ماذا يقال في صلاة الوتر وعدد ركعات الوتر وفضله ووقته

ماذا يقال في صلاة الوتر وعدد ركعات الوتر وفضله ووقته ، صلاة الوتر تعتبر من النوافل وهي سنة مؤكدة كم سنن الرسول صلى الله عليه وسلم، وأجر القيام بها عظيم عند الله سبحانه وتعالى، ويحرص المسلمين على أداءها ولكنهم في بعض الأحيان لا يعرفون ما يقولون في صلاة الوتر، وما هي عدد ركعتها وما هو اجرها عند الله وغيرها ومن خلال هذا المجال سنقوم بالإجابة عن هذه التساؤلات بشي من التفصيل.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كثير من المسلمين في شتى أرجاء العالم فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا زيادة هذا المقال تحت عنوان ماذا يقال في صلاة الوتر وعدد ركعات الوتر وفضله ووقته ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

ما هي صلاة الوتر؟ وما عدد ركعاتها؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال مقالنا هذا بالتفصيل تفضلوا بالمتابعة ما هي صلاة الوتر وعدد ركعات صلاة الوتر

ماذا يقال في صلاة الوتر وعدد ركعات الوتر وفضله ووقته

صلاة الوتر

  • تعتبر صلاة الوتر كباقي الصلوات لا تختلف عنها إلا في كونها صلوات فردية إي أنها تتم بشكل فردي وليس زوجي، فيمكن للمسلم أن يصلى ركعة واحدة أو ثلاثة أو سبعة وهكذا إلى ثلاثة عشر ركعة.
  • والاختلاف في صلاة الوتر في الكيفية التي تتم بها الصلاة وهنا اختلاف الفقهاء في تحديد الكيفية بناء على عدد ركعات صلاة الوتر.

عدد ركعات صلاة الوتر

لا يوجد عدد ركعات معينة لصلاة الوتر بينما اختلاف الفقهاء في ذلك على النحو التالي:

  • المذهب الحنفي: يقول فقهاء الحنفية إن صلاة الوتر تتم كصلاة المغرب بثلاثة ركعات وبتسليمة واحدة، والدليل على ذلك ما روي عن ابن مسعود وعائشة رضي الله عنهم بان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يوتر بثلاث ركعات.
  • المذهب الملكي: يري فقهاء الملكية أن صلاة الوتر تتم بركعة واحدة بعد ركعتان واستدلوا على ذلك ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم حيتما سأله أحد الرجال عن صلاة الليل قال (مثني مثني، والوتر تكون ركعة)، وأيضا ما روي عن عائشة أنها قالت إن النبي كان يصلى إحدى عشر ركعة ويوتر في نهايتهما بركعة واحدة)
  • المذهب الشافعي والحنبلي: للفقهاء الشافعية رأي مشابه لرأي الملكية بان صلاة الوتر تكون ركعة واحدة ولكن من المكروه أن تكون منفردة، بينما يرى فقهاء الحنابلة أنه يمكن لصلاة الوتر أن تكون ركعة منفردة أو ثلاثة أو خمسة إلى إحدى عشر ركعة، واستدلوا على ذلك بأنه روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم قول (من شاء أوترَ بسبعٍ ومن شاء أوترَ بخمسٍ، ومن شاء أوترَ بثلاثٍ، ومن شاء أوترَ بواحدةٍ).

ما هي صلاة الوتر؟ وكم ركعة؟ وما كيفيتها؟ هذا ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل من خلال مقالنا هذا تفضلوا بالمتابعة صلاة الوتر كم ركعة وكيفيتها وحكمها ووقت صلاة الوتر

كيف نصلى صلاة الوتر ؟

تصلى صلاة الوتر مثل الصلوات العادية كالتالي:

  • البدا في التكبير وقراءة صورة الفاتحة ومن بعدها قصار الصور.
  • بعد ذلك الركوع وقرأه سبحان الله العظيم من 3 إلى 5 مرات.
  • ثم نقوم ونقول سمع الله لمن حمد ربنا ولك الحمد.
  • نكبر ونسجد ونقول سبحان الله وبحمد 3 مرات.
  • نقرأ التشهد إذا كانت صلاة الوتر ركعة واحدة أما إذا كانت أكثر من ذلك فتتم الصلاة بنفس الطريقة.

يجب الإكثار من الدعاء في هذه الصلوات حيث أنها لها أجر وثواب عظيم عند الله، حيث بها تغفر ذنوب العباد ويبني لهم بيوت في الجنة، كما أنها تعطي الإنسان الشعور بالراحة النفسية والطمأنينة وقربه من الله.

حُكم صلاة الوتر

تعتبر من الأمور التي اختلف فيها الفقهاء أيضا هو حكم صلاة الوتر فقد كان لكل مذهب رأي في ذلك كالآتي:

  • المذهب الحنفي: يري أصحاب مذهب أبو حنيفة أن صلاة الوتر واجبه وبهذا فهي تقع في مكانة أقل من الفرض حيث أن الرسول صلى الله عليه روي عنه أنه قال فيما معناه أن الله زادكم صلاة والمقصود صلاة الوتر وأن تصلى من العشاء إلى الصبح.
  • بينما يرى جمهور الفقهاء من المذهب الأخرى مثل الحنابلة والملكية والشافعية أن صلاة الوتر لا يوجد دليل واضح وقوي على أنها واجبة وإنما هي سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولكنها ليست فرض ولا واجبة.

