ما هو علم النفس وما هي أهدافه

ما هو علم النفس نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه يعد علم النفس واحد من العلوم الحديثة والقديمة في نفس الوقت، حيث بدأ ظهور مفهوم علم النفس ضمن العلوم الفلسفية، حيث أن الإنسان منذ قديم الزمان كان يسعى إلى التعرف على الظواهر الإنسانية والبشرية وفهمها. ومن أجل تلبية الحاجات الإنسانية فإن الفلاسفة سعوا من أجل وضع مجموعة من التصورات الفكرية تجاه العقل، والمعرفة، والوجود الإنساني بصفة عامة. ونجد أن الكثير من هذه التصورات موجودة في نظريات الفلسفة النفسية مثل نظرية الوجود، ونظرية القيم، ونظرية المعرفة، وفلسفة العقل.. وغيرهم.

ما هو علم النفس

أما في عصرنا الحديث هذا في ظل التطورات الفكرية والتوسعات المعرفية في مختلف العلوم بصفة عامة وفي علم النفس بصفة خاصة؛ بسبب هذا أصبح من الضروري أن يتفرد علم النفس بكيان معرفي وتجريبي مستقل بذاته، وبالفعل في أواخر القرن التاسع عشر حدث هناك استقلال لعلم النفس عن العلوم الفلسفية الأخرى.

والذي قام بهذه الخطوة الهامة في تاريخ علم النفس هو عالم ألماني يسمى “ڤونت”، حيث لأول مرة قام بإنشاء مختبر سيكولوجي لخدمة الباحثين النفسيين والأبحاث النفسية. وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على ماهية علم النفس وأيضاً سوف نقوم بإلقاء الضوء على تحليل الشخصية.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: ما معنى اسم شهد في علم النفس واللغة العربية واهم صفاتةالشخصية

كما نرشح لك مزيد من التفاصيل عن علم النفس عبر: المدرسة المعرفية في علم النفس وما هي مناهجها

ما هو علم النفس بالتفصيل؟

علم النفس هو علم يختص بدراسة سلوك الإنسان باعتبار أنه استجابة لمثيرات خارجية، وأن هذه الاستجابة تختلف باختلاف المثير، وهذا بالإضافة إلى أنه يدرس تأثير البيئة الداخلية والبيئة الخارجية للفرد.

وأيضاً العوامل الوراثية ومدى تأثير كل هذه الأشياء على شخصية الفرد واتجاهاته وتفاعله مع نفسه ومع المجتمع. فعلم النفس يدرس التفاعلات السلوكية للشخص بأنواعها : الحركية والعاطفية والعقلية والذهنية، والعلاقات التي تربط بينهم؛ وهذا بهدف فهم سلوك الفرد وإيجاد الطريقة المناسبة لفهمه وتحليله، وأيضاً التنبؤ بالعوائق والمشاكل التي قد تحدث للشخص في مواقف معينه ورد فعله المتوقع تجاه هذه العوائق.

وعلم النفس أيضاً يساعد في فهم الأنماط المختلفة للشخصية وتوقع تصوراتها وانطباعاتها؛ وبسبب هذا تعددت فروع علم النفس العملية في عصرنا هذا، مثل علم النفس الجنائي، وعلم نفس الصناعة ، وعلم النفس الاجتماعي… إلى غير ذلك من الفروع المختلفة التي يختص كل منها بمجال معين.

ويمكن التعرف أيضًا على المزيد عبر: علامات الحب الكاذب في علم النفس وخطوات للتمييز بين الحب الصادق والحب الكاذب

ما هو علم نفس الشخصية؟

هو واحد من فروع علم النفس، ويختص علم نفس الشخصية بدراسة الخصائص السلوكية عند الأشخاص، والتي يطلق عليها في العادة اسم “الشخصية”، أي أن هذا العلم يقوم بدراسة خصائص الإنسان النفسية مثل المزاج والطباع والقدرات والدوافع، وكل العوامل التي تؤثر فيها، وهذا بالإضافة إلى دراسة الخبرات والتجارب التي أثرت على إنشاء سمات الشخص في الطفولة.

ما هي عناصر تكوين الشخصية؟

الشخصية هي عبارة عن تفاعل يحدث بين السلوك النفسي والسلوكي الجسدي، إلا أن طريقة أداء هذا السلوك تكون فطرية مثل الرضاعة والأمومة وغيرها من أنواع السلوك المختلفة التي يولد الشخص بها،، وإما أن تكون طريقة أداء هذا السلوك مكتسبة من خلال المواقف والخبرات التي يمر بها الشخص في مراحل عمره المختلفة.

