محتوى يحترم عقلك

ماذا يقال في عقد الزواج؟

ماذا يقال في عقد الزواج؟ وحقوق الزوج والزوجة في الدين الإسلامي وشروطه يمكنك التعرف عليه وأكثر اليوم عبر موقع زيادة ، حيث أن الزواج هو أحد أهم سنن الحياة، وعقد الزواج من العقود التي اهتمت بها الشريعة الإسلامية، نظراً لما لها من آثار اجتماعية على الفرد والمجتمع، ومن شروط صحة هذا العقد الإشهار وإعلام الناس.

كما أقدم لك: علامات صلاة الاستخارة في الزواج ودعاء الاستخارة

الزواج في الدين الإسلامي

ماذا يقال في عقد الزواج
ماذا يقال في عقد الزواج

ماذا يقال في عقد الزواج؟، قبل الإجابة على هذا التساؤل لابد أولاً من التعرف على الزواج، والحكمة من مشروعيته، وأهم شروط عقد الزواج.

ويطلق لفظ الزواج على كل شيء له قرين، والزواج هو اقتران الشيء بالآخر، ويقصد بعقد الزواج العقد الذي يتم من خلاله الجمع بين الزوجين شرعاً، وقد عرف أهل المذاهب الأربعة الزواج كالتالي:

  • الزواج عند الحنفية: هو عقد يقصد به الجمع بين رجل وأنثى تحل له شرعاً.
  • الزواج عند الحنابلة: هو عقد تزويج ينعقد بين رجل وأنثى بلفظ التزويج أو النكاح.
  • الزواج عند الشافعية: هو عقد يتضمن إباحة تمتع الرجل بزوجته بلفظ النكاح والألفاظ المترجمة له.
  • الزواج عند المالكية: هو عقد يعطي الرجل الحق في التمتع بالأنثى بشروط معينة وبصيغة دالة عليه.

حكمة مشروعية الزواج

شرع الله عز وجل الزواج نظراً للفوائد العظيمة التي تترتب عليه سواء للفرد أو للمجتمع، ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:

  • تكوين الأسرة التي هي نواة أي مجتمع، وأهم لبنة في تكوينه.
  • الزواج يمثل السكن والطمأنينة والسكون، لاسيما عندما تعم الألفة والمحبة بين أفراد الأسرة.
  • يساعد الزواج على حفظ النفس من ارتكاب المحرمات، وذلك بتحقيق الرغبة الحلال للأفراد في المجتمع.
  • الزواج هو الوسيلة الوحيدة للحفاظ على الأنساب، وتكثير النسل.
  • الزواج هو الوسيلة الوحيدة لإشباع غريزتي الأمومة والأبوة لدى الزوجين.
  • تمام عبادة الله سبحانه وتعالى بالزواج، وذلك بإتباع دينه، وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام، وإنجاب جيل صالح يعبد الله عز وجل حق عبادته.

أحكام الزواج في الدين الإسلامي

  • يجب الزواج على المسلم البالغ الذي لديه القدرة على تحمل نفقاته، حتى يعصم نفسه من الوقوع فيما حرم الله.
  • يحرم الزواج في حالة تيقن الشخص من عدم مقدرته على النفقة.
  • يكره الزواج في حالة خوف الرجل من الوقوع في الظلم، ومن ذلك العجز عن النفقة أو الخوف من إساءة العشرة.
  • يستحب الزواج في حالة الاعتدال.

شروط عقد الزواج في الدين الإسلامي

وضع الفقهاء مجموعة من الشروط لصحة عقد الزواج، وهذه الشروط هي:

  • تحديد الزوجين: بمعنى أن يكون الزوجين محددين، فلا يصح أن يتم عقد الزواج على أحد الأبناء دون تحديد.
  • الرضا: من أهم شروط صحة العقد أن يكون الطرفان راضيان عن هذا الزواج.
  • وجود ولي: أشترط الفقهاء ضرورة وجود ولي للمرأة حتى يصح عقد الزواج.
  • وجود شهود: من شروط صحة العقد وجود شهود عدل يشهدان على العقد.
  • سلامة الزوجين: وهو ما يعني عدم وجود ما يمنع الزوجين أو أحدهما من الزواج بالآخر.

أركان عقد الزواج وشروط كل ركن

لابد أن يدرك المقبل على الزواج أن للزواج عدة أركان اختلف الفقهاء حولها، ولكنهم اتفقوا على ركن واحد وهو صيغة العقد، ويقصد بها الإيجاب والقبول، والذين يعتبرا ركنا الاتفاق بين الطرفين، فبهذا الركن يحصل الارتباط بين المتعاقدين.

وقد ذهب الحنفية إلى أن الإيجاب والقبول هم الركن الأساسي للنكاح، أما المالكية فقد ذهبوا إلى أن هناك ثلاث أركان للنكاح هم: الصيغة، والمحل وهم (الزوج، والزوجة) والولي، بينما يرى الشافعية أن هناك خمس أركان للزواج هم: الصيغة، والشهود، والولي، والزوجين.

