كيف يكون فن الاعتذار

كيف يكون فن الاعتذار؟ وكيف يعتذر الزوج لزوجته؟ تحدث بين الأشخاص في حياتهم اليومية الكثير من الأحداث والمشكلات، فمنها ما يمر مرور الكرام ومنها ما يقف عقبة وحجر عثرة يهدد استمرار هذه العلاقة.

بل أنه توجد الكثير من العلاقات انقطعت بسبب أن الأشخاص لا يجيدون الطريقة المناسبة للاعتذار، لذلك من خلال موقع زيادة سنقدم لكم إجابة عن سؤال كيف يكون فن الاعتذار.

كيف يكون فن الاعتذار

لا تخلو حياتنا اليومية من المواقف، وهذا بحكم التعامل والاحتكاك والمشاكل التي تنتج بسبب العمل أو حتى المشاكل التي تحدث في الحياة الشخصية، والتي من الممكن أن تكون سببًا في أن يصاب الشخص بنوعٍ من الضغط العصبي، وفي بعض المواقف يتفوه ببعض الكلمات التي من الممكن أن تكون سببًا في جرح مشاعر الطرف الآخر.
فالطرف الآخر هنا من الممكن أن يكون الأب أو الأم، ومن الممكن أن تكون الزوجة أو العكس فيكون الزوج هو الذي أخطأت في حقه الزوجة.

فالأمثلة كثيرة لكن المؤدى واحد وهو أنه يوجد شخص أخطأ في حق الطرف الآخر، وحالة ما لم يتم تدارك الأمر يكون من الصعب أن ترجع العلاقات لطبيعتها الأولى.

حيث إنه يوجد بعض الناس لا تجيد فن الاعتذار، فهي تريد أن تعتذر لكنها لا تعرف من أين تبدأ، كما تخاف أن يتم جرحها أو أن يأتي الأمر على كرامتها.

فهذا النوع من الأشخاص تكون مقالتنا موجهة إليهم، ففي السطور القادمة سنذكر كيفية الاعتذار بلباقة حتى لا نخسر شخص نحبه في لحظة غضب.

الإجابة عن كيف يكون فن الاعتذار حتى نعتذر عن أمر ما أو مشكلة كنا السبب فيها، أو حتى التلفظ بعصبية واحتدام المناقشة، ليست بالأمر الصعب فكل ما علينا هو اتباع الخطوات التالية:

اقرأ أيضًا: كلام عن التسامح والاعتذار 2021

1- الاستماع إلى الطرف الآخر

أهم شيء في بداية الأمر هو أن نعرف إتيكيت الاعتذار، وأنه من الممكن أن يكون الأمر كله مبني على سوء تفاهم، فيمكن أن أنك تحدثت بحديث وتم فهمه بطريقة أخرى أو بأسلوب آخر.

فيكون الحل هنا هو معرفة كيف يكون فن الاعتذار مع الاستماع الجيد، فيقول أباءنا أن الله خلق لنا أذنين اثنتين، وفم واحد أي أنه المقصود أن نسمع أكثر مما نتكلم، فيجب كما قلنا أن ننصت إلى حديث الطرف الآخر بالكامل ولا نقاطعه.

حتى نتأكد أنه أفرغ كل الطاقة السلبية التي يختزنها بداخله مع فهم سبب اتخاذه موقف الخصام بينكما لأن هذا يفتح الباب لأن يكون الاعتذار أسهل بل يمكن أن يمر الأمر بدون أن يعتذر أي طرف للآخر.

فيمكن أن يكون كل ما يحتاجه منك هو أن تسمعه ويشعر أنك تقدره وأن له قيمة كبيرة عندك.

2- لا تخجل من الاعتذار

إجابةً عن سؤال كيف يكون فن الاعتذار، فبعدما استمعت إلى الطرف الآخر يكون من الأفضل في بعض الأحوال أن يكون الاعتذار مباشرًا وصريحًا، فلنعلم أنه توجد شخصيات لا يوجد حل لها أو بمعنى أدق يُفضل أن يكون الاعتذار بشكل مباشر.