وقت صلاة الوتر

لصلاة الوتر وقتان يطلق على الوقت الأولي وقت الأداء، بينما الآخر يطلق عليه وقت القضاء.

وقت الأداء

اتفق جمهور العلماء إن وقت أداء صلاة الوتر باختلاف عدد ركعاتها يتم من العشاء إلى صلاة الفجر، والدليل على ذلك ما روي عن النبي.

ما هي كيفية صلاة الوتر؟ وما أهم الأحاديث التي ورد فيها فضل صلاة الوتر؟ هذا ما سوف نجيب عنه من خلال هذا المقال تفضلوا بالمتابعة كيفية صلاة الوتر وأهم الأحاديث التي ورد فيها فضل صلاة الوتر وأهميتها

وقت القضاء

وهنا اختلاف الفقهاء المسلمين حول ما إذا قام أحد وترك صلاة الوتر في الوقت المحدد لها من العشاء إلى الصباح هل يقوم بتأديتها في أوقات أخرى، وقد ذهبت المذاهب في هذه القضية على النحو التالي:

  • المذهب الحنفي: يقول فقهاء هذا المذهب إن من ترك صلاة الفجر سواء كان ناسيا أو متعمدا وجب عليه قضاءها، وإذا أتت صلاة الفجر ولم يصلى صلاة الوتر قبلها فتعتبر صلاته فاسدة، فوجب عليه تأدية صلاة الوتر أولا وبعد ذلك تأتي الفريضة.
  • المذهب الملكي: يقول فقهاء هذا المذهب إنه يمكن للفرد أن يقوم بتأدية صلاة الوتر التي تركها قبل صلاة الفجر إلى أن تشرق الشمس، فإذا أشرقت الشمس فلا يمكن له تأديتها.
  • المذهب الشافعي: يقول الفقهاء الشافعية إن من ترك صلاة الوتر وصلى الصبح فلا يقوم بصلاة الوتر.

فضل صلاة الوتر

  • تعتبر صلاة الوتر هي فرصة لزيادة التقارب من الله وطلب التوبة والمغفرة.
  • اتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • صلاة الوتر تساعد على زيادة الخشوع في الصلوات الأخرى وتنقي القلب وتبعث الراحة النفسية.
  • تنقي المسلم من الذنوب والمعاصي وتساعده على التحلي بمكارم الأخلاق.

أدعية صلاة الوتر

يسمى الدعاء الذي يتم في صلاة الوتر هو دعاء القنوت، ويمكن أن يقوم المسلم بالدعاء في أي وقت من الصلاة خاصة بعد الركوع.

هناك عدة صياغات يمكن الاعتماد عليها كما ذكر في السنة وتكون كالتالي:

ادعية رويت أن الرسول صلى الله عليه وسلم علمها للحسن بن علي منها: اللَّهمَّ اهدِني فيمَن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِك لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ، إنَّكَ تقضي ولا يقضى عليْكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليتَ).

أدعية كان يقولها الرسول صلى الله عليه وسلم ومنها: اللهم إِنَّي أعوذُ برضاكَ من سخَطِكَ وأعوذُ بمعافاتِكَ من عقوبَتِكَ وأعوذُ بك منكَ لا أُحْصي ثناءً عليكَ أنتَ كما أثنيتَ على نفسِكَ).

أيضا هناك الكثير من الأدعية التي يمكن أن تقال في صلاة الوتر ومنا: اللَّهمَّ إيَّاكَ نَعبُدُ، ولَكَ نصلى ونَسجُدُ وإليكَ نَسعَى ونَحفِدُ، نَرجو رَحمتَكَ، ونَخشَى عذابَكَ، إنَّ عذابَكَ بالكافِرينَ مُلحِقٌ، اللَّهمَّ إنَّا نَستعينُكَ ونَستغفِرُكَ، ونُثني عَليكَ الخيرَ، ولا نَكْفرُكَ، ونؤمنُ بِكَ، ونخضَعُ لَكَ، ونَخلَعُ مَن يَكْفرُكَ).

إذا كنت تتساءل عزيزي القارئ هل يجوز صلاة قيام الليل بعد الوتر؟ فإننا اليوم نقدم لكم بالتفصيل كل ما يخص هذا الموضوع تفضلوا بالمتابعة هل يجوز صلاة قيام الليل بعد الوتر

وقت مشروعيّة الدعاء

الدعاء يمكن أن يكون في أي جزء من صلاة الوتر ولكن يذهب الفقهاء إلى أن هناك وقت يستحب فيه الدعاء وهنا اختلاف الفقهاء في تحديد هذا الوقت على النحو التالي:

  • الحنفية والحنابلة: يري فقهاء هذه المذاهب أن دعاء القنوت يستحب في أيام السنة، وأنه يجب على المسلمين الإكثار من الدعاء في هذه الأيام، وقد روي عن النبي أنه علم الحسن بن علي أدعية للقنوت.
  • الشافعية: يقولون إن الدعاء مستحب في النصف الأخير من شهر رمضان والدليل على ذلك أنه روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو في صلاة الوتر من النصف الآخر من رمضان إلي آخرة ولكنه يري بعض الفقهاء أنه حديث ضعيف.
  • المالكية: إلا أن المالكية لا ترى قنوت في صلاة الوتر.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن ماذا يقال في صلاة الوتر وعدد ركعات الوتر وفضله ووقته

نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.