والفطرة عباره عن: استعداد ذاتي بداخل الشخص للقيام بأفعال معينة، والفطرة تنشط من خلال الأحوال والظروف البيئية. ويمكن تعريف الشخصية بأنها نظام كامل متكامل ثابت نسبياً، فهي تتكون من الخصائص والسمات النفسية والجسدية سواء كانت فطرية أو مكتسبة تميز الشخص عن غيره، وطريقة تفاعله مع البيئة المحيطة به. وسوف نعرض لكم مكونات الشخصية في ما يأتي:

  • الجسم: وهو يعد عنصر مهم من عناصر تكوين الشخصية للفرد، وسواء كان الجسم سليم أو فيه أي مرض أو علة، فإن هذا يؤثر بدرجة كبيرة على حالة الفرد النفسية والمزاجية وطريقة تعامله مع نفسه ومع الآخرين سواء بالإيجاب أو السلب.
  • القدرات والذكاء، وبطبيعة الحال فإن القدرات الذهنية والعقلية للشخص تؤثر بشكل كبير على تكوين شخصيته وتوافقه بشكل إيجابي مع نفسه ومع من حوله، وتختلف استجابة كل فرد وتفاعله على حسب اختلاف قدرات الفرد العقلية والذهنية ونظرته للأحداث والوقائع اليومية.
  • الحالة المزاجية (المزاج)، حيث أن المزاج يعد من المكونات الأساسية لبناء شخصية الإنسان، حيث أن البعض يرون أن المزاج هو محصلة لتفاعل العناصر الكيميائية بداخل الجسم ، فالمزاج يختلف باختلاف التفاعلات هذه، ولكن الأكيد هو أنه توجد طاقة انفعالية لدى كل فرد تؤدي إلى إنتاج السلوك بناءً على مستوى ذكاء الفرد والغرائز التي تتحكم فيه نتيجة تغير المواقف.
  • البيئة الداخلية والخارجية، حيث أن البيئة تمثل دور كبير في تكوين شخصية الإنسان منذ طفولته وبدء مراحل تمحور شخصيته ، والبيئة تتكون أولا من البيت الذي يعيش فيه الإنسان، حيث أن المستوى العلمي والأخلاقي للأب والأم يظهر أثره على الطفل من جميع الجهات الأخلاقية والاجتماعية وغيرها ، والتي تكبر بداخل الطفل وتؤثر عليه بعد أن يكبر، هذا بالإضافة إلى أن الأساليب السليمة في التربية تؤدي إلى إنشاء أطفال أسوياء وجيدين نفسياً وأخلاقياً.

وتأتي المدرسة في المرحلة الثانية بعد البيت، حيث أن المدرسة تساعد في بناء شخصية الإنسان وترسيخ الأخلاق الصحيحة وتكوين أنماط سلوكه المتنوعة ، حيث أن بيئة المدرسة البناءة والمتوازنة تؤدي إلى نشأة أجيال على مستوى عالي من العلم والوعي والتقدم.

وفي المرتبة الثالثة يأتي المجتمع بكل ما يحتويه من عادات وتقاليد وقيم معنوية ومادية وروحية.

ما هي أهداف علم النفس؟

علم النفس شانه شان معظم العلوم الإنسانية الأخرى، فهو يهدف إلى ثلاثة أشياء وهم: الضبط، والفهم، والتنبؤ. وتوجد في علم النفس كتالي:

  1. الفهم، حيث أن علم النفس بمختلف جوانبه يهدف إلى التعرف على سلوك الأشخاص وفهمه ومعرفه أسباب ظهوره، وبالتالي القدرة على التعرف على الآلية التي يحدث بها السلوك، حيث أن هذا الفهم يساعد في تقديم تفسير علمي لأي ظاهرة سلوكية.
  2. الضبط، حيث أن علم النفس يؤدي عن طريق المعطيات التي تبنى على فهم سلوك الفرد ومعرفة أسباب هذا السلوك إلى ضبط سلوك الفرد والتحكم فيه عن طريق تحديد المثير وطريقة ارتباطه بالاستجابة السلوكية. أي التعرف على وقت حدوث السلوك والتحكم في بعض المتغيرات المستقلة التي تسبب حدوث ظاهرة معينة ومدى تأثير هذه الظاهرة على المتغيرات الأخرى.
  3. التنبؤ، فعلم النفس يقوم بالتنبؤ بوقت إمكانية حدوث سلوك معين، وتوقع حدوثه في حالة وجود بعض المثيرات التي من المتوقع أن تؤدي إلى ظهور استجابات سلوكية معينة.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم ما هو علم النفس وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.