فمثال على ذلك عندما يخطئ الشخص في حق أحد الوالدين مثلًا ففي هذه الظروف لابد من أن يكون الاعتذار بشكل مباشر فهذا بالنسبة لقيمة الشخص عندنا.
أيضًا عندما نكون متأكدين أننا فعلًا مخطئين في حق شخص أو أننا كنا السبب في مشكلة قد حدثت له فيجب أن يكون الاعتذار بشكل مباشر ويكون ذلك بعد الاستماع إليه جيدًا.

لأنه في حال ما اعتذرت له دون أن تسمعه أو تفهم سبب غضبه سيزداد الأمر سوءً ويمكن أن يظن أنك تعتذر كتحصيل حاصل وأن الاعتذار من باب الواجب فقط ولا يهمك أمره.

فالكلمات التي يمكننا أن نستخدمها للاعتذار كثيرة فيمكن أن نقول للطرف الآخر بشكل مباشر “أنا آسف”، أو يمكن أن تكون كلمات أخرى مثل “حقك عليَّ”، “قصرت في حقك فلا تغضب مني”، “تصرفت بشكل خاطئ أعتذر عن هذا التصرف”.

فالكلمات كثيرة لكن أفضلها ما يكون نابع من قلبك وما تشعر أنه مناسب للشخصية التي أمامك، فحتى الأطفال إن أخطأنا في حقهم يجب أن نعتذر لهم، وهذا مهم جدًا، لأنه إن لم يسمعك تعتذر عن خطأ أخطأته سيكبر على التكبر وعدم الاعتراف بالخطأ.

من الجدير بالذكر أنه عندما تعتذر للطرف الآخر فإن ذلك يعتبر دلالة على أنك ما زلت متمسك بالروابط التي بينكم ولا تريد أن تفقده.

3- حدد ما تعتذر عنه

الاعتذار ليس كلام نقوله وينتهي الأمر بل أنه فن أو يمكن أن نسميه ثقافة الاعتذار التي يجب أن يتقنها الجميع لتستمر روابط الود بينهم، ومما يجب الاهتمام به هو أنه عندما تقوم بالاعتذار من أحد فلا بد أن تحدد سبب تعتذر منه للطرف الآخر.

فالاعتذار بهذه الطريقة يجعل الطرف الآخر يشعر بأنك جاد في اعتذارك، وأنك مهتم أن تتجاوز المشكلة بأسلوب مناسب.

كما أن تحديد الأمور التي نعتذر عنها تغلق الباب أمام أي سوء فهم من الممكن أن يحدث، فمن الشجاعة أنك اعترفت بخطئك لكن من المهم أيضًا أن تحدد ما الذي تعتذر حتى يعرف الطرف الذي أمامك أنك تقصد وتعي كلمة تنطق بها فلا يُأخذ الاعتذار على محمل آخر.

4- لا تبرر خطأك

في إطار معرفة كيف يكون فن الاعتذار، فمن أسوأ الأمور التي يلجأ إليها الأشخاص ظنًا منهم أنهم بهذه الطريقة سيحلون المشكلة أو أنهم قد يجعلون المشكلة تمر، هو أنهم يقومون بتبرير خطأهم أو تبرير السبب الذي أدى للمشكلة ولا يعلمون أن هذا ما يسمى عذر أقبح من ذنب.

فبدلًا من أن يتجاوز الطرف الآخر الخطأ ويعود بينكم الود مرة أخرى، سيقوم بالتركيز في كل كلمة تقولها ومنها يمكن أن تزداد الأمور سوءً حيث إنه بكثرة الكلام يزيد الخطأ.

كما أنه لا يرى أمامه سوى أنك أخطأت في حقه، فأي تبرير كأنك تقول له أنا فعلت ما فعلته بسبب كذا وكذا وأنا لم أخطئ في حقك فيزداد الجرح عمقًا بينكما.

