ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟

ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟ يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة حيث  تتساءل الكثير من السيدات المتزوجات عن ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟ خصوصًا مع انتشار الأزواج الذي يعتمدون على راتب زوجاتهم، وكذلك من لا ينفقون علي زوجاتهن لأنهن يعملن.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ما حكم الزوج الذي يهين زوجته وسبها وسب أهلها

ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟

ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟

  • نفقة الزوج على الزوجة، هي أن يتكفل بكل متطلبات الحياة لها ولأبنائه من مأكل ومشرب ومسكن وكسوة ودواء، بما يتوافق مع قدرته المالية.
  • إذا كانت الزوجة تعمل فإن راتبها هو حقها الشخصي، وليس للزوج أن يأخذ منه شيئًا إلا بطيب خاطر ونفس منها.
  • على ضرورة التنويه بإن من حق الزوجة أن تعمل طالما أن عملها ليس في شيء يغض الله وإذا كانت قد اشترطت على زوجها أن تعمل قبل أن يتزوجها حينها عليه أن يلتزم بوعده.
  • وقد ورد عن دار الإفتاء في المملكة العربية السعودية في ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟ أنه للزوجة ذمة مالية مستقلة عن زوجها، ومن الواجب على زوجها أن ينفق عليها، حتى ولو كانت عاملة وإنفاقه عليها تأتي قبل نفقته على أبويه ولو كانا فقيرين.

كما أدعوك للتعرف على: حكم الزوج الذي يكلم بنات ونصائح للزوجة للحفاظ عليه من الفتنة

1- رأي الشيخ محمد بن صالح العثيمين في نفقة الزوج على زوجته

وقد ورد عن الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله أنه قال

  • أنه من الواجب على الإنسان أن يقوم بالإنفاق على أهله، وعلى زوجته وأبنائه بالمعروف حتى لو كانت زوجته صاحبة مال أو ثرية، فإنه مازال عليه واجب الإنفاق عليها.
  • إذا كانت الزوجة تعمل مدرسة وقد شُرط على الزوج عند عقد الزواج أن يمكنها من التدريس، فإنه لا حق له في أن يأخذ شيئًا من راتبها، لا نصفه ولا أقل ولا أكثر، طالما شُرط عليه العمل قبل الزواج ورضي بذلك.

نقل عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (المسلمون على شروطهم)، وعن عقبة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (أحق ما أوفيتم من الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج).

  • إذا لم تشترط الزوجة على زوجها قبل زواجها أن تعمل وأرادت الخروج للعمل بعد الزواج، فمن حق الزوج منعها أو أن يطلب منها جزءً من راتبها في مقابل السماح لها بالعمل على حساب حاجة منزلها لها.

2- فتوى دار الإفتاء المصرية في حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة

خرجت دار الإفتاء من خلال موقعها الرسمي بفتوى لتبين ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟، فكان أبرز ما أكدت عليه هو الآتي:

  • أن الأصل وأن المقرر في الشرع أن نظام أموال كلاً من الزوجين في الإسلام هما نظامين مختلفين، فلكل منهما استقلال مالي عن الآخر ، فمن حق الزوجة التملك والتعاقد وهي مستقلة استقلال كامل عن زوجها.
  • بناءً على ما سبق فإنه ليس من سلطة الزوج أن يطالب زوجته بالإنفاق على المنزل أو ضم راتبها على راتبه، لأنه شرعًا من واجبات الزوج أن ينفق هو وفق استطاعته على احتياجات زوجته من طعام وسكن وكساء، وما يلزمها من أدوات داخل البيت.
  • إذا قامت الزوجة بالمشاركة براتبها في سد احتياجات منزلها مساندة لزوجها، فيجب أن يكون ذلك عن طيب نفس وطيب خاطر وبرضا منها، خصوصًا وأن أعباء الحياة أصبحت تقتضي أن يتكاتفا في الإنفاق على المنزل، لأن الأصل في الزواج هو المشاركة في تأسيس المنزل وإنشاء الأسرة.
  • ويقول محمد شلبي، أمين الإفتاء بدار الإفتاء، بأن إنفاق الزوج على زوجته هو واجب سواء كانت الزوجة ثرية أو معدمة، وذلك لإن إنفاق الزوج على الزوجة هو من باب التعويض لها، فهي تعمل لمصلحته ومصلحة بيته وأبنائه.
  • على الزوج أن ينفق على، فالنفقة مثلها مثل المهر واجبة سواء كانت المرأة صاحبة مال وغنية أو فقيرة ومعدمة، فإنفاقه على زوجته ليسًا خيارًا يتفضل به إن كانت في حاجة إليه ويمتنع عنه إذا رأى أنها ليست في حاجة له بل هي واجبة في كل الأحوال.

