ما هو الثريد وما هي طريقة إعداده وما فوائده ؟

ما هو الثريد وما هي طريقة إعداده وما فوائده ؟ الثريد أو الشخشوخة هو عبارة عن نوع طعام يتم صناعته وإعداده من الخبز المفتوت الذي يتم تقطيعه إلى قطع صغيرة يتم وضعه مع اللحم والمرق وهو واحد من أبرز واهم المأكولات التي يعود تاريخها إلى العصور القديمة في العهد القديم في شبه الجزيرة العربية في فترة ما قبل الإسلام.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كثير من الناس فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان ما هو الثريد وما هي طريقة إعداده وما فوائده ؟ وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

إذا كنت أعزائي القراء من محبي الأكلات الشعبية في السعودية فإننا اليوم نقدم لكم في هذا المقال بالتفصيل كل ما يخص الأكلات الشعبية في السعودية ومكة اكلة شعبية في السعودية وفي مختلفة مناطق المملكة

ما هو الثريد وما هي طريقة إعداده وما فوائده ؟

يعد الثريد من الوجبات والأكلات المشهورة في مصر أيضا والتي يطلق عليها الفتة التي يتم تناولها في العيد أي عيد الأضحى وهي عادة ما تكون عبارة عن طبق يحتوي على العيش وقد يكون محمص وعلى اللحم المقطع لقطع صغيرة مع المرق وبعض الأرز.

وسوف نتعرف على أشهر الأكلات العربية البسيطة والجميلة التي تحتوي على الكثير من الفوائد الطبيعية والتي يأكلها نسبة كبيرة من مواطني الدول العربية وحتى نستزيد من المعلومات العامة عن أبرز وأشهر الأكلات التي يتناولها الكثير من العرب حول العالم.

وجبة الثريد العربية

الثريد عند العرب هي عبارة عن وجبه عربية شهيرة معروفة في الكثير من الدول إلا أنه قد يختلف أسمها من دولة إلى أخرى وقد يكون طريقة الأعداد مختلفة إلا أن المكونات واحدة ومن المعروف عن وجبة الثريد أو الشخشوخة أنها يتم إعدادها من المرق واللحم والخبز المقطع إلى قطع صغيرة وهي من الأكلات قديمة الأزل وكانوا العرب قبل الإسلام يأكلونها لأنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية التي تعمل على حماية الجسم وإمداده بالطاقة اللازمة للصحة العامة

من الأكلات الشعبية التي يبحث عنها الكثير من الناس شامية من العدس واليوم أعزائي القراء نقدم لكم بالتفصيل كل ما يخص هذا الموضوع تفضلوا بالمتابعة اكله شعبيه شاميه من العدس

ويوجد شبيه بهذه الأكلة وهي الفتة المصرية والتي تؤكل في عيد الأضحى وفي بعض الأوقات الأخرى من العام أحيانا ويتم إعدادها في مصر من خلال وضع العيش المحمص المتروك في الهواء لفترة مع المرق ويتم وضع الأرز مع اللحم وفي مصر عادة ما يتم وضع الصلصة الحمراء كصوص على الفتة يتم صناعته من عصير الطماطم مع الثوم والخل ويتم وضعه على وعاء الفتة من الأعلى وتؤكل ساخنة فهي من المأكولات الشهية حقاً.

وهناك الكثير من الأسماء للفتة في الدول العربية فيتم تسميتها في الخليج وفي السعودية بالثريد أو الصالونة والتشريب وفي تونس وليبيا وشرق ليبيا بالفتات وتسمى بالمثرودة والرفيسة في تونس والمغرب وفي الجزائر بالشخشوخة وطريقة إعدادها سهلة وبسيطة من خلال تقطيع الثريد وهو الخضراوات والخبز معاً ويتم وضعهم في صحن غويط ويتم غمرهم بالمرق ويتم استخدام أنواع من الخبز الصاج في إعداد الثريد أو يتم استخدام خبز التنور وفي سوريا يتم تناول هذه الأكلة أيضا.

يتم تحضير الثريد مع اللحم ومرقته مع خبز الصاج أو التنور المصنوع من الدقيق الكامل ويبلغ إجمالي السعرات الحرارية في طبق من الثريد حوالي 630 سعره حرارية موزعة كالاتي ما بين 40 جرام من الدهون و 16 جرام من الدهون المشبعة و 120 ملي من الكولسترول و 34 جرام من الكربوهيدرات و 30 جرام من البروتين ولذلك تعتبر من العناصر الغذائية الفعالة الهامة التي يحتاجها الجسم وتعمل على دعم الجسم وتعطيه الطاقة والحيوية وكامل الفاعلية.

ما هي طريقة عمل الجريش السعودي باللحم والعدس والحليب؟ هذا ما سوف نقدمه لكم أعزائي القراء في هذا المقال بالتفصيل تفضلوا بالمتابعة طريقة عمل الجريش السعودي باللحم والعدس وبالحليب

يتم تناول وجبة الثريد في الكثير من الدول العربية مثل السعودية والكويت والعراق واحياناً ما يتم تقديم الأكلة مع القليل من الثوم المفروم والخل والبصل الذي يعطيها الطعم المميز والجميل.