لذلك من المهم عدم تبرير الخطأ لأنه سيؤدي إلى خطأ أكبر، فلنتبع الخطوات بدقة حتى تمر الأمور بيننا وبين من نحب بسلام.

اقرأ أيضًا: كيف تتعامل مع شخص يستهزئ بك ؟

5- لا تقل “لكن”

يمكن للبعض أن يقوموا بالاعتذار ويمكن أن تكون المشكلة قد قاربت على أن يتم حلها، وبكلمة واحدة تعود المشكلة للظهور من جديد وهذه الكلمة هي “لكن”، وهذه الكلمة ليست تبرير كالخطوة السابقة.

إلا أنه يمكننا أن نعتبرها دفاع لا إرادي عن النفس فالشخص المخطئ في بعض الأحيان يهرب من تأنيب الضمير بأن يجعل الشخص الذي أمامه هو من أخطأ وأن هذا هو مجرد رد فعل.

فلا يجوز مطلقًا أن يكون سلوك الفرد مقابلة الخطأ بالخطأ، فإذا فرضنا أن فلان قابلني وشتمني فشتمته، وفلان ضربني فضربته، وشخص آخر اغتابني فاغتبته، وآخرين دبروا لي مكيدة فدبرت لهم أسوأ منها.

فتخيل أن كل واحد من هؤلاء فيه صفة سيئة واحدة وهي التي فعلها معك، وأنت أصبحت فيك كل الصفات السيئة السابقة.

هذا حال من أخطئوا في حقك فما بالك بمن أخطأت في حقهم، فلننسى كلمة “لكن” عندما نريد الاعتذار لأحد.

6- حاول إصلاح الأمر

بعدما قمنا بالاعتذار ومعرفة كيف يكون فن الاعتذار، ننتقل إلى مرحلة أخرى وهي محاولة إصلاح ما أفسدناه، فإذا شعرنا أن الاعتذار الذي قدمنا لا يكفي فلنسأل الطرف الآخر عن الطريقة التي ترضيه لكي يذهب غضبه، ولا ننسى أن ذكر له أن هذا الخطأ لن يتم تكراره مرة أخرى.

7- اعتذر من القلب

يجب أن يشعر الشخص أنك بالفعل تشعر بخطئك وأنك لا تريد أن تتوتر العلاقات بينكما، أو أن يكون سوء الفهم وصل إلى هذا الحد، وعليك أن تأكد له أنك لا تريد أن تخسره.

فعندما تعتذر ويكون اعتذارك نابع من لسانك فقط ولا ينبع من قلبك سيشعر الطرف الذي أمامك بهذا وبالتالي لن يقبل اعتذارك، لذلك إذا كنت غير مقتنع بخطئك أو باعتذارك فمن الأفضل لك ألا تعتذر.

8- لا تعتذر برسالة

يخاف بعض الأشخاص من أن يقوموا بمواجهة الشخص الذي أخطئوا في حقه، فيقومون بإرسال رسالة نصية قصيرة أو إرسال رسالة على أحد وسائل التواصل الاجتماعي.

فيظنون بذلك أن المشكلة يمكن أن تنتهي بهذه الطريقة ومن يفعل هذا لا يعرف كيف يكون فن الاعتذار، فما يحدث يمكن أن يكون العكس، ويشعر الشخص بأنك تقلل من قيمته، ويجب التنبيه أيضًا محاولة تجنب الاعتذار هاتفيًا.

فحل المشاكل والاعتذار يكون وجهًا لوجه، لأن نبرة الصوت من الممكن أن تكون سببًا في إحداث سوء تفاهم أكبر، أو كلمة يتم سماعها بالخطأ تزيد الأمر سوءً.

أما عندما نقابل الشخص الذي بيننا وبينه سوء الفهم وبالذات إذا كانت بينكما علاقة قوية، فإن هذه المقابلة والحديث بود تكون كأنك تذيب حاجز من الجليد كان قد بدأ يوضع بينكما.