صيغة العقد

يقصد بها ما يتبادله الطرفين من كلام يدل على رغبتهما في إقامة عقد الزواج، مثل قول ولي الزوجة أو كيلها للزوج: زوجتك، وقول الزوج: قبلت الزواج أو رضيت بالزواج، وتعتبر هذه الصيغة هي ركن الاتفاق، ويعبر عنها بالإيجاب والقبول.

فالزواج مثل غيره من العقود لا يتم إلا بالتراضي بين طرفي العقد، ومن ثم تعتبر الصيغة بالإيجاب والقبول هي التي تدل على تحقق التراضي.

  • شروط صحة الصيغة:

حتى تكون صيغة العقد صحيحة ومنتجة لأثارها لابد أن يتوفر فيها عدد من الشروط هي:

  • أن تكون واضحة وضوحاً تاماً في دلالتها على إقامة العقد في الحال، وأن تكون خالية من التعليق، فلا يصح أن يقول الولي على سبيل المثال سأزوجها لك بعد أن تنهي تعليمها، أو بعد أن يرجع أخاها من السفر، فهذه ليست صيغة عقد، ولكنها وعد بالزواج.

لذا فقد اشترط العلماء أن تكون صيغة العقد بلفظ الماضي، كقوله: أنكحتك أو زوجتك، أو بصيغة الحال كأن يقول الولي: أزوجك، ويقول الزوج: أقبل.

  • أن تكون صيغة العقد مؤبدة خالية من أي توقيت، فلا يجوز أن يقول الزوج أتزوجك لمدة شهر أو سنة، أو أتزوجك وأطلقك بعد شهر، فتأقيت الزواج يؤدي إلى بطلان العقد، وقد أوصله عدد من الفقهاء إلى أنه يصبح ضرباً من الزنى.
  • أن تكون الصيغة دلالة على الزواج بشكل صريح لا يحتمل لبساً أو تأويلاً، فلا يجوز استعمال ألفاظ تدل على الخطبة على سبيل المثال، أو ألفاظ المراجعة للمطلقة.

كما أقدم لك: فوائد زواج المرأة من رجل أصغر منها وأسباب الارتباط بنساء أصغر سنا من الرجال

ماذا يقال في عقد الزواج؟

  • ماذا يقال في عقد الزواج؟، يقول الولي في عقد الزواج، والذي يكون الأقرب إلى المرأة، زوجتك أبنتي إذا كانت أبنته، أو زوجتك أختي إن كانت أخته وهكذا، ويقول الزوج قبلت هذا الزواج.
  • ويكون ذلك في حضور شاهدين عدلين، ويفضل أن يسبق العقد خطبة النكاح أو دعاء كتب الكتاب، وهو من الأمور المستحبة قبل إتمام العقد، ومما ورد في دعاء عقد القرآن أن يفتتح المرء عقد زواجه بنا ورد عن نبينا محمد-صلى الله عليه وسلم.
  • فقد ورد عن ابن مسعود أنه قال: علمنا رسول الله-صلى الله عليه وسلم-خطبة الحاجة وهي:” إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله.
  • ثم تقرأ بعض آيات من القرآن الكريم، ثم يقال بعد عقد القرآن “بارك الله لكما وجمع بينكم في الخير”.
  • ويذكر البعض أن هذه الخطبة سنة عن النبي ﷺ ويصح النكاح إذا لم يذكر شيء منها.

حقوق الزوجين في الدين الإسلامي

للزوجين في الإسلام مجموعة من الحقوق والواجبات التي يجب على كلاً منهما القيام بها حتى تستقيم الحياة بينهما، ومن هذه الحقوق:

  • حق المعاشرة بالمعروف.
  • حق الميراث.
  • حق ثبوت النسب.
  • حق حرمة المصاهرة.

حقوق الزوج في الدين الإسلامي

  • الاستئذان.
  • الطاعة.
  • الخدمة.
  • التأديب.

إليك من هنا: أحاديث نبوية عن الزواج وشروط الزواج الصحيح للرجل والمرأة وأسسه

حقوق الزوجة في الدين الإسلامي

  • المهر.
  • النفقة.
  • الإعفاف.
  • العدل

خلاصة موضوع ماذا يقال في عقد الزواج في ستة أسطر

  1. عقد الزواج هو العقد الذي يتم من خلاله الجمع بين الزوجين شرعاً.
  2. شرع الله عز وجل الزواج نظراً للفوائد العظيمة التي تترتب عليه.
  3. لابد أن يدرك المقبل على الزواج أن للزواج عدة أركان من أهمها صيغة العقد.
  4. الإيجاب والقبول هو الركن الأهم في عقد الزوج فبهما يحصل الارتباط بين المتعاقدين.
  5. يقول ولي الزوجة أو كيلها للزوج في عقد الزواج: زوجتك، ويقول الزوج: قبل الزواج أو رضيت بالزواج.
  6. الزواج مثل غيره من العقود لا يتم إلا بالتراضي بين طرفي العقد.
  7. في النهاية نتمنى أن نكون استطعنا الإجابة عن السؤال ماذا يقال في عقد الزواج.
قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.