه جي بي-8، وجيت باء مشابه جي بي-4، وغيرهما من الوقود العسكري، وهي أنواع أكثر كفاءة وتطوير.

يعد وقود الجي بي-5 شائع والأكثر استخدامًا، وتكون حاملات الطائرات لها نقطة وميض عالية جدًا، حيث إن أقل درجة لها 60 درجة مئوية، أما الأنواع الأخرى مخصصة لنوع واحد من الطائرات.

يوجد نوعان من وقود الطائرات العسكرية، وقد صمما ليكونا لهما ميزة ارتفاع الوميض، وهما جي بي-5، وجي بي-7، ويعملان بشكل أفضل مع الحرارة والسرعة التي تكون أعلى من سرعة الصوت.

يوجد نوع من أنواع هذا الوقود لا زال يستخدم في الولايات المتحدة الأمريكية حتى الآن، وهو جي بي تي أس.

وقود الطائرات الحيوي

انبعاث الغازات من الطائرات هي أحد أسباب الاحتباس الحراري العالمي، ولكن استخدام الوقود الحيوي يقلل من انبعاث الغازات الضارة بنسبة 60 إلى 80 في المئة، للحصول على الوقود الحيوي يجب مزج وقود الطحالب بوقود الطائرات المستخدم.

وقود أفغاس

يستخدم بنزين أفغاس في الطائرات صغيرة الحجم في المطارات المدنية، وتستخدم للطيران الخاص، ولأداء المهام التدريبية.

يمكن تشغيل الطائرات المستخدمة للبنزين كوقود بوقود أفغاس، ولكن الطائرات الكبيرة المستخدمة بمحركات الديزل والتوربينات تتعامل مع الكيروسين كوقود لها.

وقود بيوكيروسينان

يعتبر البديل لأحد مشتقات الوقود لتشغيل الطائرات؛ لاعتماده المباشر على الوقود الحيوي مثل زيت الجاتروفا والكاميلينا، فهو عبارة عن خليط من الكيروسين والوقود الحيوي معًا.

قد حث مؤتمر الطيران المدني في إسبانيا على استبدال الكيروسين المستخدم في الطائرات بالبيوكيروسينان، مما أدى إلى زيادة نشاط العديد من الشركات، وتشجيعهم على إنتاج المواد الخام، وتوفير الخدمات أيضًا للطيران.

ألوان وقود الطائرات

تساعد ألوان وقود الطائرات على التفريق بين أنواع الوقود اللازم استخدامها، ويتم اختيار الألوان حسب معايير الوقود ونوعه، وتختلف من بلد لآخر.

فبعدما علمنا ما هو وقود الطائرات، يسعنا الحديث إلى ذكر ألوان الوقود المختلفة، وفي الأغلب يكون له ألوان معينة مثل: الأصفر، والبرتقالي، والأحمر، والأزرق، ويكون هذا على حسب التركيب الكيميائي له.

اقرأ أيضًا: كيف تصبح طيار وأنواع الطيران التي يمكن دراستها

التلوث البيئي الناتج من الوقود

يخرج من البنزين المستخدم للطيران غازات سامة وضارة، وتعمل على تغيير المناخ، والاحتباس الحراري، وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون، وأول أكسيد الكربون، وأكسيد النيتروجين في الجو، مما يؤدي إلى زيادة تلوث البيئة المحيطة بنا.

وقود الطائرات من أنواع الوقود الذي يعمل بالطاقة، ومستحب أن يكون أقل تلوثًا وضررًا، على أن يتم تطويره على الدوام.

قد يعجبك أيضًا