اقرأ أيضاً للتعرف على: حكم قهر وظلم الزوج لزوجته وهجره للفراش..دار الإفتاء المصري

ما هو حق الزوجة في أن ينفق الزوج عليها؟

ما هو حق الزوجة في أن ينفق الزوج عليها؟

  • أكد علماء المسلمين على أن الإنفاق على احتياجات الزوجة هو واجب على الزوج حتى ولو كانت صاحبة مال وقد استدل العلماء على ذلك من الكتاب والسنة.
  • فكانت الدلائل من القرآن الكريم كثيرة، فقد قال الله عز وجل:

( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم).

  • ولذلك كانت القوامة للرجل والفضل على المرأة لأجل الإنفاق عليها، وقد ثبت وجوب نفقة الرجل على زوجته من الكتاب والسنة وعند أهل العلم من علماء المسلمين.
  • وفي دليل آخر من القرآن الكريم قول الله عز وجل في كتابة العظيم:

(وإن كنا أولات حمل فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن).

وقوله عز وجل (وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف لا تكلف نفس إلا وسعها).

وقوله تعالى (وللنساء نصيب مما اكتسبن).

ومن دلائل السنة، أنه في حديث لمعاوية بن حيدة رضي الله عنه أنه قد قال، قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ما حق زوجة أحدنا علينا؟ قال ( أن تطعمها إذا طعمت، وتكسوها إذا اكتسيت، ولا تقبح الوجه، ولا تضرب) رواه أبو داوود وأحمد وابن ماجد.

وفي دليل آخر، أنه عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قد قال ( إن الله سائل كل راع عما استرعاه، أحفظ ذلك أم ضيع، حتى يسأل الرجل عن أهل بيته) رواه حسنة في صحيح الجامع وابن حسنة.

ما هي حقوق الزوجة المالية على زوجها في الإسلام؟

ما هي حقوق الزوجة المالية على زوجها في الإسلام؟

تعرفنا على جواب السؤال الشاغل وهو ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟، الآن عليكِ لنتعرف على ماهية الحقوق المالية للزوجة عند زوجها وفقًا للكتاب والسنة وهي كالآتي:

  • أن يكون مقتدرًا، فمن الأساسيات المهمة التي تضعها المرأة في اعتبارها عن اختيار أن يكون لديه القدرة المادية.

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباء فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء).

  • أن يقوم بإعطائها مهرها الذي اتفق مع وولي أمرها عليه ، ويوفر لها السكن المناسب حسب استطاعته التي رضيت بها.
  • أن ينفق عليها وعلى احتياجاتها المالية بقدر استطاعته حتى وإن كانت زوجته صاحبة مال.

فقد قال تعالى (وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف).

وقد روي أن هند بنت عتبة دخلت عند النبي صلى الله عليه وسلم تشكو عدم إنفاق زوجها أبي سفيان عليها فقال لها: (خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف).

  • أن يكون عادلاً بينها وبين زوجاته في حالة كانت له أكثر من زوجة غيرها.
  • أن يوفر لها المسكن المناسب الذي يتوافق مع استطاعته.
  • وعلى الزوجة ألا ترهق زوجها بطلبات تفوق قدرته المادية، بل على متطلباته أن تكون في حدود المعقول وحدود قدرته حتى لا ترهقه.

ننصحكم بزيارة مقال: حكم طلب الطلاق بسبب زواج الزوج ما هو؟ والأحوال التي يجوز فيها للمرأة طلب الطلاق

وبهذا نكون قد عرضنا ما حكم الزوج الذي لا ينفق على زوجته العاملة؟ وكل ما يتعلق بأمور نفقة الزوج على زوجته.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.