فن الاعتذار للزوج

من خلال إجابتنا على سؤال كيف يكون فن الاعتذار علينا العلم أن الزوج والزوجة تمر بينهما مواقف كثيرة من السعيد ومنها ما هو غير ذلك، فلا توجد حياة كلها سعادة، ولا حياة كلها حزن، لكن المهم أن نتخطى العقبات والمشاكل التي تواجهنا بذكاء وفطنة.

من المعروف أن النساء تتحمل الكثير من الضغوط وبالذات في مجتمعاتنا الشرقية فيكون الضغط أكثر من الدول الغربية، وبسبب الضغوط أو الظروف التي يمكن أن تكون سببًا في بعض المشاكل بين الزوج وزوجته.

فيمكن أن تخطئ الزوجة في حق زوجها لسبب أو لآخر، ومن المعروف أن أغلب النساء لا تحب أن تعتذر بشكل مباشر، وهذه فطرة لن نتجادل فيها أو نقف عندها كثيرًا.

لكن على الزوجة أن تعرف بعض الأمور عن معشر الرجال والطرق التي يمكن الاعتذار لهم بها، كل ما على الزوجة كي يمر الأمر بسلام وشتى أمور الحياة أن تعرف أن الرجل مثله مثل الطفل لكنه كبير.

ليس المقصود هنا التقليل من قيمة الرجل لكن المقصود أن الرجل يحب أن يكون محل اهتمام زوجته ويشعر بأنها تدلله، ويمكن أيضًا أن يكون الاعتذار ليس بالكلام.

فإعداد وجبة أو صنف معين يحبه يرضيه، والاقتراب منه وملاطفته وإخباره بأنه لا داعي لأن يغضب، فستكون هذه الأمور بمثابة اعتذار من الزوجة إلى زوجها، وسيفهمها الزوج وسيمر الأمر.

من الممكن أن تشتري له هدية معينة كنت تعلمين أنه يحتاجها وتكون له مفاجئة، فهذه الأمور اللطيفة تزيل المشاكل بين الزوجين

فن الاعتذار للزوجة

ما ذكرناه كان عن اعتذار الزوجة لزوجها، لكن إذا حدث العكس وأرد الزوج أن يعتذر لزوجته، فهل ستكون نفس الأفعال أم توجد طريقة أخرى؟

ففي صدد معرفة طريقة الاعتذار الصحيحة، علينا أن نعلم أولًا أن النساء كل ما هم بحاجة إليه أن يقوم الزوج بسامعهم جيدًا حتى وإن رفضت الحديث في بادئ الأمر فهي تفعل ذلك لكي تشعر بأهميتها ومكانتها في قلبك.

تريد أيضًا أن تسمع منك أنك راغب في مصالحتها فهذا بالنسبة لها دليل على حبك لها.

فأول شيء يمكنك أن تفعله بعد سماعها هو أن تأخذها أنت وهي فقط بعيدًا عن ضغط المنزل والأولاد وتذهبوا في نزهة لمكان تحبوه أو مكان له ذكريات سعيدة بينكما، فالنساء يحببن هذه الأمور جدًا.

يمكنك أيضًا أن تقوم بمساعدتها في بعض شئون المنزل فهي ستكون ممتنة وسعيدة جدًا وتشعر وقتها أنك تقدر تعبها ومجهودها، وأن ما حدث أمر عابر لا يجب أن يعكر صفو العلاقة بينكما.

اقرأ أيضًا: احترام الزوج لزوجته وواجبات المرأة نحو زوجها

إن الاعتذار هو خير الأمور فعلًا في كافة العلاقات، فمن أخطأ في حق أحدهم وهو يعلم ولا يريد الاعتذار، بالتأكيد هو أحد تلك النفوس ذات التفكير المريض حول كبريائهم وكرامتهم… إلخ.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.