ما هو الرنين المغناطيسي وسعره؟

ما هو الرنين المغناطيسي وكيف كان وتطور على مر العصور وهل له أضرار أو خطورة على صحة المريض وهل تكلفته غالية الثمن، يمكن معرفة كل هذا وأكثر من خلال هذا المقال عبر موقع زيادة

ما هو الرنين المغناطيسي وما هو تاريخه

الرنين المغناطيسي اكتشف واستخدم في المعامل الكيميائية أولًا، وقد أطلق عليه الرنين المغناطيسي النووي نسبة إلى نواة الذرة، ثم طوره العلماء ليتم استخدامه في المجال الطبي.

ويعرف في المجال الطبي بأنه أشعة تقوم بتصوير جزء معين  من الجسم من داخله وفحصه لتبين التغيرات الموجودة به، وتعتبر من أفضل أنواع الأشعة لأنها لا تسبب ضررًا على صحة الإنسان مثل الأشعة السينية.

ولقد اكتشف العالمان إدوارد بورسيل وفليكس بلوخ الرنين المغناطيسي في 1945: 1946 وقد حصلا على جائزة نوبل لاكتشافهم تلك الأشعة.

وطورها العالم إروين هان سنة 1950، وتم تطويرها للاستعمال الطبي بواسطة العالمان بول لاوتربر وبيتر مانسفليد وذلك في عام 1973.

ولقد نشرت أول صورة لإصبع تم تصويره بأشعة الرنين المغناطيسي في عام 1976، ونشرت صورة للأشعة للجسم بأكمله عام 1977م.

ما هي فكرة أشعة الرنين المغناطيسي

تقوم فكرة أشعة الرنين المغناطيسي على تنشيط البروتونات الموجودة في ذرات الجسم لتقوم بعمل إشارات وإطلاقها، يتم التقاط تلك الإشارات ليُحدد مكانها في الجسم ويتم عرضها بواسطة تدرج معين باللون الرمادي كل تدرج يدل على قوة الإشارة أو ضعفها.

ويعتبر الهيدروجين أكثر العناصر تحفيزًا لذرات الجسم لوجوده أكثر من البروتونات مما يساعد على إعطاء إشارات أقوى إلى الرنين المغناطيسي.

» شاهد أيضًا: هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان ؟ وكيف يعمل التصوير بالرنين المغناطيسي ؟

أنواع أشعة الرنين المغناطيسي

تتعدد أنواع الرنين المغناطيسي وتختلف ولكن توجد ثلاثة أنواع رئيسية وهم:

  • مانع للمقاومة.
  • مقاوم.
  • دائم.

إجراءات قبل الدخول إلى عمل أشعة الرنين المغناطيسي

توجد بعض الإجراءات اللازمة والتي يجب على المريض اتباعها قبل الرنين المغناطيسي وهي:

  • عدم تناول أي طعام قبل عمل الأشعة مباشرة لأن الطعام يؤثر على المادة التي يتم حقنها بالجسم لعمل الأشعة.
  • ملئ استبيان به بعض الأسئلة التي يجب الإجابة عليها مثل ما سبب الأشعة، ما هو الجزء المطلوب عمل الأشعة عليه، وهل لدى المريض أطراف أو أعضاء اصطناعية، وإن كان يعاني من أي أمراض أو إصابات وغير ذلك من الاستفسارات.
  • يجب نزع الحلي وحمالات الصدر والدبابيس والمجوهرات والشعر المستعار والمكياج الذي قد يحتوي على معادن وأي شيء يرتديه المريض يحتوي على معدن، وذلك لأن الجهاز يعمل بمغناطيس قوي قد يسحب تلك المعادن ولذا يجب خلعها.
  • على المريض إبلاغ الطبيب إن كان قد قام بعمل مكياج دائم أو وشم.
  • يجب إبلاغ الطبيب المختص بالرنين المغناطيسي إن كان بجسم المريض بعض الشظايا المعدنية او الرصاص.
  • إذا كانت المريضة حامل أو ترضع فيجب عليها إخبار الطبيب قبل عمل الأشعة فقد تؤثر على الطفل.

ما يتم أثناء إجراء الرنين المغناطيسي

ما هو الرنين المغناطيسي

أما أثناء إجراء الرنين المغناطيسي يحدث الآتي:

  • يستغرق الرنين المغناطيسي من عشر دقائق حتى ساعة إلا ربع تقريبًا.
  • من الممكن أن يشعر المريض ببعض الحرارة في المنطقة التي يتم إجراء الأشعة عليها.
  • لا يجب إدخال الحامل إلى غرفة الفحص وذلك أكثر أمنًا على صحتها هي وجنينها.
  • ينبغي على المريض الالتزام السكون وعدم الحركة حتى لا تشوش صورة الأشعة.
  • يوجد بالجهاز زر يمكن للمريض الضغط عليه إذا شعر بالخوف أو حدث شيء خاطئ.
  • قد يسمع المريض بعض الضوضاء أثناء التصوير ويمكنه استخدام سدادات الأذن التي لا تحتوي على معدن.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يستخدم الرنين لرصد بعض المشاكل الموجودة داخل الجسم مثل:

  • أشعة الرنين المغناطيسي على الحبل الشوكي والدماغ حتى يتم تشخيص اضطراب العين، وتمدد الأوعية الدموية أوعية الدماغ، والأورام، السكتة الدماغية، والتصلب المتعدد، واضطرابات الأذن، وإصابة الدماغ نتيجة لصدمة أو الإصابة بالزهايمر، وتشخيص عمل المناطق الحيوية بالدماغ ومراكز الحركة وذلك مهم لمن ستُجرى لهم جراحة في الرأس.
  • أشعة الرنين لأعضاء الجسم الداخلية  مثل الكبد، الكلى، الرحم، المبايض، الرحم، البروستاتا، البنكرياس، الطحال.
  • أشعة الرنين المغناطيسي على الثدي للكشف عن سرطان الثدي.
  • أشعة الرنين المغناطيسي على القلب والأوعية الدموية للكشف عن سمك جدار القلب وحركته، وتشخيص مشاكل الشريان الأورطي مثل تمدد الأوعية الدموية، ولتشخيص الأمراض القلبية أو للكشف عن آثار الجلطة القلبية، وانسداد أو التهاب الأوعية الدموية.
  • أشعة الرنين المغناطيسي على المفاصل والعظام لتشخيص أورام العظام، وتشوه المفاصل أو العمود الفقري، وأورام الأنسجة الرخوة.