طريقة إعداد الثريد 

بما أن وجبة الثريد كان العرب القدامى يأكلونها وقبل دخول الإسلام؛ فلقد ورد حديث عن النبي عليه الصلاة والسلام جاء فيه لفظ الثريد جاء فيه؛ (كمل من الرجال كثير ولم يكمل النساء إلا أسية امرأة فرعون ومريم بنت عمران وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام) ولقد ورد عن النبي محمد عليه الصلاة والسلام أن في طعام الثريد الكثير من الفضل والخير وان من الأطعمة المفيدة في السحور وفيه الكثير من البركة ومن هذه الاحاديث نعرف أن طعام الثريد من الأطعمة المفضلة عند النبي عليه الصلاة والسلام ومن الأطعمة المفيدة والطيبة الطعم.

كان العرب القدامى يتناولون الثريد ويحتوي على كمية كبيرة من المرق بنسبة تصل إلى 75% و7% من البروتين و18% من الدهون التي يحتوي عليها الثريد وكان الناس في الجاهلية وقبل دخول الإسلام كانوا يأكلون الثريد من خلال سلق اللحم بالمياه وبعدها يتم إعداد الخبز في انتظار نضج اللحم على النار وبعد ذلك يتم وضع اللحم والمرق على الخبز وكان من أحب الطعام عند العرب قديماً ولا يعتبر من الطعام الدسم والضار بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من المياه.

وطريقة تحضير الثريد في الدول العربية تتم من خلال تحضير عدد 3 حبات من البطاطس متوسطة الحجم مع 3 معالق من صلصة الطماطم وعدد 4 حبات من الطماطم الطازجة وتوابل القرفة والفلفل الأسود والزنجبيل والثوم الجاف وعدد 4 بصلات وربع كوب من الزيت النباتي وملعقة من الهيل المطحون وملعقة من الكركم وملعقة من الشطة وملعقتان صغيرتان من الملح وخبز رقاق الرقيق الأبيض.

ويتم التحضير من خلال وضع اللحم في وعاء وعليه التوابل والبهارات مثل الكركم والشطة والهيل والملح والفلفل ويتم تقليب اللحم على النار بعد إضافة المياه وتركه على النار فترة إلى أن ينضج اللحم وبعدها يتم قلي البصل في وعاء أخر على النار حتى يصبح لونه ذهبي وبعدها نضيف الفلفل ومعجون صلصة الطماطم وبعدها يتم وضع اللحم على خليط البصل والطماطم ويتم إضافة الطماطم الفريش على الخليط اللحم ويتم ترك المكونات على النار مع بعضها لمدة ساعة تقريباً وبعدها يتم إضافة مقدار البطاطس على الخليط ويتم تركه على النار مدة 20 دقيقة وبعدها يتم وضع الخبز على المكونات وتركه على النار مع البخار حتى يهدأ وينضج ويقدم ساخن.

إذا كنت ترغبين عزيزتي القارئة طريقة عمل المقلوبة على الطريقة الأردنية أو الطريقة الفلسطينية فما عليك إلا قراءة هذا المقال طريقة عمل المقلوبة علي الطريقة الأردنية والفلسطينيه

فوائد طعام الثريد

الثريد قديماً قبل إضافة المكونات المختلفة الموجودة والتي يتم تناولها في الوقت الحالي في الكثير من الدول العربية كان يتناوله العرب في الجاهلية بسيط ولا يحتوي على المزيد من السعرات الحرارية بل كان يحتوي على الكثير من المرق اللحم الصحي وكان يطبخ بطريقة بدائية بسيطة مثل وضع اللحم على النار في المياه ويؤكل مع العيش. أما الطريقة الحالية والتي يتناول بها العرب في كل الدول العربية على اختلاف طريقة الأعداد قد تكون عالية السعرات الحرارية لكنها ليست ضارة فهي تحتوي على الخضراوات المشكلة الصحية والمفيدة وتحتوي على نسبة عالية من البروتين والكربوهيدرات الفعالة الصحية وتحتوي على التوابل التي تزيد من معدل الحرق والطاقة والنشاط في الجسم ولذلك هي من الأطعمة المفيدة الفعالة التي يجب على الناس من وقت لأخر تناولها للمحافظة على الصحة العامة للجسم.

ويعتبر الثريد من الوجبات التي تدعم الصحة العامة وتساعد الجسم وخاصة للأطفال الصغار على النمو والصحة والمحافظة على المناعة والوقاية من الأمراض ومن المهم أن نعود أبنائنا على الطعام المنزلي والأكل في المنزل لأن الطعام المنزلي صحي ومفيد ويحتوي على الكثير من العناصر الفعالة التي تحمي الجسم من الكثير من الأمراض وعلى رأسها مرض السمنة الذي يعتبر مرض العصر وتحمي من السكر وغيرها من الأمراض.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن ما هو الثريد وما هي طريقة إعداده وما فوائده ؟ نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.