هل هناك خطر ينتج عن إجراء الرنين المغناطيسي

توجد بعض الأخطار الناتجة عن الرنين المغناطيسي:

1- خطر انجذاب المعادن إلى جهاز الرنين

حيث توجد الكثير من الحوادث بسبب الدخول لغرفة الرنين بأشياء معدنية حيث قالت إدارة الأدوية والعقاقير أنه تم زيادة الحوادث  بنسبة  227% في عام 2008 عن 2004.

ولا يمكن الاقتراب بأي معدن بمسافة محددة قرب غرفة الرنين المغناطيسي، ويجب فحص كل ما يدخل إلى الغرفة من الأشياء معدنية الخاصة بالمريض سواء إن كان كرسي متحرك أو منظم لضربات القلب أو مسند للتحاليل وغير ذلك.

2- تسرب غاز الهيليوم

يؤدي تسرب غاز الهيليوم إلى اختناق المريض وقد يتسبب في حدوث انفجار نتيجة لتحولها من سائل إلى غاز، ولذلك يجب أن تكون غرفة الرنين جيدة التهوية ومزودة بالمراوح.

3- الضوضاء الناتجة عن الفحص

يجب على المريض ارتداء سدادات الأذن لتجنب الضوضاء الناتج عن الفحص.

4- خطر الرنين المغناطيسي على الأعضاء المزروعة

الأعضاء المزروعة منها ما هو قابل للتمغنط وذلك يمنع دخولها للغرفة لأنها قد تؤدي إلى وفاة المريض مثل منظم ضربات القلب منها أعضاء قابلة للتمغنط قليلًا ولكن لا تشكل ضررًا على المريض، وتوجد أعضاء آمنة يسمح بتواجدها داخل غرفة الرنين المغناطيسي.

5- الخوف والتوتر من الغرف المغلقة

صممت بعض أجهزة الرنين القديمة على هيئة نفق مغلق ونظرًا لطول وقت التصوير يشعر البعض بالخوف، ولتلافي ذلك الخوف يمكن تخدير المريض وطمأنته وشرح له ما سيحدث أثناء التصوير.

فحص نتائج أشعة الرنين المغناطيسي

ما هو الرنين المغناطيسي

يستغرق الحصول على نتائج بعض الأيام ثم يجب فحصها بواسطة الطبيب المختص بتحليل نتائج الأشعة فهي تحتاج لفحص دقيق، أما إذا كان عمل الأشعة نتيجة لحالة طارئة يتم استلامها خلال وقت قصير.

وتحتوي الاشعة على أسماء الأعضاء وبجانب كل عضو علامة تدل إن كان به إصابة مرضية أم لا، ويجب الذهاب بالأشعة إلى الطبيب المختص من أجل تلقي العلاج المناسب والذي يتحدد بناءً على نتائج الأشعة.

» شاهد أيضًا: تقرير أشعة الرنين المغناطيسي على المخ وطريقة قراءته

الفرق بين الأشعة المقطعية CT والرنين المغناطيسي MRI

تختلف الأشعة المقطعية عن الرنين المغناطيسي فهي تستخدم في الكثير من البلاد ولا يفضلها العلماء لأنها قد تسبب الأمراض السرطانية وينصحون باستخدام الرنين المغناطيسي بدلًا منها وقد تم تخفيض سعر الرنين المغناطيسي لتشجيع المرضى والأطباء على استخدامه.

وقد يكون لأشعة الرنين بعض الأضرار أيضًا حيث يعتقد العلماء أنها قد تؤثر على الحمض النووي وتسبب الطفرات، ولكنها مهمة لتصوير الجهاز العصبي.

وفي بعض الأحيان قد يُفضل استخدام الأشعة المقطعية عن الرنين خاصةً عند وجود أعضاء ليست آمنة بالقرب من الرنين المغناطيسي.

سعر أجهزة الرنين المغناطيسي

تختلف أسعار الأجهزة من بلد لآخر وأيضًا على حسب شدة المجال التي تولده فمثلًا في الولايات المتحدة الأمريكية يبلغ سعر جهاز الرنين المغناطيسي الذي يولد مجال تصل شدته إلى 3 تسلا إلى مليون ونصف تقريبًا، كما أن فحص تلك الأجهزة وتصليحها يحتاج إلى خبراء وهذا التصليح والفحص يكلف الكثير من المال ولذلك فهي مكلفة قليلًا.

» شاهد أيضًا: سعر اشعة الرنين المغناطيسي وما هي أهميتها

وفي ختام مقالنا فعند التساؤل عن ما هو الرنين المغناطيسي يمكن قراءة هذا المقال ومعرفة أنه أشعة لرصد بعض المشاكل التي أصابت أجزاء الجسم الداخلية، لكن له بعض المخاطر التي يجب الانتباه إليها وتجنبها، كما أنه أشعة باهظة الثمن لكنها آمنة عن الأشعة المقطعيةCT.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.